لبنان يفقد أحد رواد مسرحه الغنائي برحيل الفنان روميو لحّود

بيروت‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬غيّب‭ ‬الموت‭ ‬الثلاثاء‭ ‬عن‭ ‬92‭ ‬عاماً‭ ‬المؤلف‭ ‬الموسيقي‭ ‬والمسرحي‭ ‬اللبناني‮ ‬روميو‭ ‬لحّود‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬أحد‭ ‬رواد‭ ‬المسرح‭ ‬الغنائي‭ ‬اللبناني‭ ‬‮ ‬وفناناً‭ “‬تميّز‭ ‬ببُعد‭ ‬ثلاثي‭ ‬مسرحي‭ ‬موسيقي‭ ‬بصري‭”‬،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬قالت‭ ‬رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬العالي‭ ‬للموسيقى‭ ‬هبة‭ ‬القواس‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬كونه‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬صانعي‭ ‬النجوم،‭ ‬ومن‭ ‬أبرزهم‭ ‬سلوى‭ ‬القطريب‭. ‬نشر‭ ‬نجل‭ ‬شقيقة‭ ‬لحود‭ ‬الممثل‭ ‬عصام‭ ‬مرعب‭ ‬صورة‭ ‬للراحل‭ ‬على‭ ‬حسابه‭ ‬عبر‭ ‬انستغرام‭ ‬أرفقها‭ ‬بتعليق‭ ‬بالإنكليزية‭ ‬جاء‭ ‬فيه‭: “‬ارقد‭ ‬بسلام‭ ‬يا‭ ‬أبي‭ ‬الثاني‭ ‬وخالي‭ ‬وموجّهي‭…‬ارقد‭ ‬بسلام‭ ‬أيها‭ ‬الأسطورة‭. ‬ارقد‭ ‬بسلام‭ ‬روميو‭ ‬لحود‭. ‬أحبك‭”.‬‮ ‬

وأوضحت‭ ‬ورقة‭ ‬النعي‭ ‬الرسمية‭ ‬التي‭ ‬نشرتها‭ ‬عبر‭ ‬حساباتها‭ ‬على‭ ‬الشبكات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬المغنية‭ ‬ألين‭ ‬لحود،‭ ‬ابنه‭ ‬شقيقه‭ ‬ناهي‭ ‬وزوجته‭ ‬المغنية‭ ‬الراحلة‭ ‬سلوى‭ ‬القطريب،‭ ‬أن‭ ‬روميو‭ ‬لحود‭ “‬توفي‭ ‬الثلاثاء‭”.‬‮ ‬

تقام‭ ‬مراسم‭ ‬تشييع‭ ‬لحود‭ ‬بُعيد‭ ‬ظهر‭ ‬غد‭ ‬الأربعاء‭ ‬في‭ ‬كاتدرائية‭ ‬بوسط‭ ‬بيروت،‭ ‬ثم‭ ‬ينقل‭ ‬إلى‭ ‬عمشيت‭ ‬إلى‭ ‬الشمال‭ ‬من‭ ‬بيروت،‭ ‬حيث‭ ‬يوارى‭ ‬الثرى‭ ‬بمدافن‭ ‬العائلة‭. ‬وتوالت‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬إشادات‭ ‬سياسيين‭ ‬وفنانين‭ ‬وإعلاميين‭ ‬بالراحل‭ ‬الذي‭ ‬طبع‭ ‬الساحة‭ ‬الفنية‭ ‬اللبنانية‭ ‬والعربية‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬مسرحياً‭ ‬وموسيقياً،‭ ‬كمخرج‭ ‬ومصمّم‭ ‬أعمال‭ ‬استعراضية‭ ‬وكاتب‭ ‬أغنيات‭ ‬وملحّن‭.‬

ووصفه‭ ‬بعض‭ ‬الذين‭ ‬علّقوا‭ ‬على‭ ‬رحيله‭ ‬في‭ ‬ذكرى‭ ‬استقلال‭ ‬لبنان‭ ‬بأنه‭ “‬عملاق‭ ‬الفن‭ ‬اللبناني‭” ‬و‭”‬عبقري‭ ‬الأغنية‭ ‬اللبنانية‭” ‬و‭”‬أحد‭ ‬أعمدة‭ ‬بعلبك‭” ‬التي‭ ‬ارتبط‭ ‬اسمه‭ ‬منذ‭ ‬ستينات‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭ ‬بـ‭”‬الليالي‭ ‬اللبنانية‭” ‬في‭ ‬مهرجاناتها‭ ‬الدولية‭.‬‮ ‬

وكتبت‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬مهرجانات‭ ‬بعلبك‭ ‬نايلة‭ ‬دو‭ ‬فريج‭ ‬عبر‭ ‬إنستغرام‭ “‬كان‭ ‬روميو‭ ‬لحود‭ (‬مع‭ ‬الأخوين‭ ‬رحباني‭) ‬من‭ ‬بين‭ ‬الذين‭ ‬أسسوا‭ ‬المسرح‭ ‬الغنائي‭ ‬اللبناني‭ ‬معطين‭ ‬دفعاً‭ ‬جديدًا‭ ‬لفولكلورنا‭ ‬على‭ ‬مسرح‭ ‬مهرجانات‭ ‬بعلبك‭. ‬إنه‭ ‬إرث‭ ‬غير‭ ‬مادي‭ ‬على‭ ‬قدر‭ ‬ضخم‭ ‬من‭ ‬الغِنى‭. ‬لا‭ ‬يفنى‭”. ‬‮ ‬

ومما‭ ‬قدّمه‭ ‬لحود‭ ‬في‭ ‬بعلبك‭ “‬الشلال‭” ‬و‭”‬القلعة‭”‬،‭ ‬ومن‭ ‬أبرز‭ ‬مسرحياته‭ ‬الأخرى‭ “‬بنت‭ ‬الجبل‭” ‬و‭”‬إسمك‭ ‬بقلبي‭” ‬و‭”‬ياسمين‭” ‬وسواها‭.‬

وتعاونت‭ ‬النجمة‭ ‬الراحلة‭ ‬صباح‭ ‬مع‭ ‬لحود‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬عدة،‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬بعلبك‭ ‬وفي‭ ‬مسرح‭ “‬أولمبيا‭” ‬في‭ ‬باريس،‭ ‬فيما‭ ‬كان‭ ‬لحود‭ ‬وراء‭ ‬إطلاق‭ ‬سلوى‭ ‬القطريب‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬سبعينات‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭.‬‮ ‬

واعتبرت‭ ‬رئيسة‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬العالي‭ ‬للموسيقى‭ (‬الكونسرفاتوار‭) ‬هبة‭ ‬القواس‭ ‬أن‭ ‬لحود‭ ‬كان‭ “‬أحد‭ ‬أعمدة‭ ‬لبنان‭ ‬في‭ ‬الغناء‭ ‬المسرحي‭ ‬نظراً‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬أضافه‭ ‬وأبدع‭ ‬فيه‭ ‬منذ‭ ‬منتصف‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭”. ‬‮ ‬

ولاحظت‭ ‬المؤلفة‭ ‬الموسيقية‭ ‬و‭ ‬السوبرانو‭ ‬التي‭ ‬تسلمت‭ ‬منصبها‭ ‬قبل‭ ‬أشهر‭ ‬‮ ‬أن‭ “‬روميو‭ ‬لحود‭ ‬جعل‭ ‬المسرح‭ ‬يتحرك‭ ‬في‭ ‬اتجاهات‭ ‬جديدة‭”. ‬واعتبرت‭ ‬أن‭ ‬الراحل‭ “‬ليس‭ ‬موسيقيّاً‭ ‬له‭ ‬أغنيات‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬أوجد‭ ‬فكرة‭ ‬مسرح‭ ‬كبيرة‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬وكان‭ ‬أحد‭ ‬أعمدة‭ ‬مهرجانات‭ ‬بعلبك،‭ ‬وله‭ ‬إنجازات‭ ‬تأسيسية‭ ‬كبيرة‭” ‬من‭ ‬بينها‭ ‬مهرجانا‭ ‬بيبلوس‭ ‬والأرز‭.‬‮ ‬

ورأت‭ “‬الطرح‭ ‬الذي‭ ‬قدمه‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬‮ ‬القرن‭ ‬العشرين‭ ‬كان‭ ‬سابقاً‭ ‬لعصره‭” ‬و‭”‬أضاف‭ ‬أفكاراً‭ ‬دخلت‭ ‬المسرح‭ ‬الغنائي‭ ‬لاحقاً‭”. ‬واشارت‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ “‬تميّز‭ ‬ببُعد‭ ‬ثلاثي‭ ‬مسرحي‭ ‬موسيقي‭ ‬بصري‭”‬،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬السينوغرافيا‭ ‬والإخراج‭ ‬والموسيقى‭.‬

وكان‭ ‬لحود‭ ‬يُعتبر‭ ‬من‭ ‬صانعي‭ ‬النجوم،‭ ‬إذ‭ ‬كانت‭ ‬خشبة‭ ‬مسرحه‭ ‬منصة‭ ‬إقلاع‭ ‬لكثر‭ ‬منهم،‭ ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬من‭ ‬كان‭ ‬للراحل‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬إطلاقهم‭ ‬المغنون‭ ‬عصام‭ ‬رجي‭ ‬وطوني‭ ‬حنا‭ ‬وغسان‭ ‬صليبا‭ ‬وإيلي‭ ‬شويري‭.‬

وقالت‭ ‬المغنية‭ ‬نجوى‭ ‬كرم‭ “‬ستبقى‭ ‬في‭ ‬ذاكرتنا‭ ‬المدرسة‭ ‬في‭ ‬الأخلاق‭ ‬ومدرسة‭ ‬في‭ ‬الفن‭ ‬المسرحي‭ ‬والأغنية‭ ‬اللبنانية‭”.‬

وغرّدت‭ ‬المغنية‭ ‬إليسا‭ “‬أتشرف‭ ‬بأني‭ ‬عرفتك‭ ‬وغنيت‭ ‬من‭ ‬أعمالك‭ ‬وعاصرت‭ ‬إبداعك‭”‬،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬كتبت‭ ‬كارول‭ ‬سماحة‭ “‬تركتنا‭ ‬ورحت‭ ‬عا‭ ‬درب‭ ‬بعيدة‭…‬أعمالك‭ ‬رح‭ ‬تبقى‭ ‬شمس‭ ‬جديدة‭” ‬مستوحية‭ ‬كلمات‭ ‬إحدى‭ ‬أشهر‭ ‬الأغنيات‭ ‬التي‭ ‬ألّفها‭ ‬لسلوى‭ ‬القطريب‭.‬‮ ‬

أما‭ ‬نانسي‭ ‬عجرم‭ ‬فوصفت‭ ‬رحيل‭ ‬روميو‭ ‬لحود‭ ‬بأنه‭ “‬خسارة‭ ‬كبيرة‭ ‬للبنان‭ ‬والفن‭ ‬اللبناني‭”.‬

وعلقت‭ ‬الممثلة‭ ‬سيرين‭ ‬عبد‭ ‬النور‭ ‬بمنشور‭ ‬جاء‭ ‬فيه‭ “‬يموت‭ ‬المبدعون‭ ‬بالجسد‭ ‬ليعيشوا‭ ‬بالذاكرة‭ ‬طوال‭ ‬العمر‭”.‬‮ ‬

نال‭ ‬لحود‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬الجوائز‭ ‬وقلّد‭ ‬أوسمة‭ ‬بينها‭ ‬وسام‭ ‬الأرز‭ ‬الوطني‭ ‬برتبة‭ ‬ضابط‭ ‬عام‭ ‬1995‭. ‬وكرّمته‭ ‬لجنة‭ ‬مهرجانات‭ ‬بعلبك‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حفلة‭ ‬استعادية‭ ‬لأعماله‭ ‬بأصوات‭ ‬فنانين‭ ‬شباب‭.‬‮ ‬

مشاركة