ولي العهد الكويتي يجدد حرص بلاده على إستقرار العراق

السوداني والصباح يبديان الرغبة في تعزيز الشراكة والتعاون الإقتصادي

ولي العهد الكويتي يجدد حرص بلاده على إستقرار العراق

الكويت – الزمان

جدد ولي العهد الكويتي مشعل الأحمد الصباح،لرئيس الوزراء محمد شياع السوداني ، حرص بلاده على دعم استقرار العراق وازدهاره. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (ولي العهد الكويتي التقى السوداني بحضور رئيس مجلس الوزراء أحمد نواف الأحمد الصباح، حيث جرى التباحث بشأن العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل توطيدها، في إطار الروابط التاريخية التي تجمعهما، وتأكيد إدامة التعاون المتبادل، على مختلف المستويات)، مشددين على (ضرورة استمرار التباحث والتنسيق المشترك إزاء مختلف القضايا، وبما يعزز استقرار البلدين وازدهار شعبيهما)، من جانبه ، اشار السوداني الى ان (العراق حريص على بناء علاقات متوازنة مع جيرانه، تبنى على أساس الاحترام المتبادل وحفظ سيادة البلدين)، مؤكدا (السعي لحل العديد من الملفات وفق ما يدعم المصالح المشتركة، ويحقق الاستقرار في المنطقة). بدوره ، رحب ولي العهد بـالزيارة الرسمية للسوداني، مؤكداً (متانة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين وتجمع شعبيهما)، وجدد (حرص الكويت على دعم استقرار العراق وازدهاره)، وثمن الصباح (دور العراق المحوري في المنطقة، وسعيه لتعزيز الأمن المستدام فيها). فيما ترأس السوداني ونظيره الكويتي ،جلسة مباحثات بشأن التعاون بين البلدين . وقال ان (زيارتي للكويت لها دلالات تعبر عن الخصوصية التي تحظى بها الدولة الشقيقة لدى العراق، وتعكس العمق التاريخي في العلاقات بين البلدين الجارين والرغبة في توطيدها على مختلف الصعد والمجالات)، ولفت الى (توجه حكومته لإقامة شراكات حقيقية مع الحكومة الكويتية، بما ينعكس بوضوح على مصالح الشعبين)، من جانبه،أعرب رئيس وزراء الكويت عن (الاستعداد التام للتعاون الواسع مع العراق، بما يخدم المصالح المشتركة، وإدامة الشراكة في جوانب الاقتصاد والاستثمار والتجارة المختلفة)، وتابع البيان ان (الاجتماع شهد التباحث وتبادل وجهات النظر في عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، والقضايا المتصلة بالعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين). ووصل السوداني، صباح امس إلى الكويت على رأس وفد حكومي في زيارة رسمية ،تبحث افاق التعاون الثنائي. في وقت ، حدد مجلس الأمن الوطني الوزاري، آلية زيارة واستقبال الوفود الرسمية. وذكرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في بيان أن (المجلس ، وجه الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات كافة، بمنع الجهات الرسمية كافة، من زيارة الوفود الأجنبية الرسمية أو استقبالها إلا بعلم الحكومة الاتحادية واستحصال موافقتها الرسمية، بالتنسيق مع وزارة الخارجية)، واشار الى انه (سيتم التعامل مع المخالفين وفقاً للقوانين النافذة).

مشاركة