أمطار غزيرة تجتاح العراق والتحذير من فيضانات في ضواحي أربيل

مواطنون يدعون إلى إجراءات إستباقية للحيلولة دون غرق الشوارع

أمطار غزيرة تجتاح العراق والتحذير من فيضانات في ضواحي أربيل

بغداد – فائز جواد

توقعت الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي التابعة لوزارة النقل ،تساقط امطار مصحوبة بعواصف رعدية ، وسط تحذير من فيضانات قد تجتاح ضواحي اربيل ومناطق اخرى بدءا من اليوم الخميس. وقالت الهيئة في بيان تلقته (الزمان) امس ان (طقس اليوم الخميس سيكون في المنطقتين الوسطى والشمالية غائماً جزئياً واحياناً غائماً مع تساقط امطار خفيفة الى متوسطة الشدة ، بينما سيكون طقس المنطقة الجنوبية غائماً جزئياً ، ودرجات الحرارة مقاربة لليوم السابق في عموم البلاد،حيث تسجل العظمى في بغداد 25 مئوية)، وتابع ان (طقس يوم غد الجمعة سيكون غائماً مصحوباً بتساقط امطار متوسطة الى غزيرة ،وحدوث عواصف رعدية في المنطقتين الوسطى والشمالية ، ودرجات الحرارة تنخفض بضع درجات عن اليوم السابق). من جانبه، اشار الراصد الجوي محمد كمال، ان (غزارة الأمطار ستكون يوم غد الجمعة وفجر السبت المقبل، وستتركز في أربيل وكرميان،حيث من الضروري أن تكون فتحات تصريف المياه سالكة وتوضع مصدات تحسبا لحدوث فيضانات)، وأضاف أن (موجة الأمطار ستشمل كل إقليم كردستان، وقد تؤدي غزارتها إلى إعلان عطلة). وحذرت المديرية العامة للموارد المائية في الاقليم من احتمال حدوث فيضانات. وقال مدير عام المديرية كاروان صباح ان (موجة أمطار ستجتاح الاقليم ابتداء من اليوم الخميس، وستبلغ ذروتها خلال يومي الجمعة والسبت المقبلين، وحذرنا الجهات ذات العلاقة من احتمال حدوث فيضانات، برغم أن ذلك مجرد توقعات لكن الحذر واجب). بدوره ، دعا مواطنون ،الجهات المعنية الى اتخاذ التدابير الاستباقية لتصريف الفيضانات الناتجة عن الامطار المتوقعة. وقالوا انه (على امانة بغداد ومديريات البلديات في المحافظات ،اتخاذ اجراءات استباقية لتصريف مياه الامطار التي يرجح ان يكون تساقطها غزير خلال اليومين المقبلين). ورجحت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في لبنان ،أن (يكون طقس اليوم غائماً جزئياً مع انخفاض تدريجي في درجات الحرارة، يتحوّل تدريجيّاً إلى غائم مع ضباب كثيف على المرتفعات وهطول أمطار متفرقة تشتّد بعد الظهر، تكون مترافقة أحياناً بعواصف رعدية ورياح ناشطة وثلوج على ارتفاع 2200 متر). فيما ضرب زلزال بقوة 6.1 درجات شمال غرب تركيا ، بحسب ما أفاد المعهد الأمريكي للمسح الجيولوجي. وحدّد المعهد مركز الزلزال على بُعد 170 كلم شرق إسطنبول. وأضاف بيان أن (الزلزال وقع على عُمق 10 كيلومترا). من جانبه ، كتب وزير الداخلية التركي سليمان صويلو ، تغريدة على تويتر جاء فيها ( عدم ورود أنباء عن خسائر بشرية). وتقع تركيا في منطقة تشهد نشاطاً زلزالياً هو من بين الأعلى في العالم.وفي كانون الثاني 2020 ضرب زلزال بقوة 6.8 درجة منطقة إلازيغ.

مشاركة