هيومن رايتس: قوات الأمن السورية تعذب الأطفال

297

هيومن رايتس: قوات الأمن السورية تعذب الأطفال

بيروت ــ «ا ف ب» ــ اكدت منظمة هيومن رايتس ووتش امس ان اطفالا يبلغون من العمر بالكاد 13 عاما عذبوا من قبل الجيش وقوات الامن في سوريا حيث يقمع النظام تمردا شعبيا. وقالت المنظمة غير الحكومية ان “الجيش وضباط الامن لم يترددوا العام الماضي في توقيف اطفال وتعذيبهم”، موضحة انها “احصت 12 حالة علي الاقل اعتقل فيها اطفال في ظروف غير انسانية وعذبوا او قتلوا بالرصاص في بيوتهم او في الشوارع”. واتهمت المنظمة الحكومة السورية بانها “حولت مدارس الي مراكز اعتقال وقواعد عسكرية ونشرت قناصة علي هذه المباني التي اوقف فيها اطفال”. وقال مدير حقوق الانسان في هيومن رايتس ووتش لويس ويتمن ان “القمع لم يوفر الاطفال”. واضاف ان “اجهزة الامن قتلت وعذبت اطفالا في بيوتهم”. واضاف ان “اطفالا يبلغون بالكاد 13 عاما من العمر قالوا لهيومن رايتس ووتش ان ضباطا قاموا باحتجازهم في غرف افرادية وضربوهم بعنف واستخدموا الصدمات الكهربائية في تعذيبهم واحرقوهم بالسجائر وعلقوهم بسلاسل معدنية لساعات في بعض الاحيان علي ارتفاع بضعة سنتمترت عن الارض”. ودعا البيان “مجلس الامن الدولي الي ان يطلب من دمشق فورا وقف هذه الانتهاكات والتعاون مع لجنة التحقيق التي شكلها مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة”.

/2/2012 Issue 4113 – Date 4- Azzaman International Newspape

جريدة «الزمان» الدولية – العدد 4113 – التاريخ 4/2/2012


AZP02






















مشاركة