مرعي: محاولات إستهداف العراقي للتجارة تضر الإقتصاد

محافظ المركزي يناقش مع واشنطن تطوير القطاع المصرفي

مرعي: محاولات إستهداف العراقي للتجارة تضر الإقتصاد

بغداد – الزمان

ناقش محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف، مع السفيرة الامريكية لدى العراق آلينا رومانوسكي، توسيع العلاقات مع البنوك الدولية وتطبيق معايير مكافحة تمويل الارهاب. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الجانبين بحثا بحضور رئيس المصرف العراقي للتجارة ، أوجه التعاون الثنائي وتطوير العمل في القطاع المصرفي العراقي وتطبيق المعايير الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب)، وأكد مخيف ان (البنك يولي اهتماماً كبيراً في تطوير القطاع المصرفي في البلد ومواكبته للتطورات التي يشهدها عالمياً)، واضاف (سعي البنك لتعزيز علاقاته الخارجية مع بنوك دول العالم بما يخدم مصلحة العراق)، مشيرا الى ان (المركزي واجه التحديات المالية التي شهدتها البلاد من خلال إطلاقه حزمة إجراءات ساهمت في تحريك عجلة الاقتصاد المحلي)، واستطرد بالقول ان (مبادرات البنك التنموية التي استهدفت قطاعات حيوية وفعالة في المجتمع ، أنعشت الاقتصاد ووفرت الكثير من فرص العمل لشرائح مختلفة). من جانبها،أشادت رومانوسكي بـ (إجراءات المركزي وتعاونه مع الجهات الدولية والمنظمات المعنية والأساليب والطرق الحديثة المتبعة في عمله من حيث التقنيات الالكترونية، فضلاً عن مواكبة التطور العالمي في القطاع المصرفي). فيما ، عد رئيس مرصد الحريات الصحفية هادي جلو مرعي،  محاولات التعرض إلى المصرف العراقي للتجارة ،دون أدلة يضر باقتصاد العراق. وقال في بيان امس إن (المصرف يعمل ضمن تعليمات المركزي،وان التعرض له دون أدلة يعد ضرراً اقتصادياً للعراق)، واشار الى ان (المصرف يمكنه أن يتخذ الاجراءات القانونية بحق اي جهة تحاول النيل منه).

مشاركة