عقوبات‭ ‬أمريكية‭ ‬جديدة‭ ‬وعبداللهيان‭: ‬أفشلنا‭ ‬مؤامرة‭ ‬الحرب‭ ‬الأهلية‭ ‬وتقسيم‭ ‬ايران

مقتل‭ ‬عقيد‭ ‬في‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬قرب‭ ‬دمشق‭ ‬

طهران‭- ‬بيروت‭- ‬الزمان‭ ‬

فرضت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأربعاء‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬مسؤولين‭ ‬إيرانيين‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬دورهم‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬قمع‭ ‬التظاهرات‭ ‬التي‭ ‬تشهدها‭ ‬مناطق‭ ‬يقطنها‭ ‬الأكراد‭ ‬في‭ ‬إيران‭.‬

وقال‭ ‬مساعد‭ ‬وزير‭ ‬الخزانة‭ ‬الأميركية‭ ‬لشؤون‭ ‬الإرهاب‭ ‬والاستخبارات‭ ‬المالية‭ ‬براين‭ ‬نيلسون‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬‮«‬إن‭ ‬النظام‭ ‬الإيراني‭ ‬يستهدف‭ ‬ويقتل‭ ‬أطفاله‭ ‬الذين‭ ‬نزلوا‭ ‬إلى‭ ‬الشارع‭ ‬للمطالبة‭ ‬بمستقبل‭ ‬أفضل‮»‬‭. ‬وأضاف‭ ‬‮«‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تتوقف‭ ‬الانتهاكات‭ ‬التي‭ ‬تُرتكب‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬ضد‭ ‬المتظاهرين،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬مهاباد‮»‬‭.‬

ويشغل‭ ‬المسؤولون‭ ‬الإيرانيون،‭ ‬الذين‭ ‬فرضت‭ ‬عليهم‭ ‬واشنطن‭ ‬عقوبات،‭ ‬مناصب‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬كردية‭ ‬في‭ ‬إيران،‭ ‬وفق‭ ‬وزارة‭ ‬الخزانة‭ ‬الأميركية‭.‬

قُتل‭ ‬عقيد‭ ‬في‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬الإثنين‭ ‬قرب‭ ‬دمشق‭ ‬بانفجار‭ ‬عبوة‭ ‬ناسفة‭ ‬اتُّهمت‭ ‬اسرائيل بالوقوف‭ ‬وراءه‭.‬‮ ‬

وتتهم‭ ‬إيران‭ ‬إسرائيل‭ ‬بتنفيذ‭ ‬أعمال‭ ‬تخريبية‭ ‬في‭ ‬مواقعها‭ ‬النووية‭ ‬وباغتيال‭ ‬شخصيات‭ ‬بارزة،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬علماء‭ ‬إيرانيين،‭ ‬وتهدد‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬متكرر‭ ‬بالقضاء‭ ‬على‭ ‬عدوتها‭ ‬اللدودة‭.‬

‭ ‬وقالت‭ ‬مصادر‭ ‬لبنانية‭ ‬مطلعة‭ ‬في‭ ‬بيروت‭ ‬لمراسل‭ ‬الزمان‭ ‬ان‭ ‬الدلائل‭ ‬توكد‭ ‬ان‭ ‬لدى‭ ‬إسرائيل‭ ‬متعاونين‭ ‬معها‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬السورية‭ ‬لاسيما‭ ‬دمشق‭ ‬،‭ ‬وان‭ ‬الوضع‭ ‬المزري‭ ‬للسوريين‭ ‬وخاصة‭ ‬الذين‭ ‬اعتقل‭ ‬النظام‭ ‬أقاربهم‭ ‬او‭ ‬صفاهم،‭ ‬جعل‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬اختراقهم‭ ‬من‭ ‬مخابرات‭ ‬اجنبية‭ ‬وتجنيدهم‭ .‬

نقلت‭ ‬وكالة‭ ‬تسنيم‭ ‬الإيرانية‭ ‬للأنباء‭ ‬الأربعاء‭ ‬عن‭ ‬بيان‭ ‬للحرس‭ ‬الثوري‭ ‬‮«‬استشهاد‭ ‬العقيد‭ ‬داود‭ ‬جعفري،‭ ‬أحد‭ ‬مستشاري‭ ‬‮ ‬قوات‭ ‬الجوفضاء‭ ‬التابعة‭ ‬للحرس‭ ‬الثوري‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬عملاء‭ ‬الكيان‭ ‬الصهيوني‭ (‬صباح‭ ‬الاثنين‭)‬‮ ‬بانفجار‭ ‬عبوة‭ ‬ناسفة‭ ‬على‭ ‬الطريق‭ ‬قرب‭ ‬دمشق‮»‬‭.‬

لم‭ ‬تؤكد‭ ‬السلطات‭ ‬السورية‭ ‬مقتل‭ ‬العقيد‭. ‬لكن‭ ‬المرصد‭ ‬السوري‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬قال‭ ‬إنّ‭ ‬جعفري‭ ‬اغتيل‭ ‬مع‭ ‬مرافقه‭ ‬السوري‭ ‬الجنسية،‭ ‬باستهداف‭ ‬آليتهما‭ ‬بعبوة‭ ‬ناسفة‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬السيدة‭ ‬زينب‭ ‬جنوب‭ ‬العاصمة‭ ‬دمشق‭.‬

ويُعتبر‭ ‬جعفري‭ ‬أرفع‭ ‬مسؤول‭ ‬في‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬يُقتل‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬منذ‭ ‬23‭ ‬آب‭/‬أغسطس‭ ‬حين‭ ‬أعلنت‭ ‬طهران‭ ‬‮«‬استشهاد‮»‬‭ ‬الضابط‭ ‬أبو‭ ‬الفضل‭ ‬عليجاني،‭ ‬أحد‭ ‬أفراد‭ ‬القوات‭ ‬البرية‭ ‬لحرس‭ ‬الثورة‭ ‬الإسلامية‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يؤدي‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬كمستشار‭ ‬عسكري‭.‬‮ ‬

ستواصل‭ ‬إيران‭ ‬مواجهة‭ ‬‮«‬التهديد‮»‬‭ ‬القادم‭ ‬من‭ ‬كردستان‭ ‬العراق،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬ذكر‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيراني‭ ‬الأربعاء،‭ ‬بعد‭ ‬ضربات‭ ‬جديدة‭ ‬نفذتها‭ ‬القوات‭ ‬الإيرانية‭ ‬استهدفت‭ ‬معارضين‭ ‬أكراد‭ ‬متمركزين‭ ‬في‭ ‬الإقليم‭ ‬العراقي‭.‬

وقال‭ ‬حسين‭ ‬أمير‭ ‬عبد‭ ‬اللهيان‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬‮«‬ما‭ ‬دام‭ ‬هناك‭ ‬تهديد‭ ‬من‭ ‬دولة‭ ‬الجوار‭ ‬ضدنا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬وميثاق‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬فإن‭ ‬قواتنا‭ ‬المسلحة‭ ‬ستواصل‭ ‬أعمالها‭ ‬لضمان‭ ‬أقصى‭ ‬قدر‭ ‬من‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬للبلاد‮»‬‭.‬

واستهدفت‭ ‬ضربات‭ ‬صاروخية‭ ‬وبمسيرات‭ ‬انتحارية‭ ‬نفذها‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬مؤخراً‭ ‬مواقع‭ ‬تابعة‭ ‬للمعارضة‭ ‬الإيرانية‭ ‬الكردية‭ ‬المتمركزة‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬في‭ ‬إقليم‭ ‬كردستان‭ ‬العراق‭ ‬المتمع‭ ‬بالحكم‭ ‬الذاتي‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬العراق‭.‬‮ ‬

وأضاف‭ ‬الوزير‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬بالتأكيد‭ ‬عندما‭ ‬تتمركز‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬العراقية‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬المشتركة‭ ‬بين‭ ‬ايران‭ ‬ومنطقة‭ ‬كردستان‭ ‬العراق‭ ‬وتعمل‭ ‬على‭ ‬ضمان‭ ‬أمن‭ ‬هذه‭ ‬الحدود‭ ‬وعندها‭ ‬لن‭ ‬نكون‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬مواجهة‭ ‬ما‭ ‬يهدد‭ ‬وحدة‭ ‬اراضينا‮»‬‭.‬‮ ‬

وتتّهم‭ ‬الحكومة‭ ‬الإيرانيّة‭ ‬الفصائل‭ ‬الكردية‭ ‬المعارضة‭ ‬بإثارة‭ ‬الاضطرابات‭ ‬التي‭ ‬تشهدها‭ ‬إيران‭ ‬منذ‭ ‬16‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭ ‬إثر‭ ‬وفاة‭ ‬مهسا‭ ‬أميني‭ ‬بعدما‭ ‬أوقفتها‭ ‬شرطة‭ ‬الأخلاق‭ ‬لعدم‭ ‬التزامها‭ ‬قواعد‭ ‬اللباس‭ ‬الصارمة‭ ‬المفروضة‭ ‬على‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭.‬

واشار‭ ‬الوزير‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬لحسن‭ ‬الحظ،‭ ‬فشلت‭ ‬المؤامرة‭ (…) ‬بهدف‭ ‬خلق‭ ‬حرب‭ ‬إرهابية‭ ‬وحرب‭ ‬أهلية‭ ‬وفي‭ ‬النهاية‭ ‬تقسيم‭ ‬إيران‭ ‬خلال‭ ‬الأسابيع‭ ‬الثمانية‭ ‬الماضية‮»‬‭.‬

واضاف‭ ‬الوزير‭ ‬‮«‬سنواصل‭ ‬المباحثات‭ ‬والمفاوضات‭ ‬مع‭ ‬المسؤولين‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬الشقيق‭ ‬والصديق‭ ‬لاجتياز‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‮»‬‭.‬

وكان‭ ‬عليجاني‭ ‬يعتبر‭ ‬‮«‬مدافع‭ ‬حرم‮»‬‭ (‬أي‭ ‬من‭ ‬المدافعين‭ ‬عن‭ ‬المراقد‭ ‬الشيعية‭ ‬المقدسة‭)‬،‭ ‬وهي‭ ‬العبارة‭ ‬المستخدمة‭ ‬رسميا‭ ‬في‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬للإشارة‭ ‬الى‭ ‬أفراد‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الذي‭ ‬يؤدون‭ ‬مهاما‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬النزاعين‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬والعراق‭.‬

‭ ‬مئات‭ ‬الضربات‭ ‬

وقطاع‭ ‬الطيران‭ ‬التابع‭ ‬للحرس‭ ‬الثوري‭ ‬متخصص‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬المسيّرات‭ ‬والصواريخ‭ ‬ومنها‭ ‬الصواريخ‭ ‬البالستية‭ ‬والأقمار‭ ‬الصناعية‭.‬

في‭ ‬24‭ ‬أكتوبر‭/‬تشرين‭ ‬الأول،‭ ‬دمّرت‭ ‬غارات‭ ‬اسرائيلية‭ ‬مصنعاً‭ ‬إيرانياً‭ ‬للمسيّرات‭ ‬في‭ ‬سوريا‭.‬

وتعدّ‭ ‬إيران‭ ‬حليفاً‭ ‬أساسياً‭ ‬للرئيس‭ ‬السوري‭ ‬بشار‭ ‬الأسد،‭ ‬وقدمت‭ ‬خلال‭ ‬النزاع‭ ‬المستمر‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬منذ‭ ‬2011،‭ ‬دعما‭ ‬سياسيا‭ ‬واقتصاديا‭ ‬وعسكريا‭ ‬لدمشق‭.‬

وتؤكد‭ ‬طهران‭ ‬تواجد‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬قواتها‭ ‬المسلحة‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬بمهام‭ ‬استشارية‭.‬

وأكد‭ ‬البيان‭ ‬الصادر‭ ‬الأربعاء‭ ‬أنّ‮ «‬الكيان‭ ‬الصهيوني‭ ‬المزيف‭ ‬والمجرم‭ ‬سيتلقى‭ ‬الرد‭ ‬بلا‭ ‬شك‮»‬‭.‬

مشاركة