مصر:حريق في إدارة الضرائب والحشود لا تزال تحاول اقتحام الداخلية

320

مصر:حريق في إدارة الضرائب والحشود لا تزال تحاول اقتحام الداخلية

القاهرة ــ مصطفي عمارة:
أضرم مسلحون النار في مركز للشرطة شرق القاهرة أمس وافرجوا عن المحتجزين داخله، بحسب ما افاد مسؤولون أمنيون ، وسط اضطرابات تعم البلاد عقب أعمال عنف أدت إلي مقتل 74 شخصاً عقب مباراة لكرة القدم في بورسعيد. واقتحم المسلحون الذين كانوا يحملون بنادق رشاشة، مركز الشرطة في ضاحية المرج، وحرروا المسجونين داخله قبل ان يضرموا النار في المبني.
من جهة اخري عادت اجواء 28 يناير الي مصر والتي اعقبت ثورة 25 يناير الي مصر بعد تصاعد العنف والفوضي بصورة غير مسبوقة فبعد مناوشات بين الشرطة والمتظاهرين الذين حاولوا اقتحام مبني وزارة الداخلية في القاهرة استمرت طوال الليل. حيث تم حرق قسم شرطة المرج في القاهرة وهرب المتحجزون.
فيما أعلن التلفزيون المصري ان النار شبت في مبني مأمورية الضرائب المقابل لوزارة الداخلية في وسط القاهرة حيث كان الالاف يتظاهرون مساء الجمعة. واعلن التلفزيون في شريطه الاخباري ان “مبني مأمورية ضرائب عابدين يحترق”، من دون ذكر اسباب الحريق الذي شب في الطابق الاخير من المبني. غير ان مصدرا امنيا قال: ان مجهولين تسللوا الي المبني قبل ذلك بقليل. من جانبه أدان رئيس مجلس الوزراء المصري كمال الجنزوري إصرار متظاهرين علي اقتحام مبني وزارة الداخلية، مؤكداً أن ذلك يُعد أمراً غير مبرَّر. وأضاف الجنزوري، في كلمة وجهها للشعب المصري مساء امس، ان عناصر الشرطة المدنية ملتزمون تماماً بضبط النفس لأقصي الحدود علي الرغم من إصابة 138 فرداً حتي الآن بإصابات مختلفة بالأحجار والحروق ومنهم 16 أُصيبوا بطلقات خرطوش “علي الرغم من أن أقصي ما استخدموه للدفاع عن النفس هو الغازات المسيلة للدموع”. في وقت منعت مصر رئيس اتحاد الكرة في البلاد سمير زاهر من السفر امس علي خلفية تحقيقات في مقتل العشرات في أسوأ كارثة رياضشية تشهدها الملاعب المصرية. وشمل قرار المنع أيضا محافظ بورسعيد اللواء أحمد عبد الله ومدير أمن المحافظة اللواء عصام الدين سمك وآخرين. وتجددت الاشتباكات بصورة عنيفة عقب صلاة الجمعة امس عندما عاود المتظاهرون محاولة اقتحام وزارة الداخلية وألقي علي مبناها الحجارة وزجاجات المولتوف ثم اقتحم المتظاهرون مبني الضرائب العقارية القريب من الوزارة وألقوا اثاثه في الخارج ثم اعتلوا سطح المبني لالقاء الحجارة علي مبني وزارة الداخلية. من جانبها اعلنت وزارة الصحة ان حصيلة الاشتباكات وصلت حتي مساء امس الي 4 قتلي و1482 جريحاً تم اسعاف 35 في موقع الحدث وتم نقل 647 الي المستشفيات بينما اعلنت وزارة الداخلية ان 138 مجنداً اصيبوا منهم 16 بطلقات نارية كما تم دهس احد الضباط بسيارة، ونفت الوزارة الانباء التي ترددت عن انسحابها من محيط مبني الاذاعة والتلفزيون. وفي الاسكندرية اندلعت مظاهرات امام مسجد القائد ابراهيم للمطالبة برحيل المجلس العسكري. كما تظاهر الالاف امام المنطقة الشمالية واتجهوا لمهاجمة مديرية امن الاسكندرية. وفي السويس اسفرت الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين عن مقتل ثلاثة واصابة العشرات كما تم مهاجمة نقطة شرطة في وسط سيناء بالقذائف الصاروخية وتعرض اجانب ومحلات عامة في عدد من المدن للنهب والسرقة.

/2/2012 Issue 4113 – Date 4- Azzaman International Newspape

جريدة «الزمان» الدولية – العدد 4113 – التاريخ 4/2/2012

AZP01

 

مشاركة