روايتان وكتاب – حمدي العطار

532

روايتان وكتاب – حمدي العطار

اليوم في المتنبي كان علي الذهاب إلى مكتبة دار سطور للحصول على رواية “خانة الشواذي” وهناك التقيت بالصديق الروائي “خضير فليح الزيدي” وتبادلنا الإهداء انا اهديت له كتابي النقدي “قراءات نقدية في الخطاب الروائي” .

وفي الكتاب نقد لروايته ( فاليوم عشرة) وهو اهداني روايته الجديدة (المدعو صدام حسين فرحان) ثم وصلني اليوم اهداء من الكاتب والمفكر الاقتصادي “رأسمالية الليبرالية الجدبدة (النيوليبرالية)” وبذلك امامي اليوم روايتين وكتاب، وكعادتي احاول ان اتعرف بشكل سريع على كل اصدار احصل عليه وذلك بقراءة المقدمة او الفصل الاول من الرواية لتكوين انطباع اولي عن العمل، واحاول ان اتوقع ما يحدث للشخصيات وتطور الاحداث، ثم اركن الرواية حتى يحين موعد دراستها بشكل نقدي. وهذه الانطباعات الاولية:-

1-رواية المدعو صدام حسين فرحان

الروائي خضير فليح الزيدي يجيد الكتابة عن مرارة الازمات السياسية والاجتماعية، وهو يملك خزين من الصرخات الصريحة التي تعبر عن مقدار المعاناة التي تواجه الإنسان الذي يعيش في العراق، “بغداد مدينة أستقراطية جميلة وناعمة، لكنها وافقت على الزواج في الظلام من رجل ريفي غليظ الطباع وعنيف السلوك، فأنجبت لنا طراز خاصا من المدن الممغنطة” ص8، الرواية عنده تبدأ بموقف وتتطور إلى عقدة وقد لا تنتهي إلى حل ،، ومن موقف محرج واقعي بخص تشابه الاسماء للسارد-الروائي-تحدث له في سيطرة امنية ليكون اسمه الثلاثي يتطابق مع اسم احد الارهابين، وكان عليه بسبب هذا المطب الذي يضيف اسم جده( عريان) على اسمه الثلاثي المشبوه.

 وعند مراجعته للمحكمة يلتقي باحد المبتلين بتشابه الأسماء وهو المدعو (صدام حسين فرحان) وجاء يبحث عن الاب الشرعي لجده فرحان في اوراق المحكمة منذ قرن من الزمان، يبحث عن جـــــــــــده الشرعي ليتخلص من آفة الخوف وهول الاســــــــــم ورعبه”ص15 الرواية ستتناول قصة هذا الرجل” إذن لنتابع ما حدث لصاحب الاسم”

2-رواية خانة الشواذي

الروائي” عبد الخالق الركابي”صانع للسرد التاريخي روايته تمثل الجدل التاريخي واستخدامه في الرواية، يحس القارئ ان السارد يملك سيطرة تامة على التاريخ والشخصيات والأحداث ويتمكن من اسقاطها على الزمن الحاضر، يمسك اللحظة ويحولها إلى زمن متحرك نحو الماضي مرورا بالحاضر لتضيء المستقبل،” هكذا عاد الماضي ليقتحم علي، بطريقة تراجيدية، حاضرا قاحلا كنت احلم، ومنذ إحالتي إلى التقاعد، بتكريسه للقراءة بعد عمر أفنيته في الرسم،” ان اختيار الروائي عبد الخالق الركابي ضمن خمسة روائيين عالميين لكتابة التاريخ بشكل روائي. لم يكن ذلك من فراغ فهو افضل َمن يستفيد من وعيه بجدل التاريخ الاجتماعي والسياسي ليضعه في القالب الفني” الرواية”انه مبدع أدب الفاعلية التاريخية” لا مفر للمتلقي من تجميع عبارة وردت في هذه الرسالة مع عبارة ذكرت في تلك وصولا إلى صياغة أحداث لا بد من أن تمر تحت قلم روائي محترف” ص22

3- كتاب رأسمالية الليبر الية الجديدة (النيوليبرالية)

حاول الكاتب “فؤاد قاسم الأمير “ان يقدم دراسة رصينة تحتوي على مناهج البحث لاثبات ان الراسمالية يمكن ان تنتهي من التاريخ كما حدث مع الاشتراكية، وتقويض الرأسمالية لا يأتي من خصومها التقليديين الشيوعيين والاشتراكيين بل يأتي من شخصيات برجوازية ورأسمالية في الحزب الديمقراطي وحتى جزء من الحزب الجمهوري اليمني، هذا ما جعل ترامب يعبر عن مخاوفه من تلك الدعوات ليقول “هنا في الولابات المتحدة نحن قلقون من الدعوات الجديدة لتبني الاشتراكية في بلدنا. لقد تأسست أميركا على الحرية والاستقلال، وليس على إكراه وسيطرة وهيمنة الدولة. نحن نولد أحرارا وسنبقى أحرارا. الليلة نجدد عزمنا على أن امريكا لن تكون أبدا بلدا اشتراكيا” ص.11

مشاركة