وارسو تطلب من برلين تسليم أوكرانيا شحنة صواريخ باتريوت مخصّصة بالأصل لبولندا

 

وارسو-(أ ف ب) – طلب وزير الدفاع البولندي من ألمانيا تسليم أوكرانيا شحنة صواريخ باتريوت أرض-جو مخصصة في الأصل لبولندا، وذلك لمساعدة كييف في الدفاع عن نفسها في مواجهة روسيا.

يأتي العرض البولندي في أعقاب مقتل شخصين بسقوط صاروخ في قرية بولندية الأسبوع الماضي تشتبه وارسو بأنه صاروخ أوكراني للدفاع الجوي أُطلق خلال تصدي كييف لوابل من الضربات الروسية.

وجاء في تغريدة للوزير ماريوس بلاشتشاك ليل الأربعاء “طلبت من ألمانيا إرسال نظام باتريوت المخصص لبولندا إلى أوكرانيا حيث يمكن نشره على حدودهما الغربية”.

وقال الوزير “سيمكّن هذا الأمر أوكرانيا من حماية نفسها من تكبد مزيد من الخسائر البشرية وانقطاع التيار الكهربائي وتعزيز الأمن على حدودنا الشرقية”.

في وقت سابق من الأسبوع الحالي أعلنت ألمانيا أنها توصّلت لاتفاق من شأنه مساعدة بولندا في حماية أجوائها بعد سقوط صاروخ في أراض بولندية على مقربة من الحدود مع أوكرانيا الأسبوع الماضي.

ورجّحت وارسو وحلف شمال الأطلسي أن يكون الانفجار ناجما عن صاروخ للدفاع الجوي أطلقته أوكرانيا خلال اعتراض وابل من الصواريخ الروسية، لكنّهما حمّلا موسكو في نهاية المطاف المسؤولية بصفتها المسبب للنزاع.

وتنتشر وحدات باتريوت ألمانية في سلوفاكيا وتعتزم برلين إبقاءها “حتى نهاية عام 2023”.

ولدى سؤالها عن تصريحات بلاشتشاك، قالت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت إن الطلب يجب أن يعرض على حلف شمال الأطلسي.

وفي ما يتعلّق بالصاروخ الذي سقط في الأراضي البولندية قالت الوزيرة “نظرا إلى أن بولندا معرّضة… من المهم بالنسبة إلينا بصفتنا شركاء في حلف شمال الأطلسي أن نقدّم الدعم لبولندا في هذا الوضع الخاص، بحماية الأجواء وأيضا بصواريخ باتريوت”.

وأشارت لامبرخت إلى أن أنظمة باتريوت تندرج في إطار الدفاع الجوي المتكامل والمنسق لحلف شمال الأطلسي.

وقالت للصحافيين “لذلك، يجب مناقشة أي مقترحات أخرى مع حلف شمال الأطلسي، مع حلفائنا”.

مشاركة