ميلاد سري في ضيافة (الزمان) وهي على فراش العافية:

857

ميلاد سري في ضيافة (الزمان) وهي على فراش العافية:

تعلّمت الكثير من أزمة مرضي وأراها بداية حياة جديدة

مالمو – علي كاظم

بدأت كعارضة أزياء وفتاة إعلانات واليوم هي في مستشفى بعمان للعلاج من مرض السرطان والحمد الله صحتها جيدة وستتعافى من المرض بأذن الله . عشقناها في مسلسل (دار دور) مع قاسم الملاك وشكلت معه ثنائيا جميلا كان الصغار والكبار ينتظرون عرض المسلسل على قناة (الشرقية) في شهر رمضان .. سمراء أخذت جمالها وسحرها من أرض العراق . طيبة القلب ، تعامل الناس بأخلاقها  الممزوجة بالتسامح والعفو والمحبة والخير للجميع .وحيدة الان في عمان في مراحلها الأخيرة بالعلاج من المرض الذي داهمها فجآة واكتشفت زيف الصداقة عند البعض لكن الله موجود كما هي تقول دائما . انها الممثلة ميلاد سري التي حاورتها (الزمان) الكترونيا.

{ وانتِ في رحلة العلاج الصعب والغربة كيف تقيمين الصداقة الان بعد أن عرفتِ من وقف معكِ في أزمة المرض ومن خذلكِ؟

– كلمة صديق من الصعب نطقها لأي شخص كان لان الصديق الحقيقي هو السند الوحيد للوفاء .هناك أصدقاء وقفوا معي ولم يتركوني مطلقا ، أما من كان يدعي انه صديق فهذا رحل ولم يترك أثرا في حياتي . لا أعاتب اي صديق لم يقف معي  ولا أكلمه ويبقى السلام بيننا لكن إذا وقع في شدة في يوم ما سأكون بجانبه لأني اعرف معنى الصداقة .

{ لو عادت بكِ السنين الى الوراء هل تختارين الفن كمهنة ؟

– اختار الفن لأني أعشقه وأجد نفسي فيه لكن على الفنان أن يبحث عن مهنة أخرى حتى يستطيع أن يعيش بشكل محترم ويؤمن مستقبله لان الفن لا يعطي مالا ولكنه قد يعطيك شهرة .

{ من هو الشخص الذي تتذكرينه وأنتِ تتلقين العلاج وماذا تقولين له لو كان بقربك؟

= تعلمت أن أكون وحدي وسأبقى هكذا بدون ذكر أغلى الأحباب .

{ كيف عرفتِ بمرضكِ وماهو شعورك وأنتِ في رحلة العلاج الى الاردن ؟

– المرض قضاء وقدر وأنا إنسانة مؤمنة بالله والمرض ليس نهاية الإنسان . المرض تحد واختبار لإيمانك بالله وبالحياة والأصدقاء وكلنا راحلون عن هذه الدنيا لكن متى وأين فالله وحده يعلم .

فترة العلاج كانت طويلة وعانيت كثيرا ومع الأسف بعص الموجودين في الاردن من الذين اعرفهم كانوا بياعين كلام . البعض منهم لم يردوا على مكالماتي والبعض الآخر أخلفوا وعدهم ورغم كل الصعاب التي واجهتني كان  الله  معي لم ينسني  وتعلمت الكثير في أزمة مرضي واراها بداية حياة جديدة مع أصدقاء جدد يعرفون معنى الصداقة والوفاء .

{ هل تغيرت الحياة لديكِ بعد المرض ؟

– لم تتغير حياتي سابقى كما انا قوية صابرة وأن شاء الله القادم اجمل وأحسن بعون الله .

{ اكثر فنان عملتِ  معه هو الفنان قاسم الملاك .هل هناك تواصل معه هل اتصل بك وسأل عن صحتك ومرضك؟

– عملت مع الكثيرين ولم يصلني أي تصال منهم بل حتى رسالة واحدة لم تصلني ، ليس المهم أن يسألوا عني المهم أنا بخير  ولهم الصحة والعافية.

– الفن في العراق هل مات سريريا بفعل تجاهل الدولة وقلة الإنتاج ومغادرة اكثر الفنانين والفنانات الوطن لقلة الاعمال وصعوبة العيش ؟

الفن لا يموت لكنه مريض بفعل السياسي الذي تعمد على قتله لانه لايحب  الفن والفنانين  ولا يهتم ويسأل عنهم  وعن اوضاعهم الصعبة ويعلم  أن الفنان العراقي يعيش على راتبه وليس له مورد اخر  ويحتاج لرعاية الدولة والمسؤول ومع ذلك مازال الفنان العراقي شامخا رغم كل الظروف الصعبة ويقدم أعمالا ناجحة .

{ أين دور نقابة الفنانين في رعاية الفنان والوقوف معه في وقت الأزمات؟

– بالنسبة لي وعن تجربة لا نقابة الفنانين ولا وزارة الثقافة ترعى الفنان وقد يزعل مني الكثير لهذا الكلام وبالخصوص نقابة الفنانين التي لم تقدم لي أي شي .

{ هل تتابعين الفضائيات والمسلسلات العربية أم الحياة في واقعها هي مسلسل ألم وحزن ؟

– أتابع الذي يحلو لي وابتعد عن اي برنامج يحزنني .

{ كيف ترى الفنانة الجميلة السمراء مواقع التواصل الاجتماعي خاصة وهناك من نشر موتكِ عشرات المرات دون حياء وخجل؟

– اجمل شي هو مواقع التواصل الاجتماعي رغم بعض المنغصات حيث هناك من يشهر ويسيء لسمعتي  ومع ذلك انا متواصلة مع الجميع ولدي متابعين وجمهور اعتز بهم ولا يمكن الاستغناء عنهم لانهم منحوني الثقة والقوة والمحبة وأقول لهم من منبر (الزمان) أصبحت قوية بوجودكم ودعمكم  شكرا لكم من الأعماق.

{ هل تشتاقين لبغداد ولو طلبت منكِ ان نتصل بشخص لسماع صوته فمن هو؟

– اشتاق لها كثيرا وابتعد عنها كثيرا. اشعر انها ليس بغداد التي كنا نحبها ونعشقها ايامً زمان . أحزن على حال حبيبتي ومعشوقتي بغداد لانها لا تستحق كل هذا الظلم والإهمال حتى شعبنا مظلوم وعندي يقين أن الله سينتقم من كل ظالم ظلم العراق واهله . وليس لدي امنيات بعد شفائي ولا أرغب الاتصال بأي شخص الذي يريد أن يسأل عني يستطيع أن يتصل بي أنا هكذا .

{ هل أنتِ طباخة ماهرة ؟

– نعم طباخة ماهرة واجيد الطبخ وأحب الدولمة .

{ اللون المفضل لميلاد سري؟

انهما الاسود و البني .

{ ان كان لديك أربعة اشرطة غنائية لكاظم الساهر و ماجد المهندس وعاصي الحلاني وميادة الحناوي . اي من هؤلاء تختارين والأغنية المفضلة لديك ؟

– احـــــب كــــاظم الســـــاهر لكن إنسانية ماجد المهندس طغت على القيـــــــصر وأحب صوت المطربة الراحلة وردة الجزائرية وايضا المطربة شيرين وإذا سمعت ميادة حناوي ساردد اغنية (كان يا مكان  الحب مالي بيتنا ).

{ حكمة تؤمنين بها؟

– (عقلك برأسك تعرف خلاصك).

{ هل تمارسين الرياضة وهل تتابعين كرة القدم ؟

– نعم أمارس رياضة المشي وأشجع نادي الزوراء ومن المعجبات  بالراحل احمد راضي الذي ترك غصة في قلوبنا برحيله المفاجئ .

مشاركة