الإقليم الكردي يدشّن مرحلتين من أعمال تنفيذ طريق 150 السريع بأربيل

البارزاني :زيارتنا إلى بغداد تناولت التحديات وأكدت دعم الحكومة

اربيل – فريد حسن

توجه رئيس اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني،الى محافظة دهوك لتقديم التعازي لذوي ضحايا انفجار تسرب منظومة الغاز ،بعد انهاء جولة استمرت يوم واحد في بغداد ،التقى خلالها الرئاسات وقادة القوى السياسية. وقال البارزاني في تغريدة تابعتها (الزمان) امس ان (زيارته الى بغداد التي التقى خلالها رؤساء الجمهورية عبد اللطيف رشيد والوزراء محمد شياع السوداني ومجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، تمخض عنها تأكيد دعم الحكومة الجديدة وحماية السيادة ، وكذلك العلاقات بين الاقليم والمركز). ووصل البارزاني امس الى دهوك ، لتقديم التعازي الى ذوي ضحايا انفجار منظمومة الغاز التي اسفرت عن مصرع خمسة اشخاص واصابة اخرين بجروح. وكان رئيس تحالف الفتح هادي العامري قد اكد في وقت سابق ، وجود فرصة تأريخية للنجاح اذا استمر الاستقرار السياسي. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (العامري بحث مع البارزاني والوفد المرافق له ،أبرز تطورات المشهد والمهام التي تنتظر الحكومة الجديدة)، واكد العامري (وجود فرصة تأريخية للنجاح إذا استمر الاستقرار السياسي)، مشددا على (ضرورة التلاحم السياسي والوطني وترسيخ مبدأ التفاهم بين جميع الأطراف العراقية). من جانبه ،أكد البارزاني (ضرورة مواصلة الحوارات واللقاءات السياسية بما يهيء الاجواء الايجابية للحكومة)، وجدد (دعم الكابينة الوزارية الحالية ،كونها تمثل الجميع)، واضاف ان (بغداد هي عمقنا الستراتيجي). وناقش الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، مع البارزاني ،سبل توفير الدعم للحكومة. وذكر بيان تلقته (الزمان) امس أن (اللقاء إستعراض سبل التعاون وتوفير الدعم والمساندة اللازمة لحكومة السوداني بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للعراق وشعبه). الى ذلك ، شدد البارزاني،على أهمية توحيد مواقف جميع القوى والأطراف على المستوى الوطني في مواجهة التحديات. واوضح بيان تلقته (الزمان) امس ان (البارزاني، التقى القيادي في تحالف السيادة وزير التخطيط محمد تميم ، وجرى خلال اللقاء تأكيد أهمية توحيد مواقف جميع القوى والأطراف على المستوى الوطني في مواجهة التحديات في كل المجالات وبما يضمن مصالح جميع مكونات العراق)، مشددان على (ضرورة تكاتف وتعاون السلطات والقوى السياسية من أجل حل مشاكل البلد بالصورة التي تضمن حقوق المكونات كلها وتحفظ أمن واستقرار البلد). الى ذلك ، دعا رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد ، الى توحيد الرؤى ومعالجة القضايا على اساس الحوار. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (رشيد ،استقبل قي قصر السلام رئيس تحالف الفتح ، واكدا وجوب تكاتف الجهود لدعم الحكومة في تنفيذ برنامجها للنهوض بالواقع المعيشي والخدمي للمواطنين)، واضاف ان (اللقاء ناقش الأوضاع الأمنية والسياسية في البلد، والدعوة الى أهمية توحيد الرؤى والتنسيق المستمر ومعالجة القضايا على أساس الحوار والتفاهم وبما يحفظ أمن واستقرار العراق). وفي اربيل،دشن رئيس حكومة الاقليم مسرور البارزاني ، اعمال تنفيذ مرحلتين جديدتين من طريق 150 السريع. وقال البارزاني في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الطريق اُنجز بسواعد محلية وسيوفر تسهيلات كثيرة للمواطنين)، وتابع ان (البرنامج الحكومي واجه معوقات متعمدة وأخرى خارج الإرادة لكنه لم يتوقف)، ولفت الى ان (القصف الصاروخي لا يعالج المشاكل وندين الاعتداءات المتكررة بذرائع شتى)، مؤكدا ان (حكومته تبذل جهوداً لتعزيز العلاقة مع الحكومة الاتحادية الجديدة ، ونأمل أن يزور وفدنا الوزاري والفني بغداد في أقرب وقت وشخصياً مستعد لزيارتها، فتعاوننا أمر ضروري لإنعاش البلاد).

مشاركة