رسالة شهيد

236

رسالة شهيد

وطني فيه والدة شهيد تعتاش على جمع علب المشروبات الغازية ، لتخبر ولدها عند قبره ماذا اعطاك الوطن لتعطية روحك..؟

اعطيت روحك للوطن والوطن باع عليك قبرك .!! واعز على والدتك ان تعيش كريمة .. !على لسان حال الشهيد ايها ،الساسة ..

تركت امي لتقتات على النفايات تركت امي بلوعة ونحيب لما تبقى لها من ايام من عمرها، اعطيت روحي فداء الوطن ، والوطن ماذا  اعطى لامي..؟

الذل والجوع والبحث على ستر تستر به ذل الفقر والحرمان تجول على قدميها طول النهار لتجمع ما تبقى من نفايات ، نفايات الساسة الذين يجلسون على اشهى المائدات وافخر الوجبات لينعموا بالرفاهيه ، وليعلوى شأنهم ويزداد عزهم على دمائي وعلى دموع امي التي نهاز عمرها السبعين ، تبحث عن لقمة عيش بين النفايات ، امي التي لا تجيد لباقة الكلام لبساطتها ، ولطيبة قلبها تقول لكم ابني شهيد فداك ياوطن فهل له حقوق بهذا الوطن، فيصمت الجميع ليخبرها اكبر المسؤولين ان عليها الانتظار لشعار غير معلوم لان خزينة الدوله في حالة تقشف !!

نعم ياامي نفذت على ملء بطونهم وليزينوا بها قصورهم وليشتروا المزيد من المنتجعات وليسهروا بأكبر الحفلات اما انت يامي فعليك جمع المزيد من العلب وبيعها لتجدي رغيف الخبز لتسدي به رمق جوعكِ لكي لا تموتي..!!

تباً لكم يامن ضيعتم معنى الوطن متى يخسف الله بظلمكم وعهركم ، كيف سمحتم لأنفسكم ان تحرموا ام الشهيد من حقوقها ، إلم تخجل انفسكم من تلك الشيبة الطاهرة والدمعة الزكية وصوتها الذي عنوة يسمع الذي اتعبه الحزن والنحيب.

 كنا نعيش سابقاً الظلم مفروض علينا من نظام دكتاتوري اما الان تغير الوضع وصار اتعس الظالم والظلم باختيارنا بالاصابع البنفسجية اختارنا الظالم ونوع الظلم ، ربما العيب فينا ، اهي لعنة حلت على بلدي وتشوهت فيها معالم الحقِ ، فقد طال الظلم فيك ياوطني وزداد تعساً وبؤساً ..

اهذا اكرام الشهيد اصبح عندنا…!!

نذل امه ونسلب فلذت كبدها ونبيع قبراً لابنها ،صعدوا على اكتاف دمائهم ليزدادو عزاً وينعموا بالامن والامان لأنفسهم..!

مريم فؤاد أحمد

مشاركة