مباحثات البارزاني مع الرئاسات توحّد رؤى حل المشاكل العالقة

تجدّد القصف الإيراني على أربيل وكركوك برغم تأكيد العراق رفض إنتهاك السيادة

مباحثات البارزاني مع الرئاسات توحّد رؤى حل المشاكل العالقة

بغداد – قصي منذر

افضت المباحثات التي يجريها رئيس اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني خلال زيارته بغداد ولقاء الرئاسات ،برؤى موحدة لحل مشاكل المركز والاقليم وفق الدستور ، وتأكيد تكاتف الجهود للحفاظ على الاستقرار البلاد. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد ،التقى في قصر السلام ببغداد البارزاني والوفد المرافق له ، حيث جرى بحث قضية النازحين والظروف المعيشية الصعبة التي يعانون منها في مخيمات النزوح، والاتفاق على ضرورة العمل المشترك لتحسين أوضاعهم المعيشية، وبذل الجهود المشتركة لضمان عودة آمنة ومستقرة لجميع النازحين إلى منازلهم ومدنهم)، واضاف ان (اللقاء استعرض تطورات الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية، ودعم خطوات الحكومة في تنفيذ برنامجها الذي يهدف إلى تلبية حاجة المواطنين لتحسين الظروف المعيشية والخدمية)، واشار الى ان (الجانبين ناقشا العلاقات مع دول الجوار التي يجب أن تبنى على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، وتأكيد تكاتف الجهود للحفاظ على استقرار العراق وسيادته). والتقى رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ، رئيس الاقليم ،وجرى خلال اللقاء (تأكيد وحدة المواقف على المستوى الوطني، وضرورة التكاتف والتنسيق، لمواجهة التحدّيات الاقتصادية والمعاشية والخدمية، التي تتطلبها مهمة تأمين الحياة الكريمة لجميع المواطنين في كل أنحاء العراق)، من جانبه ، جدد السوداني (التزام الحكومة الاتحادية بالدستور لمعالجة الملفات العالقة، مع حكومة الاقليم بما يضمن حقوق جميع المكونات)، واشار بيان تلقته (الزمان) امس الى ان (الطرفين تباحثا في ملف الأمن بالمناطق الحدودية، وسبل التعاون لحفظ سيادة العراق ورفض الانتهاكات المتكررة، والعمل على منع استخدام الأراضي ،منطلقا للاعتداء على أية دولة من دول الجوار). بدوره ، هنأ البارزاني (السوداني بمناسبة نيل حكومته الثقة) معربا عن (تفاؤله بقدرة الحكومة الجديدة للانتقال بالبلاد إلى مرحلة مختلفة، تسود فيها لغة التفاهمات والحلول). في غضون ذلك ، شدد رئيسا مجلس القضاء الاعلى فائق زيدان والاقليم ،على ضرورة التعاون وانجاح العمل في المحاكم.

وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الجانبين بحثا آليات دعم القضاء وتوفير جميع متطلبات نجاح عمل المحاكم في المركز والإقليم)، مؤكدين (أهمية التكاتف والتعاون المشترك بين السلطات والقوى السياسية والمكونات لمواجهة التحديات في البلاد والعبور به الى بر الأمان). وأكد البارزاني (أهمية دور السلطة القضائية في إدارة واستقرار البلد)، مشيدا بـ (دور رئيس القضاء). وعلى صعيد متصل ،رفع مجلس النواب امس ،جلسته المغلقة التي خصصت لمناقشة الاعتداءات الايرانية على مدن الاقليم ،دون تحديد موعد للجلسة المقبلة. في وقت ،استنكر التيار الديمقراطي العراقي ،الانتهاكات المتكررة على السيادة. وقال في بيان تابعته (الزمان) امس (نستنكر وبأشد العبارات تمادي إيران وتركيا ،وتكرار الاعتداءات على سيادة العراق التي تحدث تحت مسوغات غير مقنعة او شرعية)، واضاف ان (الانتهاكات المستمرة التي تمس سيادة وأمن العراق تمثل خرقا صارخا للمواثيق والأعراف الدولية ومبدأ حسن الجوار). وتجدد القصف الايراني امس ،على مناطق في اربيل وكركوك ،بحسب شهود عيان، اكدوا ان (المدفعية الايرانية قصفت عدد من مواقع الاحزاب الايرانية المعارضة الموجودة في هذه المناطق). من جهتها،افادت مصادر ،بتقدم قوات برية إيرانية نحو الحدود العراقية بالحد المحاذي لمحافظة السليمانية ،في ظل استمرار القصف الكثيف على المناطق ،برغم تأكيد العراق رفض انتهاك السايدة وحسن الجوار.

مشاركة