الرئاسات الثلاث تنعى زعيم حركة تغيير

92

 

الرئاسات الثلاث تنعى رحيل زعيم حركة تغيير

بغداد – الزمان

نعت الرئاسات الثلاث وفاة زعيم حركة تغيير الكردستانية نيشروان مصطفى الذي فارق الحياة في محافظة السيليمانية اثر مرض عضال . وقال رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في برقية تعزية امس (نعزي الشعب برحيل مصطفى الذي خسرناه مناضلا صلبا جمع بين الفكر القومي الإنساني والوطنية الصادقة والثقافة الرفيعة فضلاً عن الإيمان الراسخ بالفكر الديمقراطي التقدمي والإحساس العالي بالمسؤولية ومقارعة الظلم والاضطهاد), واضاف (نتذكر بإعتزاز انخراطه في النضال من أجل خدمة شعبه وأمته منذ نعومة أظفاره كما نستذكر الكثير من أدواره المشرِّفة التي كرست مثالاً طيباً للتلازم بين الفكر والمسؤولية), وتابع أن (الراحل واحدا من أنشط قادة المعارضة المناهضة للدكتاتورية من أجل عراق ديمقراطي متقدم وحر، وحسبنا في هذه الخسارة ما تركه المغفور له من تاريخ نضالي حافل وذكر طيب في قلوب شعبه وأمته وجميع من عرفوه). من جانبه أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي في بيان امس ان (أن الراحل قارع الديكتاتورية وحاول جاهدا جمع كلمة العراقيين), فيما عد رئيس البرلمان سليم الجبوري وفاة مصطفى خسارة للساحة السياسية في البلاد. وقال الجبوري في بيان امس انه (ببالغ الحزن والاسى تلقيت نبأ وفاة الشخصية الوطنية مصطفى),مؤكدا أن (الفقيد كان مثالا للمثابرة والإخلاص والجد من اجل خدمة الوطن وان وفاته خسارة للساحة السياسية في البلاد). وتوفي مصطفى عن عمر ناهز 73 عاماً بعد عقود طويلة من العمل السياسي و الراحل هو مثقف وسياسي كردي بارز ومؤسس حركة تغيير بدأ مشواره في صفوف الإتحاد الوطني الكردستاني وأصبح نائبا لسكرتير الحزب جلال طالباني حتى أواخر عام 2006 حيث أعلن استقالته من الحزب وفي بداية عام 2009 أسس الحركة وهي تنظيم سياسي يتألف من تجمع طوعي للمواطنين المؤتلفين حول البرنامج.

مشاركة