صدور إشكاليات الفقه والدستور – بيروت – وجدان شبارو

232

صدور إشكاليات الفقه والدستور – بيروت – وجدان شبارو

صدر عن مركز دراسات المشرق العربي ودار روافد في بيروت للباحث العراقي علي المؤمن كتاب (الفقه والدستور – التقنين الدستوري الوضعي للفقه السياسي الاسلامي) ويقع الكتاب في 416  صفحة. وهو بالأساس أطروحته في الدكتوراه في القانون الدستوري، وقد عرض فيه رؤى تأصيلية مهمة، استحضر من خلالها الموروث الإسلامي، كما استعار معايير التقنيين الحديث وقواعد القانون الدستوري الوضعي وتقنياته. وجمع فيه بين المقاربات النظرية لموضوع القانون الدستوري الإسلامي، والمقاربات التطبيقية، لتكون معالجاته مساهمة علمية جادة في حل معضلات أساسية ظلت عقودا طويلة مدار بحث عميق ومطول بين فقهاء الشريعة وفقهاء القانون الدستوري وعلماء النظم السياسية. وتوقف المؤمن عند ( التقنين الدستوري الوضعي للفقه السياسي الإسلامي)، ومايتخلل هذه العملية من تعارضات عقدية وفقهية وفكرية عميقة، ترتبط بالمقدس واللامقدس، والملزِم وغير الملزم، والإلهي والوضعي، وماينتج عنها من فصام. وتتجاوز الاشكاليات التي طرحها الكتاب موضوع الصياغات القانونية للمواد الدستورية والجانب الشكلي والمادي للدستور، ومجمل مشكلات التقنين، لتصل الى مقولات تأسيسية، كالفقه الدستوري الإسلامي والقانون الدستوري الإسلامي، وتقعيد أحكام الفقه السياسي الإسلامي من جهة، وأســـــلمة القواعد الدستورية الوضعية من جهة أخرى.

مشاركة