البرتغال تصنع التاريخ وتحصد أول ألقاب دوري أوربا

367

البرازيل تمزّق شباك هندوراس

البرتغال تصنع التاريخ وتحصد أول ألقاب دوري أوربا

لشبونة – وكالات

حقق منتخب البرتغال الانتصار على منتخب هولندا بهدف دون رد، في نهائي بطولة دوري أمم أوروبا، مساء اول امس الأحد في ملعب “الدراجاو”. وحصد المنتخب البرتغالي النسخة الأولى للبطولة، وهو اللقب القاري الثاني لهذا الجيل بعد التتويج بكأس الأمم الأوروبية 2016. وسجل هدف المباراة الوحيد جونزالو جيديس في الدقيقة 60 من المباراة. أول تهديد في المباراة كان من الجانب البرتغالي، حيث سدد برونو فيرنانديز تسديدة من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 11 أمسك بها الحارس سيلسين بسهولة. واستمرت محاولات البرتغال بحثًا عن الهدف الأول، حيث سدد جوزيه فونتي كرة رأسية في الدقيقة 29 تصدى لها الحارس سيلسين. وخلال النصف ساعة الأولى من المباراة كان الجانب البرتغالي هو الأكثر خطورة، باعتماده على الضغط العالي والتسديدات المتواصلة على مرمى سيلسين، ودون أي رد فعل يُذكر من المنتخب الهولندي والذي اكتفى فقط بالاستحواذ السلبي. وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف، لكن المنتخب البرتغالي كان الأفضل من نظيره الهولندي. ومع بداية الشوط الثاني قرر رونالد كومان المدير الفني لهولندا الدفع ببروميس بدلا من رايان بابل، ثم بدوني فان دي بيك بدلا من ستيفن بيرجوين، وأخيرًا لوك دي يونج بدلا من مارتن دي رون. وجاءت أخطر فرصة للمنتخب الهولندي في الدقيقة 56 حيث استغل بروميس تمريرة من دي رون وسدد على مرمى الحارس باتريسيو الذي بدوره حولها إلى ركلة ركنية. واقتص جيديس الهدف الأول للبرتغال في الدقيقة 60 حيث استلم تمريرة من زميله بيرناردو سيلفا وسدد بقوة أقصى يسار الحارس سيلسين. ونجح الخط الدفاعي للبرتغال في الصمود بشكل مميز ضد محاولات الهولنديين للاختراق والعودة في النتيجة عبر ديباي وبروميس. وكاد برونو فيرنانديز أن يُضاعف النتيجة لمنتخب البرتغال، حيث أرسل تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس ياسبر سيلسين في الدقيقة 80. وقرر فرناندو سانتوس المدير الفني للبرتغال الدفع بأولى أوراقه حيث أشرك رافا سيلفا بدلا من صاحب الهدف جونزالو جيديس، ثم جواو موتينيو بدلا من برونو فيرنانديز واستمرت محاولات البرتغال نحو مُضاعفة النتيجة، وفشلت هولندا في العودة في النتيجة، لتستمر عقدة الطواحين التاريخية في النهائيات القارية منذ التتويج بيورو 1988.

وتقدم فيرناندو سانتوس، المدير الفني لمنتخب البرتغال، بالشكر للاعبيه على أدائهم، خلال الانتصار على هولندا (1-0) في نهائي دوري الأمم الأوروبية. وقال سانتوس، في تصريحات لموقع “يويفا” الرسمي: “الفوز بالنسخة الأولى للبطولة أمر تاريخي.. لكن الآن يجب قطع خطوة جديدة إلى الأمام”. وتحدث عن المباراة، قائلًا: “لقد أدركنا خطورة دي يونج.. لم نكن نتكلم عنه، لكننا كنا نعرف أنه إذا تمكنا من تقليص حريته، سنكون أكثر سعادة”. وأضاف: “ليس من السهل تدريب منتخب، إنه مختلف تمامًا عن الأندية.. هؤلاء اللاعبون رائعون ومتحمسون، ولديهم الدافع على أرض الملعب للفوز”. وأكمل: “خلقنا خمس أو ست فرص محققة، لم ندافع فقط، لقد عرفنا كيف نهاجم أيضًا.. هولندا فريق رائع يتمتع بإمكانات وقدرات عالية، يعرفون كيفية الاستفادة من نقاط الضعف لديك”. وعن التتويج الثاني بعد يورو 2016 قال سانتوس: “هذه علامة كبيرة في كرة القدم البرتغالية، إذا نظرنا إلى الوراء، وتحديدًا عام 2016 سنجد أن القائمة شهدت تغييرًا كبيرًا”. وواصل: “هذه عملية مستمرة، توضح مقدار الموهبة الموجودة في بلدنا.. يبدو مستقبل كرة القدم البرتغالية مضمونًا، لكننا بحاجة إلى الحفاظ على التوازن، لأنهم (اللاعبون) يلعبون في أندية مختلفة بطرق مختلفة، في جميع أنحاء أوروبا”. وأتم بقوله: “إذا كنت تريد الفوز، يجب أن تلعب جيدًا.. لقد فزنا لأننا لعبنا جيدًا، لا يهم الأسلوب”.

البرازيل تهزم هندوراس

أحرز جابرييل جيسوس هدفين وسجل دافيد نيريس هدفه الدولي الأول، في انتصار البرازيل الساحق 7-صفر على هندوراس، في مباراة ودية، اول امس الأحد، استعدادا لانطلاق كأس كوبا أمريكا. وافتتح جيسوس مهاجم مانشستر سيتي التسجيل بعد ست دقائق بضربة رأس، وضاعف تياجو سيلفا الفارق بعد ذلك بسبع دقائق. وطُرد روميل كيوتو لاعب هندوراس بعد تدخل عنيف ضد آرثر لاعب وسط البرازيل الذي لم يكمل المباراة. وجعل فيليب كوتينيو النتيجة 3-صفر من ركلة جزاء في الدقيقة 37  كما سدد مرتين في إطار المرمى. وأحرز جيسوس هدفه الثاني بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني ثم هز نيريس، في مباراته الدولية الأولى، الشباك في الدقيقة 56. وأضاف البديل روبرتو فيرمينو الهدف السادس في الدقيقة 65 واختتم ريتشارليسون السباعية قبل 20 دقيقة من النهاية. وقال جيسوس “لعبنا بشكل جيد في المباراتين الوديتين، فرضنا أسلوبنا، أعتقد أننا اكتسبنا الثقة وما يجعلنا نواصل ما نفعله”. وتستهل البرازيل البلد المستضيف مشوارها في كوبا أمريكا ضد بوليفيا في ساو باولو يوم الجمعة. وتسافر هندوراس إلى جامايكا إذ تلعب ضدها في المجموعة الثالثة في بطولة الكأس الذهبية بجانب كوراساو والسلفادور.

المكسيك تتفوق على الإكوادور

حقق المنتخب المكسيكي انتصارا صعبا، وتغلب على نظيره الإكوادوري 3 / 2 في مباراة كرة القدم الودية التي جمعت بينهما مساء اول امس الأحد، على ملعب “دالاس كاوبويز” بولاية تكساس الأمريكية. وافتتح جوناثان دوس سانتوس التسجيل للمنتخب المكسيكي في الدقيقة 28 ثم أدرك أنخيل مينا التعادل للإكوادور في الدقيقة 47.

بعدها تقدم منتخب المكسيك بهدف للاعب لويس مونتيس في الدقيقة 63 ثم تعادل منتخب الإكوادور مجددا عن طريق إدوار بريسيادو في الدقيقة 66 قبل أن يسجل لويس رودريجيز هدف الفوز 3 / 2 للمكسيك في الدقيقة 77.

وتأتي المباراة ضمن استعدادات منتخب المكسيك لخوض بطولة الكأس الذهبية 2019 لمنتخبات الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي)، التي تنطلق منافساتها في 16 حزيران الجاري. وسيتنافس المنتخب المكسيكي في الكأس الذهبية ضمن المجموعة الأولى مع منتخبات كندا ومارتينيك وكوبا. كذلك يستعد منتخب الإكوادور لكأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2019) التي تنطلق في 15 حزيران، وسيتنافس فيها ضمن المجموعة الثالثة مع منتخبات أوروجواي واليابان وتشيلي.

مشاركة