سيادة العراق والأمل المفقود – بغداد- الزمان

227

سيادة العراق والأمل المفقود – بغداد- الزمان

فيما تقتصر الكتابات عن الاحداث المهمة على بعض المقالات والخواطر الانية فان الدكتور حكمت شبر يتجه الى اوسع من ذلك بكثير فيخصص كتابا او عددا من الكتب عن احداث معينة، خاصة الاحداث ذات الصلة بالعراق وسيادته وحاضره ومستقبله وللسيادة اهمية خاصة للعراق في هذه الظروف، وقبل ذلك بمراحل ولكننا لا نتعرف على السيادة بكل ابعادها وخصائصها وعناصرها في الكتابات الصحفية، ونجد كل ذلك في كتاب الدكتور حكمت شبر (العراق، السيادة المنتهكة، الثروة المنهوبة، الامن المفقود) الصادر عن دار الزمان للطباعة والنشر والتوزيع ويتوزع الكتاب على عشرة فصول ومقدمة وخاتمة ويتناول الفصل الاول تحوير معنى السيادة والفصل الثاني السيادة والعولمة والفصل الثالث السيادة وحقوق الانسان وتحمل الفصول الاخرى العناوين التالية: السيادة ونظام الحكم الشمولي، الانتهاك التركي لسيادة العراق، شركة بلاك ووتر تخترق السيادة العراقية، السيادة العراقية، خصخصة الشركات الامنية العسكرية، نشوء شركة بلاك ووتر.

 السيادة وحصانة الامريكان في العراق. وانطلاقا من هذه العناوين فان مؤلف الكتاب يتناول الجوانب السياسية والتاريخية والقانونية للسيادة في اطار العصر الراهن، متابعا ومحللا مجرياتها وتأثيرها في الجوانب الاخرى وفيما تدرس السيادة على الصعيد الدولي فان المؤلف يحرص على تناول السيادة في مختلف الاطوار متوقفا عند مفهوم السيادة وتعرضها للعدوان وتأثير العولمة فيها.

مشاركة