السعداوي يؤكّد وحدة التكاتف لمواجهة الأزمات وتطوير النقل

العراق يترأس مجلس وزراء النقل العرب لبحث القضايا المشتركة

السعداوي يؤكّد وحدة التكاتف لمواجهة الأزمات وتطوير النقل

بغداد – خلود محمد

كشف وزير النقل، رزاق محيبس السعداوي، عن نقاط الضعف داخل المنظومة الإقتصادية، خلال ترأسه الدورة الـ35 لمجلس وزراء النقل العرب المنعقدة في مصر. وذكر السعداوي في تصريح تابعته (الزمان) امس ان (جميع البلدان العربية تواجه مختلف الأزمات الاقتصادية)، داعياً الى (ترتيب الأوراق في ظل الأحداث المتغيرة سريعاً)، مبيناً ان (التطورات الجيوسياسية اثرت كثيراً في عدد من دول المنطقة العربية)، واشار الى (عدد من المشكلات التي تواجه الدول، خصوصاً قطاع النقل، واهميته في تحقيق التكامل الإقتصادي)، مؤكداً ان (الإجتماع جاء للحاجة الضرورية المشتركة، لبحث قضايا ومواقف عربية مهمة)، لافتاً الى ان (اي دولة لاتستطيع مواجهة الأزمات والأحداث العصيبة، لوحدها منفردة)، واضاف ان (قطاع النقل يعد من اهم قطاعات التنمية الشاملة لدى الدول المتقدمة، لاسيما النقل الحضري داخل المدن، الذي يتعلق بعملية التخطيط الحضري)، منوهاً الى انه (يرتبط بالتكوين العمراني وإستثمار الأراضي التي تعد اهم العوامل المولدة للرحلات)، وتابع السعداوي ان (الإرتقاء بمستوى قطاع النقل والمواصلات في والوقت الحاضر، احد المعايير والمؤشرات الدّالة على مستوى التنمية العمرانية والتطور الحضري)، وبين ان (الدول تتقدم بنظم النقل وتطويره وفق تطبيقات تكنولوجية وانظمة ذكية وحديثة).

ركيزة اساسية

مردفاً بالقول (النقل يعد الركيزة الأساسية للإقتصاد القومي، ويمثّل دعامة اساسية من دعائم التقدم بإنشطته المختلفة، عبر إعداد تخطيط جيد للنقل)، ولفت الى (اهمية صناعة قطاع النقل في معالجة عامل المسافة والبعد، ودعم اعمال التسوق، والتجارة، وتوسيع السوق واستغلال الموارد الطبيعية والبشرية، وزيادة الإنتاج وانتقال السلع والايدي العاملة الى الأماكن، وتوطين المشاريع في الأماكن ذات الجدوى الإقتصادية الأفضل)، واثنى السعداوي على دور المنظمات العربية المختصة، بإعتبارها اذرعاً فنية لجامعة الدول العربية، وإسهامات في الدراسة والتنفيذ وتقديم المشورة، ودعم القطاعات المختلفة)، وذكر لنظرائه العرب ان (العراق حريص على تطوير قطاع النقل، على المستوى المحلي والدولي، الى جانب المشاركة الدائمة في اجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء النقل العرب، او في اجتماعات المجلس)، واعرب في نهاية حديثه عن (ضرورة التوصل الى  قرارات عبر الإجتماع، من شأنها الإرتقاء بالعمل العربي المشترك في مجال النقل واللوجستيات).

محاور عدة

وناقشت الجلسة محاور عدة، اهمها النقل المشترك بين الدول، وتوحيد الجهود والرسوم، من اجل تسهيل مرور البضائع والمواطنين)، كما تطرق الإجتماع الى (الذكاء الإصطناعي وعمل المنصات، الى جانب طرح موضوعات اخرى، بشأن تطوير قطاع النقل بين الدول العربية، وتحقق مصالح مشتركة، تزامناً مع ازمة كبيرة في العالم، خلفتها الحرب الأوكرانية الروسية)، وشارك العراق بوفد رفيع المستوى، الى جانب وزير النقل، وممثل العراق في الجسر العربي).

مشاركة