انطلاق عملية بعشرين ألف جندي لملاحقة القاعدة في صحراء الأنبار

Print Friendly

 

بغداد-عبدالزهرة المحمداوي

 

) – شن الاف الجنود العراقيين عملية كبيرة في صحراء مدينة الانبار غرب البلاد لملاحقة عناصر القاعدة وعززوا انتشارهم على طول الحدود العراقية السورية لمنع التسلل، حسبما افاد السبت مسؤول عسكري رفيع المستوى.

وقال الفريق الركن علي غيدان “انطلقنا اليوم عملية امنية كبيرة لملاحقة عناصر القاعدة الذين يقومون بعمليات خطف وتهديد للقوات الامنية والمواطنيين”.

واضاف ان “العملية التي تشترك بها قيادة عمليات الانبار والجزيرة وقوات الشرطة لاتحادية تشمل صحراء الانبار ووادي حوران والقائم والكعرة ومكر الذيب، بمساندة طيران الجيش”.

وتشمل العملية ذات المناطق التي شهدت قيام مسلحين ينتمون لتنظيم القاعدة بقتل 48 جنديا سوريا وتسعة جنود عراقيين في كمين (..) خلال اشتباكات مع معارضين عند منفذ ربيعة (اليعربية) الحدودي في اذار/مارس الماضي.

وتقول قوى سياسية في الفلوجة ان العملية اجراء عقابي ضد الانبار ولفرض وضع عسكري ترهيبا للمعتصمين .

 

الصورة- عمار الحكيم رئيس المجلس الاسلامي الاعلى مع  الاعلامية اللبنانية ملك جعفر في ندوة تلفزيونية  امس على هامش مؤتمر البحر الميت

 

 

وسبق ان خسرت القوات العراقية طائرة مروحية وعشرات العجلات في كمين مسلح في الصحراء قبل ثلاثة اشهر  ابان تغيير قائد عمليات الانبار

وحسب مصادر في الانبار فان المسلحين ليسوا جميعهم محسوبين على القاعدة ومنهم بقايا فصائل المقاومة العراقية ضد القوات الامريكية واستمرت بالقتال ضد الحكومة بعد ذلك كونها من مخلفات الاحتلال الامريكي حسب بياناتهم المعلنة .

 

واوضح مسؤول رفيع المستوى ان عشرين الف جندي يشاركون في العملية التي بدأت فجر اليوم السبت.

واسفرت العملية بحسب غيدان عن تدمير احد اكبر معسكرات تنظيم القاعدة الذي يسمى معسكر سيف البحر في الصحراء، واعتقال عدد من عناصر تنظيم القاعدة.

واضاف الضابط العراقي انه تم الانتهاء من تامين الطريق الدولي الذي يربط الرمادي بالرطبة بالكامل، بعد ان شهد سلسلة من عمليات خطف وقتل.

الى ذلك، قال غيدان ان “قيادة عمليات الجزيرة كثفت من انتشارها على الحدود العراقية السورية” موضحا ان “الحدود التي تمتد على مسافة 640 كلم بدءا من منفذ الوليد في الانبار الى ربيعة في الموصل مؤمنة بالكامل”.

واشار الى ان “التخوف من الخروقات يأتي من جانب الحدود السورية وليس من الحدود العراقية”.