تحرير 4 أحياء جديدة وتكبيد داعش 2400 قتيل خلال 10 أيام

36

مواطن من نينوى يسلّم إبنه المنتمي للتنظيم إلى الأجهزة الأمنية

تحرير 4 أحياء جديدة وتكبيد داعش 2400 قتيل خلال  10 أيام

بغداد – محمد الصالحي

تشارف القوات المشتركة على اعلان تحرير الساحل الايسر بالكامل بعد ان تمكنت امس من اقتحام احياء المالية و7 نيسان وسومر والصديق ، فيما كشفت احصائية رسمية عن مقتل اكثر من 2400 عنصر من تنظيم داعش خلال 10 ايام .

وقالت خلية الاعلام الحربي في بيان تلقته (الزمان) امس ان (قوات جهاز مكافحة الإرهاب حررت حي المالية في الساحل الأيسر من المدينة  وكبدت تنظيم داعش عشرات القتلى والجرحى). وقال بيان لقيادة الشرطة الاتحادية تلقته (الزمان) امس ان (قطعاتها (حررت حيي السلام والساهرون).وكانت قطعات الشرطة الاتحادية اقتحمت حي سومر جنوب الساحل الايسر ونشرت القناصين على المباني وسط تقدم حذر لحماية المدنيين، فضلا عن تحرير حيي الصديق و 7 نيسان في الساحل الايسر لمدينة الموصل. بدوره، اكد قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله في بيان تلقته (الزمان) امس (تحرير قوات جهاز مكافحة الإرهاب حي الضباط في الساحل الايسر ورفع العلم العراقي على مبانيه بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات). وفي شأن متصل، اكد قائد القوات الخاصة في جهاز مكافحة الإرهاب اللواء الركن سامي العارضي اهمية تحرير جامعة الموصل، وقال في تصريح ان (الجامعة هدف مهم وكبير ويجب ان تكون لها خطة خاصة بتحريرها بسبب وجود اعداد كبيرة من الدواعش  وتعدد المنشآت والبنايات فيها)، مشيرًا الى (وجود معلومات تفيد بتصنيع داعش للمواد الكيماوية في داخل الجامعة، مستغلة  المختبرات والكليات العلمية والتقنية في الجامعة لهذه الأغراض).وبيّن ان (القوات الأمنية اتخذت كامل تدابيرها واحتياطها تحسبا لضرب داعش القوات المحررة بالمواد الكيماوية).

وكان العارضي قد اعلن في وقت سابق عن مباشرة القوات الامنية في تطويق الجامعة تمهيدا لاقتحامها وتحريرها .في غضون ذلك، كشفت  إحصائية رسمية عن مقتل 2461 من عناصر داعش في معركة الموصل منذ بداية العام الجديد.وبحسب بيانات خلية الاعلام الحربي ، فقد توزع قتلى داعش كما يأتي: الاحد 1/1/2017: مقتل 302 من عناصر داعش / الأثنين مقتل 245/الثلاثاء مقتل  259 عنصرا / الأربعاء مقتل  150 داعشيا /الخميس 132 قتيلاً وشهد يوم الجمعة  الماضي مقتل 449 عنصرا والسبت 277  وفي الأحد قتل 187 إرهابياً والأثنين 267  وأول امس الثلاثاء قتل 193 داعشياً. وفي حادث غير مسبوق، كشف قائد شرطة نينوى العميد الركن واثق الحمداني عن (قيام أحد المواطنين في نينوى بتسليم ابنه المنتمي لصفوف داعش إلى مكافحة الإجرام، لينال جزاءه العادل).يذكر ان عدداً من ابناء نينوى غرر بهم فأنضموا الى داعش حيث تم قتل واعتقال البعض منهم خلال عمليات تحرير المحافظة، فيما اقدم آخرون على تسليم انفسهم للقوات الامنية. وفي الانبار، أعلن آمر فوج 17 بالحشد العشائري في الأنبار العميد حمد الكربولي عن إحباط هجوم لداعش على ناحية كبيسة.

واوضح ان (قوة من الفرقة السابعة بالجيش وفوج 17 بالحشد العشائري تمكنا من إحباط الهجوم الذي شنه التنظيم بمختلف الأسلحة على كبيسة)، مضيفاً أن (مواجهات وقعت بين الجيش والعشائر ضد عناصر داعش المهاجمين واستمرت لأكثر من ساعة تم التصدي من خلالها لتلك العصابات الإجرامية وإجبارهم على الهروب باتجاه الصحراء).واكد الكربولي  أن (القوات الأمنية والعشائر تمسك الناحية الآن)، مشيراً الى (عدم حدوث أي خرق داخل الناحية).

مشاركة