نتفليكس تضاعف انتاجها عبر استوديوهات في إسبانيا 

تريس‭ ‬سانتوس‭ (‬إسبانيا‭) (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬افتتحت‭ ‬منصة‭ ‬البث‭ ‬التدفقي‭ “‬نتفليكس‭” ‬الثلاثاء‭ ‬استوديوهات‭ ‬تصوير‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬إسبانيا‭ ‬تتيح‭ ‬لها‭ ‬مضاعفة‭ ‬قدرتها‭ ‬الإنتاجية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدولة‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬في‭ ‬سنوات‭ ‬قليلة‭ ‬أحد‭ ‬المراكز‭ ‬الرئيسية‭ ‬للإنتاج‭ ‬السمعي‭ ‬البصري‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭.‬

وتقع‭ ‬هذه‭ ‬الاستوديوهات‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ “‬مدينة‭ ‬التلفزيون‭” (‬Ciudad‭ ‬de‭ ‬la‭ ‬Tele‭)‬،‭ ‬وهي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مجمع‭ ‬سمعي‭ ‬بصري‭ ‬ضخم‭ ‬في‭ ‬تريس‭ ‬كانتوس‭ ‬بضاحية‭ ‬مدريد‭ ‬الشمالية‭. ‬ويضم‭ ‬مركز‭ “‬نتفليكس‭” ‬الإنتاجي‭ ‬خمسة‭ ‬استديوهات‭ ‬للتصوير‭ ‬ونحو‭ ‬30‭ ‬غرفة‭ ‬للتوليف‭.‬

وأوضحت‭ ‬المجموعة‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬أن‭ ‬منشآتها‭ ‬الجديدة‭ ‬تمكّنها‭ ‬من‭ ‬مضاعفة‭ ‬طاقتها‭ ‬الإنتاجية‭ ‬في‭ ‬إسبانيا‭ ‬إذ‭ ‬ترفع‭ ‬العدد‭ ‬الإجمالي‭ ‬لاستوديوهاتها‭ ‬إلى‭ ‬عشر‭ ‬تتوزع على‭ ‬مساحة‭ ‬22‭ ‬ألف‭ ‬متر‭ ‬مربع،‭ ‬شاملة‭ “‬مكاتب‭ ‬للإنتاج،‭ ‬وأقساماً‮ ‬للماكياج‭ ‬وتصفيف‭ ‬الشعر‭ ‬وتبديل‭ ‬الملابس‭”. ‬وكانت‭ ‬الشركة‭ ‬الأميركية‭ ‬العملاقة‭ ‬دشّنت‭ ‬الدفعة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬استوديوهاتها‭ ‬في‮ ‬تريس‭ ‬كانتوس،‭ ‬وهي‭ ‬الأولى‭ ‬لها‭ ‬خارج‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‮ ‬في‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬2019،‭ ‬بعد‭ ‬مدة‭ ‬قصيرة‭ ‬من‭ ‬تحقيقها‭ ‬أول‭ ‬نجاح‭ ‬عالمي‭ ‬بلغة‭ ‬أخرى‭ ‬غير‭ ‬الإنكليزية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المسلسل‭ ‬الإسباني‭ “‬لا‭ ‬كاسا‭ ‬دي‭ ‬بابيل‭”.‬

‮ ‬واستخدمت‭ ‬المنصة‭ ‬من‭ ‬مركزها‭ ‬الإسباني‭ ‬موقعاً‭ ‬رئيسياً‭ ‬لإنتاجاتها‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬إذ‭ ‬صورت‭ ‬فيه‭ ‬سنة‭ ‬2022‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬فيلماً‭ ‬ومسلسلًا،‭ ‬من‭ ‬بينها‭ “‬بيينفينيدوس‭ ‬آ‭ ‬إيدن‭” (‬Bienvenidos‭ ‬a‭ ‬Edén‭) ‬و‭”‬إيليت‭”‬،‭ ‬أحد‭ ‬أبرز‭ ‬أعمالها‭ ‬الناجحة‭ ‬الناطقة‭ ‬بالإسبانية‭.‬

وقالت‭ ‬المسؤولة‭ ‬في‭ “‬نتفليكس‭” ‬‮ ‬ماريا‭ ‬فيريرا‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬جولة‭ ‬لوسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬في‭ ‬المنشآت‭ ‬الجديدة‭ ‬إن‭ ‬إسبانيا‭ ‬باتت‭ “‬موقعاً‭ ‬استراتيجياً‭” ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬المجموعة‭ ‬نظراً‭ ‬إلى‭ ‬دورها‭ ‬الأساسي‭ “‬في‭ ‬الإنتاج‭ ‬السمعي‭ ‬البصري‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬والعالم‭”. ‬‮ ‬أما‭ ‬وزير‭ ‬الثقافة‭ ‬الإسباني‭ ‬ميكيل‭ ‬إيسيتا‭ ‬فأكد‭ ‬عزم‭ ‬حكومة‭ ‬مدريد‭ ‬على‭ “‬تعزيز‭ ‬وجود‭ ‬المنصات‭ ‬وشركات‭ ‬الإنتاج‭ ‬الكبرى‭” ‬على‭ ‬أراضيها‭.‬

وباتت‭ ‬إسبانيا‭ ‬التي‭ ‬اجتذبت‭ ‬مناظرها‭ ‬الطبيعية‭ ‬الشبيهة‭ ‬بالغرب‭ ‬الأميركي‭ ‬الإنتاجات‭ ‬الهوليوودية‭ ‬منذ‭ ‬ستينات‭ ‬القرن‭ ‬العشرين،‭ ‬مرغوبة‭ ‬أكثر‭ ‬فأكثر‭ ‬من‭ ‬منصات‭ ‬إنتاج‭ ‬المسلسلات،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يوفر‭ ‬نحو‭ ‬عشرة‭ ‬آلاف‭ ‬وظيفة،‭ ‬بحسب‭ ‬الحكومة‭. ‬وأظهرت‭ ‬الحكومة‭ ‬قبل‭ ‬عام‭ ‬رغبتها‭ ‬في‭ “‬جعل‭ ‬إسبانيا‭ ‬المحور‭ ‬السمعي‭ ‬البصري‭ ‬لأوروبا‭” ‬وزيادة‭ ‬الإنتاج‭ ‬على‭ ‬أراضيها‭ ‬بنسبة‭ ‬30‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2025‭ ‬بالاعتماد‭ ‬على‭ ‬الأموال‭ ‬الأوروبية‭ ‬من‭ ‬خطة‭ ‬التعافي‭ ‬الضخمة‭ ‬لما‭ ‬بعد‭ ‬الجائحة‭.‬

مشاركة