المدفعجي إسماعيل محمد نجم منتخب العراق السابق: لا طعم للحياة بدون السيدة حواء

74

المدفعجي إسماعيل محمد نجم منتخب العراق السابق: لا طعم للحياة بدون السيدة حواء

بغداد – الزمان

كاد يصبح فارسا في صفوف منتخبنا الوطني للفروسية بعد ان مارس اللعبة لمدة اربعة اعوام لكن المدرب القدير حجي رشيد انزله من الفرس وجاء به الى شباب الزوراء بعد ان أعجب بلعبه وسرعان ما تألق ولعب مع كبار نجوم الزوراء ” فلاح حسن وعلي كاظم وثامر يوسف .

لقب بالمدفعجي لضرباته الصاروخية نحو شباك الخصوم . لاعب مهاري يمتلك رؤية في الملعب عندما تكون الكرة بحوزته . بداية تألقه كانت في الزوراء وخطفه الشرطة موسم واحد وبعدها استقر في نادي الشباب لسنوات ليشكل مع ” النجم باسل كوركيس وغانم عربي ” ثلاثي مرعب في دوري الكرة وفِي صفوف المنتخب الوطني ايّام عصره الذهبي . التقيته في بيتهٍ وكان هذا الحوار معه

{ الجمهور الرياضي يسأل أين حل الدهر بالنجم اسماعيل محمد ؟

– حاليا اعمل مشرفا فنيا في المركز التدريبي التخصصي للموهبة الكروية حيث المركز متخصص برعاية المواهب من مواليد 2001 الى مواليد 2009 لرفد المنتخبات الوطنية في المستقبل ب اللاعبين الموهوبين

{ كيف يرى الكابتن اسماعيل مستوى محمد الكرة العراقية في الوقت الحاضر؟

– تراجعت كثيرا بسبب سوء الادارة للاتحاد وغياب التخطيط والمتابعة والمحسوبية والاختيار الخاطئ في تعيين المدربين وقلة المواهب الكروية كل هذه الأسباب زادت من تدهور مستوى الكرة العراقية حتى اصبح ترتيبنا المركز 119 عالميا

{ هل تعدد المدربين اثر على اداء ونتائج منتخبنا الوطني؟

– نعم بالتأكيد تعدد المدربين اثر كثيرا ويجب الاستقرار على مدرب معين لمدة طويلة كي يفصح عن امكانياته وقدراته التدريبية ومن ثم نقيم عمله على ضوء نتائج الفريق.

{ لماذا لم يستلم المدرب اسماعيل محمد أي مهمة تدريبية مع المنتخبات الوطنية ” الأشبال . الناشئين . الشباب؟

– لعدم إجادتي لفن العلاقات العامة ومسح الاكتاف والتملق لاصحاب القرار كل هذه الأسباب جعلتني بعيدا عن استلام أية مهمة تدريبية.

{  هل انصفك المدربين المحليين عندما كنت لاعبا؟

–  الكثير منهم لم ينصفني لكني مع ذلك اثبت جدارتي في النادي والمنتخب لإمكانياتي الفنية والمهارية.

{ هل لديك أفكار تعتقد انها تساعد في تطوير الكرة الغراقيةً ولاسيما انك تعمل في المدرسة التخصصية؟

–  نعم توجد لدي الكثير من الأفكار منها وضع الرجل المناسب في المكان المناسب فهناك الكثير من الأشخاص المبدعين من اصحاب الاختصاص سوى في الادارة أو التدريب بعدين كل البعد عن المشهد الرياضي بسبب المحسوبية ،، وايضاً ابعاد كل الطارئين والمتطفلين عن الوسط الكروي ممن أستأثروا بالمناصب الإدارية والفنية وقسم منهم اصبح وجوده من عدمه لايعني شي

{ لو تركنا الحاضر ورجعنا بك الى أيام كنت لاعبا تصول وتجول في الملاعب وسألتك عن افضل مباراة محلية ودولية للكابتن اسماعيل محمد؟

– افضل مباراة محلية لعبتها ضد نادي الزوراء عندما كنت لاعبا في صفوف نادي الشباب وفزنا بثلاثة أهداف مقابل لاشئ وسجلت هدفين .. أما دوليا فكانت ضد منتخب الاْردن في بطولة كاس العرب وسجلت هدف جميل في مرمى حارس منتخب الاْردن ميلاد عباس

{ لو طلبت منك ان تضع تشكيلة لمنتخب العراق فأي اللاعبين ستختار

– حراسة المرمى رعد حمودي

خط الدفاع . غانم عريبي . حيدر محمود . عدنان درجال . عبد الاله عبد الواحد

خط الوسط . ناطق هاشم . ليث حسين . حبيب جعفر . باسل كوركيس

خط الهجوم . حسين سعيد احمد راضي

{ مادام حديثنا عن افضل النجوم مارأيك بالأسماء التالية ؟

احمد راضي الأفضل عراقيا واسيويا

غانم عريبي . صخرة الدفاع

حسين سعيد . القناص

ناطق هاشم . بلاتيني العرب

يونس محمود . افضل مهاجم برز في السنوات العشرة الاخيرة

{ لو سألتك عن افضل منتخب عربي وخليجي؟

–  مصر منتخبها هو الأفضل ولاسيما بعد حصوله ثلاث مرات متتالية على بطولة افريقيا وايضاً منتخب الإمارات متطور خليجيا ويقدم كرة رائعة خاصة نجمه عموري

{ أغنية اعزاز لمن تهديها؟

–  أهديها لكل اللاعبين الدين لعبوا معي أو ضدي ولكل الجماهير التي صفقت وهتفت لإسماعيل محمد في يوم من الأيام

{ من هو اللاعب الذي يرتاح له اسماعيل محمد في الملعب؟

–  اكثر من لاعب ولا سيما باسل كوركيس وغانم عريبي وأيشو يوخــنا.

{ ماذا تعني لك المرأة ؟

– هي الام والزوجة والأخت والبنت باختصار لولا المرأة لا طعم للحيـــــــاة.

{ هل انت راض عن مسيرتك الكروية كلاعب ومدرب ؟

–  كلاعب راضي على ماقدمته من مستوى استطعت ان امثل منتخب العراق في 65 مباراة منها المشاركة في نهائيات كاس العالم عام 86 في المكسيك وايضا مثلت منتخبنا في بطولة كاس العرب في الاْردن عام 88 وبطولات دولية وآسيوية وعربية كثيرة . لكن كمدرب لم أحقق طموحي لأسباب عديدة شرحتها لك خلال أسئلتك.

{ من هم أصدقاؤك من غير الوسط الرياضي ؟

–  كثيرون منهم أصدقاء طفولتي وأيضا الأصدقاء نصير العرب واسعد سفير وقريش البدري وزيد فاروق وماهر عباس وخالد قاسم وأصدقائي في الوشاش واعتز بكل صديق اعرفه.

{ كلمة اخيرة

–  أوجه شكري وتقديري لك شخصيا لاتاحة الفرصة لي للتحدث عن تاريخي الكروي وأشكر ملاك جريدة الزمان وأتمنى لهم المزيد من التقدم والتألق والابداع واشكرا كل قراء الزمان متمنيا للعراق الأمن والامان وتزول هذه الغمة

انتهى لقائي بنجم كروي ظلم كثيرا كلاعب وكمدرب.

مشاركة