أمانة بغداد تؤهِّل محلَّة أبو سيفين وتنَّفذ سلسلة مشاريع

الجهد الحكومي يشمل 11 منطقة في حملته الخدمية

أمانة بغداد تؤهِّل محلَّة أبو سيفين وتنَّفذ سلسلة مشاريع

بغداد – ابتهال العربي

اوعز امين بغداد، عمار موسى كاظم، بتطوير محلة  127المعروفة بأبو سيفين، ضمن قاطع بلدية مركز الرصافة. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (كاظم تجول في بلدية مركز الرصافة، للتعرف على شكاوى المراجعين، موجهاً الدائرة، بتبسيط الإجراءات والتعامل بشفافية في تسهيل امورهم) ودعا المواطنين الى (الإبلاغ عن حالات الفساد لمعالجتها والحد منها، بمكافحتها قانونياً)، وبحسب البيان فإن (الأمين وجَّه دائرئي المشاريع و البلدية، بتأهيل محلة 127 ابو سيفين، التي تعد من المحلات القديمة ببغداد، تحتوي على  70 زقاقاً سكنياً مهملاً)، مشدداً على (تطوير جميع الأزقَّة، عبر تنفيذ شبكة مجاري جديدة، ومد سواقي واكسائها بالحجر وإحياءها من جديد، كركن تراثي وثقافي، وجزء من ذاكرة بغداد القديمة). وباشرت الأمانة، بتقديم جهدها الخدمي لعدد من مناطق بغداد، بإسناد الجهات ذات العلاقة. وذكر البيان ان (الأمين اطلَّع على مشاريع الجهد الهندسي والخدمي، لمكتب رئاسة الوزراء، مشيراً الى المباشرة بها)، واوضح ان (المشاريع تشمل تأهيل مناطق الدوانم وشاكر العاني والتاجيات وحي الكوفة، بالتعاون مع فريق الجهد الهندسي والخدمي الذي تم شكلَّته رئاسة الوزراء، لمباشرة المهام الخدمية في جانبي الكرخ والرصافة)، وبين ان (اعماله تتضمن خدمة للمناطق الأكثر حاجة، بما يخص قطاع الماء والمجاري وفتح الشوارع واستحداث خدمات تحتية وإكساء ومد الأرصفة)، واضاف ان (العمل مستمر في جميع المناطق، بدعم رئيس الوزراء، محمد شياع السوداني، لتفعيل وتحسين الواقع الخدمي بصورة حقيقية)، لافتاً الى ان (المناطق المشمولة عانت خدمياً، مايشجع الأمانة المباشرة بأعمال تأهيلها بالتعاون مع هيئة الحشد الشعبي، بإعتبارها الأكثر تضرراً)، وتابع ان (وزارات الكهرباء، والإعمار والإسكان، ومحافظة بغداد، قدمت جهودها لتتعاون مع الأمانة في إنجاز المشاريع). على صعيد متصل، اضاف فريق الجهود الحكومي، التابع للأمانة، اربعة احياء جديدة، ضمن حملة الخدمات الخاصة بمناطق بغداد، موضحاً آلية شمول مناطق المحافظات بالحملة.

جدول اعمال

وقال رئيس الفريق جابر الحساني، في تصريح امس انه (ناقش القطاع في جدول اعماله ضمن الإجتماع السادس له، مجموعة من القضايا اهمها، ضرورة توفير الأموال وتحديد المواد القانونية للدخول الى المناطق التي تحتاج الى التطوير)، مبيناً ان (الهندسة العسكرية ستكون في شمال العاصمة)، واشار الى ان (شركتي الفاو واشور سيكون لهما قاطعاً من قِبل وزارة الأسكان، اما النفط ستدخل في احد الأقضية)، مؤكداً (إضافة اربعــــة احياء جديدة الى الحملة ليـــــكون مجـــــموع المناطق المشمولة 11 منطقة، بدعم الأموال المخصصة من المالية)، وتابع ان (هذا العمل سيكون نقطة تحول لإيصال الخدمات الى المناطق التي عانت لأعوام من الإهمال الحكومي)، واشار الحساني بشأن المحافظات الى ان (الفريق الخدمي ينتظر بيان متطلبات المحافظات، وتشخيص واقعها الخدمي).

مشاركة