أدوية سامراء لـ (الزمان): 15 مليار دينار مبيعات الشركة خلال 6 أشهر

الصحة تنفي إنتشار فايروس خطير في البغدادي

 أدوية سامراء لـ (الزمان): 15 مليار دينار مبيعات الشركة خلال 6 أشهر

 بغداد- شيماء عادل – قصي منذر

الانبار – نور الدين حميد

كشف مدير عام شركة ادوية سامراء فلاح حسن صالح عن تجاوز  مبيعات الشركة خلال الاشهر الستة الاولى من العام الجاري الـ 15 مليار دينارعراقي، مؤكداً ان هذا الرقم يعد انجازا للشركة على الرغم من الظروف الامنية والاقتصادية الصعبة التي يمر بها البلد مقارنة بالسنوات الماضية.

وقال صالح لـ(الزمان) أمس ان (الشركة تأمل في تحقيق زيادة كبيرة في مبيعاتها بعد ان تم الترويج لمستحضراتها بصوره مكثفة خلال الاشهر الماضية من خلال التنسيق بين الاعلام والتسويق وموظفي الاعلام في العامرية)، مشدداً على (ضرورة زيادة الجهود المبذولة من خلال العمل الاضافي وتكريس جميع الخبرات والبحوث لغرض الوصول الى النتائج المرجوة والتي من شأنها ان تنهض بالواقع الاقتصادي والمعاشي لمنتسبي الشركة).

واضاف ان(الحملة الكبيرة التي نفذناها من اجل تعزيز مبيعات الشركة بدأت تجني ثمارها من خلال الاقبال على شراء المستحضرات التي كانت شبه راكدة)، موضحاً ان (الشركة بدأت تستقرئ السوق بصورة صحيحة من خلال تكليف اعلام الشركة بدراسة السوق ومتطلباته من خلال الجولات المتكررة على الاطباء والصيادلة والمذاخر للتقصي على المستحضرات المطلوبة ومواكبة الجديد). ولفت صالح الى(سعي الادارة العليا للشركة  بالتنسيق مع المستفيدين من العملية التسويقية لمعرفة الكميات والانواع التي ينبغي انتاجها اي ان هنالك عملاً دؤوباً سيؤدي الى  زيادة الطلب على مستحضرات ادوية سامراء وزيادة حجم التعاقدات مع وزارة الصحة مع وجود تنسيق فعال مع وزارة الصحة خلال  الشهر الماضي للحصول على إحالات كبيرة لإحتياجات العام المقبل).

من جهة اخرى نحج فريق طبي في مستشفى العلوم العصبية التابع لوزارة الصحة في أجراء اول عملية نادرة في العراق   لتقليل الضغط على العصب القحفي  وقال مدير المستشفى ساجد ابراهيم كاظم في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الفريق الطبي الذي اجرى العملية لمريض كان يعاني من الم شديد بسبب الوريد الذي يغذي الدماغ  ويضغط على العصب القحفي الخامس).

 واضاف ان (المريض كان يعاني الالام ولم تنفع المسكنات التي كان يتناولها مما اثر وبشكل سلبي عليه علما ان المريض كان يحقن بأدوية مخدرات عن طريق المضخة الدوائية ولكن لم تنجح مما تتطلب التداخل الجراحي).

واوضح كاظم انه (تم اجراء عملية فصل الوريد عن العصب بمادة التافلون ونجحت العملية والمريض يتمتع بصحة جيدة) وتابع ان (المستشفى اجرى خلال شهر تموز 88 عملية تنوعت بين عمليات فتح جمجمة وعمليات الناظور للدماغ والتي تم اجراء 23 عملية و13 عملية فتح الفقرات) .

على صعيد آخر نفت وزارة الصحة وجود فايروس خطر في ناحية البغدادي التابع لمحافظة الانبار  مشيرة الى ان اصابة 16 شخصا بألتهاب معوي بسيط مؤكدة ارسال عينات 3 اشخاص في منطقة ابو غريب لوجود شكوك بشأن اصابتهم بالكوليرا الوبائية . وقال معاون مدير اعلام الوزارة رفاق الاعرجي لـ(الزمان) امس انه (وبعد انخفاض منسوب مياه نهر الفرات تستخدم الاسر مياه الانهر  للشرب التي كانت وراء انتشار حالات الاسهال بين مواطني الناحية).

سحب عينات

واضاف ان (الوزيرة عديلة حمود وجهت بتشكيل فرق لاغراض بحثية حيث تم سحب عينات عشوائية لـ250 شخصا وبعد اجراء التحليلات على تلك العينات تم اكتشاف 16 حالة مصابة بألتهاب معوي بسيط حيث تم اعطاؤهم العلاجات اللازمة لمواجهة هذا المرض البسيط والتي يعد نتيجة حتمية لشرب مياه النهر) .

نافيا (انتشار اي فايروس خطر في الناحية). الى ذلك  ناشد رئيس مجلس المحافظة  صباح كرحوت رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ إجراءات سريعة لإنقاذ أهالي البغدادي المرضى.

وقال في بيان امس  إن (أهالي الناحية يعانون انتشار امراض غير معروفة نتيجة الظروف القاسية التي يمرون بها من نقص الخدمات وركود المياه في نهر الفرات وأستخدامهم  الماء غير الصالح للشرب فضلا عن ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع الطاقة الكهربائية).

مناشدا العبادي (باتخاذ إجراءات سريعة وإرسال فرق طبية عاجلة بواسطة الجسر الجوي بين بغداد وقاعدة الأسد في البغدادي لغرض تشخيص المرض وتوفير العلاج اللازم للمرضى بالناحية وإنقاذهم). ودعت دائرة صحة المحافظة بتسهيل نقل فريق طبي إلى الناحية لتفقد المصابين بفيروس غير معروف هناك.

وقال مدير عام الدائرة خضير خلف شلال في تصريح امس (نناشد الجهات المختصة والعمليات المشتركة بتسهيل نقل فريق طبي من دائرة صحة المحافظة  الى الناحية  لتفقد المرضى المصابين هناك).

وعلى صعيد متصل  اعلن مجلس محافظة بغداد ظهور اصابات بمرض الكوليرا في مناطق غرب بغداد،فيما اكدت الوزارة انتظار نتيجة الفحوصات لمعرفة نوع المرض. وتابع  الاعرجي ان (هناك حالات قد ظهرت في منطقة ابو غريب مشكوك في انها اعراض لمرض الكوليرا ما دفع الوزارة الى سحب عينات من الاشخاص الذين راجعوا المراكز الصحية وارسالها للمختبرات لغرض اجراء التحليلات اللازمة عليها ومعرفة نوع المرض).

مشيرا الى ان (نتيجة الفحوصات ستظهر فيما اذا كانت الاعراض التي ظهرت على ثلاثة اشخاص من المنطقة مصابين بالكوليرا الوبائية ام لا؟).وقال رئيس المجلس رياض العضاض في تصريح امس إن (مناطق أبو غريب والزيدان والرضوانية غربي بغداد شهدت ظهور إصابات بالكوليرا ندعو الجهات المسؤولة الى تجهيز عاجل وسريع لمستشفى أبي غريب بسيارات الإسعاف والمختبرات لمواجهة تلك الحالات).مؤكدا (أهمية تأهيل مشروع ماء أبي غريب الرئيسي الذي يحتاج لمليار دينار من أجل توفير مياه الشرب الصحية).

الهجرة واللجوء إلى أوربا.. الأسباب والدوافع – مقالات – عماد علو

الهجرة  واللجوء إلى أوربا.. الأسباب والدوافع  – مقالات – عماد علو

يراد بالهجرة من الناحية اللغوية هي الخروج من بلد إلى أخر ويسمى الشخص مهاجرا أي هجر من البلد وعنه فيترك الشخص البلد ليكون مهاجرا يعيش في ارض أخرى بفعل ظلم ظالم لا يعرف الرحمة أو المغادرة إلى ارض ثانية طلبا للأمن والسكينة والعدل والعدالة.

وتشهد منطقة البحر المتوسط هجرة جماعية واسعة النطاق من دول شرق اوسطية وافريقية ، نتيجة لعوامل واسباب عديدة منها الحروب والصراعات الطائفية والدينية  والعرقية ، والتدخلات الاجنبية في الشؤن الداخلية لشعوب المنطقة ، حتى باتت هذه الظاهرة الانساني تشكل واحدة من اهم المشاكل المثيرة للقلق بالنسبة للدول المستقبلة للمهاجرين وبالنسبة للدول والبلدان التي تشكل مصدر هذه الموجات البشرية من المهاجرين وكان من بين ابرز تلك الدول العراق ، حيث اضطر مئات الآلاف من العراقيين ركوب البحر والبر والجو وتحمل المخاطر وصولا إلى شاطئ الأمان والحرية ووصولا لمجتمع يسود فيه القانون بعد ضاقوا صنوف العذاب والاضطهاد والاستبداد في العراق  فمات من مات وهلك من هلك ووصل من وصل إلى بلدان العالم المختلفة حتى بلغ عدد اللاجئين العراقيين في ألمانيا و في السويد مثلا من أعلى أرقام طالبي اللجوء في العالم ، والغريب أن من بينهم العديد من حاملي الشهادات  العليا  اللذين لم يجدوا في بلدهم ما يشعرهم بالأمن والامان او فرصة للعمل والكسب  فكان بينهم القضاة والأطباء والأساتذة الجامعيين والوزراء السابقين والضباط ومن مختلف الأعمار والمهن والكفاءات ومن مختلف القوميات والمذاهب والأديان والاتجاهات الفكرية .

ان الذي يلفت الانتباه هو المخاطر المستقبلية  لهجرة هذا الكم الهائل العقول العراقية من العراق وما سيشكله هذا النزف البشري من الخطر على مستقبل العراق و أجياله في هدر هذه الثروة البشرية المهمة .

وتعود اسباب الهجرة من العراق بالإضافة الى الحروب والصراعات المسلحة التي يعاني منها العراق منذ سنوات ، الى عدة اسباب اخرى من اهمها شيوع سياسة التمييز الطائفي حسب العنصر أو العشيرة أو المذهب أو العرق أو الدين والتمييز في الوظائف خلافا للدستور وللاتفاقيات الدولية ولحقوق المواطنة .

بل أن انعدام المساواة في الدخل الشهري بين أصحاب القدرة أو الكفاءة مخالفة خطيرة للدستور وللقوانين والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وتسبب الشعور بالظلم والتمرد . ويعود هذا الاختلاف إلى الانتماء للحزب السياسي او الطائفة او الدين ؟

فكم من العلماء و المفكرين ومن الصحاب العقول ومن الطلبة جرى اغتياله لوجود أسباب تافهة أو لوشاية أو لرأيه السياسي المناهض وكم منهم من اختفى ولا يعرف مصيره حتى الآن ومنهم من فصل من عمله أو عوقب دون ذنب عقابا له وهناك مئات الأسماء من الأكاديميين والمفكرين ممن تعرضوا لصنوف الظلم والاضطهاد الذي لم يشهد التاريخ له نظيرا لأسباب غامضة وغير منطقية.

أن الحكومات والانظمة السياسية التي تحترم  شعوبها وعلماءها ومفكريها وخبراتها الوطنية وتوفر لهم كل الظروف المناسبة للإبداع والعمل الحر هي الحكومات الوطنية القادرة على أن تطور و تخلق في نفوس شعوبها الثقة و الإخلاص والتفاني من اجل سعادة الإنسان  والامه التي تكرم عقولها تكون قوية بهم ولهذا فان احترام الإنسان أولا وتوفير المناخ الملائم من احترام للقانون وتطبيقه بصورة عادلة وتوفير ضمانات للتقاضي واستقرار سياسي ومورد مالي دائم ومناسب لكل إنسان وتعددية سياسية وديمقراطية هي الكفيلة وحدها بعودة هذه العقول إلى أعشاشها لتخدم أوطانها وليست أساليب القمع أو الترهيب والترغيب أو قرارات العفو أو السماح ببعض الامتيازات المالية التي هي أساسية لكل إنسان في الحياة العصرية.  وقد كشفت تجارب التاريخ – وقوانين الحياة – أن العراق ليس ملكا لشخص أو عائلة أو عشيرة أو جماعة وإنما هو ملك لكل العراقيين في حاضر هم ومستقبلهم وأن التاريخ يخلد كل من يخدم وطنه في بناء السلام والتآخي والمحبة والعدل والعدالة وفي تطور المجتمع ودفعة إلى إمام بما يتناسب والقيمة العظيمة للإنسان .. وبما يحقق إسعاد الإنسان. وأضحت الدول التي تحترم القانون تسعى إلى توفير افضل وسائل العيش للبشر. فالأنظمة زائلة والشعوب باقية. واذا كان البعض يعتقد ان العامل الاقتصادي وان كان مهما في دفع العديد من هذه العقول للمغادرة من العراق – بعد انهيار الدخول و التضخم الاقتصادي البليغ – إلا انه ليس هو السبب الرئيسي لان للعامل السياسي ولاحترام حقوق الإنسان واحترام القوانين ولضمانات التقاضي وقواعد العدالة ولعوامل أخرى غيرها دورها الكبير في دفع هذه الإعداد الغفيرة إلى البحث عن ملاذ أخر للعيش بحرية وأمان واستقرار لممارسة الدور الإنساني والفكري والعلمي في الحياة .

الماء أرخص موجود وأغلى مفقود – مقالات – حسين الجاف

إطلالة

الماء أرخص موجود وأغلى مفقود – مقالات – حسين الجاف

الماء اصل الحياة وسر الوجود وهبة الله لديمومة حيوية البشر والشجر.. انه ارخص موجود واغلى مفقود.. فتبذير استعماله والزهد في الاحتفاظ به هو في حد ذاته جريمة.. وكثيرا ما نرى هذه الأيام وقد انفلت النظام وغاب دور المجلس البلدي في المحلات، انتشار بيوت لغسل السيارات امام أبواب الدور ومن الماء الصافي المخصص للشرب.. شرب المواطنين وغسل اجسامهم وغسيل ملابسهم.. من اجل ان تنتفخ جيوبهم بالسحت الحرام والإساءة الى ماء الشرب، تنتم التضحية بهذه الثروة العظيمة الآيلة الى النضوب في مطلع القرن القادم كما يقول اغلب علماء وخبراء علوم الماء..

ان الله سبحانه وتعالى الذي كرم الماء بقوله:

(وجعلنا من الماء كل شيء حي)

حدد لنا اهمية هذا السائل الذي هو اصل الحياة وقد جعلت المنظمة العالمية للصحة من هذه الاية القرأنية المباركة شعارا لها منذ تأسيسها عام 1954 كأحدى المنظمات الحيوية والفاعلة التابعة للأمم المتحدة.. ان الإسلام الحنيف اعد أهمية الماء وطالب بالاقتصاد في استعماله ولاهميته المطلقة صار موازيا لحب الرسول في قلب المؤمن الحقيقي.. ولقد قال الرسول الاكرم في ذلك:

(لا يكمل ايمانكم حتى أكون احب اليه من نفسه ومن الماء البارد)

اذن فالماء مهم والاحتفاظ به اكثر أهمية.. وقد سمعت مرة عبر احدى الفضائيات العربية قولا للداعية الإسلامي الشهير احمد عمر هاشم وكيل الازهر الشريف سابقا وعضو هيئة كبار العلماء في مصر.. من انه كان راكبا في سيارة صغيرة مع فضيلة الامام الأكبر شيخ الجامع الازهر المرحوم محمد طنطاوي..  عندما طلب الامام من سائق السيارة التوقف فجأة.. ليترجل منها ويسرع نحو صنبور ماء كان الماء يسيل منه فأغلق الصنبور بأحكام ثم صعد الى السيارة مرة أخرى.. لينطلقا في قضاء شأن لهما اذن فالماء ثمين وفقدانه يلحق ضررا بالإنسان والزرع والضرع.. وواجب شرعي على الجميع إيقاف الهدر في استعماله والاكتفاء باستعماله في الحاجات الحياتية الضرورية بدون تبذير او اسراف. ان شعارنا اليوم لاسيما ونحن نتعرض لابتزاز جارتين مسلمتين كبيرتين.. تنساب منها انهار وجداول الى بلادنا.. أقول نتعرض لابتزازهما بين الحين والأخر بقصد اضعاف مواقفنا الوطنية وفرض اجنداتها السياسية علينا وهما تركيا وايران..

عشر سنوات لبائع لحوم الحمير – مقالات – طارق حرب

عشر سنوات لبائع لحوم الحمير – مقالات – طارق حرب

الأنباء التي نشرتها احدى الفضائيات يوم 12/9/2015 من ان هنالك معلومات مؤكدة ببيع لحوم الحمير في منطقة الشعب ببغداد يلزمنا العودة الى القانون الذي يعاقب على هذه الجريمة وهذا القانون هو قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (146) في 30/8/1998 الذي عد بيع لحوم الكلاب والحمير او غيرها من اللحوم غير المعدة او غير الصالحة للاستهلاك البشري على أنها لحوم خراف أو أبقار أو غيرها من اللحوم المعدة والصالحة للاستهلاك البشري جريمة من الجرائم المتعلقة بالصحة ومبادئ الدستور العامة كما ورد في نص القرار، وعاقب هذا القرار مرتكب هذه الجريمة مدة لا تقل عن سبع سنوات ولا تزيد على عشر سنوات  اي ان هذا القرار أضاف جريمة جديدة بعد ان كان القانون خاليا من الحكم الذي يقرر عقوبة لهذا النوع من الفعل والعقوبة الجديدة شديدة لكونها من نوع هذه الجنايات ولصدور هذا القرار قصة حيث تم القبض على احدهم يتولى جمع الحمير في مزرعة بالقرب من منطقة الشعلة في بغداد ويتولى ذبحها وتنظيفها ووضع المطيبات على لحوم الحمير وبيعها بعد ذلك على عدة مطاعم في بغداد سنة 1998 وتم ضبط قائمة بأسماء مطاعم بغداد التي تشتري هذه اللحوم دون ان تعلم هذه الطاعم ان هذه اللحوم هي لحوم حمير وكان من بين هذه المطاعم مطعم مشهور في الكرادة الشرقية يعود لاحد رجال النظام السابق وقد حكمت محكمة وزارة الداخلية على هذا الشخص بهذه العقوبة على الرغم من قاعدة عدم سريان قانون العقوبات على الماضي لان ارتكاب الجرمية حصل قبل صدور القرار والشيء الجميل في هذه القصة اننا  كنا عددا من المحامين في هذه المحكمة وقرأنا القائمة التي تتضمن المطاعم التي تتولى تقديم لحوم الحمير وحمدنا الله وشكرناه على ان هذه القائمة لا تضم احد المطاعم التي غالبا ما نرتاده لتناول الطعام .

إصلاحات العبادي إلى أين؟ – مقالات – فراس الغضبان الحمداني

إصلاحات العبادي إلى أين؟ – مقالات – فراس الغضبان الحمداني

ما زالت حركة الاصلاحات في العراق تثير الحيرة والتساؤول عند المواطن البسيط وعند اكبر المحللين للسياسات الدولية ، لان المشهد العراقي اصبح في غاية التعقيد وليس من السهل الوصول الى الاحتمالات والتكهنات المنطقية ، لام ما يجري في العراق هو خارج المعقول وبعيدا عن الحسابات العلمية .

لقد وجد العبادي نفسه على قمة موجة عارمة من المطالب الشعبية بالاصلاح واتخذت بعدا كبيرا عندما ساندتها المرجعية ، وكلنا نعلم بان الرجل لا يملك عصا سحرية لايجاد حلول للفساد الضارب في عمق الدولة العراقية ، ومشكلات اصبحت لها بنية تحتية وقوى مؤثرة هم في الاساس شركاء لرئيس الوزراء وحلفاء في العملية السيـــــــاسية ، وهم ايضا المؤثرين في مجلس النواب وفي الحــــــكومة وفي الـــــشارع ايضا ، ولهذا فان الســــؤال المحير من اين سيبدأ العبادي بالاصلاحات .

ان الاصلاح يحتاج لمستلزمات كثيرة في مقدمتها ستراتيجية يضعها خبراء في المجالات كافة _ الاقتصادية والامنية والثقافية والاجتماعية _ فمن اين سيأتي رئيس الوزراء بهؤلاء الخبراء الذين يمتلكون الخبرة والجرأة في تشخيص الخلل رغم مخاطر ذلك ، لان المطلوب من العبادي ان يجتث قيادات كبيرة في الكتل السياسية والحكومة والبرلمان ومسؤولين كبار اغلبهم متهم بالفساد واستغلال النفوذ ، والمطلوب كما ارادت المرجعية ان يضربهم بيد من حديد ، فهل يستطيع الرجل ان يفعل ذلك وهو لحد الان مازال يقاتل لتقليص الحمايات والمخصصات ولا يستطيع ان يقترب من الحيتان الكبيرة التي اكلت الاخضر واليابس لعل الجماهير التي تزداد مطاليبها كل جمعة تريد المزيد وتطالب ايضا بالرفاهية ، ولا يجد العبادي الا خزينة خاوية سرقها الفاسدون بطرق بهلوانية امتدت من المشاريع الوهمية الى الصفقات الشبحية ومزاد العملة والهبات العائلية والقبلية وبطرق احتيالية ورواتب ومخصصات خيالية ما انزل بها الله من سلطان  ، فكيف يستطيع الرجل من حل ازمة وافواه الاجهزة الامنية مفتوحة تطالب بالمليارات لمحاربة داعش .

ولهذا فان العبادي يحتاج اليوم لاستقطاب الخبرات الحقيقية ، وهو بحاجة ماسة ايضا لمنظومة اعلامية وثقافية توضح للناس والمتظاهرين خاصة الممكن من الاصلاحات والحاجة لان تكون هذه الحزم متدرجة ومتصاعدة وبحاجة لجهود وخطط ، فضلا ضرورة العقلانية بالمطالب ، بعيدا عن شعارات اسقاط العملية السياسية او التشويش على العمل العسكري والامني الجهادي ضد داعش ، مع اهمية مراعاة الابتعاد عن عمليات التشهير والاسقاط السياسي ، ومحاولات سرقة المظاهرات من قبل شخصيات منبوذة في المجتمع والوسط الثقافي والاعلامي ، حيث يراد تحويل اتجاهات التظاهرات التي جاءت بعفوية الى اطار الصراعات السياسية للكتل المطلوب محاسبتها على الفساد والفشل .

وكنا نامل ان يبدأ العبادي بخطواته الاصلاحية الاولى بأن يرسل للبرلمان مسودة قانون للاصلاح الاداري يوصف فيه المناصب وامتيازاتها بشكل دقيق وعادل ويعيد هيكلية الدولة ويلغي الترهل بما في ذلك ما نسميه بالهيئات المستقلة ذات المهمات العابرة ، ولكن للاسف طلب من البرلمان التصويت على اجراء اصلاحات غير معرفة ، وتم التصويت على اجراءات لم تؤطر بقانون يمسكه العبادي مثل السيف يضرب به الفساد والمفسدين .

فما الذي يجبر الحكومة على صرف مليارات لمفضوية الانتخابات ، وكلنا نعلم ان الانتخابات تجري مرة واحدة كل اربع سنوات ، وكان من المفروض ان تكلف لجنة تنهي اعمالها خلال ثلاثة اشهر واغلبهم موظفون منتسبون لدوائر اخرى .

وماذا جنت الدولة العراقية من عشرات المكاتب الخاصة بالمفتشين العامين الذين يحملون ميزانية الدولة عشرات المليارات ، وهــــــناك جهاز متخصص بهذه الاعمال وذو خبرة واسعة وهو ديوان الرقابة المالية .

وهل نحن بحاجة الة هيئة اعلام واتصالات في بلد ديمقراطي لا يحتاج الى الرقابة ، ويمكن ان تؤدي هذه المهمة وزارة الاتصالات .

وهل نحن بحاجة لشبكة اعلام عراقي يقد عدد منتسبيها خمسة الاف موظف وميزانية تصل الى 170 مليار .

وهل نحن بحاجة لتأسيس مؤسسة ينفق عليها المليارات باسم السجناء السياسيين ، وكان بالامكان ان تقوم بهذه المهمة لجنة تنهي اعمالها خلال شهود قليلة بعد ان تمنح المستحقين دفعة واحدة حقوقهم المشروعة .

ويقال ذات الشيء بهيئة نزاع الملكية وهيئات اخرى وجيوش من المستشارين الذين لا يستشارون وما خفي كان اعظم .

وننبه السيد العبادي ان يدقق بالسلف الممنوحة للمصرف التجاري والصناعي والزراعي بانها لم تحقق اغراضها وعليه ان يطالب الجهات ومن الطرفين ان يقدموا الدليل على اقامة هذه المشاريع الوهمية ، فلو صحت اقامة هذه المشاريع لوجدنا قطـــــاعا خاصا مزدهر ويستوعب مئـــــات الالاف من العاطـــلين عن العـــــمل ، ولكنها قروض توزع على الحبايب والمقربين ولا وجود لها على ارض الواقع .

أصبحت أكره البحر – مقالات – أماني سعد ياسين

أصبحت أكره البحر – مقالات –   أماني سعد ياسين

مرّت أيّام مذ رأيت جسد الطفل الصغير إيلان على شاطىء بحر تركيا . كان ممدّداً على بطنه كما ينام كل طفلٍ في بيته وعلى ســريره .

لا يمكن أن أنسى المشهد وهو يتكرّر يومياً في أعـــماق أعماق ذاكرتي .

كما لم أستطع الى الآن أن أنسى مشاهد القتل والذبح الجماعي للأسرى المصريين على شاطىء البحر في بروباغاندا إرهابية ذهانية مريضــــة قاسية !..

أصبحت أكره البحر !..

كيف يمكن للبحر أن يكون بهذه القسوة بعدما قست قلوب الناس وانعدمت فيها الرحمة ؟!!

والى متى يجب أن نرى هذه المشاهد المؤلمة القاسية ؟!!

والله لقد قست قلوبنا وأضحت حجراً بل إنَّ الحجر منه ما يتشقّق ويخرج منه الماء .

والخطير في الأمر أن نعتاد على مشاهدة هذه المشاهد القاسية ونستمر في إكمال حياتنا وكأنَّ شيئاً لم يكن !..

عندما كانت تحصل كارثة بيئية أو تُشنُّ حربٌ من أي نوع في أيِّ مكانٍ من العالم ، كان الإعلام يتداعى للإضاءة على تلك الكوارث أو الجرائم وفي المقابل كانت تثور ثائرة الحس الإنساني لدى المتلقّي من شعوب العالم فتهبُّ متضامنةً متكافلة .

فمن الذي ينسى مسيرات التضامن والتكافل التي ملأت شوارع لندن وباريس وكبرى مدن العالم تضامناً مع الشعب الفلسطيني في الإعتداءات الصهيونية المتكرِّرة على غزّة .

ومن الذي ينسى المشاركة الإنسانية الواسعة في حملات الإغاثة والتطوّع بعد كل كارثة بيئية طبيعية كانت تحصل في الغرب وكيفية التكافل والتضامن الإنســــاني البنّاء مع المتضرّرين من الكــــــــوارث ؟!

ما يحصل اليوم عندنا وفي منطقتنا العربية هو أنّ الناس اعتادت على مشاهد الذبح والقتل وقطع الرؤوس وأكل القلوب .. وشيِّ البشر .

هؤلاء المجرمون الخارجون من أدغال البشرية  المنسية يرتكبون ما لا يمكن لعقلٍ بشريٍّ أن يتصوّره من فظاعات . لقد تغلّبوا على مخرجي أشهر أفلام الرعب الأميركية في التفكير الشيطاني المرعب المقيت .

والأدهى والأغرب أنَّ هذه المشاهد باتت تمرُّ مرّ السحاب وكأنّ شيئاً لم يكن !..

فإن كان المثقّفون في مجتمعنا اعتادوا على هذه المشاهد الموجعة ولم تعد تثير فيهم القرف وتحرِّك فيهم الحسّ الإنساني والضمير فما الذي يجب أن يتحرّك فينا كبشر ؟!!

هذا الإحساس بأنَّ ما يحصل هناك لا علاقة لنا به نحن هنا هو إحساس مريض .

وماذا لو كانت الكارثة هنا عندنا ؟!

ألا يؤلم ؟!

وهل يكفي الإستنكار ؟

أصبحنا للأسف نعيـــش في واقع ” ما لي وغيـــــري ؟!”

و” زاحت عن ظهري بسيطة ” ، وهذا شيءٌ مؤسف بل إنّه غاية في الأسف والقرف !..

من المسؤول تجاه الشعب؟ – مقالات – احمد شاكر الحلفي

من المسؤول تجاه الشعب؟ – مقالات – احمد شاكر الحلفي

نتيجة للأخطاء التراكمية للحكومات السابقة في ظل شيوع ظواهر اقتصادية منحرفة عن سياقها الصحيح , وخاصة ملفات العقود والمقاولات التي اعتمدت عليها وزارة الكهرباء في القطاع الخاص بتنفيذ المشاريع , على الرغم من توافر الإمكانيات البشرية والمادية في القطاع العام الذي جاء اغلبهم عن  طريق المحسوبية والمنسوبية  , وبفرض من الأحزاب والكتل السياسية , وبالتالي أصبحت وزارة الكهرباء إمام مشكلة اقتصادية تعذر عليها معالجتها لكونها استفحلت عليها منذ سنواتها الأولى نتيجة للاملاءات التي تتعرض إليها من قبل جماعات الضغط على الرغم من الميزانية الكبيرة المخصصة لوزارة الكهرباء خلال السنوات الماضية والبالغة (40 مليار دولار ) إلا أن ذلك صاحبها سوء إدارة من قبل الوزراء السابقين وعجزهم عن  كيفية معالجة المشكلات التي تواجه الوزارة من حيث الجوانب الإدارية والفنية  وهذا ما أشار إليه رئيس الوزراء السابق نوري المالكي في لقائه مع مجموعة من الصحفيين والمثقفين العراقيين عندما قال أن رئيس هيئة الطاقة في حينها حسين الشهرستاني قد أوهمه في العديد من المشاريع , فلو فرضنا أن الأخطاء التراكمية التي حصلت في وزارة الكهرباء نتيجة سوء الإدارة  بنسبة 20 بالمئة  وهي أدنى نسبة , في كل عام ومذ التغيير ولحد الآن ثلاثة عشر سنة وبهذا تصبح المحصلة النهائية لنسبة الأخطاء التراكمية هي 260بالمئة  , لذلك من الصعب التغلب عليها بسهولة كما يتوقعها البعض . كما أن وزارة الكهرباء بلغ مجموع العاملين في مؤسساتها يزيد على ( 100) مئة ألف منتسب واغلبهم من لا يجيد القراءة والكتابة والتي بلغت نسبتهم 45 بالمئة  مع قلة الكوادر الهندسية المتخصصة وكذلك الفنية , مما شكل عباً ثقيلا على الوزارة في الوقت الحاضر نتيجة لاستنزاف الأموال المخصصة لميزانيتها لرواتب المنتسبين وفي ضوء الظروف والمتغيرات الحالية ,  وبالتالي انعكس عليها بالإخفاق في تنفيذ المشاريع نتيجة لقلة التخصصات . وهناك امر مهم جدا لابد ان يتعرف عليه المواطن العراقي ان مهمة وزارة النفط تجاه وزارة الكهرباء هو التزامها الكامل بتجهيز الوقود بأنواعه لتشغيل المحطات وبالتالي توفير الطاقة الكهربائية للمواطن لكن وزارة النفط لا تلبي الطلب لتشغيل محطات إنتاج الطاقة الكهربائية , حيث ركزت وزارة النفط  بعد سقوط النظام السابق في تطوير استخراج النفط الخام ولم تولي اهتماما كبيرا في إنتاج المشتقات النفطية التي تلبي تامين تشغيل مشاريع الطاقة الكهربائية , والسبب الأخر شح المياه في نهري دجلة والفرات أدى إلى عدم تشغيل المحطات البخارية , مع أن الوزارة لم تستلم الميزانية المخصصة لها للعامين 2014 و 2015 لكي تتمكن من تنفيذ المشاريع المهمة والتي يمكن أن تضيف طاقة جديدة للكهرباء بحيث أن النسبة التي استلمتها الوزارة لا تزيد على 6بالمئة  من مجموع التخصصات وهذه الميزانية لا يمكن أن تفي بالغرض المطلوب ولا ترتقي لمستوى توفير الكهرباء . بالإضافة إلى مشكلة الفساد المالي والإداري التي تعاني منها الوزارة , وعدم تعاون مجالس المحافظات في تسهيل تنفيذ المشاريع لاسيما في استملاك الأراضي , وعدم تعاون المؤسسات الحكومية والأفراد في تسديد مستحقات الوزارة حيث بلغت الديون أكثر من تريليون دينار لم يتم تسديدها من قبل  الوزارات والمواطنين .. وأخيرا  نحن مع مطالب الجماهير بتوفير الكهرباء لأنها مطالب حقيقية ومشروعة لكن من الضروري أن يعرف المواطن الأسباب التي أوصلت الوزارة لهذا المستوى من الإخفاق ….

في‮ ‬المطارات العربية‮ .. ‬العراقي‮ ‬الأجرب‮ ‬- مقالات – حمزة‮ ‬الجناحي

في المطارات العربية .. العراقي الأجرب – مقالات – حمزة الجناحي

ربما اجزم باني ليست الوحيد الذي نزل على ارض مطار احدى الدول العربية ووقف بطابور التفتيش والتأكيد من الجواز للسماح لي معززا مكرما زائرا او عاملا في تلك الدولة العربية …

لكني الوحيد الذي وقف في الطابور وسلم جوازه وبدا الضابط يقرا ويقلب بأوراق الجواز وينظر لصورتي تارة ويرفع راسه وينظر لوجهي وتتكرر هذه العملية عدة مرات ,,

فاذا كان الضابط يريد ان يسمح لك بالمرور وهو يؤدي واجبه بمهنية يطلب منك الانتظار حتى يكمل باقي الترتيبات للمسافرين الاخرين معك ومن جنسيات مختلفة وعلى نفس الطائرة وهو لا ينظر لصورهم ولا ينظر لوجوههم ويختم على جوازاتهم بمجرد ان يعرفهم انهم ليسواعراقيين وانا انظر الى ذلك  الضابط الذي بدا لي انه غير مهتم وبعد اكثر من ساعة وانا انتظر وبعد لحظات ينظم لي شخص اخر ويجلس بجانبي عرفت بعد ان تفوه بعبارة انه عراقي التفت اليه سلمت عليه وهو منزعج جدا ولم يعرفني اني كحاله انتظر قلت له

لا تقلق لحظات وينادون علينا ,,

التفت لي هذه المرة بجدية هل اخذوا جوازك ايضا وقالوا لك انتظر ..

قلت له نعم وبلهجة منزعجة وحانقة ايرضيك هذا التصرف ما ان تطأ قدمك على أي ارض مطار عربية حتى يبدؤون بإذلالك .

وتبين لي ان الزميل العراقي قد مر بهذه الحالة اكثر من مرة وفي اكثر من مطار…

وشرح لي كيف انه ومجموعة من العراقيين صودرت جوازاتهم وبقوا على ارض المطار في تلك الدولة لا لشيء لأنهم عراقيون ونحن نتداول هذا الحديث حتى هبطت طائرة اخرى وبدأ ذلك  الضابط كعادته يختم بجوازات القادمين ولم يكترث لنا حتى بعد انتهاء المسافرين طلبت من الرجل الذي بجانبي ان يحدثه ويذكره ربما انه قد نسينا ..

قهقه الرجل قال اياك ان تذهب لأنه سيذهب بنا الى غرفة التحقيق ويبدأ السين والجيم قلت له

وماذا يعني هذا يعني انها ساعات تذهب هدرا لأنك قد اثرت اعصابه

اجبته وهل انا حيوان مقزز يخيفه لأثير اعصابه قال لي جرب …

وحقا وبادب وحيا مصطنع اقتربت منه وسلمت عليه مطاطأ الراس استاذ هل تأمرنا بشيء اخر جوازاتنا لازالت معك ,,

نظر الي شزرا وقال اها اها انت العراقي وعندها خرجت وفلتت من عقالها اعصابي لأجيبه اجل انا الاجرب ابن الاجرب العراقي .

لم يفهم مني ويفقه قولي رد علي ماذا قلت اجبته انا الكلب ابن الكلب العراقي لماذا تحتجز جوازتنا كل هذه الفترة هل نحن مصابين بمرض عضال هل نحن بنظرك الا لسنا بشرا لماذا انا وصاحبي فقط هل هناك خطأ في جوازاتنا حتى اكملت كلامي كله وهو لم يرد علي  ؟

التفت الى بعض الجنود الذين بقربه ليأمرونا ان نذهب الى غرفة اخرى انا وزميلي وسرنا برفقتهم الى غرفة وبالطريق زميلي هذا بدأ يقول لي

لقد ورطتنا لقد اخرتنا الم اقل لك لا تكلمه اجبته بصوت عال اسكت ولم لا اكلمه هل نحن مجرمين ؟

دخلنا الى غرفة كبيرة وراينا رجلاً جالساً يبدو انه مديرهم وقدمت له الجوازات وبدأ ينظر لها وينظر لوجوهنا وسالنا انتم عراقيون ؟

اجبناه نعم هل هناك عيب في جوازاتنا لا لا لكن للتأكيد

قلت له لماذا العراقيين فقط ؟

كمن صفع على وجهه لكن واضح ان الرجل يحمل اخلاقاً من تقاسيم وجهه تبسم لنا وقال لنا التعليمات هكذا ..

سالته ومن اين التعليمات من الحكومة العراقية ام من حكومتكم؟ رد علي الاثنان معا .

غريب ولماذا انا احمل جواز وجوازي معترف به من قبل حكومتي وانا الان على ارضكم كيف اصل الى هنا اذا كان هناك امر غير طبيعي ؟

رد علي لا ليس كما تتصور ؟

قلت له فقط للأذلال والمهانة اهذه تعليمات بلدينا اجاب وبابتسامة

لا لا تنفعل سنسوي الامر حالا .

انت ماذا تعمل انا مهندس وسال زميلي الذي لم يتفوه ببنت شفة والاستاذ اجابه

انا جئت للعلاج وانا كاسب احمل جواز سفر قديم وهذه هي المرة الرابعة ادخل الى بلدكم وكل مرة نفس المعاناة …

مضى وقت قصير حتى امر الضابط الشرطة بانهاء الأمر وإعادة الجوازات لنا ..

وانا اغادر مكتبه التفت عليه ابتسم بوجهي شجعتني ابتسامته ان اساله …

هل زرت العراق هذه الفترة؟

اجابني مرات عدة…

سالته هل تعرضت لمثل ما اتعرض له الان ؟

اجابني لا ابدا

قلت له لماذا اذن العراقيين ؟

رد علي ..ليس لدي أي جواب اسال حكومتكم لتسال حكومتنا فنحن موظفين ليس الا ونطبق القانون ..

ردت عليه وهل قانونكم يقول لكم ذلوا العراقيين واكسروا من هيبتهم ؟

اجاب لا لا ليس هكذا..

قلت له هل لديك تفسير اخر لما انا فيه اجبني  ؟

قال لي ارجوك ان تذهب من مكتبي

غادرت المكتب لألحق بزميلي وزميلي يقول لي هذا الضابط شريف

اجابني نعم نعم شريف ..

غيره يومان يجعلك تفترش الارض ولا يطلق جوازك

اسالني انا ايام من المعاناة والتفتيش والاسئلة المهينة والمشينة

من اين انت ..اين تسكن ..هل انت شيعي ..ام سني

ماذا تريد من وراء زيارتك ..كم عدد افراد عائلتك ..وعشرات الاسئلة تنهال عليك ولمرات عدة ويخرجوك ويعودون بك بعد ساعات حتى يأتي ضابط اخر

واذا لم يقتنع بأجوبتك هذا من سوء حضك ولا احد ينظر عليك

الحقيقة ان هذه الحادثة ليس غريبة على العراقيين ونسمع عنها كثيرا ووقعنا في فخاخها في اكثر من مطار وعلى اكثر من نقاط حدودية على مداخل الدول ونحن نرى في الجانب الاخر انسيابية بدخول القادمين الى العراق بدون أي مرعقل لا بل ان حتى بعض العجلات التي تحمل البضائع لا تفتش مثل ما يجري على المسافرين العراقيين

مع علم الجميع ان العراقيين ليسوا من هواة العصابات ولا داعش  وهم لم ينظموا الى أي عصابة او تنظيم اجرامي بل حتى انهم لم يفكروا يوما تفخيخ انفسهم وتفجيرها بين حشود الناس ..

الحقيقة ان هذه الافعال الثقيلة على المسافر العراقي تتحمل مسئوليتها الحكومة العراقية جملة وتفصيلا وهي ليست وليدة الساعة بل ان العراقيين وطول هذه السنوات بعد العام 2003 يتعرضون لما يتعرضون له يوميا وعلى مسمع ومرأى من السفارات العراقية دون التدخل لأيقاف مثل هذه الحوادث التي وصلت حالاتها الى ان قوافل كاملة من المسافرين تعلق في المطارات دون اهتمام ودون التفاتة من الحكومة لذا ان الحكومة اليوم مطالبة بجدية بايقاف هذه الافعال المشينة بحق المسافر العراقي الذي يحمل الجواز العراقي حصرا واقصد بذلك  ان العراقي الذي يحمل أي جواز دولي غير عراقي لا يتعرض الى أي مسائلة ولا أي تأخير لأن العاملين في المطارات يخشون الدولة صاحبة الجواز ويبدوا من هذه التصرفات ان العاملين لا يخشون دولة العراق وجواز العراق والا ماذا يسمى هذا التصرف ؟

او ان هناك اتفاق بين الحكومات العربية وحكومة العراق بان تتصرف هكذا ويغض العراق الطرف او ان العراقي غير مرغوب فيه عند الدول العربية التي تعبث بمشاعر وارواح الناس ومقدرات العراقيين بارسالهم كل الارهاب الى العراق والجميع يعلم ذلك  وانا اتحدى دولة واحدة عربية تحب العراق وتتمنى ان تتعايش معه بسلام ..

مع العلم ان الكثير من هذه الدول التي تسمى عربية انها تموت اذا تخلى او تخلت عن العراق لأنها مرتبطة بالعراق كليا وهي لا تستطيع الاستمرار اذا لم يكن العراق بجانبها .

[email protected]

العراق بين تغير وإصلاح – مقالات – عبد الكاظم محمد حسون

العراق بين تغير وإصلاح – مقالات – عبد الكاظم محمد حسون

انه لأمر محير ان نرى العراق هذا البلد العريق في تاريخه وحضارته وشعبه يواجه كل هذه المتاعب وهذه المتاهات التي كلفته الكثير ليس في فقدان الوقت الكبير الذي راح سدى في عصر اصبح للزمن أهمية كبيرة في بناء الشعوب وتقدمها وإنما في فقدان الكثير من فرص تقدمه وتدهور اقتصاده والتضحية في شبابه وهم في عمر الزهور في صراعات غاب عنها العقل والحكمة ..فهل من المعقول هذا الشعب المتحضر نسبة الى ما يحيط به من شعوب عربية تمزقه الحرب الاهلية وتطفوا على سطحه كل مخلفات الماضي من حقد وطائفية والعراق أبوالأديان السماوية والمذاهب انه لعجب العجاب في حين نرى شعوبا غير متحضرة كانت تسكن الصحراء… بدو… رحل.. يبنون ويعمرون ارضهم وتكون مدنهم الجديدة التي لا تاريخ لها قبلة للعالمين !! اين بغداد من دبي وأين الثرى من الثريا …

وان هذا الموضوع لغريب كل الغرابة !! , وهل ان ما يحدث في العراق بسبب مشيئة الله عز وجل ام انها عين الحاسدين ام ان هنالك ايدياً خفية تعمل على كل ذلك ام انها عقلية العراقي المتمرد الذي لا يعجبه العجب ولا الصيام في رجب فالعراقي صاحب مزاج لا ترى نظيره في أي بلد في العالم حتى ان لاسكندر المقدوني عاني من مزاج العراقيين في عصره واحتار في كيفية التعامل معه .

ان من الصعب ان تختزل تاريخ العراق وشعبه بأسطر وكلمات معدودات وقد عجز المؤرخون عن عكس تاريخه الحقيقي وعجز الكتاب والشعراء والفلاسفة ورجال الدين والآثار والعلم عن اعطاء حقه في ألاف الكتب والمجلدات والمخطوطات انه العراق وما ادراك من العراق ارض الحضارات والأرض التي علمت الانسان ان يكون من انسان قديم شبيه الحيوان في سلوكه الى انسان بكل معنى الكلمة وريث الله في الأرض ولذلك فليس من حقي العروج الى كل تاريخ العراق وسلوك اهله الذين يمتازون بالشجاعة والكرم والذكاء الخارق وأصاحب القدرات الخلاقة والعبقريات الفذة .. أصحاب البناء والعمل الخلاق فأثارهم تشهد على ذلك مسالمين يحترمون من يختلف معهم في المعتقد والدين فالعراق ارض الأديان والمذاهب والقوميات انه مسقط رأس سيدنا إبراهيم أبوالأنبياء والفسيفساء منذ الزمان وربما سائل يسال اذا كان العراقيون هكذا لماذا كل هذا اليوم يحدث ؟ لماذا هذه الدماء التي تسيل ؟ ولماذا هذا التهميش والفساد .فالجواب ليس صعبا وهذا ما سوف اتناول الان وارجوا ان اوفق في ذلك .

بعد ان خرج العراق من حكم الدولة العثمانية بلدا ضعيفاً فقيرا مغيباً شعبه فالحكم العثماني حكم استعماري لا يختلف عن الاستعمار الحديث في أهدافه طالما هونظام احتلال يروم الحاكم ان يسرق موارد هذا البلد اوذاك لمصلحة الحاكم مهما كان عنوان هذا الاحتلال . وبعد العثمانيين سُلم العراق الى الاستعمار البريطاني البغيض وكانت سياسة الاستعمار أساسها فرق تسد لتحقيق مصالحه وإغراق الشعب في دوامة الجهل ..فالجهل حليف للباطل وحليف لهدر الحقوق وزرع الفتن والتفرقة والنوم العميق في ظل الظلم والهيمنة الدكتاتورية والصراعات المختلفة التي لا تسمن اوتغني من جوع صاحب هذه الفترة ظهور النفط في المنطقة وتكالب الدول العالمية الكبرى عليه باعتباره مصدر أساسي للطاقة ومصدر مهم لتقدمهم لا يستغنون عنه مهما كانت الظروف فصاروا يهتمون في المنطقة ويفكرون في مستقبلها بشكل جدي وبشكل استراتيجي فأصبحوا يديرون سياسات تلك البلدان ومن بينهم العراق من الخارج ومن وراء الكواليس ويرسمون البرامج والاستراتيجيات ويُحركون هذا ويوقفون ذلك بكل هدوء والشعوب لا تعلم ما يدور حولها وصنعوا مطبات في طريق تقدمها ومنها العراق فزرعت إسرائيل في نصف ارض العرب وأخذت تلك الدول تكيد المؤامرات بإسقاط هذا النظام وحماية ذلك تساعده في ذلك فئة انتهازية من شعوب المنطقة تساعد في عملية تمهد الطريق للمستعمر وتعمل على تزويق معالم وجه الكالح من خلال حكام عملاء همهم اشباع رغباتهم في الحكم والاستبداد على حساب شعوبهم يخلقون من انفسهم اصنام وعلى الشعوب أداء فرائض الولاء والطاعة فهم جاءوا بأمر الله وعلى الشعوب ان تخضع لولي الامر حتى وان جاعوا اوتقطعت أجسادهم في حروب لا طائلة منها غير اشباع غرائز الحاكم المريضة وإقناع اسيادهم .. ففي ذلك ضعف لشعوب المنطقة .

بعد التحالفات الغربية على تقسيم الغنائم وانسحاب الرجل المريض من المنطقة العربية ( اتفاقية سايكس بيكوا 1916 بين فرنسا وبريطانيا ومباركة روسيا لتقسيم الهلال الخصيب بين بريطانيا وفرنسا ) أصبحت تلك البلدان تحت الهيمنة الاستعمارية وضمن سياستها الاستعمارية وأحلافها العسكرية وكان العراق من ضمن نصيب الدولة البريطانية العظمى فدخل العراق في حلف بغداد وارتبط بالجنيه الإسترليني وأصبح حكم العراق تحت سلطة الحاكم العسكري وتم تنصب شخصيات تمثل المستعمر تحت غطاء مجلس الاعيان وتحت مظلة الحكومة الملكية وبعد الحروب العالمية وخاصة الحرب العالمية الثانية وبروز المعسكرات ونشؤ الحرب البارد اصبح الصراع محتدم بين الشرق والغرب وكانت نتيجة هذا الصراع مزيد من البؤس للدول الفقيرة اوما يسمى دول العالم الثالث ومن بينها العراق فنشأت حركات تحررية وأحزاب سياسية قومية ويسارية ودينه تدعوللتحرر والخروج من دوامة الصراع والتدخل الاجنبي وقد نجحت تلك الحركات بالتعاون مع ضباط الجيش الاحرار في اكثر من بلد بتحقيق هذا الهدف ومنها العراق فتحرر العراق من النظام الاستعماري ويعلن تحرره من الاستبداد الأجنبي في ثورة قادها ضباط شرفاء من الجيش العراقي الأبي في صبيحة 14 تموز 1958 بقيادة الزعيم قاسم وقدمت الثورة كثيراً من الإنجازات للشعب منها الانسحاب من حلف بغداد والتحرر من الجنيه الإسترليني وإصدار قانون الإصلاح الزراعي ومنح الحريات لتشكيل أحزاب وصحف والقيام ببناء الجيش ومؤسسات الدولة وبناء البلد في مجال التعليم والصحة والسكان والنقل والأحوال الشخصية وإصدار قانون رقم 80) ) لسنة 1961 الذي يعتبر ضربة موجعة لشركات النفط بما يتعلق بالتنقيب واستغلال النفط حيث حصلت تلك الشركات على امتيازات ومنها شركة نفط العراق المحدودة التي هي ذات جنسية تركية في اتفاق سان ريموا 1920  واتفاق 1931  الذي يمنه العراق من المساهمة بأكثر من 20 بالمئة. وتم بواسطة هذا القانون استرجاع 5.99 بالمئة من امتيازات الشركات علما ان هذا القانون تم إلغائه خلال انقلاب شباط الأسود إرضاء للشركات المتآمرة على حكم قاسم . إلا ان مسيرة الثورة لم تدم طويل فتحركت القوى بالخفاء والعلن ومنها شركات النفط لإسقاطها وقد تحقق ذلك في صبيحة (8 شباط ) عام 1963  فحدث ما حدث من جرائم وتصفيات بالجملة والاستحواذ على السلطة بالقوى ونشر الرعب من أحزاب تدعي القومية بدعم خارجي مخابراتي فقلب المعادلة في العراق فأصبح الانتقام ميزة ذلك الحكم تحت ايدي الحرس القومي فكثير من الاحرار قد قتلوا اوسجنوا وكان قتلهم بربري في غرف التعذيب المظلمة والعالم لا يحرك ساكن ..انها صفحة مظلمة من تاريخ العراق الحديث قتلت تطلعات الشعب وانجازاته وحركة تحرره . وبعد رحيل عبد السلام عارف وأنيطت مهم الرئاسة لأخيه عبد الرحمان استقر العراق بعض الشيء وعاش فتره هدوء على الرغم من المعاناة الاقتصادية لا ان هذا الحكم لم يدوم طويلا فتم اسقاطه على يد البعث بانقلاب يسموه ابيض خالي من إراقة الدماء التي تصاحب كل ثورة اوانقلاب عسكري وجاء حزب البحث ليسيطر على زمام الحكم في ( 17 تموز) سنة 1968 وقد اعلن البعثيون ابتداء صفحة مشرقة في تاريخ العراق حسب ادعائهم على طريق الوحدة والحرية والاشتراكية وبعد اكثر من  35سنة لم يحصل العراق على أي واحدة من هذه الشعارات فبدل الوحدة العربية حصلت حروب مع البلدان العربية والمجاورة وحالة جفاء وصراعات كلفة العراق الكثير ومن الحرية لم يحصل العراقي غير السجون وقطع الألسن وسياسية الحزب الواحد والقائد الضرورة والمعلم الأول اما الاشتراكية فتعني اشتراك العراق مع حالة البؤس واقتصاد محاصر انهارت فيه العملة العراقية بشكل كلي وأصبح الشعب في حالة مجاعة جراء سياسة البعث الهوجاء والرعناء فدخل العراق في حروب لا طائلة منها غير الموت والدمار والحصار دفع ثمنه الشعب وأصبح العراق مسرحا لسياسات ومخابرات الدول الكبرى لتلعب دورا فاسد فيه لمنع العراق من التقدم والازدهار وجعله ضعيف مريض لا يقدر حتى الدفاع عن نفسه انها سياسات الدول الغربية في محارب الشعوب والسيطرة على مقدراتها فازدادت الامية بين الشعب وأصبح الشعب يعاني الجوع والمرض فتعطلت الطاقات فأصبح العراقي يبحث عن الفرار من ارض جهنم عسى ان يجد له خلاص في ارض الله الواسعة وأصبح من المستحيل تغير نظام البحث فالبحث سيطر على زمام الأمور وأصبح يمتلك جهاز قمعي لا مثيل له وجهاز استخباراتي منتشر في كل مفاصل الحياة حتى اصبح الرجل يخاف من زوجته وابنه والعكس صحيح وأصبحت الخيارات للعراقيين ام الصبر لنهاية العمر وأما الفرار ولم يكن تغير النظام من الخارج وارد للعراقيين إلا ان تكون صدفة القدر ..في فترة الخمسة والثلاثين سنة التي حكمها البعث نشأت أجيال من المجتمع العراقي ترعرعت في ظل البعث وشبعت من ثقافته الإقصائية ففي البيت من خلال شاشة التلفزيون التي اغلب برامجها تُثقف باسم البحث واسم القائد الضرورة المنزل من الله وفي الشارع…. وما ادراك ما شارع كله عيون تراقب الحركات والسكنات وويل للإنسان اذا زل لسانه اوقال كلمة تمس الحكم اوالحاكم المبجل ناهيك عن ثقافة المدرسة ومناهجها وحالة الرعب في الجامعات .. وأصبح التعليم والجيش معلق لفكر البعث وكذلك الادب والثقافة والإعلام وكل المنظمات الجماهيرية والمهنية من نقابات واتحادات .

اصبح العراق تحت هذا الكم الهائل من التداعيات ضعيف يحمل في داخله الخيبة والخذلان في نفس هذا الوقت نشأت طبقة من العراقيين من المقربين للسلطة وقد حققوا لأنفسهم بعض المكاسب الانتهازية من توفر بعض الفرص لهم وبعض الامتيازات فحصلوا على السكن والوظائف وليس من الغريب ان ينال ابن المسؤول البعثي الأولوية في دخول الجامعات الراقية والمتقدمة في بغداد كالمجموعة الطبية اوالعسكرية بمعدل 105 بالمئة ويحرم منها الفقير على سبيل المثال لا الحصر .

في هذه الفترة التي ينظر فيها العراق الى التغير والخلاص من هذا الواقع المزري في ذهنه ونفسه الرغبة الجامحة للتوجه الى الدين ففيه الخلاص وفيه العدل بعد ان جرب الحركات والأحزاب الأخرى فما حصل غير الخراب . ففي الدين العدل وفيه النمووالازدهار ولا فساد فيه فالكل سواسية اما الحاكم كأسنان المشط هذا ما تعلمه من التاريخ .

حدثت المعجزة وتغير النظام واستبشر العراقيون خيرا فقد طُويت صفحة من تاريخهم المظلم وتخيل للعراقي ان الخير آتى وان كان متأخراً فسوف يباع النفط بعد رفع الحصار وتأتي حكومة ديمقراطية من صميم الشعب لتحكم بالحق والإنصاف وتبدأ عجلة العمل بالدوران فترى البناء عاليا وترى الزراعة تنتج كل صنف ولون من المحاصيل ولا عجب في ذلك ببلد يُسمى ارض السواد وترى الصناعة تزدهر وكيف لا والعراق من أوائل البلدان المصنعة في المنطقة وتزدهر السياحة في بلد الأديان والحضارات وتتحقق حقوق الانسان واحترام الأديان في بلد الأنبياء والأولياء وتنشط التجارة في بلد يتوسط العالم موقعا ويزدهر النقل وترتفع وتيرة العلم والخدمات والصحة والتقنية الحديثة وشبكة المواصلات ويقوى الجيش ويُهاب العراق وترجع هيبته وسمعته ويرتفع اسم العراقي في المحافل من خلال الإنجازات العلمية والرياضية والأنشطة الإنسانية ..

ويغيب التهميش وتختفي غرف التعذيب والسجون وتموت الواسطة والمحسوبية والمنسوبية ويصبح القانون سيد الموقف ينطبق على كل مواطن وتعرف فيه الحقوق والواجبات ويُنشط فيه الاعلام المستقل وتزداد رقابة الشعب وتزداد الشفافية وتموت الانقلابات والولاءات الشخصية الدينية والقومية والعشائرية ويكون الولاء واحد للعراق

حدث التغير بدستور صوت عليه الشعب . دستورا لم يكتمل اعُد على عجل فيه كثير من الثغرات والمواد الملغومة خاصة من المواد والفقرات التي لم تكتمل إلا (بقانون ) وظهرت أحزاب دينية سنية اوشيعية كسحت الشارع لكون انها تعرف ميول الشارع الدينية بعد مرور الشعب بحالة اليأس خلال الحكومات السابقة

وها نحن اي الشعب العراقي وبعد مرور اكثر من أربعة عشر عاماً وعلى الرغم من تصدير كميات هائلة من النفط وتحت حكم يسمى ديمقراطياً ماذا جنينا غير الصراع الطائفي في البلاد وانتشار الفساد وهدر الواردات وعدم الاستقرار الأمني وتعطل عجلة الحياة في الإنتاج وفقر الخدمات وتأخر التعليم وتدهور الاقتصاد والعملة واحتلال أجزاء كبيرة من البلد على ايدي الإرهاب وزيادة هجرة العراقيين والمهجرين وزيادة التدخلات الخارجية في شؤون البلد وانحراف الاعلام عن مساره المهني والحقيقي وسوء السياسات الخارجية ودعوات الانفصال … وووو .

وكل تلك السنوات العجاف والشعب صبور يترجى من الحكومة ان تعين نفسها في الإصلاح وان تقلل من اعمال الفساد التي اخذت تنخر في جسد الدولة العراقية وانعدام الخدمات وضعف تطبيق القانون وتعطيل تشريع القوانين التي تساهم في تطبيق الدستور وهدر المال العام وسوء التخطيط وقتل الصناعة والزراعة في البلد وعلوصوت الطائفية والصراعات الأثنية وغياب البناء والاستثمار والتوافقات السياسية على حساب الشعب وغيرها .

ولكن للصبر حدوداً ولا بد للشعب ان يعلن استياءه بشكل علني امام العالم وفي الشارع وفي كل المحافظات والشعب منقسم بين من يدعوا للتغير وأخر يدعوا للإصلاح ولا فرق في اطلاق المصطلحات اذا كان القصد تعزيز المسار الديمقراطي في الحكم وإعادة النظر في كل الأمور التي جعلت البلد في هذا الحال المزري فلا عيب ان يُغير الدستور بشكل يخدم الشعب ولا عيب في تغير نظام الحكم ان كان رئاسي اوحتى ملكي اذا كان هذا من شانه تعزيز وحدة العراق وتعزيز دور الدولة ويصب في خدمة المواطن ولا عيب اوضرر في تغير منظومة الانتخابات بشكل يخدم تمثيل المواطن في المؤسسات ولا عيب في اصلاح منظومة القضاء والمنظومة الاقتصادية والخدمية وحتى المصرفية يجب إعادة النظر في كل شيء فمن يحتاج الى اصلاح على الرئيس الوزراء إصلاحه ومن يحتاج تغير علية تغيره اذا كان أساسه باطل فما بُنى على باطل هوباطل على ان يكون الإصلاح والتغير بحزمة من القوانين والإجراءات بمدة زمنية قصيرة حسب الاسبقيات ويمكن تلخيصها بما يلي :-

أولا- اعلان حالة الطوارئ والقصد منها منح صلاحيات اكثر لرئيس الوزراء لإمكانية التحرك اذا كان هذا الشخص راعياً لعملية الإصلاح الحقيقي واذا كانت لديه الإرادة والنية الحقيقية للتغير والإصلاح بشكل يخدم مطالب الشعب .

ثانيا – تشكيل محكمة للنظر في شكاوي الفساد وتقديم المفسدين للشعب على ان تكون المحاكمة علنية وشفافة .

ثالثا – أعادة النظر في سلم الرواتب لكافة موظفي الدولة العراقية من رئيس الجمهورية الى اصغر موظف عراقي .

رابعا – إيقاف منح صلاحيات التعيين كافة وعلى اختلاف أنواعها وإلغاء كافة الوظائف الشكلية وحصر التعيينات في مؤسسة مستقلة تعتمد المعيارية والكفاءة والمؤهلات للمتقدمين لنيل أي وظيفة في الدولة وحسب الاسبقية واستخدام طرق الالكترونية في المفاضلة وهذا لا يعني حرمان من هم في الحاجة للوظـــــــيفة وعلى الدولة تعين الكل ومـــــنح راتب ضمان في حالة تأخير التعين للموظف المتقدم .

خامسا – وضع سياسة اقتصادية واضحة المعالم تعتمد ليس على ريع النفط وإنما تشجيع الموارد الاخر من صناعة وزراعة وسياحة ونقل واي مصادر اخرى من شانها تعزز الدخل الوطني على ان تعزز تلك السياسة بتشريع قوانين ملزمة لحماية المستهلك وتشجيع الإنتاج الوطني وفرض الضرائب .

سادسا- اصلاح منظومة القضاء والصحة والإعلام والتعليم والجيش والشرطة بعيد عن التحزب والطائفية والمحاصصة .

سابعا- فرض هيبة الدولة من خلال تطبيق القوانين التي تحمي حقوق الدولة يضمنها المواطن وتمنع التسليح خارج نطاق الحكومة والحد من التقاليد العشائرية السلبية التي تتجاوز قوانين البلد.

ثامنا – ابعاد الطائفية والقومية عن التدخل في شؤون الدولة ولاستماع الى نصائح المرجعية بالشكل الذي يخدم الدين والمواطن من خلال تشكل مجلس ديني يظم ممثلي كل المرجعيات الدينية لإبداء المشورة والرأي للحكومة وقطع الطريق امام المتصيدين في الماء العكر ومن يستغل الدين لأغراض شخصية .

تاسعا- تفعيل قانون من اين لك هذا؟ ومحاسبة السراق بشكل رجعي على ان يشمل كل المتورطين حتى وان سافروا خارج البلد.

ان اغلب مشاكل البلد هي اقتصادية فلووجدت المعالجات الفعالة والحقيقة بعيدا عن الفساد وبعيداً هن المحاصصة وبعيد عن الولاءات في جوتسوده الثقة والاحترام والشفافية ونسيان مخلفات الماضي وإبداء روح التسامح لأجل العراق وبعيدا عن التمترس خلف الطوائف والميول الأجنبية لكان العراق غير عراق اليوم .

ان الخروج من هذه الدائرة المقفلة اوهذا المدار الذي أدى بالعراق الى هذه الحالة المزرية يحتاج الى زخم وقوة طاردة مركزية للتحرر من هذه الحلقة اوالمدار وان هذه القوة موجودة الآن وقد منحتها المرجعية الرشيدة والمواطنون الغاضبون الى السيد رئيس الوزراء السيد العبادي المحترم وعليه استيعابها وتوظيفها للانطلاق والتحرر للإصلاح اوتغير كل شيء يرى فيه ضرر للعراقيين والعراق بأخر فيه فائدة وأن يعزز المسيرة الديمقراطية التي هي لا بديل عنها في العراق وهي الخيار الوحيد للعراق بعد ما عانى العراقيون من الحكم الفردي والدكتاتوري طول العقود الماضية من قتل وحرمان وجوه وتشرد .

والله يشد على عزم المتوكلين دون خوف اووجل وقال الله تعالى (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ) صدق الله العظيم .

لوحات وتخطيطات فنانين شباب تنقل الأسطورة والرمزية – فنون – ياسين‮ ‬ياس‮ ‬

 ثقافي بغداد يضيّف المرسم الحر السنوي

لوحات وتخطيطات فنانين شباب تنقل الأسطورة والرمزية – فنون –   ياسين ياس

أقيم على قاعة المركز الثقافي البغدادي المعرض السنوي الاول للمرسم الحر اافمتميم الشباب ويلقي المعرض الضوء على جوانب كثيرة من حياتهم اليومية عبر رسومات وتخطيطات تحاكي تراثهم وحكايات واساطير بلدهم الذي كان في يوم ما احد اكثر المجتمعات انفتاحا في الشرق الاوسط والعالم .

المعرض الذي حضره جمهور من النخب والاوساط الفنية والثقافية ضم الوانا دكنة وحزينة واخرى صارخة تترجم صخبا وموضوعات مستقاة من الثقافة الشعبية وكائنات اسطورية مثل آدم وحواء ومساجد وقباب وزوارق ونخيل وعنب ونساء وغيرها وهي تلك من ابرز مايميز لوحات المعرض . (الزمان ) التي حضرت افتتاح المهرجان والمعرض التقت مدير المهرجان الفنان حسن الصباغ الذي قال ( هذا المعرض السنوي الاول للمرسم الحر بعد تاسيسه منذ ثلاث سنوات وهو حصيلة جهود سنة كاملة من العطاء لهؤلاء الفنانين الشباب ) . واضاف (عدد المشاركين في المعرض  42 فناناً شاباً مع اكثر من  75 لوحة من مختلف الاتجاهات الفنية ومنها تخطيط .زيت . رصاص ومن المفرح ان الاقبال على المعرض كان في غاية الروعة . نعم لاقينا صعوبات عديدة في هذا المهرجان منها صغر القاعة التي لاتتسع للمشاركين وخاصة هناك كمية ونوعية جيدة والمرسم الحر يعمل بتمويل ذاتي ولايوجد اي دعم من قبل جهات معنية وحكومية واخص بالذكر وزارة الشباب لكننا نلاقي الدعم من المركز الثقافي البغدادي الذي يفتح لنا ابوابه مجانا ).

وشارك في المعرض السنوي الاول الفنان الشاب عادل فخري الذي قال لنا ( شاركت في هذا المعرض بلوحتين تتميز بروح الاسطورة والبطولة الرمزية سيما ان اساطير بلاد الرافدين هي معروفة من قبل الجميع . وايضا لي مشاركات عديدة فاشتركت في معرض بغداد الدولي مؤخرا ومهرجان عيون الشام في سوريا وفزت بالمرتبة العاشرة في مسابقة اجمل لوحة عربية وشاركت ايضا في مهرجان كربلاء للرسم الحر الى جانب معرض شهداء سبايكر ) .

الفنان الشاب قاسم محمد وهو احد المشاركين في هذا المعرض قال ( شاركت بلوحتين رسم على الزجاج معبرة عن حب الام والوطن وايضا لي مشاركات متعددة منها في الجامعة المستنصرية من خلال عدة معارض مشتركة للطلبة وشاركت بمهرجان بابل والبصرة الذي اقامته وزارة الثقافة ولي ستة معارض تشكيلية مابين مابين معرض خاص وجماعي ومشاركاتي مستمرة مع فعاليات المرسم الحر ) .

الفنانة رفقة احمد واحدة من المشاركات في المعرض تحدثت لنا ( شاركت في هذا المعرض بلوحتين عن الحشد الشعبي والثانية عن الكتاب كونه عالمي الخاص وكلماته مابين الاسطر ، ولي مشاركات عديدة داخل الكلية وايضا في مهرجان العنف ضد المراة ومهرجان الزهور الذي اقيم مؤخرا على حدائق الزوراء ) .

الفنان الشاب عمار احمد قال (مشاركتي في هذا المهرجان عبارة عن ثلاث لوحات ترمز للعنف ضد المراة والكبرياء الذي تحمله . وشاركت مؤخر بمهرجان الحسين للجميع الذي اقيم في صالة المسرح الوطني ومعرض لمسة عراقية ، وانا اعتز كوني اول من تناول اساليب جديدة في الرسم وبروح شرقية ) .

الفنانة هند صباح من الفنانات الشابات اللواتي شاركن في المعرض تقول عن مشاركتها ( هذه عي مشاركتي الاولى وقد شاركت بمهرجان المرسم الحر بثلاث لوحات نسائية . وعن تبريرها تكرار النساء في غالبية اعمالها فتقول لانني احب جدا المراة لانها عنصر جميل في العمل الفني ولانني احب السلام واكره العنف ضد المراة واكره لون الدم كانت مشاركتي بهذه اللوحات ) وتضيف ( ان اقامة هذا المعرض ماهو الا تعبير عن استمرارية الفنان التشكيلي العراقي وقوته كونه مازال مثابرا ومجتهدا ) . وعن المهرجان تحدث الناقد والتشكيلي علي عبد الكريم فقال ضمن فعاليات المرسم الحر اعتدنا التمتع برؤيتها فبرزت لنا طاقات شبابية همها الابداع ومتعة التلقي ، نعم مجموعة من الشباب حاولوا مخاطبة جمهورهم المتلقي باللون والفرشاة وقالوا كلمتهم بان هناك جمال لاحدود له وانا بدوري ابارك لمثل هذه الطاقات الشبابية المبدعة بفن التشكيل ) .

الفتاة الدنماركية.. هل‮ ‬يفوز ردمين بجائزة أوسكار؟ – فنون – نيكولاس باربر

طابع هزلي عبر تحويل رجل إلى إمرأة

الفتاة الدنماركية.. هل يفوز ردمين بجائزة أوسكار؟ – فنون – نيكولاس باربر

لطالما انتظر الكثيرون بشغف عرض فيلم “الفتاة الدنماركية” للمخرج توم هوبر، والذي يتناول ما يُعتقد أنه أول حالة موثقة لإجراء جراحة لتغيير الجنس. لكن هل يستحق ذلك العمل المشاهدة حقا؟ الناقد السينمائي نيكولاس باربر يدلي برأيه في هذا الأمر.

في الدقائق الأولى من فيلم “الفتاة الدنماركية”، وهو عمل درامي جديد ذي طابع مخملي للمخرج توم هوبر (مخرج فيلميّ “خطاب الملك” و”البؤساء”)، نرى سيدة تحدق في زوجها المستلقي وتسأله بصوت مبحوح قائلة “متى أصبحت بالغ الحسن على هذا النحو؟”.

وهو سؤال ربما يغري شخصا ما بأن يرد عليه متعجبا بالقول: “أنظر من يتحدث؟!”. فالأمر لا يقتصر هنا على كون السيدة، التي تجسد شخصيتها الممثلة أليشيا فيكاندر، بارعة الحسن والجمال على نحو فائق فقط، ولكنه يرتبط بشكل أكبر بما يتسم به كل ما في هذا الفيلم، من شخصيات وأشياء، من جاذبية مماثلة. فالموسيقى التي وضعها ألكسندر ديسبلاه تصدح بسلاسة وبذوق راقٍ. كما أن المشاهد التي تظهر فيها معالم المدينة وكذلك الشقق السكنية التي تحفل بمظاهر الفن الحديث، كلها مرسومة بدقة دون خطأ واحد.فضلا عن ذلك، يرتدي الممثلون جميعا أزياء حيكت خصيصا لهم بشكل متقن ومنسق ومتناسب مع شخصياتهم، إلى حد أنك تكاد تسمع الفريق المسؤول عن إعداد الأزياء في الفيلم وهو يتنفس الصعداء في رضا عن عمله. بجانب كل هذا، تبدو كل عبارة من عبارات الحوار أنيقة ومصقولة، على نحو يضاهي ذاك الطابع الأنيق الذي يميز تماثيل جوائز الأوسكار، التي يبدو أن هذا العمل قد أُعِدَ لنيلها. للإنصاف؛ ربما يكون هناك سبب وجيه لحرص صنّاع الفيلم على أن يخرج مُكتسياً بكل هذا الجمال الخالي من كل شائبة. ففيلم “الفتاة الدنماركية” يروي قصة إحدى أوائل الجراحات التي شهدها العالم لتحويل الجنس من رجل إلى امرأة، كما أن أحداثه تدور في الفترة ما بين أواخر العشرينيات وأوائل الثلاثينيات من القرن الماضي.وهو ما يعني أنها تسبق بفترة طويلة ظهور شخصية مثل كيتلين جينير؛ تلك السيدة التي كانت سابقا بطلا رياضيا حصل على ميدالية أوليمبية لبلاده؛ الولايات المتحدة، في سبعينيات القرن الماضي، قبل التحول إلى امرأة عبر عملية تجميل لتغيير الجنس، وهي السيدة التي تُوصف بأنها أشهر شخصية تتحدث بشفافية عن تجربتها في هذا الشأن. ولذا فربما شعر هوبر بأنه يتعين على فيلمه أن يتسم بالاحتشام والتأنق لئلا يُنَفّر المشاهدين عصبييّ المزاج.في بداية العمل، نلتقى بشخصيتين؛ الزوج إينار فيغنِر (الذي يلعب دوره الممثل إيدي رِدمين) وهو رسام ناجح يعيش في كوبنهاغن، وزوجته غِردا (التي تجسد شخصيتها أليشيا فيكاندر)، وهي فنانة متخصصة في رسم الوجوه، لكنها لا تحظى بذات القدر من النجاح الذي يحرزه زوجها.

وبقدر خيبة الأمل التي تنتاب هذه السيدة جراء فشلها في العثور على من يوافق على التكفل بمصروفات تنظيم معرض لأعمالها؛ بقدر السعادة والحب التي تفعم حياتها الزوجية، إلى حد يجعلها وزوجها يقفزان في أحضان بعضهما البعض على نحو محموم، كلما وجدا فراشا أو أريكة على مقربة.

في واقع الأمر، يضطلع (إينار) بدور داعم للغاية لـ (غِردا)، إلى حد أنه – حينما تتأخر راقصة باليه (تجسد دورها الصغير الممثلة المعروفة أمبر هيرد) عن جلسة رسم مخصصة لها – يتطوع لمساعدة زوجته عبر ارتداء خفيّ الراقصة وجواربها، والجلوس في وضع الرسم بدلا منها.وبحسب أحداث العمل، يستمتع إينار بتلك التجربة تماما. وبعد وقت قصير منها، تقترح غِردا بأن يحضر حفلة راقصة يشهدها فنانون آخرون، وهو يرتدي ثياب امرأة لا رجل، مُتظاهراً بأنه ليس سوى ابنة عم لها تُدعى “لي لي”.هنا يشعر إينار من جديد بسعادة غامرة لخوضه تلك التجربة، خاصة وقد اجتذب أنظار شاب أنيق يتسم بالفروسية من بين حاضري الحفل يُدعى هنريك (يجسد دوره الممثل بِن ويشو). في بادئ الأمر؛ يسخر إينار وغِردا من لعبة التظاهر التي أدياها. ولكن في نهاية المطاف، يبدو الرجل على استعداد للإقرار بأنه لا يريد فقط أن يبدو كامرأة، ولكنه يرغب فعليا وبدنيا في أن يصبح كذلك.

 الأناقة والروعة

يحدث هذا الإدراك والفهم التدريجيان بوتيرة سلسة ورشيقة، إلى حد أنه يصعب على المرء تحديد تلك اللحظة التي يتوقف فيها هذا الرسام صاحب الابتسامة الحزينة عن الحديث عن (لي لي) بوصفها شخصا آخر سواه، والاستعاضة عن ذلك بالبدء في التحدث عن إينار من هذا المنظور.ورغم الرشاقة البالغة التي تتوالى بها أحداث الفيلم على هذا الصعيد، فإنها تفتقر إلى ذلك الطابع الخشن والفوضوي، الذي تتسم به الأحداث في الحياة الواقعية. فاللجوء إلى إجراء جراحة لتغيير الجنس يُقدم باعتباره أمرا محتوما أكثر من كونه عاقبة مرهوبة الجانب لصراع داخلي مؤلم. وبحسب العمل؛ لا يبدو أن الشخصيات قد أصابها الفزع إزاء الجراحة التي سيُقدم إينار على الخضوع لها. كما لم تتخذ أيٍ من هذه الشخصيات موقفا مسيئا أو متعسفا أو عدوانيا للغاية حيال ذلك.ومع أن العمل تتضمن تتابعا هزليا لمشاهد يظهر فيه أطباء مكفهرو الوجوه، يرون أن إينار ليس إلا مريضاً بانفصام في الشخصية يحتاج للعلاج، فلم يظهر السيناريو – الذي أعدته لوسيندا كوكسون – وجود أي صديق أو قريب أو زميل لـ”إينار” وهو يطرح حججا رافضة لإجراء هذه الجراحة، التي قد تودي بحياة الرجل الراغب في التحول لامرأة.ولكن تبقى حقيقة أن غِردا نفسها لم تعترض على إجراء عملية تحويل الجنس هذه؛ أكثر عناصر الفيلم تأثيرا في النفس وإثارة للدهشة كذلك (وذلك ما لم تكن قد شاهدت الإعلان الترويجي القصير للعمل، والذي يبدد الغموض في هذا الشأن تماما).فـ”غِردا” – بحسب ما تظهر في العمل – تبدو وفية للغاية لزوجها، على نحو يُذّكِر بطبيعة علاقة الزواج التي كان رِدمين طرفاً فيها في فيلمه “نظرية كل شيء”؛ الذي يروي قصة حياة عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكينغ، وهو أخر عمل سينمائي شارك فيه هذا الممثل وحصل على جوائز.

من جهة أخرى، يتسم أداء فيكاندر في الفيلم بطابع ساحر وجذاب. فكلما بدا العمل على أن أوشك أن يصبح مثاليا أكثر مما ينبغي، وهو ما يحدث في غالبية فتراته؛ تُجري هي تحويرا ما على طريقة أدائها لعبارات الحوار الخاصة بها في السيناريو؛ بضحكة ما أو بتحويل عينيها على نحو هزلي، أو ربما بهزة من رأسها.وبالإضافة إلى إضفاء فيكاندر هذا القدر من الحيوية المرحب بها على ذاك العمل الميلودرامي ذي الطابع المحكم البراق، فإن أداءها جاء كذلك مؤثرا ومثيرا للمشاعر. وهكذا ندرك أن هذا الطابع الهزلي العابث قليلا الذي اتسمت به شخصية غِردا، شَكَّل وسيلتها للتعايش مع حقيقة تلاشي زوجها تدريجيا.رغم ذلك، تعطي أحداث العمل المشاهد شعورا بأن شخصية الزوجة هي الشخصية الوحيدة التي سُمح لها بأن تكون ذات أبعاد بشرية معقدة في فيلم فضّل صناعه التركيز على تقديم شخصيات أشبه بالرموز البراقة اللامعة، وسعى إلى أن يحفل حواره بالعبارات الطنانة.وينتهي فيلم “الفتاة الدنماركية” على نحو يبدد أي أثر للإبهام حول فحواه. ففي مستهل مشاهد النهاية تلك، نجد أنفسنا إزاء “لي لي” – إينار سابقا- وهي تعلن قائلة :” أنا.. بكل معنى الكلمة.. أنا”، قبل أن يلجأ هوبر لاستخدام وشاح حريري عميق في رمزيته.

وبعد ذلك، وتحسبا لأن يكون هناك من بين المشاهدين في دور السينما من لم يتيقن تماما من فحوى الرسالة التي يريد الفيلم إيصالها؛ وُضعت عبارة ختامية – جرى انتقاء كلماتها بعناية ومشقة – تقول: ” يمكن النظر إلى القصة الرائدة لـ ‘لي لي’ على أنها تمهيدٌ للطريق أمام (ظهور) الحركة الحديثة الخاصة بالمتحولين جنسيا”.

بطبيعة الحال؛ يمكن أن يكون ذلك صحيحا. ولكن ربما كان من الأجدر أن يُنظر إلى قصة “لي لي” باعتبارها قصتها هي؛ وليست رمزا لأي شيء آخر. فهذه السيدة – الرجل سابقا – تستحق أن تُصوّر باعتبارها شخصا حقيقيا من لحم ودم، أكثر من كونها مجرد مثال لامع براق لقضية ما من القضايا.

الحلم بين الرؤى والتشوف – اضواء – علي حسن

مجموعة شعرية طائر بلا سماء لسعد جاسم

الحلم بين الرؤى والتشوف – اضواء –  علي حسن

لايستطيع القارئ ان يخرج هذه المجموعة الشعرية ، من دائرة الشعر بتاتا ، وما ذاك،إلا لأنه يجد فيها شعرا وشعرا كثيرا . وهي سمة تكاد تنعدم في مجموعات أخرى غيرها ، لذلك فإن القارئ لا يشعر معها بأي تفاعل وجداني ، او تفاعل فكري ، لأن التوهج الذي هو سمة من سمات الشعرالأساسية إن لم يكن أخصها ، معدوم فيها . وخصوصية هذه المجموعة ، هي في تمحورها على رؤى، تتلاقى وتتعارض سلبا وايجابا ، رفضا وقبولا ، تقاربا وابتعادا، مع ظهور حافل للعاطفة فيها ، فضلا عن رؤى غير معقدةفي كينونة الأشياء -المدينة . النبيذ الأحمر . كباب برزان . النهر . القبر الضائع … – حيث تؤلف صورة ذات اطار كبير ، تتصارع فيه ، رقة وعنفا ، جذبا وبعدا . ويمكن للقارئ ان يتشوف فيها، رؤى وأخيلة ، قد تمتد الى التاريخ ، والاسطورةفي مكان محدد ، وزمان محدد ، مع استعلاء الحلم بامتداداته ، حيث تخلق العوالم والرؤى ، بصورها الكثيفة سواء في الحضور ام في التخيل.

سأطحبك دائما

وابتكر لك طفولات وكرنفالات

مطر ونبيذ

وسامنحك مراة امي

الصافية كحليب والطاهرة كبردية(ص10)

 هكذا تتلاقى الاشياء وتتداخل في عوالمها ، اقترابا وابتعادا ، كيما يوصلها الشاعر الى القارئ ،ان كان في نيته ايصالها . وعند ذاك ينثال الشعر ، وإنكان ذاتيا حسيا ، في بعض جوانبه ، إلا انه ليس مقصودا لذاته ،بل هو للآخر أيضا ، غير أنه مؤطر في برواز ذاتي ، قد يجد القارئ صورته فيه ، وقد لايجد (التأثير في القارئ) بتمازجغير متوقع ،لكنه طري وحيوي .وأنا مثلك أراهن على حقيقة الجسد الروحي

الذي تضج به فكرة

 أو غابة

 أو انثى- هي أرضنا –

المسكونة بالعطر والموسيقى

 والانوثة والحنين(ص62)

إن الامتداد في الحلم ، وفض بكارة الاشياءة ، وإعادةالخلق الحزين ، إن هو إلا تغيير في شكل الاشياء وصورها ، حين تتم اعادة تكونها ، حتى تغدو بشكل اخر ، او بصورة اخرى . والشاعر يدرك ان التكون كان تكونا بدائيا لا ارتقائيا ،ولذلك ينبغي ازالته عن صورته ، التي رسمفيها ، وليس له من وسيلة اخرى ، الا بالارتقاء والقدرة ، وهو لايملكهما أو يملك واحدا منهما . فهل تظل الاشياءعلى خلقها ، الذي بنيت عليه ، أم هل يمضي بما خططوقدر؟

 هذا أنا …..

 أمضي عميقا في التراب

حتى أفض بكارة الاشياء

والحيوات …

وأعيد للخلق الحزين

بهاءه . (ص94)

 فإن لم يستطع فما له من مهرب ، الا بالارتداد الى النفسوعند ذلك ، يمكنه أن يتجه اتجاهات ، قد تأخذه ناحية الشرق ، أو ناحيةالغرب – الابتعاد عما يرى . استحضار الماضيبطقوسه وأساطيره . الهرب من الموت أ والعودةالى أحضان المطلق .لكن يبدو أن الماضي المسربل بالحلم ، هو من يحضر قويا وعتيدا ، لأن الشاعر يحتاجه ،عبورا الى الحالة التي وجد نفسه فيها – البدوي المضفورالشعر . بركة الدم الذهبي . رائحة شواء . رجل ثمل تعبق منه رائحة العرق المسيح . نساء غجريات . عزاءاءت قائمة ، وشاي مفغم بالهيل .

واتذكر محمود الناصر

 بضفائره البدويةوخنجره المعقوف

وأشم قاب قارات ومناف

روائح كباب برزان

وشوربة ديوان

وتكة دوهان(ص40 – 41)

 عندهالايبقى لهسوى الحلم ، فيتشبث به ، لعله يخرج من دائرته ليرى الاشياء التي عاش وأحب،تهل عليه مثل طيف ، لا يستطيع لمسه أو تحسسه ، لأنه في عقله كائن ، لا في حقيقته . فيستذكر ما يرى ، وعندئذ تنهض الحياة وتدب ، فيسمع صوتها وأنينها ، ضحكها وبكاءها ، وينشق رائحة شوائها ، وفي لحظة ينتهي كل هذا الذي يرى ، ويتحرك .

دائما أفكر بالديوانية

وأراها امراة تتعثر

بعباءتها الصوفية

تحت المطر الأسود(ص35)

ولا يحمل معه في الغربة ، إلاذاكرته ، وأرشيفها الذي يتوزع في طقوس الفجيعة ، وأسرارها ، فتلوح له – صورة ذلك الغارق في بركة دمه الذهبي. وصورة الساقطمن قمة جبل عال . وصورةالساحة التي لم يعد للتحرير فيها نفس . انه الموت بصورة أو بأخرى . انه يعرفه لكنه لا يشم رائحته الذي شمته قبله امرأة نبهته اليه .

أنا أشم رائحته

هل تشم انت رائحته ؟

– رائحة ماذا يا عمة ؟

 رائحةالموت

أيها الغبي !!!(ص84)

فإن كان الامركذلك ، فالموت حاضر ، وفي حضوره ، تنزاح الاشياء الى أماكنها ، لأن ذلك هو الطقس الاخير، الذي يمارس في الحياة . وهناك تخفت دقات الاجراس ، وتتلاشى انوار الحياة، ولا يبقى الا العالم السفلي ، حيث هناك يكون الموت . لكن الشاعر لايهاب الموت ، لأنه وإياه صديقان ،(حلولية الشيء بالشيء ) لذلك فإن الموت لايقربه ،فمن كان صديقا له فعليه ألا يخافه ، أو يخشاه . فالصديق لا يغدر بصديقه (عدا الاستثناء في هذا) .ويبدو لي ، إن هذا الموقف ، هو اقرب الى الرؤيا الشعرية ، منه الى المحسوسالقائم. فإن لم يكن كذلك ، فالشاعر أدرى بما يقول.

أنا الوحيد

الذي ربما لا يموت

هكذا أتوهم

أو أوهم

لأن الموتصديقي(ص89)

لكن الشاعر حين ينفلت من هذا ، يرى نفسه تدخل في عالم آخر ، هو والموت صنوان ،مع فارق غير محسوس لكليهما ، حيث يقوده هذا ،إما الى الموت ، وإما الى الجنون، كحالة خلاص يؤكد عليها كثيرا ، ولذلك فهو يؤمن حقا بأن الجنون -لا النضال ضد الفاشية والإمبريالية nيقود الى الحرية ، كحالة ذاتية لا غيرية .

أنا مثلك أرى:

أن الجنون هو الحقيقة

 او الحرية

 التي ليست بحاجة الى آخر (ص62)

لكن عدم القدرة على الفعل ، أو إرادته ، ليتخطى معاناته ، لايمنحه فائدة ما يستحضر، لأن الفعل ينبغي ان يكون صاعدا منه هو ، لا من الآخر ، مهما كانت القدرة التي تتمثل فيه . فعندما يرى ان لا سبيل إلا باستحضار جلجامش ، كان يعي تماما ، انه يستحضر القوة والقدرة (الملك الاله) لا جاجامش نفسه . وقد يخرج عن هذا الاطار ، الى إطار آخر ، ربما يتمثل بالمطلق . لكنه ينسى ان ماكان سماويا ، لايمكن أن يكون أرضيا (بشريا).

ياالمطلق

لاتخذل طفلك الأرضي

 لاتخذلني …

– جلجامش أوهم نفسه

أوهمنا …

 وضاع الجوهر

 في فلب الافعى -(ص90)

والإشارات التي يلجأ اليها سعد جاسم كثيرة ، بل تكاد تكون العمود الفقري لأشعار هذه المجموعة الشعرية ، ذلك ،انه يرى فيها الوسيلة التي يريد إيصال فكرته بواسطتها ، أو التعبيرعما يشعر ازاء ما يرى .وفي إشاره مذهلة -وهو في حالة انثيال شعري بين ينابيع الفرات وفحولة المراعي – لايفوته إلا أن يشير الى اولئك المتلونين – الذين رآهم بعيني رجل ريفي الجوهر- وهم يسرقون أفراحنا اليوم ، كما سرقوه بالامس . انهم اللصوص انفسهم ، وإن اختلف الزمان.

والمتلونين الذين يقايضون

الدم بالكراسي

والأسرار

بدولارات المتعة(ص17)

و:

 أولائي ….

 أولئك ….

 هم الذين سرقوا منا الفرح

 فمن سيعيد لأرواحنا

 فرحها المسروق

 من هؤلاء اللصوص ؟(74)

 ويستبدل الشاعر ذاته ، بذات اخرى أسطورية (أنكيدو) ، لأنه يرى فيها ، تحقيقا لما يفتقد، فاختار (انكيدو) رمزا للفحولة والقوة( حالة تعويض) ، بصورة او بأخرى ، لأنه رأى نفسه فيه ، اكثر مما رآها في (جلجامش) اذ ربما اراد الاشارة الى ما هو الاهي (جلجامش)، وما هو بشري مماثل له (انكيدو) ، الذي يمارس الحرية في الحقول . وفي الانهار . في البراري وحيث أسرة اللذة . والمشارب والكؤوس المحطمة. والسكرة الملحمية ، في حانة تمتلئ بالأفاقين . (تلبس الأسطوري بماهو واقعي n انساني) .

 ريفي محض

ولكنه كان ملحميا

مثل nانكيدو-

…وذات سكرة ملحمية

أضاع رأسه

 في حانة أفاقين(ص18-19)

 ورغم ما أتاحته له هذه الحرية ، الا ان دائرة الموت ظلت تتراءى له . فقبر امه لايزال يدور في ذهنه (رمزالمكان والتشبث به ) لأنه فيهنبت وظهر ، وفيه نما وصار ، فهو الرمز والمرموز معا عندئذ يظل مائجا في الذكرى ، حتى يبلغ به الحنين أشده ، لكنه يدرك على غرة، ان قبر امه لامكان له ، فهو الغائب المغيب ، ولم تبق الا المجاعة ، والاوبئة ، والاوجاع ، وعزاءات السيد علي، وصاحب عكموش . وهذه الصورة الكبيرة ، إنـــــما هي رمز ، لما يفتـــقده ، في المكان الذي هو فيه .

وأفكر كثيرا

الذي لا اعرفه اين

أمي فقدان وغياب(ص37)

 وحين يجد أنه ، لايزال محصورا ، في بودقة الاشياء ، التي تحيط به ، رغم انه مستلب ، في المكانفيزداد وجعه وحنينه اليها ،فيراها وقد تدثرت بعباءة صوفية ، تبحث عن الضائعين ، والجائعين والاموات ، فيفزع الى طائر الاسرار، ليحمله اليها هناك . فتنبثق روحه التي طالها العذاب ، وأسقمهافترى في ما ترى-الجسر الخشبي . السواقي المرحة . المكتبة العامة . غوايات النساء الغجريات . وفجائع واسرار اخرى . كان قد تركها ورحل. لكنه الان ينهد اليها ، وقد ملأه الحزن والحنين .

ياطائر الاسرار

خذني الى اهلي

نخلتنا والجيران

مشتاقة مثلي(ص38)

 إن هذا إلا نواح مثل نواح يمامة . وهو حزين ، وحزنه ثقيل مثل جبل ، لأنه فقد الحبيبة. والاصدقاء النبلاء . وجنائن نفر ، التي اختفت وضاعت في الزمن ، وضاع معها الطير القمري ، فكان ان ضاع هو ايضا ، وغاب في المدن البعيدة ، فلم تعد له الا الذكرى .

 والطفلة الغافية

 على ذراع الفرات

 مدينتي الزاهدة

 الزاهية

 كفتنة الحياة (ص24)

وحلمه ، بأن يرى ما ترك خلفه ورحل ، يظل قائما فيه ،لكن بفعل عامل الزمن ، ينتابه قلق خفيفي المنفى الخادع ، من ألا يرى مدينته ، التي فيها ظهر وصار ، لأن الموت كامن له ، وعندئذ لا يبقى له الا الحلم ، بألا يموت قبل الرؤية .

كم أحلم ان لااموت

في منفى خادع

وأحلم ان أرى الديوانية

وأركع لأبوس ترابها الطاعن

بالأسى .(ص43)

 وهذا الحلم n التمني ، يحمل حزنا ثقيلا، لالكونه بعيداعنها ، كمدينة ، بل لكونها قائمة في وجدانه- بطبيعتها . بناسها . بترابها . وبالنكهة التي فيها. حيث : حبه العتيق .النبيذ الاحمر . زهيريات الضويري . خرائب بابل ، وكل ما غفا في نفسه منها . لكن هذه المدينة ،التي رأى ، لم تعد كما كانت . بل غدت مدينة للحزن ، والفقر ، والاوبئة ، ولا يخصها هي وحدها ، بل يتجاوزها الى مدن اخرى ، يرى فيها ما يرى في مدينته ، وبذلك انزلق بوعي ، الى جمعها في حالة واحدة ، فتلاحم الخاص بالعام ، وشكلا صورة واحدة .

وبلادي(كربلاءات) وعويل

من فرط الضيم

المجهول

ومآرب ومخالب امريكا

 وثعالب وثعابين الزمن الاغبر(ص24)

لكن المكان لم يكن جزءا من تكوينه النفسي ، فكان ان اغترب عنه ، وعاش خارجه، فلم يعرف احدا ، ولم يعرفه احد ، رغم انه يعيش في داخله ، فانتابته الهواجس ، ودخل في دهاليزها ، وعاش حالة تأزم ، أنهكته كثيرا ، فمال الى نفسه ، وتشرنق فيها . كانت حالة قلق متعبة له ، لذلك آثر أن يظل في معاناته ، دون طريق ، يضيئ له جوانبه .

ما الذي يمكن

 أن يفعله الشاعر

حين يكون وحيدا

في مكان لا يعرف فيه أحدا

ولا يعرفه أحد ؟

هل يلعن نفسه

أم يرثيها ؟(ص49)

وإذ ما عاد الى نفسه ، وجد أن الخلاص من تمزقه وضياعه ،في بلاد لم يجد فيها ، إلا الخواء ، وإلا القلق ، وإلا ما افتقد – الأصحاب . المكان . سواقي الفرات -إما موتا وإما جنونا . وكلاهما صعب ، لأنهما يحتاجان الى وعي، ونهوض لما يفعل ، وبحرية تامة . فإن لم يفعل فسوف يظل في دائرة التوجس ، والتشوف ، دون أن يحصل على خلاص ما . وقد رمز لهذه الحالة بطائر لاسماء له . وبالتالي فإن الضياع ، والقلق ن والحزن ، وعدم الاقتراب من الاخر، سوف يبقى، لكن دون خلاص.ويخاطب من كان يعيش حالته هذه (خضير ميري)بدعوته له ليدخلا معا ، عالم الشماعيات ، والعصفوريات ، والعباسيات -كنى بها الشاعر، عن المكان الذي يحصر فيه ، من فقد عقله حقا ، لا من يطلب بوعي ، أن يكونه . فإن لم يحصل على هذا،فلاوسيلة اخرى امامه للخلاص ، الا الموت بوعي . كي يمضي الى حيث العالم السفلي(ص68).

 وحين يستحضر الشاعر الانثى (جسدا) ، كبديل عن هذا (الموت n الجنون ) ، فإنه يسجل حالة هروب مثالية ، مما دعا وأراد ، لكن ما يعتور ذلك ، هو ان هذا الجسد ، لايساوي جناح ذبابة ، إن لم يدفئه(ص53) رغم انه يرتجف لذة ، حينما يحتضنه ، حتى ولو كان ذلك حلما . (24) وهو ليس حالة خلاص ، إنما هو لإمرار فمه عليه ( زيف الرؤيا ) (ص26) .

إن ما ينتجه الشاعر ، او الناثر ، من نصوص ابداعية ، يستجلبلها الجنس ، كرمز أو دلالة ، فإنه يغني هذه النصوص ويثريها ، حينما تشير اليه في الاطار العام لها ، فإن كان غير ذلك ، فإن الجنس عندها لا يتخطى ذاته أبدا، وتبقى الحالة عندها حالة نفسية خاصة.

يشتاق جسدك لرائحتي

وصهيل جسدي

ونبيذ انفاسي(ص81)

وحينما لايحقق له الجنس ، خلاصا ما ، فإنه يرى نفسه في خواء، فلا شيء هناك سواه ، وعندئذ يدعو بنزق غريب ، الى تحطيم المرايا ، وهو يدرك تماما ، انها هي التي تضيئ جسده (ص25)وبها تكتنز المراة معه ،حينما تنهض في صباح بهي (ص26)فالمرايا ليست مضمونا سلبيا كيما يحطمها ، انما فيها الاكتناز والبهاء ،فلماذا اذن يسعى لتحطيمها ؟ . أرى انه لا يقصد هنا إلا تحطيم اليوتوبيات ، حيث تعشش بسلبياتها ، لذا فهو يدعو الى التخلص منها ، ونبذها ، وصولا الى الانعتاق والى الخلاص .

تعال لنحطم المرايا كلها

نكاية بالعسل والمصحات

 ..وجنيات شارع الهرم(ص65)

وبغداد واحدة من (كربلاءاته) . إذ يتمثل فيها نجيع الدم نن فجرحها نازف وجار ، لأنه عميق ، ولا رتق له. انه دمنا ن ورغيف خبزنا مغموس فيه ، فنحن لانلوك الا دمنا ، ولا نشرب إلا إياه . نشربه نخب الامهات في خيباتهن ، وفي احلامهن ، ونخب تلـــــك التي ماتت، وكان اسمها ساحة التـــــحرير (67) .

يبقى لي أن أقول إن هذه المجموعة الشعرية ، فيها من الشعر الشيء الكثير،سواء بعاطفته ام باسلوبهالسلس ، ام بايحاءاته ، ام بخياله الخصب ، الممتلئ شعرا . لكن الحنين اليها يظل العائق الأساس في ما كتب، وعندها فقطيشهق :يا ااااااااانت …. اين بلادي ؟( ص8 )

لكنه رغم شهقته ،يظل في دائرته، منتظرا ما يأتيأو ما لا يأتي .

 ** اشارات :

-طائر بلا سماء ، هي مجموعة شعرية ، للشاعر سعد جاسم . وقد قرأتها ساعة جلبت لي، فرأيت فيها ما جذبني اليها ، فكتبت ما كتبت ، لا نقدا بل تذوقا لها، وإحساسا لما فيها ، ولست ممن يدعون النقد ، أو يشتغلون به ، كلا . انما هو تاثير النص على نفسي ، وهو ما حدا بي الى هذا . وقد طبعت في دائرة الشؤون الثقافية العامة في العام 2013 بعد الميلاد.

– لم ارغب ، الاشارة الى بعض ما في شعر المجموعة من هنات ، يمكن للقارئ ان يتجاوزها، ولا تؤثر على ما يريد الشاعر ايصاله ، لكن صحة اللغة ضرورية له ولغيره ، منها : ادخاله يا النداء على (ال) التعريف . ان كان الشاعر اراد بها التوجع اوالتفجع ، فليس هنا مكانها . وإن اراد بها اسما موصولا (الذي) . فانه لايصح . لأن (ال) ان كانت بهذا المعنى ، فإنها لاتدخل إلا على الفعل المضارع . ( ما انت بالحكم (الترضى ) حكومته ….البيت .. ) ولم يقله احد الا في أوائل ستينات القرن الماضي(فؤاد رفقة . انسي الحاج ، ومجموعة مجلة شعر ) .

n في المجموعة ما يدعى بالتوقيعات ، او الشذرات . سمها ما شئت . هي ابعدما تكون عن الشعر ، رغم ما فيها من ايحاءات جميلة ، فأعرضت عنها ،وأشرت الى ما يشابهها في ما كتبت عن المجموعة الشعرية (اسمي السعيد بنقاطه) لشاكر مجيد سيفو . نشرت في جريدة الزمان الغراء .

الشاعرة وفاء السعد: الموهبة تكمن في المشاعر -حوارات- عزيز البزوني

الشاعرة وفاء السعد: الموهبة تكمن في المشاعر -حوارات- عزيز البزوني

الشاعرة وفاء رمضان السعد من مواليد بغداد حاصلة على شهادة دبلوم لغة انكليزية وبكالوريوس علم النفس وهي أستاذة جامعية عضو في التجمع العراقي الأصيل للثقافة, عضو في مؤسسه البعد الرابع للثقافه والاعلام, لها اصدار شعري بعنوان ((أسطوره عشق ) قيد الطبع, بدأت بترجمة قصائد لشاعر امريكي معاصر هو (كرستوفر مرل (,لها مشاركات عديدة في مهرجانات وملتقيات من بينها: مهرجان السلام لدعم النازحين، ومهرجان المرأة العراقية, حصلت على شهادات تقدير وجوائز في عدة مناسبات ثقافية وأدبية. تتناول معظم إبداعاتها الشعرية مواضيع تخص المرأة وأيضا ماهو وجداني واجتماعي ووطني.لتسلط الضوء على اهم نشاطاتها ولتعرف على شخصيتها اكثر من خلال هذا اللقاء معها:

{ حدثينا عن بداياتك مع الشعر كيف بدا المشوار؟

– بداياتي كنت هاوية لقراءة الشعر لكثير من الشعراء وانا في المرحلة الابتدائية قرأت لكبار الشعراء كالمتنبي وابي تمام واكملت قراءة ديوان ابو العلاء المــــعري في المتوسطة كنت اكتب خواطر في الثانوية كنت اكتب اشعار واعطيها لمدرّستي

مدرسَة اللغه العربيه كانت تعجبها كتاباتي ولها الفضل في تشجيعي.

{ هل طغى في شعرك معاناة وهموم انتابك واخذ منك الشيء الكثير من حياتك؟

– كتبت الكثير لكنه ضاع اثناء انتقالنا من محافظة البصرة خلال الحرب العراقية الإيرانية اغلب كتاباتي هي من امور مرت بحياتي كتبت عن الأم وعن الوطن وعن معاناة النساء بصوره عامة بما اني امرأة وادرك ما تمر به النساء بشكل عام.

{ اين تجدين نفسك اكثر عطاءً كشاعرة ام أستاذة أكاديمية تربي جيل قادم لبناء الوطن؟

– أحب طلابي جداً وأتعلق بهم جداً وكأنهم أبنائي وأكثر وأتألم حين يغادرونا بعد تخرجهم لكني افرغ الكثير من همومي ومشاعري الجميلة أحيانا في كتاباتي الشعرية كما اعيش حالة المجتـــــمع لأكتب عن بعض الحالات الاجتماعية

{ماهي رســــالتــــك فــــي الحيـــــاة؟ الى من تكتبين؟

– رسالتي ان أجعل للمرأة قيمة حقيقية وليست مهمشة, قد أكتب عن حلم غير موجود ..ربما اتمنى ان يكون موجود تقمصت شخصيات وكتبت عن حالات حقيقية موجودة

{ ديوان اسطورة عشق ديوانك الاول في حيز الطبع . حدثينا عن الديوان من ناحية اختيار الاسم ومايحمل من معاني ورسالة؟

– اغلب القصائد في أسطورة عشق وردت كلمة العشق لتصف حاله الحب الصادقة والشغف الكبير لكن الرسالة في الديوان هي ان يكون الحب حباً صادقاً ..حقيقياً لاتشوبه الاكاذيب والمراءاة

{ تأثرت بالشاعر الأمريكي كرستوفر مرل فقمت بترجمة قصائده ؟ مالسر في ذلك؟

– كرستوفر مرل شاعر مثابر لإيصال رسالته الشعرية بأسلوبه الفريد ..حتى انه يجوب العالم ويستقطب الآراء والأذواق لأسلوبه الشعري واتصلت به شخصيا على النت لترجمة إشعاره ورحب بالفكرة شاء الله بـــــعد تفــــــرغي من ديواني سأكمل ترجمة قـــصائده

{ هل الشعر العربي تأثر بالشعر الغربي ؟ ماهي مميزات واسلوب شعراء الغرب واختلافه عن الشعر العربي؟

– الشعر الغربي ابسط من الشعر العربي بأسلوبه حيث يصل الى احساس المتلقي بطريقه سلسة وغالبا تكون الرسالية في الشعر الغربي عامه وتأخذ اساليب شتى كان يحادث الشاعر الشخص بعمرين مختلفين تماما وهو شاب ثم ياخذ نفس الموضوع ليحادث الشخص في عمر التعقل والنضوج  حقيقه نحن نفتقر للرسالية في الشعر

{ مامفهوم الوطن في شعر وفـــــاء السعد؟

– الوطن حبي الكبير هو شعور في الدم لانتحكم به ننتفظ لكل مايسئ لبلدنا وتأخذنا السعادة للنصر ولفوز منتخبنا ولعودة الجنود لحضن امهاتهم ولضحكة اطــفالهم.

{ ماهو تعليقك ( عندما ينتاب الوطن عن النهوض ينتاب الشاعر الحزن وفقدان الامل

– حزن كبير جدا جدا العراق يخرج من ثوبه نحن اهل الحضارة ,ضاعت حضارتنا اهل الدين زيفوا ديننا, اهل العلم.قتلوا العلم والعلماء والمفكرين, نحن من كنا مفخرة البلدان الان نحن في اواخر البلدان كيف لانتألم ؟

{ من اين تستقين شعرك ؟

– البيئة , الواقع , الخيال), الشاعر بدون مشاعر حقيقية ليس بشاعر, اللغة وحدها لأتخلق شاعر.

{ ماذا يمثل الشعر في حياة وفاء السعد ؟

– حلمي الذي كنت أعيشه بطفولتي أنتجه الان.

{ ماهي الرسالة التي تودين ايصالها الى الجمهور؟

– اتمنى من كل قلبي ان يعود اهل العراق كما كنا بدون مسميات اتمنى ان نحب بصدق, اتمــــــنى ان يكون كل فرد حــــريص على بلده

{ كلمة اخيرة

– اشكر كادر صحيفتكم لهذا اللقاء الجميل, واشكرك شخصياً الزميل الاعلامي عزيز البزوني.

مقاربات في فلسفة اللغة – خاطرة بين المسافات – معتصم السنوي

مقاربات في فلسفة اللغة – خاطرة بين المسافات – معتصم السنوي

أجدني حين أطرق السؤال عن (اللغة والمعنى)، أبحث عن سرَّ من أسرار الكائن (الإنسان) الذي حيرته منذ بداياته الأولى أشكال التعبير ومظان التفكير، لينحني متسائلاً عن المعقد بينهما في هذا العمل، وكأني هنا أمارس الفهم المحُيّر حين حاولت بعزمٍ وإرادة الإطلاع بشغف وتلهف فكري على دراسات لغوية متعددة الأفكار والتأويلات وأبذل جهوداً مضيفة لأجمع من كل مؤلف جشومه المتفرقة بين من خطوا أسطره على قوارع المحبَّر، فرحتُ أتفحص في (فلسفة اللغة) لاستحضار المنجز الفلسفي في أنشطارٍ وتشظي الدلالات والمعاني بين نسوج المسموع والمقروء. ولا ينكر لبيب أنّ (الخطاب الفلسفيّ) كتابة مخصوصة، يشتمل على ما تشتمل عليه الكتابة من آليات البيان والجمال، ثمّ تتوسل المناهج المستحدثة للنظر في الخطاب الفلسفيّ للتنقيب عن المسمّى وما يحمل في الذهن، وكأنّ كثافة اللغة تنمحي أنمحاء في فعل استحضار الفكر للمسمى وفي فعل إدراك المعنى. الواقع أنّ الظاهرة الفلسفيّة ليست ظاهرة معرفيّة صرفة، ولا ظاهرة لغويّة محضة، ولا ظاهرة اجتماعيّة ولا سياسيّة بحته، أنّها واقعة متعدّدة الوجوه تعدّد المدلول الفلسفيّ، متّسعة الأبعاد اتّساع السؤال غير المحدود.

من البديهات التي صارت منازعتها لا تخطر على البال، أنّ الخوض في فلسفة اللغة يكون بطريق الأستغراق في الفكر والتأمل وسبيل الاستقلال في الرأي والسلوك. وفي هذا الزمن الذي يتصارع فيه الخير والشر وتسفك دماء الشعوب من أجل المنافع الشخصية، ليجد المفكر إشكاليّة الوجود تعكر صفوة، فينشغل دوماً بهذا العالم الخارجي الذي وجب عليه أن حتّى يحقق ذاته، وأن يسعى دوماً لفهم الكينونة، ولا تصل إلى هذا المبتغى، إلاّ إذا فهمنا الفاعل فيه، أي (الكائن) ولفهمه لابد من تشريحه وتحليله للظفر ببعض معانيه المستترة عبر اللجوء إلى فك رموزه، أي (اللغة).!

كانت اللغة هي وسيلتنا الأساسيّة لفهم الكائن، وستكون هي ذاتها أداة عدم فهمنا له، لأنّ أقصى ما ستقدمه لنا هو مجموعة أوصاف تضمر أكثر ممّا توحي.

أورد (دلتاي)(*) في الجزء الأوّل من كتابه (عالم الروح) “نحن نطلق أسم الفهم على المسار الذي بفضله نكتشف الباطن استناداً إلى علامات تدرك من الخارج عن طريق الحواس”. يصير الفهم عند

(*) ولد (دلتاي) في ببرخ Biebrichبالقرب من مانتزManizوحصل على الدكتوراه من برلين عام 1864، وفي 1867 عين أستاذاً للفلسفة في جامعة بازلBasalوأخيراً إلى برلين حيث بقي هناك إلى أن توفي عام 1911. وترجع أهمية (دلتاي) في تاريخ الفكر الفلسفي إلى تحليله المفصل للفهم وإلى بيان الطابع المميز للدراسات الإنسانية وإلى بيان أن هناك نوعاً من التاريخ ليس هو تاريخ المؤسسات ولكنه تاريخ العقول البشرية وإلى اهتمامه (بالهرمنتيك) وبعلم النفس.

 (دلتاي) في هذه الحالة منحى نفسياً وليس ذات طابع فلسفيّ، إذ أنّ الحياة الباطنيّة لدى الإنسان لا تجد ما عدا اللغة تعبيرها الكامل، وبهذا يتنصل الفهم من المنحى المعرفيّ الفلسفيّ.

واللغة بلا منازع هي الوسط الكليّ الذي تنبسط في كلّ تجربة تتعلق بالمعنى، وهي (لغة العقل ذاته) وبالتالي فالوسيط بين اللغة والفهم هو الأجزء التأويليّ.!

تشبهني‮ ‬في‮ ‬إنفجار الجرح أنموذجاً – نصوص – احمد الشخاوي

 المستويات الشبحية للمعنى المنطلق من الذات

تشبهني في إنفجار الجرح أنموذجاً – نصوص –  احمد الشخاوي

يستطيع أي مواكب مؤمن بعينه الثالثة ومدقّق في ما تجود به أنامل شاعرتنا المتمرسة ضحى بوترعة كما عوّدتنا . يستطيع الخروج بتأويل منطقي يفيد حجم النضال الإبداعي و مدى قوة الصوت النسوي الصاعق و الأشد التحاما بتجربة حية نواتها الذات الإنسانية و هي ترسم اتجاهاتها الزئبقية نحو الآخر والكونية عموما.

هي مقاربة نوعية رامية إلى إضاءة ما يحجبه الكامن خلف ألوان المكون البصري في قصيدة حداثية بامتياز تنهل من علياء اللغة لتفجر منظومة معان كما تمليها ريشة المعاناة الضاغطة ، دون حشو أو ارتجال يحمل الكثير من التّجني على الذائقة .

من أول الحكي،تفرز العنونة ثيمة الانفجار كعنوان فاره وبارز تصطبغ به لحظة استنطاق الهوية العربية في الهزيع الأخير من تلاشي ملامحها،ولحظة الأنين تحت نير جراحات ذات جذور تاريخية موغلة في القدم و شاهدة على الأخطاء السياسية وتراكماتها .

ثيمة الانفجار هذه  في استنساخها لمتتالية دلالات تؤثث  مفاصل  النص الومضي الشذري المراهن على إيقاعات التشظي كمرآة صافية وفاضحة  منبثقة من وإلى الذات الموسومة بعار اللحظة  الرمادية الهاربة .

 لحظة الخور والقصور والتمزق لكن… وكما أقول دائما : في جلباب الغد يوجد الأمل المشعّ من البعيد.

منتشرا بين صوتين

كنا على وشك العناق يطوقنا بالجنون هناك في أعالي اللغة نلتقي …مفتونة بدم البابلي …

فاقرأ نارك علينا في خرائط التاريخ …

والتي تعد ولائم الفرح فينا …

وتنشرنا في سقف الشمــــس المتعبة …

ثمة مواقف أكثر جرأة وسطوعا، متمركزة بين المعية والرفض،من الغباء تحاشيها وإهمال ما تنطوي عليه من أسرار ورسائل محذرة من التبعات الوخيمة  لإقصاء الفعل الثقافي و الحيلولة دون  ترسيخه وإرساء حيثياته وفق ما يصب في  المخطط الإصلاحي التصحيحي الهادف إلى إنهاء الفوضى الآنية و كل أشكال الدمار و الانحطاط والأنانية .

نحن بصدد خبايا أسطر شعرية متمردة بمنأى عن الروح الإنتقامية الحاقدة.

كما أنها أسلوبية رائقة جدا متأسسة على استحضار الأنوية الواعية في توجيه الخطاب المُقنِع للآخر دون نية مبيتة مدنسة بجهالة التحريض أو نشر الفتن شأن الحاصل مع حثالة ممن يعزفون على الوتر العقدي ويستثمرونه بتفنن وإتقان  في تفريغ مآربهم الذاتية الرخيصة.

المعني بالخطاب هنا،قاب قوسين أو أدنى من البابلي المتخبط في دمه الزكي،هذا الباسل الذي لم يختر يوما هذا المصير الكارثي المفجع .

بقدر ما ولج عوالم الحلم المشروع من أبواب تمجيد الأخلاقيات ولغة الحوار والمقارعة الراقية والوازع الإنساني المتشبعة به ماهية الثورة  والتمرد الحضاري على أجهزة دولة القمع ورؤوس الخيانة وعصابات الإرهاب الفكري والديني وكل متحيز لنفعيته متكالب على مصالح الشعب والوطن.

الكل معني إما على نحو مباشر أو غير مباشر، بخطاب شاعرتنا،بمن فيهم إنسان التراب الآمن المطمئن ولمّا تجرّب بعد فيه ثورات تمييع الربيع العربي  ومحق محتواه .

ولما يذق بعد ذات الكأس كأس الموت والمشهد الجنائزي ومناخ الدموية والاضطراب .

فما المحنة ذاتها ، ببعيدة عمن يكفرون بفرص سانحة للرقابة الذاتية ومحاسبة النفس المقصرة و الميالة إلى الاستهتار والمجون .

ما البلاء هناك ببعيد عمّن يجحدون نعمة توفر مرايا الخلو بالذات .

وما القيامة التي تجتاح وترمل وتفجع وتدمي قلوب وعقول إخواننا بمنأى عن الجميع.

لا سيما  أن الهم ّمشترك ويفترض ألا يزيغ عن سكة المفاهيم المكرسة له والباعثة على تبنيه بكل فخر ومباهاة واعتزاز..

شفاف صمتك اليتيم … تعتقله الأغلال اقترب … في مدخل السحابة الغائبة …

…في سقف القلب المهترئ…

قلبك الذي يسيل زجاجا في دمي النافر في النصوص

ما الذي يجعل تونس الخضرة والماء السّيال والموقع الجغرافي الخلاب والثروة الجمة المتناثرة ،كوطن ،يجعلها بعيدة؟ وعلى مسافة من الذات الإبداعية.

ربما الذاكرة المثقوبة المتنكرة لأولى التضحيات والتي هي  من توقيع فتى مهمشا مقموعا ما انفك تتقاذفه العبثية  والدونية والغبن ومغامرات فتح ألف جبهة على تحديات و إكراهات ما يشبه الحياة، وينقلب إلى شرارة أولى صنعت كل هذا الجحيم.

و لربما كواليس الصمت كوقود لانفجار موقوت لمجابهة أهل المناصب والمكاسب في امتطاء مبتذل ومهزلة بغيضة مفبركة قائمة على جثت الشموس والقناديل  الآفلة فداء وقرابين لوطن أولى الثورات عربيا.

لذا فاللحظة التي يعيشها المنادى عليه هنا، و حنجرة دعوته المتكئة على نبرة وجدانية مرغبة في الدنو وطمس المسافات و إلغائها ،تعد لحظة فارقة و رمزية مولّدة للتأكيد على الذروة التي بلغتها شاعرتنا في إبداء الحس الوطني المتقد و المنتصف للإنسانية ختاما.

… إقترب  … وافتح لي باب النرجس …

يوشك القلق أن يبدّد عن  طفولتي لون المطر.

… لأنك الأطياف القزحية في قدم الغيمة …

لأنك الأشكال في كف الريح … أختم بالياسمين ليلك الشمعي حين تشغلنا النجمة عن الجنون

… وتشغلنا القناديل عن التفكير …

كلما أغلقت وبإحكام أبواب الحلم الإنساني المشروع ، أمعنت الرجعية الممقوتة  وغلت وبالغت في ممارسة سلطتها على الصفوة المناهضة ، وأرخت بظلالها الماضوية العقيمة و المعمقة لشتى أسباب تفاقم ظاهرة الدم ومجانية الفتك وتأليه البهيمية والبربرية وإن في ثوب البحت عن البدائل والإنشاد البريء للغد المغاير والأفضل  لكن بجناح واحد فقط.

وانتهاء نستشف من نسغ النص كيف أن الشاعرة ضحى بوترعة  برعت إلى حدّ بعيد في بلورة تجليات وطن لم يزل يسبح في طور نقاهة مفتوحة على احتمالات كثيرة،عين العقل أن تتم البرهنة على مدى قابلية تفادي الوقوع في مصيدة الأخطاء السابقة،بالموازاة مع استفادة كاملة من الدروس القاسية للتاريخ.

تجليات وطنية كما رسمتها ريشة مبدعة حقيقية لا ينطلي عليها صاع الحيل أو يشوش على بروزها الإرباكي زمن النفاق السياسي الملعون.

كذلك هو عبور المعنى المرصع بهوية الذات،والمتخلل لمستويات شبحية مقصودة لخلق إثارة فكرية وعاطفية لدى المتلقي،إضافة إلى التمكين من سرد حالة إنسانية عبر صياغة مقبولة  تقضي بضرورة التصالح مع الذات كمنطلق، كما تحتّم التعايش مع الآخر وكل مكونات الوجود.

{ شاعر وناقد مغربي

من حديث أبي‮ ‬الندى للفهامة إبراهيم السامرائي‮ ‬- نصوص – شكيب كاظم ‮ ‬

لا تأخذُه في العلم لومةَ لائم

من حديث أبي الندى للفهامة إبراهيم السامرائي – نصوص – شكيب كاظم

  وهذا كتاب آخر مهم ومفيد كتبه العلامة الفهامة اللغوي الضليع الأستاذ الدكتــــــــــــــــور إبراهيم (أحمد الراشد ) الســـــامرائي (1923- 25/4/2001 ) أسماه  (من حديث أبي الندى _ أحاديث وحوار في الأدب واللغة والفن والـتأريخ)  أجراه على شكل محاورة بينه وبين أبي الندى ,ترتبط بأكثر من وشيجة ورابطة مع كتابه المهم والمفيد -كذلك – والذي استعرض فيه حياته وحياة أسرته منذ مولده في مدينة العمارة بداية العقد الثالث من القرن العشرين وحتى نهاية سنة 1998 يوم كان يحيا في صنعاء أستاذاً في جامعتها  ،قبل ان يغادرها عائداً إلى عمان وليموت فيها- رحمه الله-.

  هذا الكتاب الحواري الجميل والمفيد  ،يرتبط بأكثر من وشيجة مع كتاب (حديث السنين _ سيرة ذاتية ) الذي أجراه حواراً بين ذاته وبين صاحبه  ،كما إن هذا الكتاب من حديث أبي الندى ،يعيد لذاكرتنا وذاكرة الباحثين والقراء الجادين  ،كتاب ( الإمتاع والمؤانسة )لأبي حيان علي ببن محمد بن العباس التوحيدي المولود ببغداد سنة 310هـ والمتوفى فيها – كذلك – سنة 416على أرجح الآراء.

  وإذا كان أبوحيان التوحيدي قد ألف كتابه لصديقه أبي الوفاء المهندس ،الذي قربه من الوجهاء والوزراء  ،واشتمل على المحاورة والمسامرة التي جرت بين أبي حيان وبين الوزير أبي عبد الله الحسين بن أحمد بن سعدان  ،وزير صمصام الدولة الذي استوزره سنة 373ه وقتله بعد سنتين لوشاية الواشين ،وشنآن الشانئين للناجحين  ،سمان أبنُ سعدان الوزير المثقف الأديب  ،يسأل أبا حيان سؤالاً في الأدب والفلسفة والكلام وأمور الحياة الأخرى  ،فيأتي جواب أبي حيان زاخراً بالعلوم والآداب والثقافة  ،ولعل من المصادفات الجميلة  ،أن يطلب أبوالوفاء المهندس من أبي حيان تسجيل هذه المسامرات وتقديمها إليه وإلا لخسرت الثقافة العربية كنزاً معرفياً ،ولطوت الأيام فيما تطويه هذه الآراء  ،ولعل من المفيد أن نقول  ،إن ما دونه أبوحيان في كتابه ( الإمتاع والمؤانسة ) إنما  جاء أمتياحاً  من الذاكرة ،وما علق فيها  ،وليس نصاً حرفياً للمسامرة ولوبعدت الشقة بين وقت المسامرة وبين طلب أبي الوفاء المهندس لذهب خيرٌ وفير وعلم نمير.

  أقول إذا كان أبوحيان قد ألف (الإمتاع والمؤانسة ) لصديقه أبي الوفاء المهندس  ،فان العلامة السامرائي  ،قد ألف كتابه (  من حديث أبي الندى) إلى صديقه القارئ  ،فليس من وَكَدْ السامرائي وشأنه التقرب من الوزراء وأصحاب السياسة  ،بل حسبُه أن يقرأ ويكتب ,ويعقد صداقة مع القارئ إذ هويحس بينه وبين قارئه مودةً ،ولا يخال انه يفرض نفسه فيدعي صداقته  ،بل يسعى اليها حثيثاً رجاة أن يربح هذه الصداقة والمودة  ،قائلاً له ( فان من سعادتي ان يقبل صديقي القارئ على هذه الصفحات إقبالاً لا أفرضه عليه بل يدعوه إلى التقرب من هذا الذي يشغل أهل الفكر من القديم والجديد…) ص12.

  وإذا كان أبوحيان التوحيدي قد أدار كتابه ( الإمتاع والمؤانسة ) على أربعين حديثاً  ،هوعدد ليالي السمر بينه وبين الوزير ابن سعدان  ،فأن السامرائي أجرى أحاديثه قريبة من نصف عدد ليالي السمر التوحيدية ,إذ قدم لنا في كتابه المهم هذا واحداً وعشرين حديثاً أسماهُ كلاماً  ،فكان هناك كلام على الألقاب العلمية وكلام على الشعر والغموض  ،وحديث السامرائي حديث ذوشجون وكيف لا يأسى ويشجى  ،وهويرى هذا الانحدار والإسفاف في شؤون البحث والكتابة  ،ففي حديثه عن الكلام على الجديد الشائع من الأسماء المنسوبة يأسى السامرائي إذ يجد في لغة الكاتبين ولاسيما لغة الصحافة شيوع الاسم المنسوب صفةً ونعتاً  ،قد أكثر المعربون من استعماله فقالوا مثلاً : النشاط الشبابي والسباق الكروي  ،ولواستخدموا الإضافة بدل الصفة والنعت وقالوا : فريق الكرة أونشاط الشباب  ،أوالسكة الحديد  ،بدل السكة الحديدية  ،لأن هذا الوصف المنسوب قد يفيد ان السكة صلبة كالحديد  ،فإذا قلنا : السكة الحديد أدركنا أن السكة من حديد.

رأيه في الاستشراق والمستشرقين

لقد تباينت وجهات نظر القراء والباحثين في موضوع الاستشراق والمستشرقين فهناك من ينظر اليهم نظرة سلبية ومنهم أنا في زمن مضى ،وقد بسطت رأيي في الاستشراق والمستشرقين في مقالة حملت عنوان ( المستشرقون ) نشرتها الصفحة الثقافية لجريدة ( العراق )  يوم كان يشرف عليها الأديب دمث الأخلاق الأستاذ احمد شبيب – رحمه الله – ونشرت مقالتي يوم الثلاثاء 28/من تشرين الأول /1997 وأعدت نشرها في كتابي الثالث ( في التراث والثقافة والأدب _قراءات في كتابات ) المنشور ببغداد سنة2005 – 1426ه   ،وناقشها فيما بعد الشاعر الباحث الأديب حارث طه الراوي  ،وإذ كان رأيي سلبياً  ،فأني ختمت حديثي قائلاً : إن نظرة شاكة وحذرة إلى هذا الذي يقدمه المستشرقون ستنجينا من الوقوع في الخلط والتساؤل والحيرة.

  كما أن هناك من أسْلَم قياده للمستشرقين ,معوِّلاً على كل ما جاء منهم وعنهم  ،وكما كان حارث طه الراوي وسطياً في رده على مقالي آنف الذكر  ،فأعطى لله مالله ولقيصر ما لقيصر ،فان الباحث إبراهيم السامرائي وهويدير حديثه ذا الشجون على الاستشراق والمستشرقين  ،كان وسطياً أيضاً  ،وهذا شأن العلماء الأجلاء الذين يحفظون للناس أقدارهم ،ولا يبخسونهم أشياءهم قائلاً : ينبغي أن نفيد مما كتب المستشرقون فهم أهل جد وهم أصحاب علم (…) لقد سعى المستشرقون إلى عالمنا الإسلامي بالطريقة العلمية التي تقضي ان يكون الدارس واقفاً على الأصول مستعيناً بها وبأشياء أخرى للوصول إلى النتائج التي ينتهي اليها الدرس…وهذا يعني ان يتجرد للعلم  ،فلا يدخل فيه شيئاً من هوى  ،وإن هذا قد صنعه طائفة منهم سلمت من الزيف والدغل والهوى . تراجع ص155.

العصر الجاهلي ام العرب

قبل الاسلام؟

   وإذا كنت أقف موقف الشاك والمرتاب من مقولة انطلقت في سنوات العقد الثمانيني من القرن العشرين وماسبقه  ،حتى انها شطبت على المصطلح العلمي (العصر الجاهلي) وإحالته إلى عصر العرب قبل الإسلام  ،صادرة عن تعصب وهوى  ،وليس فيها من العلم شيء يذكر ،ولقد بدأ المطبلون الجوف يعزفون على هذه النغمة  ،نغمة عصر العرب قبل الإسلام  ،فظهرت دراسات ومقالات كان الملحق الأسبوعي لجريدة (الجمهورية ) الذي كان يصدر صباح كل يوم سبت  ،ميداناً رحباً  ،فكنت أقرأ لأساطين التأريخ والأدب مقالات تحاكي آراء ذوي الأمر  ،إلاه العبد الفقير شكيب كاظم  ،الذي على الرغم من عروبته وعربيته  ،لكن كان يقدس العلم والحقيقة ،كتبت مقالاً في الملحق ونشر يوم السبت 15/ من نيسان / 1978  وكنت وضعت له عنوان ( العصر الجاهلي وليس العرب قبل الإسلام ) ويبدوأن المحرر خاف على نفسه وعلي فنشره تحت عنوان ( العرب قبل الإسلام وليس العصر الجاهلي ) ذكرت فيه أن لفظة العصر الجاهلي وردت في القرآن الكريم  ،فضلاً على أحاديث رسول الله ولاسيما في خطبة حجة الوداع ،وخطب كبراء العرب في العصر الإسلامي الأول  ،وأن لا ضير من إطلاقنا التسمية ذاتها على ذلك الزمان  ،وقد أعدت نشر مقالتي هذه في كتابي المشار إليه آنفاً  ،ولقد عانت الكتب التي نشرت في تلك السنوات من اختلال في الانسياب التعبيري  ،إذ كلفت جهة النشر  ،من يقوم بحذف كلمة (  العصر الجاهلي أوالأدب الجاهلي ) أينما وردت في الكتب  ،لكن من غير اهتمام بسياق العبارة  ، فكانت تلك الحالة مدعاة للتندر والأسى والأسف على انحدار العلم إزاء السياسة والإعلام.

   وأعود إلى تلك المسألة التي وقفت منها مرتاباً شاكاً  ،مقولة إسباغ صفة العروبة على الأقوام التي سكنت في الجزيرة والعراق  ،وإلغاء مصطلح السامية واللغات السامية  ،وتحويلها إلى الجزيرية واللغات الجزيرية  ،نسبة إلى جزيرة العرب  ،وهذا ما فيه من تدليس وأفتئات على  العلم  ،ولقد سعدُت وأنا أقرأ حديث العلامة السامرائي الموسوم بـ( الحديث ذي شجون : ومن شجون هذا الحديث الكلام على الساميين واللغات السامية) قائلاً ( تلكم سلسلة طويلة من هؤلاء  الباحثين الذين خلطوا وأفتأتوا فكانوا كما قال أبو تمام

تخرصاً وأحاديثاً ملفقة

 ليست بِنبْعٍ إذ عُدّوا ولا غَرَبُ

(…) وكل ذلك ما كان ليسمح لهؤلاء الأعلام العراقيين وغيرهم أن ينكروا الساميين فيزعموا أنهم عرب  أقدمون تراجع ص173 ،وإذ يؤكد السامرائي عالم اللغة  ،أن ( اللغات السامية ) مصطلح لغوي يفيد ان جملة لغات نطق بها الساميون  ،وهي متشابهة فيما بينها في عناصر شبه معروفة  ،زعموا انها ترجع إلى أصل واحد هوالسامية الأم وهذا الأصل مما نجهله  ،وعلى الرغم من عدم معرفتنا بأصل اللغة السامية  ،وكذلك معرفته بان هذا المصطلح قد أطلقه العالم اللاهوتي شلوستر سنة1781 ،وقد قذف به اعتباطاً للدلالة على مجموعة اللغات هذه  ،وعلى الرغم من هذه الهنات غير الهينات فقد استقبل أهلُ العلم هذا المصطلح بقبول حَسَنْ على نقصه وقلة وفائه علمياً  ،لكن لابد مما ليس منه بد ,فهوعلى الرغم من اعتباطيته ونقصه وقلة وفائه علمياً ،لكن أفضل من مصطلح منطلق من هوىً بغية نيل المكاسب المادية والمعنوية والقربى من ذوي الشأن وأصحاب السلطان.

 الدكتور السامرائي العالم الحصيف المحترم لعقله وللعلم  ،وعلى الرغم من اعتزازه بعروبته  ،لكنه يقف موقفاً نقدياً لمن حاول إلباس الثوب العربي لعلماء غير عرب  ،فراحوا يلتمسون العروبة ويؤكدونها في خلق كثير من ذوي النباهة والمجد  ،فزعموا أن الأصفهاني فلان والخويي فلان ،والاستراباذي فلان وغيرهم من أصحابنا الذين ينتسبون هذه النسب الأعجمية عرب (أقحاح ) ولا اعرف فتنة كهذه  ،ألا يكفي ان يكونوا قد اكتسبوا العروبة وقد أظلهم الإسلام بظله؟

   وإذ يعف الدكتور إبراهيم السامرائي  ،عن ذكر أسماء  ،فإن من قاد هذه الحملة الدكتور ناجي معروف – رحمه لله – بكتابه  ،أوبكتبه التي حملت  عنوان ( عروبة العلماء المنسوبين إلى البلدان الأعجمية ) وقد أدرتُ حديثاً نقدياً عن هذا الكتاب نشرته في الصفحة الثقافية لجريدة العراق عددها المرقم 164  الصادر يوم الأربعاء السابع من شهر الصيام الفضيل / 1396الموافق للأول من أيلول عام 1976.

جمالية التلقي في فندق كويستيان

جمالية التلقي في فندق كويستيان

كان اهتمام الدراسات النقدية الكلاسيكية منصبا على مفهوم المؤلف زمنا طويلا،وكان ينظر إليه باعتباره مركز العملية الإبداعية والنقدية، وهكذا التقت المناهج التاريخية والنفسية والاجتماعية والثقافية والدراسات البيوغرافية حتى ترسخ ما يعرف “سلطة المؤلف”

أما في عصر تعدد المناهج سعى أكثر من فيلسوف في القرن العشرين -إلى رفض استعمال “منهج ” في وصف طريقة تحليله للنصوص مفضلا استعمال مصطلح التجربة الذي يضفي على الممارسة قيم التنوع والخصوصية والإختلاف…

ومن هنا انطلقنا في خوض مغامرة التجربة المنطلقة من الإثارة والتأويل المنبعث من الانتقالات الزمكانية للنص…

الانتقال الزمكاني في فندق كويستيان ملمحا إيجابيا..تحريكيّا // إستدلاليّ

الإيجابية التي نبحثها.. كملمحٍ فنيّ ونسلّط الضّوء عليها هي : ذات المتلقي كمشارك في النّصِ على نحو البحث في أثآرة الدلالة الانتقالية الزمكانية توحي لك للوهلة الاولى عتبة الغلاف الخارجي.. الرواية ” فندق كويستيان” لمؤلفها “خضير فليح الزيدي” دلالة زمكانية بين زمن الشناشيل و زمن الغبار المتصاعد من انفجار شارع المتنبي, هذا الرّبط يثير المتلقي ايجابا و استدلاليا في الكشف والاكتشاف وهنا أولى حلقات التفاعل الايجابي….

يبدأ السّرد في رواية فندق كويستيان “في هذه اللحظة بذات تجاوز عمري الخمسين سنة عراقية…”

إشارة إلى عمق المأساة في حضرة الوطن, ولربما هذه الشخصية تعاني من فراغ.. قلق.. هوس.. اضطراب \وجداني ما حولها وأصبح الوجود غير ذي جدوى دون الألتصاق بحقيقة ما يشعر ويعي..

“في المقهى ضحك الأصدقاء العراقيون والعرب المتحلّقون على قصة متخيلة لبركات عن سفرتي محتملة الى بغداد وخصوصا هذه الأيام العصيبة المتوترة ..قلت له : لأ أحب أن أموت بوقار كاذب على فراشي في شقتي هنا وتلحس أذني قطتي ..الكئيبة..أحب ميتة العنف القسري,موت معروض باليوتوب لتعجّل في دخولي الجنة كمغدور يا بركات أفندي..

في هذه الانتقالة جرت على لسان الضمير المتكلم وبقية الأصوات في “المقهى” وبالأخص محاورته مع بركات أسقاطا فلسفيا يدور حول الموضوع_ الذات…

من خلال رصد حركة السّرد لفندق كويستيان تسير حركة الأّفعال كما مخطط لها كمهاد سهمي..

من برلين القطة “سيسو” حيث الذكريات المعتقة بطعم “رباب” ّذات الملوحة البغدادية المميّزة, عبر فضاء أزرق صاف أحلّق الآن بالبوينك 737 أسمي الحقيقي هو ناصر رشيد فوزي كما هو مثبت في جواز سفري العراقي و هوية الاحوال المدنية ودفتر الخدمة العسكرية ..يسموني ايام العسكرية (كاكا ناصر أحيانا نترك الجثث الطرية المبللة في الممر المظلم الطويل لغرفة البرّاد في حالات الاكتظاظ القصوى نعيد حشر المتيبّسة منها بثني اطرافها أو كسرها.. ..

وهنا نرصد حالة أخرى من حالات الانتقال الزمكاني في فنية تتبع الافعال وأثره على ذهن ونفسية المتلقي .

في برلين زمنها مختلف “قطة شعرها ابيض ناعم ” الى الحرب العراقية الايرانية مما يجعل ذهن المتلقي مستشعرا مفارقة زمكانية غاية في القبح_ شعر ناعم// جثث متفسخة

وقد يستدل على حسنة للحرب عبر هذه المفارقة.. اذ اعتاش “كا كه نصر” بالحرفة التي تعلهما اثناء الحرب.

في برلين ضمن كادر شركة “جيرفس شو موخا” في شعبة التوابيت الأبنوسية الباذخة وهي الشعبة التي تتلام مع كآبة( ناصر).

وهذا يجعلنا أمام إسقاط فكري/ تنظيري حول محاكات كآبة (ناصر) لواقعها المتجذر في ذاكرته المنسلخة من خارطة وطن هشمها وميض الحروب العبثية.

– في أستمرارية الرصد..

من موخرة المضيفة المثيرة البارزة مع ضيق تنورتها الى “فندق كويستيان”

” الفندق الذي تم ّ ترميمه حديثا بعد إيجاره من مالكه الشرعي العم بطرس ..المسيحي الذي هاجر بعد مقتل ابنه البكر……

تمتد فصول الحكاية

من مشهد زمكاني يتعلق بمشروع طبع المخطوطة وملحوظات كريم حنش إلى مشهد ” الريم” وجبهات القتال وتستمر المشاهد عبر انتقالات مختارة وفق خارطة من الازمكنية المختلفة والمتنوعة…

“استغل شيخ حمادة مؤذن جامع العاقولي المسكين..قُتِل ذلك الشيخ المُسن في باحة الجامع ليستلم مفاتيح الجامع من الدائرة التابعة الى الوقف السني .

الغرفة306 في فندق كويستيان والسؤال الملح “كيف أصل إلى رباب؟”

إلى صبا ح جديد و رحلة البحث عن “كاكا ناصر”ومحنة اختفاءه

حي الجهاد والمعركة الطاحنة بجانب الكرخ ..التي اندلعت بد دخول سيارة نوع( كيا) قامت بتصفية مصلين في حسينية فاطمة الزهراء.

علي عبد الهادي الشخصية التي رافقته ورتاح ووثق بها وحثته على العودة الى العراق يدخل الخضراء المنطقة الكثرا تحصينا وتعقيدا ومنها يدار العراق.

موعدي هذا الصباح مع “رباب”

تستمر رحلة البحث

يعود مشهد الريم بقوة الى “ذاكرة ناصر “

العشق.. الجنود.. رحلة رحاب للبحث عن زوجها.. فرق الاعدامات.. نقل الجثث بواسطة “الريم” بعد إنزال الركاب عنوة.. الجثث لم تكن لمصابين.. متخاذلين تم أعدامهم.

مقبرة جماعية لهم دون وصول الجثث.

في اليوم السابع لغياب ناصر يصل علي عبد الهادي الى مقبرة الحاج حسين الحديثة للمغدورين…

في اليوم التالي وعند الظهيرة القائضة

“البّراد هدية السلطات الامريكة للعراق وجدت على القاضي بانتظاري

دخلت من البوابة الرئيسية واذا بنفحة هواء باردة مشبّ برائحة الكافور أعادت لي خلطة روائح البراد المركزي وزهور” كاكا ناصر” الخلفية في مركز تجهيز الشهداء ابان الحرب الثمان سنوات.

صديق العمر وهوالماني الجنسية

خلعت نظارتي ومسحت الجاحظتين بعدما بللها الدمع دمعتي كانت مالحة لا حياة فيها.

هكذا الانتقالية في المشاهد المختلفة

ليتسنى للذاكرة الغور في زمنها النّفسي وما يرتبط ..مع هذا الانتقال من حالات استكشافية واعادة طرح الاسئلة لانتاج رؤية تكون مساهمة ايجابية في حالة التلقي ضمن مختلف الزمكان للمشاهد في خارطة السّرد.

جاءت هذه الانتقالات مثيرة للاسئلة الفلسفية فمن المصطلحات وزيفها الى الصرا ع الطائفي والحب والوطنية والاغتراب في استبطان الذات ورصد المجتمع في ظل المحنة.

الموت (وفق ابعاده الفكرية, لكل شيء نهاية_ البحث عن عشبة الحب: نحن نعيش في عالم ..حيث علينا أن نمارس الحب في الخفاء ,فيما العنف المسلح نمارسه علنا …

“جون لينون”

أثر الحب على الشخصية؟؟؟؟

الانتقالات الزمكانية لهذا العمل الروائي االكبير والشيق بكل مستوياته, وما يثير ذهن المتلقي للبحث والكشف والاستدلال المنطلق من مرجعيته الثقافية وتوجهاته الفكرية واسقاطاته النفسية والاجتماعية.

ندع  الآخر للبحث والتنقب والكشف عما تشكله قراءته من بعدا كا شفا مستدلا حسب رؤيته وتجربته الذاتية.

تحية تليق الى الروائي الكبير خضير فليح الزيدي. وهذا العمل الذي يفتح أوراقه على أوجاع ظّلت مغروسة في صدر بطل العمل وأبت المغادرة إلا تاركة ثأرها على جسده المغدور…..

كامل التميمي – بغداد

عيد حب مشؤوم

عيد حب مشؤوم

دخلت الى محل لبيع الهدايا مع صديقتها و اخذت تنظر الى الشباب و البنات و هم يختارون الهدايا حسب اذواقهم طامحين بذلك ارضاء الطرف الاخر .. يحلمون كيف ستكون ردت فعل المقابل و كيف سيفرح ..

اخذت صديقتها ايضا تختار هدية مناسبة لحبيبها و كانت تفاضل و تحتار و اختارت اكثر من هدية

الجميع كان منشغلاً وهي تراقبهم وقعت عينها على هدية بسيطة جدا تخيلت ماذا ستكتب عليها ..رغم بساطتها

لكن حتما جاء على بالها شخص تمنت لو تهديها له … لكن المناسبة لم تكن مناسبة ..وهي تنظر الى الهدية كانت صديقتها تنظر اليها مبتسمة

– انه عيد الحب … لمن ستهديها

– لا بأس بها لقد اعحبتني

اشترتها و احتفظت بها و فرحت كأنها اهدتها الى من احبت … و تمنت ان يأتي يوم و تهديها له

وهي واقفة امام المحل تذكرت ذلك اليوم بكل تفاصيله وكيف كانت تتمنى ان تهدي من تحب بهذه المناسبة… و كانت مبتسمة لانهاا اليوم جاءت لتشتري هدية في المناسبة المناسبة .. ستشتري هدية عيد حبها وتهديها الى من تحب لا ان تحتفظ بها و كما وعدت حبيبها بانها ستكتب اسمها و اسمه على “مدالية فضية”

دخلت الى المحل المجاور و طلبت منه اني ينقش الاسمين على مدالية

– اكتبي الاسم الذي تريدين نقشه

قال لها الصائغ…. و كعادتها كتبت اسمه قبل اسمها و اخذت تنظر الى اسمه بأبتسامة حالمة كيف سيكون فرحاً بها كيف ستكون جمال ابتسامته بها اخذت ترسم ملامح حبيبها على اسمه

– انتهيتي من كتابة الاسماء

قال لها الصائغ

– نعم لقد انهيت الكتابة

– متى تريدين ان اكملها

– في يوم عيد الحب سوف آتي لاخذها و اريدها جاهزة

– بكل سرور

..اخذت تحدث نفسها بفرحة و سعادة سوف اهدي هذه المرة سوف احتفل بهذا العيد مع من احببت سوف نكون معا سنلهو ونضحك ونفرح كم اشتقت لابتسامته

..كان باقي على عيد الحب اسبوعين . .. و في ليلة باردة بعث لها رسالة هاتفية ركضت بسرعة البرق متحمسة فرحة فهي تعلم ممن .. انها من حبيبها فتحتها مبتسمة فرحة

 اعتبري كل شي انتهى

وكانت الصدمة اكبر من ان تتكلم

سرى عباس الشويلي –  بغداد

الطفلة والعجوز

الطفلة والعجوز

رجل عجوز يتكئ على عكاز وحامل بيده الثانية مظلة تحميه من قطرات المطر، كان حذائه مليء بالماء والوحل لأن الطريق قديم وموحل، يصطحب معه طفله تحمل على ظهرها حقيبة صغيره ذات رسومات جميلة وقد ثبتت يدها على عكازه وبحذر يعبرون طريق المدرسة التي ترتادها الطفلة لتتسلق درجات العلم الطويلة، كانت الطفلة ترتدي زيا موحدا خاص بالمدرسة جميل لم يخلو من بعض قطرات المطر. أخذني الفضول للتحدث إلى العجوز، وجرى حديث قصير بيننا فإذا به رجل مثقف، كان قد أحيل إلى التقاعد لكبر سنه، سألته من هذه الطفلة التي معك؟ أجابني أنها حفيدتي وأنا اهتم بشؤونها المدرسية!! وقال لسوف نمحق المستحيل ونحن قادرون أن نصنع من هذا الجيل الجديد قادة وعلماء وأدباء وأبناء صالحين في بلدنا الجميل. أخذني السرور والشعور بالنصر والارتياح لان قوة التحدي أعطته أحساس بالمسؤولية بأن يجعل نفسه مسؤولاً في عملية بناء الوطن والمجتمع، فقلت في نفسي هذا ما يجب على الجميع العمل به وألا سوف نبقى مع الدول التي لا ترغب بالتقدم والتطور ونحن ليس كذلك، شكرت الله على أن في مجتمعنا أشخاص بهذه القدر من المسؤولية لغرس الحب والتعاون والصمود في الجيل الذي في يوم سيقود البلد وشكرت الرجل العجوز لإصراره على الحماس والشعور بالمسؤولية. دخلت داري وأنا في غاية السرور.

وسام السقا – العراق

مهلاً فالإصلاحات قادمة

مهلاً فالإصلاحات قادمة

اعتدنا على سماع اخبار حزم الاصلاحات والقضاء على المفسدين ولكن لم نشهد الاصلاح المنشود او حتى الرغبة في التغيير والقضاء على المفسدين وعلى مافياتهم التي عاثت فسادا في الارض والعباد .

ودخل الشعب في حيرة من امره هل هذه الاصلاحات هي اجراءات حقيقية يراد بها النهوض من جديد بعد ان يقضي على الفساد الذي استشرى ونخر جسد مؤسسات الدولة او انه محاولة لتهدئة غضب الشارع الذي طفح به الكيل من الوعود غير المنفذة ومن سوء الخدمات ومن النهب والسلب لاموال وحقوق الفقراء .

وهنا نتساءل هل الدولة جادة في السير على طريق الاصلاح ؟ ام انها تريد ان تترك الشعب يمارس حقه في التظاهر ويهتف لكن دون جدوى فقط تتركه يهتف ليعبر عن غضبه حتى يهدأ بركان ثورته ويخمد مع الوقت .

دور المرجعية

المرجعية حثت مرارا وتكرارا على الاستماع الى صوت الشعب وارادة المواطنين وتحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة وحددت الخطوط الاساسية التي يجب ان يسير بها العبادي وحكومته لتحقيق الاصلاح

دور العبادي

اما عن رئيس الوزراء العبادي فانه يترنح بين الاستماع الى صوت الشعب او صوت الحزب ويبدو بانه في حيرة من امرة .!!

وهنا نقول بانه يجب ان يكون اختباره الانتماء الى الوطن لا الحزب .

ليحقق الوعد الذي قطعه على نفسه بتحقيق الاصلاح والقضاء على الفساد وان كلفه الامر حياته

والان الشعب في تظاهرات ضد الفساد وانعدام الخدمات والقسم الاخر غارقا في بحر همومه يبحث عن طريق للجوء الى اوربا وطريق السفر المحفوف في المخاطر والتي قد تودي بحياته وحياة عائلته ولاتقدم الحكومة على اجراءات للحد من هجرة الشباب.. فالاصلاحات قادمة

اسراء العكيلي – بغداد

إنارة أشباه الرجال

إنارة أشباه الرجال

ظهرت في الاونة الاخيرة ظاهرة الهجرة غير القانونية في العراق خاصة . البعض يغرد سببها تردي الاوضاع الامنية والبعض الاخر قلة فرص العمل . ماهو هدفكم من هذه الهجرة هل تعتقدون اذا ذهبتوا الى دول اوربية او عربية تنتظركم فرص عمل امامكم ؟

انكم مخطئون . نعم سوف تنعمون العيش بأمان ولكن بذلة واهانة تتركون العراق وهو يمر في حالة صعبة من الارهاب الشرس الهمجي ومحاربته وانتم تعرفون ايها الشباب او أشباه الرجال ان الكثير من الشباب الابطال الذي يملكون العقيدة والفداء والمحبون للشهادة قد تطوعوا لحماية العراق من الارهاب الشرس والكل يقاتل ويدافع من الحشد الشعبي المقدس وفصائل المقاومة والجيش العراقي والفرقة الذهبية وانتم تعلمون ان كل يوم وكل ساعة يزف العراق شهداء ابرار تركوا الدنيا وملذاتها لاجل الدفاع عن ارض العراق وعن مقدساته واعراضه وانتم يا أشباه الرجال تهاجرون وتتركون بلدكم وهو يحتاج اليكم في هذه الاونة بالذات اين ذهبت النخوة العراقية اين الكرامة العراقية اين الشهامة العراقية نحن العراقيون شيمتنا الصبر وتشهد لنا الصحراء والبحر اين هي اصواتكم عندما كنتم تقولون (نحن ندافع عن العراق … نحن ندافع … وندافع …الخ ) هل تم مسح تلك النخوة العراقية من عقولكم وادمغتكم هل هي تنويم مغناطيسي يهودي ؟ هذه فكره امريكية اسرائيلية تنوي بها اخلاء الشباب من العراق من اجل ادخال الارهاب ويقل الشباب والدفاع عن الارض والعرض هل انتم بلا تفكير بلا عقول هل انتم ناضجون البعض يموت في البحر والبعض يموت في البر والبعض يموت من الجوع هذا هو سبب الهجرة انها فكرة شرسة تحاك ضد العراقيين تتركون بلدكم من اجل النعيم والاذلال ما بالكم .. اخر كلامي اقول لكم انتم من اي طينة مصنوعون …..

نحن عراقيون في القلب محبون وبعض الدول مجهولون

أحبك يا عراق

علي سلام التميمي – بغداد

كرة النار

كرة النار

بعد حالات التشاؤم والتذمر من الاخبار فما تحمله من مصائب وقتل وتهجير جعلت هذه الساعة هي ساعة كره واحباط وخيبة فالعراقي يقلب القنوات كلها لايجد خبرا واحدا يفّرحه ويعيد بنفسه الامل مما دفع الكثير من الامتناع نهائيا ًعن مشاهدتها اليوم تغير الحال وتعلقت عيوننا ومسامعنا بها من جديد اولا هجمات جيشنا الباسل والحشد الشعبي و تقدمه ونجاحته المستمرة التي اثلجت قلوب العراقيين وثانيا التجاوب الفوري وسريع من قبل “رئيس الوزراء”المطالب الشعب وهذه الاصلاحات هي الجذر الاساسي الذي كان من المفترض استئصاله منذ زمن وهي الخطوة الفعالة في سبيل الخلاص والقضاء على المفسدين واصلاح الخراب الذي طال كل مرافق الدولة لكن تبقى الفرحة والانتصار الحقيقي للشعب العراقي حين تنفذ هذه الاصلاحات وتنفيذها مرهون بمدى صدق وايمان الحكومة بضرورة الاصلاح اما اذا كانت الاصلاحات (كرة نار)قذفها رئيس الوزراء بأحضان البرلمان حتى يخلي مسؤوليته ويبرئ نفسه امام الشعب وبعده يقوم البرلمان بقذفها فيما بينهم بحجة القانون و الدستورالذي فصل (كبدلة عريس) حسب قياسات طموحاتهم ورغباتهم حتى تخمد وتتلاشى و (ترجع ريما لعادتها القديمة )وتذهب مطالب الشعب ادراج الريح اعتقد وقتها ستكون صدمة موجعة للعراقيين لكن عزيمة الشعب واصرار شبابنا المتحضر الواعي الذي عرف ماذا يريد وكيف يحصل عليه سيخيبون امالهم ان شاء الله.

اخلاص داود

لا يريد تمثالاً في مماته بل بيتاً في حياته

لا يريد تمثالاً في مماته بل بيتاً في حياته

يعيش شتاء من الحزن  رسم رياح التغيير بسنين من القلق  الكلمة رفيقته ولا تفارق أصابعه  الكاتب الفذ والرجل الصادق والأديب الرائع والرجل الذي تعدت بصماته الأدب العراقي والعربي وأوصلت أصواتنا إلى العالم الغربي والشرقي حتى قلت يوماً عنه وأنا أتحدث إلى مجموعة من الأدباء في إحدى الأمسيات الثقافية إن هذا الرجل حملنا قلمه وتخطى بنا الإطار العربي حتى قرأ له بعض الأدباء في الغرب بعضاً من إنتاجه الأصيل.

جلست إلى هذا الرجل الإنسان كثيراً وفرحت بخلقه وأدبه وقدرته على العطاء وعمقه وكنت أشعر بارتباط هذا الإنسان ببلده ووطنه  فقد نقل صوراً عميقة في شأن البلاد التي تعتريها المحن والمصائب عبر عنها في لغة أدبية سامية ومعالجة كتابية بديعة ذو ميول أدبية جريئة بلغت آلاف من المقالات والتحقيقات والبحوث في شتى الصحف العربية والمحلية والمواقع الألكترونية وعشرات الكتب أعجب بها كل من أطلع عليها  فهو وطن أدب وأدب وطن وكاتب عبّر عن الوطن بصدق أدى واجبه كاملاً واحترمه كل من تعامل معه بل هو هامة من هامات أدبنا العراقي يملأ قلبه وعقله هاجس الأدب والثقافة  وآخر مرة شاهدته كان متعبا نفسيا وفي عينيه المتعبتين ألما كبيرا وعتبا شديدا على من جازاه بالجفاء بدل الوفاء إنه الكاتب والأديب كاتب صحيفة الزمان … الأستاذ عبد الهادي البابي.

يقول الكاتب عبد الهادي البابي : منذ عام 2003 وحتى هذا اليوم قدمت 40 معاملة (مستوفية كل شروطها) للمؤسسات والدوائر الحكومية بعضها لغرض التعيين والبعض الآخر لتخصيص قطعة أرض توقني وعائلتي من حر الصيف وبرد الشتاء دون أن يطرق بابها المالك المؤجر ولم تستجب هذه المؤسسات على معاملة واحدة على الأقل.

ألم يكن عبد الهادي له فضل على العراق والأدب والثقافة؟ أهكذا يجازى الرجل الذي خدم العراق بكل تفان وإخلاص وفي جانبه فقط زوجته وبنته وأبناء أولاده  وأولاده الثلاثة يقاتلون في مواقع العز والشرف أعداء العراق من الدواعش وما لف لفهم أين رعاية الحكومة ودعمها لمن خدم العراق العزيز وأفنى سنوات عمره مضحيا بالغالي والنفيس في سبيله؟ أليس من حقه أن يعيش السنوات الباقية من عمره بعزة وكرامة ؟؟

ندعو ونتمنى من الحكومة وكل المسؤولين أن يتحركوا وكل من مسؤوليته إلى الالتفات لهذا المبدع وأن يحتضنوه قبل فوات الأوان وإنقاذه من محنته ومد يد العون والمساعدة له ولعائلته  أتمنى ندائي هذا يجد صدى لدى المسؤولين في الدولة أو أي جهة أخرى  نضع معانات الكاتب عبد الهادي البابي على طاولة رئيس الوزراء ونقيب الصحفيين لشمولها برعايتهم الكريمة ورد الجميل له بتخصيص قطعة أرض أو دار سكن أو شقة أو أي وظيفة تليق به كمثقف وكاتب ويحمل شهادة البكالوريوس آداب لمواجهة أعباء الحياة ومتطلباتها إكراما لما قدمه للعراق من خدمات وتضحيات  ولا نريد ان نبني له تمثالاً أو نسمي شارعا أو مركزا ثقافيا باسمه بعد ان يموت (أطال الله في عمره) كما هي جرت العادة عندنا  دعونا نكرم المبدع في حياته قبل أن نفقده دعونا نكرمه قبل رحيله دعونا نكرمه قبل أن يأوى إلى النسيان في بعض الحفر دعونا نكرمه قبل أن نتسابق بالكتابة عنه دعونا نكرمه قبل أن نبكيه ونحزن عليه  التكريم للإنسان في حياته أجمل وله معنى وأثر نفسي إيجابي أكثر من التكريم بعد وفاته.

وكم يوجعني اننا امة تنتظر الأحياء من أدبائنا ومفكرينا حتى يموتوا لنقيم لهم حفل تكريم.

عدنان فاضل الربيعي

عصابات خطف نساء وأطفال وتجار بشر يعترضون المهاجرين

(الزمان) تنفرد بنشر تفاصيل رحلة الموت إلى النمسا

عصابات خطف نساء وأطفال وتجار بشر يعترضون المهاجرين

آيزيدية ناجية من داعش ترفض عرض لجوء قدمه لها الرئيس الفرنسي

بغداد ـ عادل كاظم

درس للباحثين عن الاوهام في بلدان اللجوء اعطته إمرأة إيزيدية من اهالي الموصل عندما رفضت عرضا من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند باللجوء لدى فرنسا ، كما تنفرد (الزمان) بنشر تفاصيل شاب من اهالي بغداد عانى رحلة اللجوء الى اوربا عبر تركيا واليونان وهنكاريا وصولا الى النمسا حيث اكد ان قطاع الطرق يعترضون طريق المهاجرين ويسلبونهم ويختطفون النساء والاطفال للاتجار بالبشر ، ويلفت الى ان السفر هدد حياته بالخطر واستنزف امواله ليعود بعدها الى الوطن الذي قال عنه بانه بكل ما فيه من معاناة فانه يساوي بلاد الدنيا ولاسيما اذا ما تركتنا البلدان المستعمرة في حالنا.

وقال عمار سالم من اهالي منطقة الشعلة في بغداد البالغ من العمر 26 عاما لـ(الزمان) امس ان (ظروف البلد الامنية والاقتصادية الصعبة والتحديات التي يواجهها العراق والمستقبل المجهول اسباب دفعتني الى التفكير بالهجرة وطلب اللجوء وبما انه لا توجد طرق شرعية فاضطررت الى الصورة غير الشرعية مخاطرا بحياتي وباحثا عن الامن الذي لم اعثر عليه). واضاف ان (رحلتي غير الشرعية بدأت عندما حجزت تذكرة من مطار بغداد الى مطار اسطنبول وبعد وصولي توجهت الى محافظة ازمير وبحثت عن مهرب يتمكن من ايصالي الى اليونان وبعد البحث ابلغني احد الاشخاص بان هناك مقهى يوجد فيه هولاء الاشخاص ويسمى مقهى السندباد).

مشيرا الى انه (بعدما وصلت الى ذلك المقهى كان الحديث عن التهريب يجري بصورة علنية واتفقت مع احد الاشخاص السوريين الذي تكفل  بتهريبي الى اليونان عبر البحر مع مجموعة من الاشخاص حيث جرى الاتفاق على ان اقوم بأيداع مبلغ الف و 200 دولار لدى احد المكاتب التجارية).

                                           شفرة خاصة

مضيفا ان(صاحب المكتب يمنح كل شخص شفرة معينة عندما اصل الى اليونان اتصل به واعطيه تلك الشفرة حينها يقوم بتسليم المبلغ المودع لديه الى الشخص المهرب او من يمثله وهي صالحة لمدة 3 ايام واذا لم استخدمها خلال تلك المدة فان صاحب المكتب يقوم باعطاء المبلغ الى الشخص الذي تولى عملية تهريبي الى اليونان على اساس اذا لم اتصل او اعود لاستلام اموالي معناها وصلت وتم تهريبي). مبينا ان (عملية التهريب تكون على شكل مجاميع كل مجموعة منها تضم نحو 40 شخصا ومن ثم تم تحديد موعد انطلاق الرحلة التي كانت ليلا لتجاوز خفر السواحل اليوناني القاسي في تعامله مع  المهاجرين). مشيرا الى ان (عملية التهريب كانت بواسطة لنج وهو قارب مطاطي يبلغ طوله نحو 8 امتار وبداخله نحو 40 شخصا وكانت العديد من تلك اللنجات تتعطل في عرض البحر مما يؤدي الى غرق المهاجرين).واوضح ان (الرحلة في البحر استمرت نحو ساعتين وبعد وصولنا الى احدى الجزر اليونانية قمنا بتسليم انفسنا الى مركز الشرطة في تلك الجزيرة حيث قامت باخذ بصماتنا وتصويرنا ومنحنا كتابا يسمى –  خارطية –  اي وثيقة مغادرة اليونان خلال 3 ايام حينها توجهنا الى الحدود اليونانية _ المقدونية وعندما عبرنا الحدود اليونانية سيرا على الاقدام ولمدة 7 ساعات وبعد تجاوز الحدود قمنا ايضا بتسليم انفسنا الى اقرب نقطة امنية اذ تم منحنا وثيقة –  خارطية – بالاعتماد على وثيقة اليونان). وتابع (بعد الاستراحة من عناء الرحلة توجهنا في اليوم الثاني الى الحدود المقدونية الصربية وعملية تجاوز الحدود المقدونية الصربية استغرقت نحو 5 ساعات تقريبا).مستدركا ان (الرحلات عبر اليونان ومقدونيا تكون عبر مجاميع ايضا تضم الواحدة منها نحو 100 مهاجر مابين طفل ورجل مسن وامراة وشباب ومعظم الرحلات تكون ليلا دون الحاجة الى مهربين).موضحا ان (عملية تجاوز هنكاريا محفوفة بالمخاطر اذ انه لا يمكننا تسليم انفسنا الى السلطات الهنكارية لانهم سيقومون باخذ بصماتنا ومنحنا اللجوء اذ تمتنع الدول الاوروبية الاخرى من استقبالنا اضافة الى ان  الحياة في تلك الدولة صعبة جدا وقاسية لذا نضطر الى البحث عن المهربين لتجاوز ذلك البلد والوصول الى النمسا).واكد ان (تجاوز هنكاريا تكلف الشخص الواحد نحو الف و800 دولار ، المهم لقد تجاوزنا الحدود الهنكارية واستغرق ذلك نحو 4 الى 5 ساعات سيرا على الاقدام في الغابات الهنكارية وبعدها دخلنا الى الاراضي النمساوية وقمنا بتسليم انفسنا الى السلطات الامنية مرة ثالثة).

                                       معاناة الطريق

ويقول سالم  (لا يتوقع احد ان الطريق سهل فالمعاناة قاسية جدا ولا تستحق المجازفة ، تم وضعنا في مخيمات للاجئين اذ تم منحنا راتبا شهريا مقداره 200 دولار وهو للطعام فقط). ويضيف انه (بعدما اخذت السلطات الامنية بصماتنا والتأكد من اننا لم نبصم في اية دولة اوروبية اخرى يتم تقسيمنا وتوزيعنا على المقاطعات النمساوية ولكل واحدة منها قوانيها التي تختلف عن المقاطعات الاخرى). مبينا ان (الاوضاع الانسانية في المهجر في غاية الصعوبة اذ ان عملية الحصول على اللجوء قد تستغرق نحوعامين او اكثر لذلك قررت مراجعة احدى المنظمات المعنية بحقوق الانسان والتي تكفلت بمصاريف اعادتي الى العراق).واشارالى ان(العديد من الاشخاص تعرضوا الى القتل في مقدونيا وهنكاريا وصريبا بعدما اعترض طريقهم قطاع الطرق ومن ثم قتلهم او بيعهم لعصابات الاتجار بالاعضاء البشرية). وتابع ان (العديد من مكاتب التهريب في تركيا قامت بالاحتيال على المهاجرين بعدما اودعوا اموالهم فيها قاموا بالهرب بتلك الاموال). لافتا الى  ان (عملية الوصول الى النمسا استغرقت نحو 20 يوما انطلاقا من بغداد).

                                             درس بالوطنية

وعند لقائها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، اعتذرت الشابة الايزيدية الناجية من تنظيم داعش جنان بادل عن قبول طلب اللجوء الذي قدمه لها الرئيس الفرنسي قائلة لقد جئت هنا نيابة عن شعبي وليس من اجل الاستمتاع او البقاء هنا).وبحسب ما نقل موقع بيرت بارت الامريكي قالت جنان (لقد طلبت من فرنسا اذا كان بامكانها اتخاذ المزيد من الخطوات لأعادة فتياتنا من داعش لأنني كنت شخصيا احدى ضحايا التنظيم الارهابي واعرف ما تمر به الآن اولئك الفتيات ). وكانت الفتاة قد روت قصتها في مؤتمر حول الاديان والاقليات الدينية في باريس بعد ان اختطفها التنظيم بعد سيطرته على البلدة التي كانت تعيش فيها وكيف كان الارهابيون يقومون بقتل الرجال المسنين وخطف الفتيات وبيعهن كعبيد جنس واخذ الصغار لأدخالهم في معسكرات من اجل أن يقاتلوا الى جانب التنظيم الارهابي.وحددت الباحثة الاجتماعية فوزية العطية اسباب لجوء الشباب الى الهجرة غير الشرعية لاوربا بالامنية و السياسية و المالية و الاجتماعية.وقالت العطية لـ (الزمان) امس ان (اسباب الهجرة كثيرة منها خارجية وداخلية ونستطيع ان نلخصها بالصراعات المسلحة التى نراها فى سوريا والعراق والصراعات الطائفية والعرقية كالتى نراها فى أفريقيا الوسطى وبورما والأسباب الإقتصادية وهذه غير مقتصرة على دولة بعينها وتكون بسبب البطالة وعدم توفر العيش الكريم).واضافت ان (الأشخاص الذين يبحثون عن الهجرة غير الشرعية بسبب الصراعات المسلحة او الصراعات الاثنية  هم غالبا هاربون من الموت وهم مضطرون لذلك ومن يصل بهذه الطريقة يعد لاجئأ اما الأشخاص الذين يبحثون عن الهجرة لاسباب اقتصادية فهم غير معرضين للموت  فى بلادهم  ولكن بسبب ضيق الحياة والعيش يبحثون عن الهجرة غير الشرعية بحثا عن لقمة العيش الى جانب السياسة الخاطئة للدول وافتقارها الى الخدمات).داعية الدولة الى (ترغيب العراقيين بوطنهم عبر توفير الخدمات والعيش الكريم وحل النزاعات الطائفية والسياسية وعقد اتفاقيات مع دول الخارج تضمن توفير الخبرات العلمية و الاقتصادية).وحذرت حركة الوفاق الوطني العراقي من تمدد ظاهرة الهجرة، فيما أوضحت أنها تؤدي الى فراغ العالم العربي من الطاقات الشابة التي تبني الوطن وتدافع عن سيادته.وقال المتحدث باسم الحركة ضياء المعيني في بيان امس إن (اليأس من العملية السياسية والعنف والتطرف وسوء إدارة السلطة والطائفية وتفاقم البطالة عموماً وللشباب خصوصاً، فضلاً عن غياب تشكيل مجلس الخدمة الاتحادي وتراجع الأوضاع الاقتصادية جميعها ساهمت بتسارع قوافل الهجرة).وحذر المعيني من (تمدد هذه الظاهرة بعد أن ابتدأت في العراق وسوريا وليبيا واليمن). لافتا الى أن (هذا يؤدي الى فراغ العالم العربي من الطاقات الشابة الى يعول عليها لبناء المجتمع والدفاع عن وحدة الأوطان وسيادتها).وكانت المرجعية الدينية قد أعربت عن قلقها من اتساع ظاهرة هجرة الشباب العراقي الى الخارج حيث قال ممثل المرجعية في كربلاء عبد المهدي الكربلائي خلال احدى خطب صلاة الجمعة التي أقيمت في الصحن الحسيني إن (ظاهرة هجرة الشباب العراقي الى بلدان أخرى اتسعت وهي تبعث على القلق وتهدد البلد بإفراغه من الطاقات الشبابية).

البطل يضّيف الطلاب بطموحات الفوز والزوراء يسعى لعبور بوابة الكرخ

5 مواجهات اليوم في إنطلاق الموسم الكروي الجديد

البطل يضّيف الطلاب بطموحات الفوز والزوراء يسعى لعبور بوابة الكرخ

الناصرية – باسم ألركابي

تنطلق اليوم الرابع عشر من ايلول الجاري مباريات الجولة الاولى من مسابقة الدوري الممتاز بكرة القدم للموسم الجديد عندما تقام خمس مباريات ضمن المجموعة الاولى تتوزع في ملاعب الصناعة والنفط ودهوك والسماوة والنجف وكل الفرق تدخل مواجهات اليوم بذهنية الفوز وهي تبحث عن البداية المطلوبة والبدء برحلة الظفر بأولى النقاط التي مهم ان تاتي لانها ستكون مصدر ثقة في ان تاتي الخطوة الاولى كما ترغب الفرق التي تكون قد انهت فترة الاعداد التي كلفتها المبالغ العالية فضلا عن التعاقدات التي اجرتها مع اللاعبين وهي تأمل ان يقدموا ما في وسعهم لكي تسير الامور كما تشتهي الفرق التي تامل في الخروج بنتائج ممكنة وان ياتي التعامل مع البداية كما يجب ولان عدد المباريات محدود الامر الذي يتطلب العمل الجاد للاستفادة من مجموع المباريات لتحقيق الانتقال للدور الاخير وان يكون التعامل مع المباريات بالطريقة التي تحتاجها امام طموحات مشتركة لكل الفرق التي تامل ان تستهل المباريات كما تتمنى لان الفوز اكثر ما يجعل من الامور ان تسير باتجاه الاستقرار الذي لايمكن ان يتحقق الا من خلال النتائج الايجابية.

كما يتوقع ان ترتق المباريات الى المستويات الفنية العالية من خلال ما قامت به الفرق من تغيرات بين اللاعبين حيث الحرص على تعزيز الصفوف بأفضل اللاعبين حتى تسير الامور كما يجب وهذا المهم وما يهمنا هنا هو ان تتضافر جهود الكل من اجل تحقيق النجاح المنتظر من البطولة من حيث تقديم المباريات المطلوبة التي مهم ان تعكس واقع الفرق على مختلف مستوياتها وان تظهر كل ما لديها من إمكانات لاننا بانتظار مباريات تتسم بالقوة والتركيز وان تعطي الفرق ما عندها والكل يرى ان للفوز الاول طعم خاص.

نفط الوسط والطلاب

ويبدأ فريق نفط الوسط رحلة الدفاع عن اللقب عندما يستقبل تحت انظار جمهوره وفي ملعبه فريق الطلاب في اول لقاء بين الفريقين منذ تاهل المضيف واللعب في المسابقة الممتاز واحراز لقبها ما يضاعف من المهمة امام لاعبي الفريق الذي يدركون ان مواجهة اليوم لم تكن سهلة مع كل الظروف التي تقف الى جانبهم وفي المقدمة الملعب الذين يأملون الحفاظ على نتائج الأرض التي تحققت عبر موسمين متتالين من دون ان يقدر اي من الضيوف النيل منهم فما بالك وان لقاء اليوم سيكون امام الطلاب احد الفرق المرشحة للقب ما يدفع النفط على اللعب القوي في مهمة إثبات الجدارة للبطل امام جمهوره والحرص على تحقيق الفوز في اول لقاءات الفريقين مع بعضهما ويريد البطل ان تقف معه الأرض مرة اخرى لدعم جهود المشاركة سعيا للاحتفاظ باللقب والاهم هو ان يعبر عن قوته وان يقدم الاداء المقنع وتجديد نتائجه في المنافسة التي سيدخلها تحت قيادة المدرب الجديد حمزة الجمل للخروج باول فوز على الطلبة والاستمرار في تقديم الاداء والنتائج عبر مواجهات الأرض التي هي من منحت الفريق بطاقة العبور والمنافسة على لقب الموسم الماضي الذي مؤكد ان ادارة الفريق قد حشدت الجهود لمباراة اليوم لانها ستكون امام الطلاب ولان اللعب امام الفرق الجماهيرية يختلف ليس عند فرق المحافظات بل عند جماهيريها التي اكثر ما تحرص على الحضور وهو ما يامله نفط الوسط في ان يقف الجمهور الى جانبه كما فعل في مباريات الموسم الماضي ولان المهمة تختلف هذه المرة بسبب إطماع بقية الفرق في الحصول على اللقب بالمقابل فان الطلاب يأملون في تحقيق الفوز الاول خارج ملعبهم وليس كما حصل في المرة الماضية امام دهوك بعد التغيرات التي شهدها الفريق بدا من المدرب ايوب اوديشيو في الوقت الذي سيشارك اللاعب يونس محمود مع الطلاب في منافسات الدوري ، فيما يتطلع الفريق للفوز فيها يعد توليفة اللاعبين التي قام بها المدرب الذي يعول الفريق على إمكاناته التدريبية في اخذ الفريق الى ما بقي يبحث عنه لاكثر من عقد حيث اللقب الذي مهم ان ينطلق اليه من هذه المباراة التي يريد ان يضرب فيها اكثر من عصفور بحجر واحد حيث النتيجة والحصول على اول لثلاث نقاط وكذلك إلحاق الخسارة الأولى بفريق نفط الوسط وتخديش سجله ويقدم الهدية لجمهور الطلاب الذي سيصاحب الفريق الى ملعب المباراة وتغير ميزة الأرض التي يعول عليها أصحابها.

ويستقبل الزوراء في ملعب الصناعة فريق الكرخ في مهمة يسعى فيها الى تخطي عقبة الكرخ عبر تشكيلة الفريق التي دخلها 14 لاعبا جديدا منهم من لعب للمنتخب الوطني التي ترى ان المهمة لم تكن سهلة لكن بامكان الزوراء ان يحقق النتيجة المطلوبة من خلال هؤلاء اللاعبين وقدرات باسم قاسم التدريبية الذي يمتلك مجموعة لاعبين قادرة على تحقيق النتيجة الاولى اذا ما استحوذ الفريق على الكرة والتحكم بها وعكس اسلوبه الذي امتاز به ولان الخروج بنقاط اللقاء الاول سيعطي الفريق الاستمرار في تحقيق النتائج، وهو قادر على ذلك لانه يمتلك فريق متكامل ولو لم يظهر بعد بشكل رسمي لكن انتداب اللاعبين جاء بشكل دقيق لان الهدف من المشاركة هو الحصول على اللقب الثالث عشر وهذا متوقف على مردود اللاعبين الذين سيبقون يلعبون تحت ضغط جمهورهم وعليهم التخلص من ضغط نتائج مباريات البداية خاصة وان فريق الزوراء سيلعب بروحية جديدة من خلال الوجوه التي منها ستمثله لاول مرة حيث وجود الخبرة والشباب ويعلم جمهور الفريق ان المدرب يكون قد حدد ملامح خوض مباراة اليوم لانه مطالب بالفوز ولان الجمهور لا يقبل بغير ذلك تحت اي مسوغ كان ولانه الفريق المرشح للقب ما يتطلب منه عدم اهدار النقاط لجميع مبارياته التي مهم ان ينطلق بها عبر بوابة الكرخ الذي يحرص على مشاركة مهمة كما كان الحال في الموسم الماضي والتي تألق فيها وان يعود للواجهة على حساب الزوراء وهو قادر على ترجمة جهود عناصره في حسم النتيجة ووضع العراقيل في عجلة الزوراء ووضعه تحت مشكلة النتائج امام جمهوره الذي سيحضر بقوة وكله امل ان يخرج مع الفريق من باب الكرخ العريض لكن قد يكون هذا مجرد كلام على الورق لان الحسم سيكون في الميدان ولان الكرخ يعرف في قرارة نفسه حجم المهمة لكن الفوز في لقاء اليوم سيكون له طعم خاص لان الفوز على الزوراء يعادل ست نقاط ويريد الفريق ان يعيد سيناريو نتائج الموسم الماضي التي اقترب بها من الانتقال للدور الاخير لولا الهدف اللعين الذي منح التفوق لنفط الوسط ويمتاز فريق الكرخ باللعب السريع والانضباط ويسعى الى خطف الفوز الاول ووضع العصي في عجلة دوران الزوراء المتطلع للفوز الاول وان يستعيد دوره في الصراع على النتائج لان الكل يقدر مشاركة الفريق التي لا تخرج عن الحصول على لقب الدوري الذي غاب عن الفريق للموسم الخامس ويعول باسم قاسم على مجموعة اللاعبين في تحقيق الفوز الاول والمرور من دون مشاكل وتدوين النقاط والفوز في سجل المنافسة.

النفط والكهرباء

ويتواجه النفط والكهرباء في مباراة يسعى كل منهما الى إظهار قدرات عناصره في تقديم الاداء قبل المدربين حسن احمد الذي يقود النفط وعلي هادي الذي يشرف على الكهرباء والعمل على تعويض الموسم الفائت بعد فترة إعداد وفرت لهما بشكل مناسب لدخول المسابقة بأفضل حالة والتطلع الى تحقيق طموحاتهما بعد ان وفرت إدارتيهما كل احتياجات اللاعبين وما عليهم الا الدفاع عن فريقيهما خاصة الكهرباء المطالب بالعطاء لمحو اثار نتائج الموسم بعد اداء ونتائج متواضعين كادا ان يعودان به للوراء وينهيان تواجده في البطولة التي يامل ان يتغير فيها من اجل تحقيق هدف المشاركة التي مؤكد ان المدرب الذي يرشح فريقه للانتقال الى الدور النهائي وهذا متوقف على اداء اللاعبين عبر السيطرة على المباريات وقلب كل التوقعات امام تحقيق الدور المطلوب من المنافسة التي يريد ان ينطلق بها منذ البداية عبر محاولة التفوق على النفط وهو الاخر الذي انهى فترة الاعداد كما هو الحال عليه مع كل موسم لكن لاتاتي الامور كما تشتهي ادارة الفريق الذي يتطلع الى تغيير مسار مشاركة الموسم الماضي والمعاناة التي واجهت الفريق الذي يعول على قدرات المدرب الجديد الذي يدرك ان من دون الوصول للنتائج التي ينتظر ان يظهرها الفريق منذ اللقاء الاول من اجل توطيد العلاقة مع الادارة التي تامل لان يستعيد الفريق ثقته من لقاء اليوم لكي يسير بالاتجاه الصحيح عبر اوراق الفريق التي يتطلع المدرب لتجاوز الكهرباء ولان الفوز سيمنح الفريق انطلاقة قوية وهو ما يقلق المدرب وادارة الفريق ان تاتي الامور عكس ذلك لان نتيجة الفوز مهمة اذا ما جاءت في المباراة الاولى.

دهوك ونفط الجنوب

ويضيف دهوك على ملعبه نفط الجنوب بتطلعات الفوز الذي يبحث عنه الفريق بقيادة مدربه القديم الجديد ثائر جسام الذي يبحث عن نجاحين الاول اثبات من انه المدرب القادر على قيادة الفريق وتاكيد تفوقه بعيدا عن الذي حصل في الموسم الماضي بعد تجربة مزدوجة فشل فيها مع النفط والشرطة ويريد اليوم ان يكسب المباراة الاولى عبر عناصر الفريق وعاملي الارض والجمهور التي يامل ان تساعدا الفريق لتلبية طموحات جمهوره الذي يود ان يرى فريقه في الوضع المطلوب منذ البداية ويجب على الإدارة ان تدير الامور كما يجب بعد الذي حصل في المشاركة الأخيرة وما سببته الازمة المالية التي ربما اثرت على تعاقدات الفريق الذي يعول على لاعبي المدينة وما مطلوب منه ان يقدمه منذ اللقاء الاول الذي مؤكد سيلعب بشعار لاخيار غير الفوز واهمية البحث عن مباريات الأرض التي اكثر ما تتولى الفرق ادارتها كما يجب لانها هي من تقدم المساعدة لاي فريق اذا ما استغل ظروف اللعب التي سيعمل المدرب على تامينها لمصلحة الفريق الذي يكون قد اعيد بنائه من جديد وهو يواجه احد الفرق القوية التي تتمتع بقدرات فنية وإمكانات عمل سخرت لاعداد الفريق في معسكر بيروت، وهو ما يدعو لاعبي الفريق الى تقديم العمل القوي للوصول الى هدف المباراة الذي يكون قد رسم ملامحه المدرب عماد عودة الذي يرى من تحقيق النتائج والاستمرار في تقديم الفريق كما مطلوب منه في ان يضرب بقوة هو من يبقيه للعمل مع نفط الجنوب للموسم الثالث على التوالي.  ويتمتع فريق نفط الجنوب بعناصر مهمة جرى تعزيزها في انتدابات بعناصر مؤثرة لتحقيق المشاركة الثالثة المطلوبة بعد ان عكس دوره كفريق منافس كان قريبا من الوصول الى نهائي البطولة الماضية لولا سقوطه في ملعب اليوم يسعى للثار من اصحاب الارض لانه لايريد ان يعود للبصرة بالخسارة وهو المتطلع الى المنافسة التي تقود الى الدور الاخير وهو ما يدركه عودة الذي يدرك ان ادارة النادي اهتمت بالفريق من بقية فرقها الاخرى عندما الغت مشاركة فريق السلة وهو ما ضاعف من المهمة التي ستكون محفوفة بالمخاطر اذا لم ينجح الفريق في تقديم نفسه كما كان علية في المرتين الأخيرتين.

السماوة ونفط ميسان

ويخوض فريق السماوة اولى مبارياته بعد العودة للمسابقة عندما يضيف نفط ميسان بتطلعات الفوز الذي يريد ان يقدمه هدية لجمهوره الكبير الذي يترقب المشاركة وفي ان تعطي ثمارها حيث الهدف وذلك في البقاء في مسابقة الدوري التي يعود من خلالها للواجهة ويدرك مدرب ولاعبي الفريق ان ذلك يبقى مرهون بالنتائج ولفريق مثل السماوة الذي واجه مشاكل الإعداد الفقير يبقي من اماله على نتائج الارض التي يريد ان يعلنها عبر رفع العنوان الابرز الفوز على الضيوف وهو ما يجعله اللعب بقوة والضغط على الضيوف وسيكون مرحب بالفريق من قبل جمهوره لو نجح في الاختبار الاول الذي سيكون مناسبا لقدرات الفريق الذي يسعى للاستفادة من الحضور الجماهيري والملعب ولان الفوز والإعلان عنه اليوم سيعزز من العلاقة مع جمهور الفريق الذي لايريد بديلا عن الفوز الذي سيدجل فريق ميسان من اجل العودة به وهو الفريق الذي لازال في دائرة المنافسة من الموسم الأخير وقدم مستويات مقنعة لجمهوره الذي يامل ان تتغير نغمة النتائج وان لاتقتصر على نقاط مباريات الضيوف بل ان تتوازن بين الذهاب والإياب وهو الفريق الذي وفرت له الإمكانات المطلوبة خلال فترة الاعداد التي يامل ان تنعكس على مسار المشاركة بوجود المدرب الشاب عباس عبيد الذي يبدو انه يمتلك افكار تدريبية كما أظهرها عبر التحليل للمباريات تلفازيا ولو هذا لايخدم أصحابه في اغلب الأحيان لكنه يريد ان يعكس الامور عبر الميدان.

 مباريات الغد

وتجري يوم غد الثلاثاء خمس مباريات ضمن منافسات المجموعة الثانية ابرزها قمة الأسبوع الاول بين قطبي الكرة العراقية الجوية والشرطة التي ترنو الانظار اليها بقوة عدما يتواجهان بعد مرور موسم كامل بسبب طبيعة والية الدوري في نفس الوقت يضيف اربيل فريق الامانة والصناعة يقابل الحدود وزاخو يلاعب الميناء البصري ويتواجه الجيران كربلاء والنجف.

استعدادات الفرق

قسمت فرق الدوري الى مجموعتين الاولى وتجمع فرق اندية البطل نفط الوسط والطلبة والزوراء والكرخ والنفط والكهرباء ودهوك ونفط الجنوب ونفط ميسان والسماوة وتشاء الصدف ان تقع فرق وزارة النفط في المجموعة المذكورة في الوقت الذي ضمت المجموعة الثانية الوصبف الجوية والشرطة واربيل والأمانة والحدود والصناعة وزاخو والميناء والنجف وكربلاء على ان تترشح أربعة فرق من كل مجموعة للدور النهائي ( النخبة ) بعد الغاء ترحيل النقاط للفرق الثمانية عندما الزم الاتحاد اعلى اتخاذ هذا الأجراء جراء ضغط 16 فريق من الفرق المشاركة

 ونستعرض هنا شيء عن واقع الفرق حيث نفط الوسط الي تعود مشاركته الى الموسم الماضي بعد الانتقال من الدرجة الاولى الى الممتاز ولم يخسر لموسمين متتالين في ملعبه بقيادة غني شهد الذي نرك الفريق ليتفرع لتدريب منتخبنا الاولمبي قبل ان يتولى المهمة المدرب السوداني حمزة الجمل المطلب فيا بقاء الفريق عند الواجهة وكان الفريق قد عزز صفوفه بالتعاقد مع لاعبين جدد لانه يحمل عنوان البطل المطالب بالدفاع عنه ومؤكد تمت تهياة كل الامور مستفيدا من المشاركة الاولى ويستهل الفريق مبارياته في مواجهة الطلبة يوم غد في النجف

امافريق الطلبة فهو الاخر وبعد الخروج المذل من بطولة الموسم الاخير امام رفض جمهوره الذي سخط كثيرا على ادارة علاء كاظم لان الفريق لم يقدر على استعادة مستواه وليس احراز اللقب ما دفعه للتعاقد مع المدري ايوب اوديشيو الذي منح الثقة في اختيار اللاعبين وهو ما حصل وبدأت مسيرة الفريق منذ فترة طويلة تحت افكار المدرب الذي يريد دخول صفوف الطلاب برحابة بعد ان عجز من قبله في تقيم الفريق كما يريده جمهوره وكل ذلك دفع بادارة الفريق الى ترميم الصفوف بعد ان انشغلت في مشاكل دفع مستحقات اللاعبين التي ربما اثارت المخاوف امام اللاعبين اخرين في الانتقال الى الفريق الذي سيخرج الى النجف في اول مباراة له مع نفط الوسط ويامل ان تاتي ايجابية وان يكون اول من يفعل ذلك في ملعب نفط الوسط

اما صاحب الألقاب الزوراء الذي وجد نفسه امام موسم اقل ما يقال عنه مر وترك الحسرة في نفوس اكبر جمهور محلي بعد ان اكتوى بنيران الغريم الشرطة التي اثرت على العلاقة مع الجمهور الذي بقي يطالب في حال الادارة وابعاد المدرب عماد محمد وهو ما حصل مع نهاية ذلك الموسم حيث الاتفاق مع المدرب باسم قاسم وكذلك انتداب مع لاعبين مغروفين منهم من يلعب للمنتخب الوطني بعد الاستعانة 14 لاعب ويبدو ان تلك الإجراءات السريعة هدأت من الامور داخل البيت الزورائي الذي سيكون الفريق تحت ضغط جمهوره الذي لايرحم امام اي خطا ونتيجة سلبية خاصة في اللقاء الاول الذي لم يكن بديلا للفريق غير تحقيق الفوز من اجل بداية مناسبة عندما يحل ضيفا ثقيلا على الكرخ ويتذكر جمهور الزوراء عقدة ملعب الكرخ الذي تاخر فيه الفريق اكثر من مرة والأنظار ترنو الى الفريق ليس من قبل جمهوره حسب بل من متتبعي الدوري سباب كثيرة من الاداء الفني الذي يتميز به الفريق

 والكرخ الذي لم نسمع عن عملية اعداده لكننا نعلم ان نفس المدرب عصام حمد هو من بقي يدير عمليات الفريق الذي سيحول تقديم نفسه بالشكل المطلوب كما فعل في الموسم الاخير ويريد ان يظهر ذلك منذ اللقاء الاولى امام الزوراء الذي يريد ان يعلن غن قدرته في المنافسة بشكل واضح ولانه لايقبل الا بالفوز الذي سيلعب تحت شعاره الفريق الذي قدم نفسه من خلال مجموعة لاعبين تريد تكرار المحاولة مرة اخرى ومن خلال اللقاء الاولى امام الزوراء وتوعده بالفوز الخيار الاول للفريق لقطع الطريق على الزوراء على الفوز الذي سيكون بطعم اللقب

 والنفط سلم المهمة هذه المرة الى المدرب حسن احمد الذي ترك نفط ميسان وهو يدير امور احد الفرق الذي يمتلك مقومات المشاركة التي لازالت غير منتجة وتأمل ادارة السلطان ان يغير من سوق الفريق المدرب المذكور الذي سبق وان قادج العديد من فرق العاصمة ويسعى للخروج باول فوز عندما يواجه الكهرباء  المنافس الذي بقي في البطولة بشق الانفس قبل ان تناط المهمة بالمدرب علي هادي الذي هو الاخر القادم من زاخو ويدرك حجم المسؤولية في الاخذ بالفريق الى هدفه حيث البقاء في الدوري الذي عاد اليه الموسم الاخير

واستعاد فريق دهوك صاحب اللقب الوحيد مدربه السابق ئائر جسام لقيادة الفرق الذي مهم ان يعود للبطولة بحالة تختلف عن تلك التي عانى فيها الكثير وفي مهمة كانت معقدة ولو ان الفريق قدم ما عليه في بعدما وصل للدور النهائي في وقات يتوجب على المدرب ان يقدم الفريق لتحقيق رغبه الجمهور وفي الخدمة الشخصية للمدرب نفسه بعد فشله في النفط وكذلك الشرطة ومهم ان تختلف الامور هنا مع فريق الي مهم ان يقنع جمهوره بانه عازم على تحقيق الموسم المطلوب وهذا ما ينتظره جمهوره الذي عاش معه مشاكل لك تكن يعيدة لكنها كانت شديدة واليوم كانه يبدا مسيرة جديدة مع نفسه والمدرب الذي عليه ابجاد المنافذ لقيادة الفريق منذ اللقاء الاول عندما يضيف نفط الجنوب

 وعلى الطرف الاخر يظهر فريق نفط الجنوب في الوضع المتكامل ويعود بقوة للدوري وامتلك مجموعة لاعبين بعد ان ابقت ادارة النادي على المدرب عماد عودة الذي قاد الفريق بشكل مقبول في الموسمين الاخيريبن واليوم يمتلك فريقا جيدا بعد الاحتفاظ على عدد م لعب له في اخر بطول قبل ان تاتي اضافة الاخرين لتعديل صفوف الفريق الذي يبدو انه جاهز لخوض اللقاء الاول والثار من خسارته الأخيرة التي اخذته من الذهاب الى نهائي الدوري

 وتظهر استعدادات نفط ميسان بالمقبولة بقيادة المدرب والذي يسعى مع ادارة النادي الوصل الى هدف اللعب والمشاركة حيث البقاء في البطولة التي سيلعب مباراته الاولى امام العائد السماوة الفريق الذي اشتكى من العوز بسبب الضائقة الملية بعد استقالة رئيس النادي وهو ماوضع الفريق في حالة من القلق امام عياب دعم كل الجهات الرسمية والأهلية لتاتي المشاركة فقيرة وغير طموحة في ان يبقى الفريق في الدوري لموسم اخر بعد ان كلفه الهبوط لسبعة مواسم غياب انساه الكثير ومنها العلاقة مع جمهوره الذي يامل في عودة وبداية بقية والبحث عن اول فوز امامهم على امل ان يكون نقطة جذب للمسئولين في المدينة التي تعشق كرة القدم التي يعود تواجد السماوة الى موسم 1974

 المجموعة الثانية

 في هذه المجموعة يتواجد الوصيف الجوية الذي يعيش مه جمهوره حسرة فقدان اللقب في اللحظات الاخيرة ليبقى كل عشاق الفريق يحثون عن اللقب السادس الذي ياملون ان ياتي عن طريق الخبير الكروي صباح عبد الجليل الذي يدرك ان المهم امام جمهور الجوية لم تكن سهله تحت اي مسوغات كانت ومؤكد ان محاولات عبد الجليل اليوم هو اتخاذ اسلوبا لقيادة الفريق الذي عليه ان يلعب لقاء الافتتاح من دون اخطاء ولان الامور يجب ان تاتي بهذه الطريقة التي تسعد هؤلاء الانصار الذين ينتظرون من المدرب ومجمعة اللاعبين تقديم العمل المطلوب ولااثبات جدارته من الوهلة الاولى وان يقدموا الصورة المطلوبة وعكس من انم احصل في الموسم الاخير كان استثنائيا وعلى انصار الفريق التفكير في الموسم الخالي الذي استعد له الفريق عبر معسكر خارجي يكون المدرب واللاعبين قد وصوا الى الجاهزية وحالة الانسجام بعد دخول عدد من أتلاعبين الى تشكيلة الفريق التي عليها ان تكون مقنعه في اول اللقاءات مع الغريم الشرطة

 امام حكيم شاكر سيطل على جماهير الكرة عبر فريق الشرطة في اول موسم له مع الفرق المحلية الممتازة حيث الشرطة الذي سكون قد انهى معسكره في جورجيا وهو في كامل عناصره التي فضل المدرب ان تبقى مع الفرق قبل المنتخب لكن كل هذا هل ينقذ راس الحكيم اذا ما جاءت الرياح عكس ما يشتهي الدرب ورياض عبد العباس المتحالفان سوية منذ الإطاحة برئيس النادي السابق اياد بنيان قبل ان يفشل الفريق في دوري الموسم الماضي قبل ان يتوجه الفريق الى جمهوره في لقاء القمة مع الجوية الذي لم يحسن الاتحاد اختيار الملعب المناسب لاقامته وكان يفترض ان يقام في ملعب الصناعة بواسطة عضو الاتحاد فالح الذي يبدو لم يفلح في تسهيل اقامة مباريات الدوري حينما راح يفرض مع رئيس نادي الكرخ والعضو الاتحاد الثالث السلطان شروط غريبة عجيبة على الفرق وعدم السماح لها في اللعب من دون دفع اجور مقابل ذلك

 و يعود اربيل صاحب الألقاب الاربعة بلاعبين اغلبهم تنقصهم الخبرة لكن الكل يعول على دارية وفكر ابو العقل ثائر احمد الذي فضل العمل مع فريقه القديم الذي سيخوض البطولة بمزيج من الخبرة والشباب لتعويض الخروج الحزين الموسم الماضي بعد لملمة شتات الفريق الذي اختلفت الامور امام ادارته التي لايمكن ان يقلل من شان عملها لكن ما في البد حيلة فوجود الفريق في الدوري هو افضل من الانسحاب لكي بقى الاسم شغال على الدوام ولكن هل يبقى الفريق قادر على مقارعة الكبار وهو الذي يلعب في مجموعة الشرطة والجوية والامانة

 امام الامانه الذي ربما نسى مدربه السابق ثائر احمد الذي تشاء الصدف ان يقود اربيل امام الامانة ومؤكد انه يريد سينسى الثار وعليه في مهمة اليوم التي يدرك عليه ان يعيد اربيل للواجهة ومنذ البداية امام الامانة الذي سيلعب امام اربيل في لقاء لم يكن فقط متوقف على النتيجة التي يتطلع اليها اولاد العاصمة الذين احسن ما لعبوا خلال فترة ثائر الذي تميز عن اقرانه وهل يستطيع الفريق ان يعكس قوته مرة اخرى بقيادة احمد خلق المساعد السابق لثائر احمد

 ويعود فريق الصناعة للدوري هذا الموسم بقيادة المدرب حمزة داود الذي سبق له العمل مع فريق المصافي ومهم ان تكون ادارة الفريق قد تعلمت الدرس من هبوط الفريق قبل ان يعود بطموحات المشاركة التي استعد لهافي معسكر خارجي ونامل ان يعود الفريق بتشكيلة شبابية كما عودنا الفريق الذي قدم مجموعة لاعبين شباب في اغلب مشاركات الموسم الذي سيستقبل فيه الحدود الذي يقوده عادل نغمة وفي مشاركة قلقلة وينقصها الكثير جراء العوز المالي الذي يضرب الفريق رغم انه يعود لاحدى مؤسسات الدولة  وكلما يريده جمهور زاخو ان يقف لعبهم الجديد معهم منذ اللقاء الاول امام الضيف الميناء مسلحين بالقوة والصمود تحت خبرة المدرب الروماني ومهم ان يستقبل جمهور الفريق الضيوف بالشكل المطلوب بعيدا عن حسابات النتائج التي لاتاتي الا من خلال فريق قوي ومتكامل ومعزز بلاعبين مهمين وهو ما ينطبق على الميناء الذي يسعى عبر مخطط السيد الى تحقيق الفوز الاول وهو الذي انهى معسكره بنجاح مع عودة عناصره التي مثلت المنتخب الوطني وهو في وضع قادر على العطاء والحسم  ويتوجه كربلاء صحبة مدربه هيثم داع الحق في سفرة قصيرة الى الحبران كربلاء في ظروف اعداد اقتصرت على معسكر في ايران مقبل تغيرات شاملة للإخوة الاعداء النجف الذي المهمة لعالي وهاب الذي عليه ان ياخذ المهمة على محمل الجد وتحقيق رغبة اهل النجف بعد ثلاثة مواسم عجاف

فينغر يقترب من الرقم القياسي وإبراهيموفيتش يواجه فريقه السابق

حقائق وأرقام من وحي دوري أبطال أوربا

فينغر يقترب من الرقم القياسي وإبراهيموفيتش يواجه فريقه السابق

{ قبرص – وكالات تعود عجلة دوري أبطال أوربا إلى الدوران هذا الأسبوع بعد راحة خاطفة تخللتها تصفيات بطولة كأس الأمم الأوربية يورو 2016 المزمع إقامته على الأراضي الفرنسية الصيف المقبل. وتستأنف المسابقة الأم في القارة العجوز من بوابة دور المجموعات بعد أن كشفت الأدوار التمهيدية النقاب عن هوية الأندية التي ستلعب المرحلة الحاسمة انطلاقاً من غدا الثلاثاء صحبة الفرق المتأهلة مباشرةً منذ الموسم الماضي عقب إحرازها لمراكز الصدارة في ترتيب الدوريات المحلية. ولطالما كانت أمجد الكؤوس الأوربية زاخرةً بالأسرار والأرقام القياسية التي رصعت مدونة الكرة العالمية. وسنسلط الضوء من خلال هذا المقال على أبرز عشر حقائق متعلقة بالنسخة الحادية والستين من المسابقة الأوربية والرابعة والعشرين تحت مسمى دوري أبطال أوربا (2015-2016).

– يواجه المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم باريس سان جيرمان الفرنسي فريقه الأم مالمو للمرة الأولى في دوري الأبطال كما هو الشأن بالنسبة للفريق الباريسي الذي ستكون مباراته أمام نظيره السويدي في أولى مراحل دور المجموعات – المجموعة الأولى – الأولى أوربيا.

– يلتقي ريال مدريد الإسباني ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني للمرة الأولى على الصعيد الأوربي علماً وأن الميرينغي لم يلق طوال مسيرته في مسابقة دوري أبطال أوربا سوى خسارة واحدة من 8 مواجهات جمعته بأندية أوكرانية لحساب أمجد الكؤوس الأوربية.

– تعد الموقعة المرتقبة بين بي اس في آيندهوفن الهولندي ومانشستر يونايتد الإنكليزي من طينة خاصة إذ ستشهد مواجهة مهاجم الـشياطين الحمر ممفيس ديباي لفريقه السابق للمرة الأولى كما ستجمع المدير الفني الهولندي فيليب كوكو بمواطنه ومدربه السابق في برشلونة الإسباني والمنتخب الهولندي لويس فان غال.

– دخل أستانا التاريخ من أوسع أبوابه إذ بات أول فريق كازخستاني يخوض غمار دور المجموعات ضمن مسابقة دوري أبطال أوربا حيث سيواجه بنفيكا البرتغالي في مفتتح مبارياته لحساب المجموعة الثالثة.

– اصطدم مانشستر سيتي الإنكليزي بيوفنتوس الإيطالي في ثلاث مناسبات ضمن منافسات أمجد الكؤوس الأوربية لكن السيتيزينس فشلوا خلال جل المواجهات في اقتلاع الفوز حيث انتصر الفريق الإيطالي مرة وحسم التعادل نتيجة المباراتين الأخريين.

– ستشهد النسخة الرابعة والعشرين من منافسات دوري أبطال أوربا أول مواجهة بين باير ليفركوزن الألماني وباتي بوريسوف البيلاروسي. كما أنها المرة الأولى التي يواجه فيها الفريق الألماني منافساً من بيلاروسيا.

– فشل برشلونة الإسباني في تحقيق الانتصار على منافسه المقبل في دور المجموعات روما الإيطالي في آخر مباراتين جمعت بين الفريقين إذ تعادلا في إسبانيا 1-1 وفاز ممثل كرة القدم الإيطالية داخل قواعده 3-صفر موسم 2001-2002.

– يخوض مدرب آرسنال الفرنسي آرسين فينغر مباراته رقم 169 ضمن منافسات دوري أبطال أوربا أمام دينامو زغرب الكرواتي. واقترب مدرب الفريق الإنكليزي من كسر الرقم القياسي الذي يملكه المدير الفني السابق لنادي مانشستر يونايتد آليكس فيرغوسون صاحب الـ190 مباراة.

– لم يتعادل أولمبيك ليون الفرنسي طوال مشواره بدوري الأبطال مع أي فريق بلجيكي حيث انتصر 7 مرات وخسر في 3 مناسبات. يذكر أن ليون يواجه جينت البلجيكي في مفتتح مبارياته بدور المجموعات.

– لم يعرف بايرن ميونيخ الألماني طعم الخسارة خلال المباريات السبع التي جمعته بأندية يونانية حيث فاز 5 مرات وتعادل في مناسبتين كما أن العملاق البافاري حافظ على نظافة شباكه في آخر أربع مواجهات مع فرق بلد الإغريق. يذكر أن بايرن سيواجه أولمبياكوس في أولى مبارياته لحساب دور المجموعات.

بينيتا تهزم مواطنتها فينشي وتتوج بلقب فلاشينج

بينيتا تهزم مواطنتها فينشي وتتوج بلقب فلاشينج

{ مدريد – وكالات: أحرزت لاعبة التنس الإيطالية فلافيا بينيتا لقب بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) بتغلبها على مواطنتها روبرتا فينشي 7 / 6 (7 / 4) و6 / 2 اول امس السبت في المباراة النهائية للبطولة. وجمعت المباراة النهائية بين لاعبتين إيطاليتين للمرة الأولى في تاريخ المباريات النهائية لبطولات جراند سلام الأربع الكبرى. وأصبحت بينيتا 33/ عاما/ أكبر لاعبة سنا تحرز أول لقب لها في بطولات جراند سلام الأربع الكبرى علما بأنها خاضت في هذه البطولة النسخة التاسعة والأربعين لها في بطولات جراند سلام الأربع الكبرى. وحققت بينيتا الفوز الثمين على صديقتها ومنافستها منذ الطفولة لتنتزع اللقب الغالي في حضور رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي الذي قرر في اللحظة الأخيرة السفر من روما إلى نيويورك لحضور هذا النهائي غير المتوقع. وجمعت صداقة وطيدة بين بينيتا وفينشي عبر عقود كما كانت نشأتهما الرياضية سويا. وتغلبت بينيتا على الرومانية سيمونا هاليب المصنفة الثانية عالميا في المربع الذهبي للبطولة فيما تغلبت فينشي على الأمريكية سيرينا وليامز المصنفة الأولى عالميا وحرمتها من استكمال رباعية ألقابها في بطولات جراند سلام الكبرى هذا الموسم.

التاريخ يصفع تشيلسي ويرعب أنصاره

التاريخ يصفع تشيلسي ويرعب أنصاره

{ لندن – وكالات: في بداية تعتبرالاسوأ للمدرب البرتغالي جوزيه مورينو، مدرب فريق تشيلسي الانكليزي لكرة القدم، تعرض الفريق للهزيمة الثالثة لهذا الموسم من اصل خمس مواجهات على يد مضيفه ايفرتون، وكان قد تعادل في مواجهة وانتصر بمباراة وحيدة.

هذه الاحصائية، فوز وتعادل و 3 هزائم لم يتمكن اي فريق في تاريخ البريميرليج من انهاء موسمه في مركز افضل من المركز الثالث عندما يبدأ موسمه بهذا الشكل.

تشيلسي بعد ان كان قد توج بلقب الدوري الانكليزي الممتازعن الموسم الماضي، وجد نفسه في حال لا يحسد عليها مع انطلاقة هذا الموسم.

بالرغم من الأسماء التي يمتلكها النادي والتعاقدات التي قام بها، الا ان البلوز بقيادة مورينيو يقبعون في ذيل الترتيب العام للدوري الانكليزي وتحديدا في المركز ال16.

وكان البرتغالي مورينيو قد صرح بعد مباراة الفريق الأخيرة امام ايفرتون والتي انتهت بخسارة البلوز بثلاثية مقابل هدف وحيد قائلا: أنا الرجل المناسب للفريق، وأنا الرجل الذي فعل الكثير من أجل تشيلسي، أنا الرجل.

وقال ايضا بخصوص دفاعه عن اللقب: سنواصل مساعينا للفوز باللقب حتى تكون الأمور مستحيلة حسابيا.

فريق تشيلسي وبعد ان توج نفسه بطلا في الموسم الماضي، قد يجد نفسه غير مضطر عن الدفاع عن لقبه بقدر ما ان يكون مضطرا في الصراع على البقاء في دوري الاضواء الانكليزي، وفي هذا الخصوص علق مورينيو قائلا: لا نخشى الهبوط ولا نفكر فيه، ما يحدث لتشيلسى حالياً، هو نفس ما حدث لبوروسيا دورتموند فى الموسم الماضي، نحن أبطال الدوري، نعم نحن أبطال الدوري.

فهل يتمكن السبيشال ون من العوده للأضواء وحجز مكانه بين كبار انكلترا، ام انه سيكون موسم للنسيان للبلوز وعشاقه ويستمر التاريخ بفرض نفسه.

سلة فرنسا تواصل الدفاع عن اللقب وتكتسح تركيا

سلة فرنسا تواصل الدفاع عن اللقب وتكتسح تركيا

{ لندن – رويترز  واصل المنتخب الفرنسي لكرة السلة، رحلة الدفاع عن لقبه الأوربي بنجاح وتأهل لدور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوربية اثر فوزه الكاسح 76 / 53 على نظيره التركي اول امس السبت في دور الستة عشر للبطولة. كما واصل المنتخب اليوناني تألقه وانتصاراته المتتالية في البطولة وتأهل بجدارة إلى دور الثمانية للبطولة اثر فوزه الساحق 75 / 54 على نظيره البلجيكي في دور الستة عشر الذي شهد أيضا فوز أسبانيا على بولندا 80 / 66 ولاتفيا على سلوفينيا 73 / 66.

وانتقلت فعاليات البطولة إلى مدينة ليل الفرنسية مع بدء منافسات الأدوار الفاصلة ولكن المنتخب اليوناني حقق انتصاره السادس على التوالي بالبطولة الحالية بعدما حقق الفوز في جميع المباريات الخمس التي خاضها في مجموعته بالدور الأول. وسجل يانيس بوروسيس 14 نقطة وسجل زميله كوستاس كاوفوس 13 نقطة تسع متابعات وليقودا المنتخب اليوناني الفائز باللقب في 1987 و2005 إلى الفوز الثمين والتأهل لدور الثمانية. وسجل بيير أنطوان جيليه 14 نقطة للمنتخب البلجيكي ولكن الفريق لم يستفد منها علما بأنه خاض دور الثمانية في هذه البطولة للمرة الأولى منذ 1977 .

رونالدو ينفجر وميسي ينقذ برشلونة والمان يشعل ديربي الكراهية

المسابقات الاوربية: السيدة العجوز تواصل بدايتها المتعثرة

رونالدو ينفجر وميسي ينقذ برشلونة والمان يشعل ديربي الكراهية

{ مدن – وكالات: شهد اول امس السبت مواجهات قوية في بطولات الدوري الأوربية الخمس الكبرى، وكان نجم اليوم بلا منازع البرتغالي كريستيانو رونالدو بخماسية في مرمى اسبانيول (6-0) بينما كان البرازيلي البرازيلي فيليبي مارتينيز، مدافع هانوفر، اسوأ لاعب في البطولات الخمس العظمى بسبب تسجيله هدف بالخطأ في مرماه وتسببه في ركلتي جزاء ، ونافس مارتينيز على لقب الاسوأ البرتغالي جوزيه مورينيو ، مدرب تشيلسي، بعد تعرضه لخسارة ثالثة مذلة مع البلوز امام ايفرتون (1-3).

وكان للبدلاء رأي أخر وصنعوا الفارق حيث شارك الاسكتلندي نايسميث كبديل مع ايفرتون وتمكن من تسجيل ثلاثية هاتريط تاريخية في شباك البلوز، بينما سجل البديل الاخر النيجيري إيهياناتشو هدف الفوز القاتل لمانشستر سيتي ، كما سجل البديل الفرنسي مارتيال هدقا ثمينا في فوز الشياطين الحمر او المانيو على الريدز ليفربول (3-1).

ولم يختلف الحال في الليجا عن البريميير ليج حيث تمكن البديل ميسي من قيادة برشلونة لقلب الطاولة على اتلتيكو والفوز (2-1) بنسجيله هدف الفوز ، وهو اول اهدافه في المموسم الحالي بالليجا.

الدوري الانكليزي

وشهدت الجولة الخامسة من الدوري الانكليزي لكرة القدم فوز قاتل لمانشستر سيتي على مضيفه كريستيال بالاس بهدف للبديل النيجيري كيليتشي إيهياناتشو ليحقق السيتزين العلامة الكاملة ويبعد في صدارة البريمييرليج خصوصا بعد خسارة حامل اللقب تشيلسي المريرة امام مضيفه ايفرتون (1-3) وسجل ثلاثية ايفرتون البديل الاسكتلندي ستيفين نايسميث بينما سجل هدف البلوز الصربي ماتيتش من تسديدة قوية، وهي الخسارة الثالثة لتشيلسي وأسوأ بداية في تاريخ المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مع البلوز او اي فريق دربه. واكتسح مانشستر يونايتد ضيفه ليفربول بثلاثية مقابل هدف في ديربي الكراهية الانكليزي ولثاء مثير شهد هدف اول للبديل انتوني مارتيال ، نجم المريكاتو الصيفي ب80 مليون يورو، هو الثالث لفريقه المانيو بعد هدفي داني بليند واندير هيريرا بينما سجل هدف الريدز الوحيد مهاجمه كريستيان بينتكي من مقصية رائعة، وواصل ارسنال انتصاراته بفوزه على ستوك سيتي بهدفي والكوت وجيرو ليتقدم للمركز الثالث بفارق الاهداف عن مانشستر يونايتد الثاني ولكل منهما (10 نقاط) خلف المتصدر مانشستر سيتي (15 نقطة).

الدوري الاسباني

واستعاد البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي حاسة التهديف بعد صيام جولتين عن هز الشباك حيث قاد رونالدو فريقه ريال مدريد للفوز على مضيفه اسبانيول بسداسية نظيفة سجل منها رونالدو خماسية ، هي الثانية في تاريحه مع الريال في الليجا بعد خماسية غرناطة السابقة، وصنع هدف لزميله الفرنسي كريم بنزيمة، وتمكن رونالدو من تحطيم رقم الاسطورة الراحل دي ستيفانو (227 هدف) والاسباني راؤول جونزاليس (228 هدف) ليصبح الهداف التاريخي للنادي الملكي برصيد (230 هدف).

وشارك ميسي كبديل في فوز برشلونة على مضيفه اتلتيكو مدريد بهدفين مقابل هدف ، وصنع ميسي الفارق منذ مشاركته في الدقيقة 60 ونتيجة المباراة كانت تشير لتعادل الفريقين (1-1) ،تقدم النينو توريس لاتلتيكو وادرك نيمار لاتعادل لبرشلونة من كرة ثابتة وتسديدة رائعة، وعاد فالنسيا بثلاث نقاط ثمينة بعد فوزه خارج ملعبه على مضيفه سبورتينج خيخون بهدف نظيف لباكو الكاسير في الوقت القاتل (90)، بينما فاز ريال سوسييداد على ريال بيتس بهدف نظيف.

الدوري الايطالي

واصل يوفنتوس بدايته الكارثية في الدوري الايطالي بتعادل مخيب للامال امام ضيفه كييفو فيرونا (1-1)، والغريب ان فريق السيدة العجوز نجا من خسارة ثالثة بعد تقدم كييفو بهدف هيتماج في الدقيقة (6) قبل ان يدرك الارجنتيني بابلو ديبالا هدف التعادل ليوفنتوس من ضربة جزاء في الدقيقة (84) ليتقدم حامل اللقب للمركز ال15 في ترتيب الكالتشيو برصيد نقطة وحيدة، في المقابل تقدم كييفو للصدارة برصيد (7 نقاط) وبفارق الاهداف عن روما صاحب المركز الثاني والذي فاز بدوره على فروسينوني الصاعد بهدفين نظيفين، بينما فاز فيورنتينا على جنوى بهدف نظيف لباباكار.

الدوري الالماني

قلب بايرن ميونيخ (حامل اللقب) الطاولة على اوجسبورج وحول تأخره بهدف اسيوين الى فوز قاتل بهدفين سجلهما روبرت ليفاندوفسكي (77) وتوماس مولر (90 من ضربة جزاء)، في المقابل حقق بوروسيا دورتموند فوزا كبيرا على مضيفه هانوفر (4-2) في مباراة شهدت اداء كارثي للمدافع البرازيلي فيليبي مارتينيز، لاعب هانوفر، والذي سجل هدف لدورتموند بالخطأ في مرمام واهدى المتافس ضربتين جزاء ترجمهما اوبامينج الى هدفين ليتقدم بورسيا دورتموند لصدارة البوندسليجا بفارق الاهداف عن حامل اللقب لابافاري ولكل منهما (12 نقطة)، بينما خسر ليفركوزن من درام شتات بهدف نظيف، فيما فاز اينتراخت فرانكفورت على كولن بنتيجة ثقيلة (6-2) احرز منها الالماني الكسندر ماير ثلاثية هاتريك.

الدوري الفرنسي

وفي الجولة الخامسة من الليج 1 فشل ليون في الفوز على ليل واكتفى بالتعادل السلبي ، بينما خسر مونبلييه امام سانت اتيان (1-2) ليرفع سانت اتيان رصيده الى (10 نقاط) في المركز الثالث، فيما تعادل ملعب  ريمس مع تولوز (2-2) ليتقدم للمركز الثاني برصيد (10 نقاط) وبفارق 3 نقاط عن المتصدر باريس سان جيرمان الذي افتتح الجولة بتعادل مخيب مع بوردو، وشهدت باقي النتائج فوز كان على تروا (3-1)، ولوريان على انجيه (3-1) وخسارة نيس من جانجون بهدف نظيف.

أحدث الأخبار