السوداني يهنئ السعودية والشارع الرياضي يطالب بمواصلة النجاح

السوداني يهنئ السعودية والشارع الرياضي يطالب بمواصلة النجاح

بغداد- ساري تحسين

هنأ رئيس الوزراء محمد شياع السوداني المملكة العربية السعودية بفوزها على الأرجنتين ضمن مونديال كأس العالم المقام في قطر . وقال السوداني عبر صفحته الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي (نهنئ منتخب السعودية الشقيق بفوزه المستحق على المنتخب الأرجنتيني). وأضاف (أتمنى له، ولكل الأشقاء المشاركين في بطولة كأس العالم، الفوز والنجاح). وعبر الشارع الرياضي في العراق عن فرحته بتحقيق  منتخب السعودية فوزاً تاريخياً على نظيره الأرجنتينى فى أكبر مفاجآت المونديال بنتيجة هدفين مقابل هدف فى المباراة التى جمعتهما على استاد لوسيل، ضمن منافسات الجولة الأولى بدور المجموعات لبطولة كأس العالم  2022 ليكتب سطور فرحة عربية بهذا الفوز الكبير الذى أوقف سلسلة انتصارات أسطورة العالم. وقال احد المشجعين ان (فوز السعودية على الارجنتين يعد رسالة واضحة الى كل من يريد ان يجتهد ويحقق الفوز وليس هناك فريق كبير او صغير بكرة القدم وان اشواط المباراة هي الفيصل الوحيد لاعلان نتيجة الفائز). وتوالت التهنئات من كل بقاع الأمة العربية للمنتخب السعودى، وفى مقدمتها تهنئة نائب رئيس الدولة الإماراتى رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذى قال فيها (فوز مستحق و أداء قتالى و فرحة عربية و ألف مبروك للمنتخب السعودى  الذى أفرحنا وأمتعنا وأسعدنا)

كما كتبت الملكة رانيا العبد الله ملكة الأردن عبر حسابها الشخصي في تويتر (مبارك الفوز للسعودية وأهلها أبدعتو).

وفي سياق منفصل تعادل منتخب الغرب مع كرواتيا  سلبيا  في  المباراة التي جرت في ملعب البيت ضمن الجولة الأولى ولم تكن بداية المنتخب المغربي جيدة وظهر على لاعبيه بعض الارتباك والأخطاء في التمرير.  واستغل  بيرزيتش خطأ في التمرير  لأملاح، حيث تقدم  وسدد بقوة،  الكرة مرت فوق العارضة وفي المرات القليلة تسلل حكيمي من الجهة اليمنى، وسدد الكرة ولمست أحد المدافعين الكرواتيين  قبل أن يتدخل الحارس  ليغاكوفيتش. وكان واضحا أن المباراة كانت رهينة للصرامة التكتيكية وكذا الحذر من المنتخبين، وغابت معها الفرص الحقيقية للتسجيل.  وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول كاد بلازيتش أن يسجل الهدف الأول للكروات بعد انفراد بالحارس بونو الذي تدخل بنجاح، تلتها فرصة أخرى من مودريش الذي سدد فوق المرمى.

ومع بداية الشوط الثاني هدد المنتخب المغربي في فرصة من مزراوي برأسية تدخل علي إثرها الحارس ليفاكوفيتش.  وسدد حكيمي كرة قوية من ضربة خطأ، وأبعد الحارس الكرواتي الكرة بصعوبة واضطر  المدرب الركراكي تغيير  مزراوي للإصابة ودخل بدله عطية الله في الدقيقة 60  وبعده أدخل الزلزولي بدلا من بوفال.  وسقط المنتخب المغربي في أخطاء التمرير وسط الملعب، الشيء الذي كان يستغله المنتخب الكرواتي ولم يستغل منتخب الأسود المرتدات الهجومية التي كان تتاح للزلزولي وحمد الله، لتنتهي المباراة بالتعادل.

مشاركة