أعيان البصرة في القرنين التاسع عشر والعشرين

204

قراءة بكتاب عبد الله رمضان آل عيادة

أعيان البصرة في القرنين التاسع عشر والعشرين

مصطفى غازي فيصل

كما عودنا الكاتب والمؤرخ (عبد الله رمضان أل عيادة) بين الفينة والاخرى على رفد المكتبة البصرية بأصدار جديد عن البصرة (الفيحاء) ليضيف شيء جديد فيه افادة للباحثين والدارسين عن تأريخ هذه المدينة، اليوم اصدر كتابه الموسوم (أعيان البصرة في القرنيين التاسع عشر والعشرين) وهو صادر عن دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع / دمشق، يقع الكتاب بـ(220) صفحة من القطع الكبير، يقول الكاتب في كلمة تعريفية على الغلاف الخلفي للكتاب ما ملخصه، بانه تناول أهم الشخصيات السياسية والرموز الوطنية و الاعيان في المشهد السياسي العراقي البصري على مدى قرنين من الزمن، كما ينوه عن احتواء الكتاب العديد من المواد التأريخية والتراثية والاجتماعية عن مدينة البصرة، كما يشير لتناوله بالذكر العديد من العائلات البصرية العريقة .

الكتاب يتكون من ستة ابواب في عشرة فصول سوف نعرض لها في أدناه وباختصار :-

الفصل الاول يتكون من ثلاث ابواب حسب ترتيب المؤلف للكتاب سوف نعرض لها بقراءة مختصرة كما يلي :-

الباب الاول الفصل الاول / البصرة بين قرنين التاسع عشر والعشرين

ويتطرق في هذا الفصل الى حوليات البصرة حيث يقول تبعد البصرة عن الخليج العربي نحو (88) كم وعن بغداد نحو (420) كم وبينهما مسافة تبلغ مساحتها(16500) ميل مربع وكان تعداد سكانها في القرن السادس عشر نحو(30) الف نسمة فقط منها (25) الف هم سكنة العشار، واعتمد المؤلف هذه الارقام من احصاءات سلطات الاحتلاليين العثماني والبريطاني للاعوام (1914- 1919- 1920م) وبحسب جدول ارفقه المؤلف نهاية ص 9 من الباب الاول الفصل الاول للكتاب، ثم يأتي بالذكر على اعلام البصريين في تلك الحقبة ومنهم العلامة في اللغة والنحو (ابو الاسود الدؤلي)، والخليل بن أحمد الفراهيدي وكانت ولادته نهاية القرن الاول الهجري سنة (100هـ) وألف العديد من الكتب جلها في علم فن العروض (بحور الشعرالعربي) وهو أول من وضعها، ويذكر من علمائها ايضاً محمد بن سيرين معبر الرؤيا.

ويتطرق الى العلوم والفنون والاداب، كذلك الى خراب البصرة الاول، ويذكر تحفة الجوامع والمساجد القديمة، ويدرجها في جداول من ص 14 الى ص 16، ويدرج كذلك جدول بأسماء المدارس القديمة في البصرة .

 *الباب الثاني الفصل الاول / تقسيمات البصرة القديمة

يقول المؤلف في هذا الباب يتبع البصرة قضائان وخمس نواحي في العهد العثماني وهي (الفاو، و أبي الخصيب، وشط العرب، والهارثة، والزبير)، لكل ناحية مدير من الدرجة الثانية .

محلات البصرة

يعرض محلات البصرة القديمة التي كانت متواجدة مع بدايات العهد العثماني الاول والى يومنا هذا ويذكرها ضمن جدول على ص 21 و ص 22 .

بعض قصبات البصرة /معالم ومحلات العشار

العشار، واقع على ساحل شط العرب الكبير على مسافة نحو ميل واحد بينهما، وبه الكمارك والدوائر الرسمية والمصارف والاسواق العامة، تقابله من الجهة الشرقية مقاطعة(تل نومة) التنومة، حيث كان مستشفى العساكر البحرية العثمانية في قضاء شط العرب، ويوجد في العشار كذلك مطاعم وفنادق واسواق وفيه مقام علي (ع) وجامع المقام وجامع الخضيري وجامع كاظم افندي، ومسجد حمود باشا الملاك، وغيرها الكثير.

احداث في سطور / رقي وازدهار البصرة

يعرض هنا المؤلف لامور واحداث وقعت في البصرة في عهود مختلفة منها، صارت البصرة مركز لتجمع الحجاج وترتيب المواكب في زمن الوالي سليمان بن علي العباسي سنة 133هـ وكذلك ترقت العلوم فيها في زمن الوالي عقبة بن مسلم سنة 150هـ، وفي سنة 154هـ كثرت المصارف والجوامع في زمن الوالي محمد بن سلمان في العهد العباسي، ويعدد المؤلف لكثير من الاحداث، التي كانت جزء من رقي البصرة ضمن ص25 وص 26 .

 الاُبلّة

بضم الهمزة والباء وتشديد اللام، هي بلدة قديمة منذ العهد العباسي وكانت على الشط في (زاوية خليج البصرة) وهي أقدم من البصرة .

بلدات قديمة / الفاو

يقول المؤلف سبق وان تطرق الى الفاو في عدد من كتبه السابقة، ويقول عنها هي من الاقضية المهمة وهي بوابة العراق، وكانت تشتهر بزراعة النخيل والحناء.

 *الباب الثالث / الفصل الاول / بلديات البصرة القديمة

قضاء شط العرب / يذكر المؤلف هنا اسماء المقاطعات الشرقية القديمة من القرنة الى الحدود الايرانية ضمن جداول في ص 37و 38و 39 و40و41و42 .

الباب الرابع / الفصل الثاني / احوال البصرة

يتناول المؤلف في هذا الفصل وبأختصار، الحالة الاقتصادية للبصرة اهم جوانبها الزراعة، حيث كان اغلب زراعة البصرة هي النخيل والحبوب، وفي سنة 1324هـ /1907م تشكلت غرفة تجارة البصرة .

الباب الخامس / الفصل الثالث/ ازدهار البصرة في العهد الحميدي

أزدهرت البصرة في عهد السلطان عبد الحميد الثاني سنة 1255هـ /1835م وأمتدت في ايامه اعمال البريد والبرق في الجزيرة العربية والعراق وابتدأ سير البواخر النهرية في دجلة، ويتناول المؤلف العديد من الامور التي كان وجودها في حينها دليل على التطور والازدهار، مثل دوخول معمل للثلج، وطاحونة بخارية، والمطابع، ومعمل الكازوزة، وغيرها من ص 49 الى ص 58.

الباب السادس / الفصل الرابع / اساسيات البصرة النواة الاولى لتكوين المدينة الحديثة

 يتناول المؤلف في هذا الفصل الرابع محلات البصرة القديمة وأولى محلاتها، محلات المشراق، ومحلة حسن دادة، ومحلة الصفاة، ومحلة عز الدين، و محلة الحكاكة (ام الجلاب)، ومحلة البلوش والسيف ويذكر ضمن محلة السيف صاحب اقدم مكتبة في البصرة (المرحوم الحاج فيصل حمود محمود) والتي اسسها عام 1928 م في محلة السيف ولا تزال قائمة حتى وقتنا الحالي مع تغيير مكانها قليلاً، ومحلة حوش الباشا، ومحلة جس السيمر، ومحلة يحيى زكريا، ومحلة التحسينية، ومحلة الصبخة الصغيرة ونظران، ومحلة كوت الحجاج، ومحلة الارمن، ومحلة الصبخة الكبيرة، ومحلة الاصمعي، ويعرض المؤلف لكل محلة بعدة اسطر من ص 61 الى ص 74.

الباب السادس / الفصل الخامس / حوادث وشواهد سياسية

هذا الفصل ضمن ص75 الى ص100 تطرق فيه الى حقبات سياسية مهمة مرت على العراق بدأً من 10 حزيران 1916م وهو يوم العيد الوطني للعراق فترة الحكم الملكي، وتناول المؤلف العديد من الحوادث والشواهد السياسية المهمة في تلك الفترة حتى عام 1920 فترة الوزارة النقيبية المؤقتة .

 الفصل السادس / اقطاب سياسية / رموز وطنية / شخصيات بصرية

الاقطاب السياسية حسب تصنيف المؤلف

1.       السيد عبد الرحمن افندي النقيب رئيس الحكومة الانتقالية في الاعوام 1920م -1921م- 1922م

2.       الشيخ خزعل امير عربستان

3.       السيد محمد بيك الهذال الحسني (امير البصرة ونقيب الاشراف)

ويشرح لكل واحد منهم من ص 103 الى ص 110

رموز وطنية حسب المؤلف

 1 .الوزير النائب محمد زكي

 2. برهان الدين باش عيان

 3. الحاج احمد باشا الصانع

 4. الشيخ عجيمي السعدون

 5. الحاج عبد اللطيف المنديل /ووزير التجارة

 ويشرح لهم من ص 111 الى ص 128

شخصيات بصرية

1.       أحمد باشا الصانع

2.       أحمد جلبي عبد الواحد

3.       حمود السلطان

4.       اماوي الفضلي

5.       عبد الجبار العجمان

6.       عبد الكاظم الشمخاني

بعض الشخصيات التي كانت لها اثر في المجتمع البصري ويتناولها المؤلف بترجمة مختصرة من ص 129 الى ص 140

*الفصل السابع / الحكم الذاتي … البصرة وعريضة الانفصال

يذكر المؤلف في هذا الفصل الذي هو ضمن ص 141 الى ص 150من الكتاب ما يلي … قالت المس بيل في رسالتها الى ابيها في صفحة 102 من مذكراتها في 22/ حزيران 1921في يوم الاثنين جاءنا وفد قوي من البصرة ومعه عريضة يطلبون فيها معاملة منطقة البصرة معاملة مستقلة، وقد بينوا انهم على استعداد لقبول ملك مشترك وان يكون للبصرة مجلس تشريعي مستقل وجيش وشرطة مستقلان، وان تفرض وتنفق ضرائبها الخاصة للادارة المركزية في بغداد، وقد جاءوا الي في طريقهم الى السير برسي كوكس، وسألوني تأييد طلبهم فقلت (لا) ان كل ما تقره حكومة صاحب الجلالة البريطانية سيكون موضع تأييدي المخلص بأعتباري موظفة في الحكومة، ويذكر بأن السيد عبد الرزاق الحسني كان قد ثبت نص هذه العريضة في كتابه (تأريخ الوزارات العراقية) .

 الفصل الثامن / زعامات كردية عراقية / الملا مصطفى البارازاني في البصرة

يقول المؤلف … امامي وثيقة تأريخية كتبها المرحوم الشيخ عبد القادر باش عيان، وهو من الشخصيات المدعوة الى استقبال ملا مصطفى البارزاني عند زيارته البصرة عام 1958م، ويذكر المؤلف تفاصيل زيارة البرزاني للبصرة قادماً من الاتحاد السوفيتي ضمن هذا الفصل من ص 152 الى ص 156 .

 الفصل التاسع / اوائل بيوتات السادة في البصرة الهاشمية والبيوتات العباسية 600هـ /1178م

يقول المؤلف، بعد اندثار البصرة القديمة في الزبير في أوائل القرن الثامن الهجري، انتقل بعض سكانها الاصليين مع من تبقى منهم الى البصرة الحديثة التي اسسها المرحوم عبد السلام العباسي، وهم معروفون بأنسابهم الشريفةومقاماتهم الرفيعة وهم كالاتي :-

1.       أسرة آل باش عيان ويترجم لهم من ص 159 الى ص 165

2.       سادة آل الرديني الاشراف ويترجم لهم من ص 165 الى ص 171

3.       السادة الرفاعية يترجم لهم من ص 172 الى ص 180 مدعمة بوثائق من ص 183 الى ص 189

4.       سادة آل النقيب ويترجم لهم من ص 190 الى ص 193

5.       سادة آل عيادة الرفاعية الحسينية يترجم لهم من ص 194 الى ص 198

الفصل العاشر / تأريخ الصحافة العراقية من عام 1869م ـــ 1958 م

وهو الفصل الاخير من الكتاب ويتناول فيه المؤلف تفاوت الاخبار المنقولة عن صدور اول صحيفة ظهرت في العهد العثماني، وهل صدرت في مصر أم سوريا أم العراق ..؟ ويتحدث كذلك عن تأريخ المطابع ونشأتها، ويتناول فترة الصحافة العراقية أبان الاعلان الدستوري العثماني عام 1908م، ثم الصحافة العراقية خلال الحرب العالمية الاولى من عام 1914م ــ 1918م كذلك يذكر اسماء باعة الصحف ضمن جدول، هذا الفصل ضمن الصفحات من ص 199 الى ص 208 .

هناك بعد الفصل العاشر والاخير صفحات للملاحق من ص 209 الى ص 215، تحوي العديد من الخرائط الخاصة بالبصرة .

كتاب / أعيان البصرة في القرنين التاسع عشر والعشرين /ط1/2016 / عبد الله رمضان آل عيادة الرفاعي / دار تموز

مشاركة