باليت تصدرعددها الخاص بصيف 2018 – بغداد – رفاه المعموري

209

باليت تصدرعددها الخاص بصيف 2018 – بغداد – رفاه المعموري

صدر في بغداد العدد 44 من مجلة باليت التشكيلية المتخصصة الخاص بصيف 2018 والذي كان حافلاً بغليان شعبي واسع في وسط وجنوب العراق بسبب حالة التردي المؤسف بتقديم الخدمات وتفشي البطالة وتفكك البنى التحتية وسوء استخدام موارد الدولة لتفشي الفساد الاداري والحكومي ، ولان الفن هو رسالة وقضية انسانية كان لمجلة باليت موقف واضح وصريح في الاصطفاف مع حقوق الشعب للاستمتاع بخيراته والتوزيع العادل للثروات دون أن تســــــــــتأثر بها فئة او حزب او طائفــــــــــــة او قومية معينة ..

وهذا كان المحور الرئيسي للعدد ابتداءً من الغلاف الاول  الذي حمل لوحة عن انتفاضة تموز للفنان قصي الخزعلي والغلاف الاخير الذي كانت للوحة ديلاكروا (الحرية تقود الشعوب ) حيزاً ومقاربة واضحة مع مشهد التظاهرات العراقية ، ومروراً بافتتاحية رئيس التحرير ناصر عبدالله الربيعي التي عنونها ( الفنان وقضايا شعبه بين الالتزام والمجد الشخصي ) ومن ثم كتب الناقد ماجد السامرائي  في باب افق آخر عن ( عودة الانسان الغاضب  في اللوحة التشكيلية ) ومدى مسؤولية الفنان العراقي والعربي في التعبير .. كان للفعاليات والمعارض التشكيلية عرض شامل ضم (معرض  جائزة عشتار للشباب ) الذي تقيمه جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين كل عام ، ومعرض (اربع خطوات مع باليت ) في غاليري الواسطي لاربعة فنانين ، ومعرض ملامح زخرفية للفنانة نور قاسم في حوار ، والمعرض المشترك لستة فنانين تحت مسمى (سوالف ) في وزارة الثقافة ومعرض الفنان المغترب كاظم شمهود … اضافة الى العروض النقدية عن (تخريب الفن وفن التخريب) للباحث المصري أحمد رأفت ، (وواقعية اللامعقول وجمالية الايحاء في خزفيات الفنانة هدى غربال ) بقلم التونسية  د. مبروكة بوهودي ، اضافة الى ابواب المجلة ( عين الفن) ،و ( رؤى وافكار ) بقلم رياض البرزنجي وغيرها من المواد المتنوعة في طباعة ملونة وأنيقة.

مشاركة