ايران: سنجري مفاوضات مع السعودية حول موسم الحج

71

op.720x650

مسقط تواجه مصاعب لاستعادة دور الوسيط بين طهران والرياض

طهران‭- ‬بيروت‭ -‬الزمان‮ ‬

‮ ‬اكدت‭ ‬ايران‭ ‬الثلاثاء‭ ‬انها‭ ‬ستجري‭ ‬الشهر‭ ‬المقبل‭ ‬مفاوضات‭ ‬مع‭ ‬السعودية‭ ‬حول‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬الحج‭ ‬للعام‭ ‬الحالي‭ ‬بعد‭ ‬تلقيها‭ ‬دعوة‭ ‬رسمية‭ ‬من‭ ‬الممكلة‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض‭.‬

ولم‭ ‬تشارك‭ ‬اي‭ ‬بعثة‭ ‬ايرانية‭ ‬في‭ ‬الحج‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬للمرة‭ ‬الاولى‭ ‬منذ‭ ‬ثلاثة‭ ‬عقود‭ ‬اثر‭ ‬قطيعة‭ ‬دبلوماسية‭ ‬بين‭ ‬طهران‭ ‬والرياض‭ ‬بعدما‭ ‬هاجم‭ ‬متظاهرون‭ ‬ايرانيون‭ ‬سفارة‭ ‬السعودية‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬وقنصليتها‭ ‬في‭ ‬مشهد‭ ‬احتجاجا‭ ‬على‭ ‬اعدام‭ ‬سلطات‭ ‬المملكة‭ ‬رجل‭ ‬الدينالشيعي‭ ‬نمر‭ ‬النمر‭.‬

واعلن‭ ‬ممثل‭ ‬شؤون‭ ‬الحج‭ ‬الايراني‭ ‬علي‭ ‬غازي‭ ‬عسكر‭ ‬عبر‭ ‬موقع‭ ‬ميزان‭ ‬الالكتروني‭ ‬ان‭ ‬‮«‬الوفد‭ ‬الايراني‭ ‬سيغادر‭ ‬الى‭ ‬السعودية‭ ‬في‭ ‬23‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭ ‬‭(‬‭…‬‭)‬‭ ‬ونأمل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬نتائج‭ ‬ملموسة‮»‬‭.  ‬وقال‭ ‬عسكر‭ ‬‮«‬لا‭ ‬شيء‭ ‬مضمونا‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭. ‬سنشارك‭ ‬في‭ ‬الحج‭ ‬‭(‬‭…‬‭)‬‭ ‬لكن‭ ‬دون‭ ‬شك‭ ‬هناك‭ ‬مسائل‭ ‬ينبغي‭ ‬حلها‮»‬‭.‬

وفشلت‭ ‬المفاوضات‭ ‬بين‭ ‬طهران‭ ‬والرياض‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬التوصل‭ ‬الى‭ ‬اتفاق‭ ‬حول‭ ‬ترتيبات‭ ‬مشتركة‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬الحج‭ ‬الذي‭ ‬يشارك‭ ‬فيه‭ ‬نحو‭ ‬مليوني‭ ‬مسلم‭ ‬كل‭ ‬عام‭.‬

وقال‭ ‬عسكر‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬الثلاثاء‭ ‬ان‭ ‬ايران‭ ‬سترد‭ ‬في‭ ‬الايام‭ ‬المقبلة‭ ‬على‭ ‬الدعوة‭ ‬السعودية‭ ‬التي‭ ‬‮«‬لم‭ ‬تختلف‭ ‬كثيرا‭ ‬‭(‬في‭ ‬نبرتها‭)‬‭ ‬عن‭ ‬الرسائل‭ ‬السابقة‮»‬‭. ‬وشدد‭ ‬عسكر‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬‮«‬الدراسة‭ ‬الفورية‭ ‬واقتراح‭ ‬الحلول‭ ‬المناسبة‭ ‬لكل‭ ‬الامور‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالحج‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬السكن‭ ‬والطعام‭ ‬والشؤون‭ ‬الطبية‭ ‬والمواصلات‭ ‬وامن‭ ‬الحجاج،‭ ‬بالاضافة‭ ‬الى‭ ‬المسائل‭ ‬المصرفية‭ ‬والقنصلية‮»‬‭.‬

وأعلن‭ ‬وزير‭ ‬الحج‭ ‬السعودي‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬بنتن‭ ‬مؤخرا‭ ‬عن‭ ‬سلسلة‭ ‬لقاءات‭ ‬مرتقبة‭ ‬مع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬80‭ ‬بلدا،‭ ‬بينها‭ ‬إيران،‭ ‬لمناقشة‭ ‬الترتيبات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بتنظيم‭ ‬الحج‭ ‬الموسم‭ ‬المقبل‭ ‬و‭ ‬لطالما‭ ‬كانت‭ ‬سلطنة‭ ‬عمان‭ ‬الواقعة‭ ‬بين‭ ‬جارتين‭ ‬كبيرتين‭ ‬منخرطتين‭ ‬في‭ ‬صراع‭ ‬إقليمي‭ ‬تمثل‭ ‬بالنسبة‭ ‬للشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬ما‭ ‬تمثله‭ ‬سويسرا‭ ‬المحايدة‭ ‬بالنسبة‭ ‬للدبلوماسية‭ ‬العالمية‭. ‬لكن‭ ‬سياسة‭ ‬مصادقة‭ ‬الجميع‭ ‬وعدم‭ ‬معاداة‭ ‬أحد‭ ‬التي‭ ‬تنتهجها‭ ‬السلطنة‭ ‬أصبحت‭ ‬تحتضغط‭ ‬ثقيل‭. ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لعبت‭ ‬السلطنة‭ ‬دورا‭ ‬مهما‭ ‬بين‭ ‬حلفاء‭ ‬ايران‭ ‬والسعودية‭ ‬للتهدئة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬جدوى‭ ‬كون‭ ‬التصعيد‭ ‬الاقليمي‭ ‬كان‭ ‬اكبر‭ ‬بحسب‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬شورى‭ ‬عماني‭ ‬لم‭ ‬يذكر‭ ‬اسمه‭.‬

لم‭ ‬تجد‭ ‬عمان‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬مطلقا‭ ‬موازنة‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬السعودية‭ ‬الواقعة‭ ‬إلى‭ ‬الغرب‭ ‬منها‭ ‬وإيران‭ ‬في‭ ‬شماليها‭ ‬لكن‭ ‬التنافس‭ ‬الذي‭ ‬يزداد‭ ‬شدة‭ ‬بين‭ ‬القوتين‭ ‬المهيمنتين‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬يختبر‭ ‬سياستها‭ ‬الراسخة‭ ‬بعدم‭ ‬الانحياز‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى‭.‬

ويتعدى‭ ‬أثر‭ ‬تلك‭ ‬السياسية‭ ‬حدود‭ ‬السلطة‭ ‬الصغيرة‭ ‬ذات‭ ‬الموقع‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬على‭ ‬مضيق‭ ‬هرمز‭ ‬الذي‭ ‬يمر‭ ‬به‭ ‬40‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬النفط‭ ‬الخام‭ ‬العالمي‭ ‬المنقول‭ ‬بحرا‭.‬

فقد‭ ‬ساعدت‭ ‬عمان‭ ‬في‭ ‬التوسط‭ ‬في‭ ‬المحادثات‭ ‬الأمريكية‭ ‬الإيرانية‭ ‬عام‭ ‬2013‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬نووي‭ ‬تاريخي‭ ‬وقع‭ ‬في‭ ‬جنيف‭ ‬بعد‭ ‬عامين‭. ‬وساعدت‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬تحرير‭ ‬رهائن‭ ‬أمريكيين‭ ‬في‭ ‬اليمن‭.‬

ويعتقد‭ ‬العمانيون‭ ‬أن‭ ‬دور‭ ‬صانع‭ ‬السلام‭ ‬هذا‭ ‬على‭ ‬النسق‭ ‬السويسري‭ ‬حيوي‭ ‬في‭ ‬المساعدة‭ ‬في‭ ‬منع‭ ‬انزلاق‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬أكثر‭ ‬في‭ ‬الفوضى‭.‬

وقال‭ ‬توفيق‭ ‬اللواتي‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى‭ ‬العماني‭ ‬‮«‬نأمل‭ ‬أن‭ ‬تلتزم‭ ‬عمان‭ ‬بنفس‭ ‬السياسة‭. ‬إن‭ ‬صراعا‭ ‬شاملا‭ ‬بين‭ ‬إيران‭ ‬والسعودية‭ ‬سيكون‭ ‬كارثيا‭ ‬بالنسبة‭ ‬للجميع‭.‬‮»‬

بيد‭ ‬أن‭ ‬السعودية‭ ‬التي‭ ‬تقود‭ ‬حملة‭ ‬قصف‭ ‬ضد‭ ‬المتمردين‭ ‬الحوثيين‭ ‬المتحالفين‭ ‬مع‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬تصر‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬تقارب‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭ ‬لمواجهة‭ ‬إيران‭.‬

وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬تجد‭ ‬عمان‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬احتواء‭ ‬عجز‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬الميزانية‭ ‬يرجع‭ ‬في‭ ‬جانب‭ ‬كبير‭ ‬منه‭ ‬إلى‭ ‬انخفاض‭ ‬أسعار‭ ‬صادراتها‭ ‬من‭ ‬النفط‭. ‬وتتطلع‭ ‬مسقط‭ ‬بالتالي‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬التبادلات‭ ‬التجارية‭ ‬مع‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬تخفيف‭ ‬العقوبات‭ ‬الدولية‭ ‬على‭ ‬طهران‭ ‬بموجبالاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬لدعم‭ ‬اقتصادها‭.‬

ونتيجة‭ ‬لذلك‭ ‬يتعين‭ ‬على‭ ‬مسقط‭ ‬السير‭ ‬على‭ ‬حبل‭ ‬دبلوماسي‭ ‬مشدود‭.‬

وقال‭ ‬اللواتي‭ ‬‮«‬تكون‭ ‬لدينا‭ ‬بالفعل‭ ‬خلافات‭ ‬مع‭ ‬السعودية‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬ومع‭ ‬إيران‭ ‬أيضا‭. ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬ما‭ ‬يجمعنا‭ ‬جميعا‭ ‬أكثر‭.‬‮»‬

وفاجأت‭ ‬مسقط‭ ‬جيرانها‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬بالموافقة‭ ‬على‭ ‬الانضمام‭ ‬لتحالف‭ ‬عسكري‭ ‬تقوده‭ ‬السعودية‭ ‬‭-‬‭ ‬ليس‭ ‬التحالف‭ ‬الذي‭ ‬يقاتل‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬بل‭ ‬تجمع‭ ‬أكبر‭ ‬منفصل‭ ‬يستهدف‭ ‬رسميا‭ ‬قتال‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭ ‬وجماعات‭ ‬مسلحة‭ ‬أخرى‭ ‬لكن‭ ‬يشتبه‭ ‬أيضا‭ ‬بأن‭ ‬الهدفمنه‭ ‬هو‭ ‬مواجهة‭ ‬طهران‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬الإسلامي‭.‬

وأشاد‭ ‬مواطنو‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭ ‬بالقرار‭ ‬ووصفوه‭ ‬بأنه‭ ‬علامة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬دولهم‭ ‬رصت‭ ‬الصفوف‭ ‬ضد‭ ‬التهديد‭ ‬الإيراني‭ ‬المفترض‭. ‬وقال‭ ‬الكاتب‭ ‬الصحفي‭ ‬السعودي‭ ‬تركي‭ ‬الدخيل‭ ‬إن‭ ‬عمان‭ ‬‮«‬عادت‭ ‬لحضن‭ ‬الخليج‮»‬‭.‬

وقالت‭ ‬مصادر‭ ‬سعودية‭ ‬وخليجية‭ ‬إن‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يزور‭ ‬العاهل‭ ‬السعودي‭ ‬الملك‭ ‬سلمان‭ ‬مسقط‭ ‬قريبا‭ ‬فيما‭ ‬ستكون‭ ‬علامة‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬العلاقات‭. ‬وقال‭ ‬مسؤول‭ ‬خليجي‭ ‬‮«‬المواقف‭ ‬الواضحة‭ ‬لازمة‭ ‬في‭ ‬الأوقات‭ ‬الحرجة‭. ‬نعرف‭ ‬بالطبع‭ ‬أن‭ ‬عمان‭ ‬ستقف‭ ‬معنا‭.‬‮»‬

ومع‭ ‬ذلك‭ ‬قد‭ ‬تجد‭ ‬عمان‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬إرضاء‭ ‬جيرانها‭ ‬الخليجيين‭ ‬الأكثر‭ ‬ثراء‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭. ‬فهم‭ ‬يفسرون‭ ‬الحياد‭ ‬بأنه‭ ‬تجاهل‭ ‬للأمن‭ ‬الخليجي‭ ‬المشترك‭ ‬خلال‭ ‬حروب‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭ ‬واليمن‭ ‬حيث‭ ‬تدعم‭ ‬الرياض‭ ‬وطهران‭ ‬أطرافا‭ ‬متصارعة‭.‬

ويشير‭ ‬الانضمام‭ ‬إلى‭ ‬التحالف‭ ‬الذي‭ ‬تقوده‭ ‬السعودية‭ ‬إلى‭ ‬مخاوف‭ ‬عمان‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬تنظيمي‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭ ‬والقاعدة‭ ‬اللذين‭ ‬تعهدا‭ ‬بشن‭ ‬هجمات‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬العربية‭. ‬وتواجه‭ ‬عمان‭ ‬أيضا‭ ‬قدرا‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬التيقن‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬مع‭ ‬عدم‭ ‬تسمية‭ ‬السلطان‭ ‬قابوس‭ ‬البالغمن‭ ‬العمر‭ ‬76‭ ‬عاما‭ ‬من‭ ‬سيخلفه‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭.‬

لكن‭ ‬التحول‭ ‬عن‭ ‬مبدأ‭ ‬التوازن‭ ‬في‭ ‬السياسة‭ ‬الخارجية‭ ‬ليس‭ ‬متوقعا‭ ‬فيما‭ ‬يبدو‭.‬

ووصف‭ ‬دبلوماسي‭ ‬عماني‭ ‬سابق‭ ‬رفض‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬هويته‭ ‬ذلك‭ ‬التحرك‭ ‬بأنه‭ ‬بادرة‭ ‬‮«‬رمزية‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬بعيد‮»‬‭ ‬لترضية‭ ‬الرياض‭ ‬وقال‭ ‬إنها‭ ‬‮«‬لن‭ ‬تشمل‭ ‬التزاما‭ ‬ماديا‭ ‬يذكر‮»‬‭.‬

وأشار‭ ‬أحمد‭ ‬المخيني‭ ‬وهو‭ ‬أمين‭ ‬عام‭ ‬سابق‭ ‬لمجلس‭ ‬الشورى‭ ‬العماني‭ ‬إلى‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬ربما‭ ‬تعطي‭ ‬عمان‭ ‬تأثيرا‭ ‬أكبر‭ ‬لتهدئة‭ ‬التوتر‭ ‬الإقليمي‭ ‬لكنها‭ ‬‮«‬لن‭ ‬تقوض‭ ‬استقلالنا‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬‮«‬بل‭ ‬ربما‭ ‬تعطي‭ ‬عمان‭ ‬نفوذا‭ ‬ومساحة‭ ‬أكبر‭ ‬للعب‭ ‬دور‭ ‬أفضل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬التحالف‭ ‬والمنطقة‭. ‬وبالانضمام‭ ‬للتحالف‭ ‬تحمي‭ ‬عمان‭ ‬نفسها‭ ‬من‭ ‬انتقاد‭ ‬السعودية‭.‬‮»‬

مشاركة