مكوّنات ألواني تنطلق من مواد تجميل والدتي – نوال العزاوي

125

محمد موسى الحدّاد تلميذ في بحور الرسم :

مكوّنات ألواني تنطلق من مواد تجميل والدتي – نوال العزاوي

الرسام محمد موسى الحداد استوحى اول أعماله من وجه أمه وبدأ يتلاعب بها رغم صغر سنه ،عشق الفن وتميز بجرأته في الرسم ، كانت له مشاركات عديدة في معارض دولية عديدة يعشق سماع الموسيقى ويدندن بها يتلاعب بالفرشاة بحرفية عالية استطاع أن يستحوذ على قلوب عشاق الرسم بجمال روحه وجمال ألوانه.

نلتقيه اليوم في هذا الحوار :

{ لو طلبت من محمد موسى الحداد أن يرسم هويته الشخصية كيف سيكون جوابك وبأي الالوان ستبدأ؟

-بالتأكيد ساجسد تأريخ 7000 الاف عام من الحضارة السومرية والاشورية والبابلية لانني جزء لا اتجزأ من هذه التربة..اما نمط الواني هو عبق تأريخي ممزوج مع كل حجرة دقت في صروحها.

{ حدثني عن البيئة التي جعلت من محمد الحداد يعبر عن مكنوناته بالالوان؟

– نشأت ببيئة أجتماعية وبفطرة ذات علاقة عشق مع اللون ..أذكر محاولتي الاولى مع اللون بالتحديد عندما كنت في سن الثامنة من عمري (اي الصف الثالث الابتدائي)كلفني المعلم بعمل بيتي ..عند رجوعي للمنزل ذهبت لاحدى الدكاكيين القريبة للمنزل وطلبت من صاحبه ان يعطيني كارتونة (بوكس)بيض او بسكويت شرط ان تكون بيضاء..عند حصولي على طلبي الذي سأنجز عليه عملي المكلف به طلبت من والدتي بعض مواد التجميل الخاصه بها ..فأتممت عملي وهو عبارة عن (مجموعة ورود حمر فقط بأغصان سود واوراق باللون الجوزي.

استخدام المكياج

وأن سالتيني ماهو السبب باستخدامك مواد المكياج بدل الوان الاطفال ؟جوابي هو ..انا ابحث عن الغرائبيه والجراءة في كل عمل من اعمالي من اول يوم لي بالرسم..في اليوم الثاني قدمت عملي للمعلم فشاهدت ارتسام الدهشة في وجهه وبدأ ينادي المعلمين الذين في الصفوف القريبة على صفي حيث ناداني وسألني امامهم (من اين نقلت هذا العمل)جاوبته بأنني لم انقله من صورة ..؟!

تخيلت نفسي متهم بقضيه ما..بدأ يتكلم بكلام في وقته لم افقهه وكأنما كان لغته تعود لازمنه ازلية(فيما بعد عرفت انه كان يتكلم عن المدارس الفنية كالسرياليه والانطباعية والتكعيبية والتجريدية وعن فنانيين غربيين ووووو)بعد كل هذا الكلام التفت الي وقال :(عليك ان تستمر لانك ستكون رساماً)بصراحة فرحتي لاتوصف في حينها ..المهم ..مكونات الواني بدأت وانطلقت من مواد تجميل والدتي..

{ الرسم والفن التشكيلي عموماً كيف هي علاقته مع الفنون الاخرى كالشعر والمسرح والسينما؟

– بصراحه الفنون بجميع اقسامها واصنافها هي تعاني الركود الممل ..لكن في الاونة الاخيرة تحركت تلك الفنون بعد سبات مقيت..بدأت بالتحرك الواضح الذي نستبشر منه خيراً لان رسالة المجتمعات هي الفن..اما بالنسبة للفنون التشكيلية علاقتها متداخلة مع المسرح لكن ارتباط الرسم بالشعر كما معلوم هما وجهان لعملة واحدة..الشعر يصف منحوتة ما او لوحة عن طريق الملكة الشعرية كما هو الحال للرسم والمنحوتات هي ملكة تترجم صور شعرية..اذاً الفنون التشكيلية مع باقي الفنون هي خلق الجمال في نهاية كل مايقدمونه…

{ هل هناك لوحة تصف بها المرأة من وجهة نظرك بعيداً عن كل مايقال عنها؟

-المرأة هي امي هي شقيقتي هي حبيبتي هي زوجتي هي ابنتي..كيف لي ان أصفها..؟بالتأكييد سأظهرها بأبهى صور الجمال والرقه والانوثة..بصراحة انا هكذا اعتبر المرأة…

فن تعبيري

{ الرسم فن تعبيري يصف شيئاً ما وقد لايعجب البعض كيف يتعامل الفنان محمد الحداد مع النقد السلبي؟

– الرسم ذاته هو مخاض وولادة للفنان اي ان العمل لايعرض الابعد ان تتكامل فيه كل شروط الرسم واساسيات اللوحة في ذلك العمل..حينها يعرض العمل في ذلك الوقت سوف تختلف وجهات النظر فيه بين قبول ورفض وانتقاد من قبل المتلقي ..اما بالنسبة لاعمالي طابعها حداثوي تتخلله الاستفزازية للمتلقي بسبب تلاعبي بالمساحات اللونية والتوزيع اللوني ايضاً مما يجعل الاخير يشكل على اعمالي في اغلب الاحيان مما يجعلني سعيد جداً لسبب واحد فقط وهو(العمل الذي يتم التوقف امامه ويدار حوله الجدل..برأيي..عمل ناجح)أما الاعمال الواقعية والانطباعية مفهومه محتواها من النظرة الاولى..انا لا اقلل من الاعمال الواقعية لانها اساس كل فنان وانا من عشاقها طبعاً..لذلك يسعدني جداً عندما يكون عملي في موضع انتقاد واحترم كل الانتقادات لانني اعتبر حالي لهذه اللحظة تلميذ في بحور الرسم..

{ في مجتمع خفتت به ألوان ووهج الحياة كيف يستطيع رسامنا ان يغير الواقع بلوحة تجعل منا نقف أمامها ونحن نشعر بالسعادة

– بصراحة مجتمعنا العراقي قد عانى الكثير من التردي المعيشي وصبت عليه الويلات من كل حدب وصوب هذا له التأثير الكافي على النفسية المجتمعية ..على الفنان والرسام والمسرحي والكاتب والشاعر ان يقدم دوره في بث شعاع الامل في تلك النفوس من خلال مايطرحه من نتاج فني..انا شخصياً كانت أغلب اعمالي لاتخلو من مسحة الحزن ..لكن بالفترة ليست بالقليلة عملت على قاعدة (الفن للمجتمع)وابتعدت عن قاعدة(الفن للفن)من خلال تقديم اعمال تملأها البهجه والسرور عند المتلقي من خلال خطوط بسيطة تحاكي المشاهد..

{ هل تسمع نوعا معينا من الموسيقى وأنت ترسم؟

-آه من جمال الموسيقى فهي غذاء الروح..وكما معلوم الصوت لحركات الاشجار و جريان النهر وزقزقة العصافير والرياح كلها تعد موسيقى لدي أما بالتحديد مايعجبني في نوع الموسيقى هي (كوكب الشرق ام كلثوم ومحمد عبد الوهاب)،الرسـام يحتاج للموسيقى.

مدرسة واقعية

{ هل لك أن تعكس لنا الانطباع الذي يخلقه فنك؟

– بأختصار اعمالي تختص بالدرجة الاولى بالمدرسة الواقعية وبعدها الحداثوية لانني ارى نفسي فيها..

{ حدثنا عن مشاركاتك الدولية والأثر الذي تركته لوحـــاتك في هذه المشاركات

–  لي مشاركات دولية عدة منها :معرض مشترك بكلية الهندسة في سوريا 2004

معرض مشترك لطلبة الفنون الجميلة /تونس 2008  معرض نيويورك 2014

مشاركتي مع منظمات مجتمع مدني في الاردن ومصر..مشاركات مع منظمات مجتمع مدني في العراق ،اكثر من مئة مشاركة في معارض العراق من شماله الى جنوبه.. فضلا عن   اقتناء بعض من لوحــاتي في دول الجوار واوربا.

مشاركة