إدانة دولية للقصف الإيراني والبرلمان يتدارس الرد على الإنتهاكات المتكرّرة

إدانة دولية للقصف الإيراني والبرلمان يتدارس الرد على الإنتهاكات المتكرّرة

اربيل – فريد حسن

دانت حكومة إقليم كردستان بشدة الهجوم الذي نفذته إيران بالصواريخ والطائرات المسيرة على مناطق الاقليم بعد اقل من اسبوع على ضربات مماثلة ،واكدت انها تشكل انتهاكاً صارخاً للأعراف الدولية وعلاقات حسن الجوار. ودعت في بيان تلقته (الزمان) امس (بغداد والأمم المتحدة والمجتمع الدولي ، إلى اتخاذ موقف واضح وصريح تجاه الاعتداءات الإيرانية المستمرة)، واضاف (ندين بأشد العبارات الهجوم الذي شنته ايران على مدن الاقليم)، ولفت الى ان (الانتهاكات الإيرانية المتكررة التي تمس سيادة العراق والاقليم غير مسوغة، وتشكل انتهاكاً صارخاً للأعراف الدولية وعلاقات حسن الجوار)، ودعا البيان (ايران إلى وقف هذه الحملة ضد الاقليم ،ونؤكد أن الاستقرار لن يتحقق من خلال العنف على الإطلاق). من جانبه ، استنكر نائب رئيس البرلمان شاخوان عبد الله في بيان امس (القصف على الاقليم ،ودعا الحكومة الى اتخاذ الاجراءات الكفيلة للحد من الاعتداءات). فيما ناقش مجلس النواب ،القصف الايراني المتكرر على مدن الاقليم . وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الجلسة شهدت مداخلت للنائبة فيان صبري ،القت خلالها بيان بأسم الكتل الكردستانية ، دانت فيه القصف الذي طال الاقليم من قبل دول الجوار)، ودعت مجلس النواب الى (اتخاذ موقف تشريعي مناسب يمنع هذه الانتهاكات وتضييف السلطة التنفيذية للاطلاع على اجراءاتها بشأن تلك الهجمات)، مطالبة الامم المتحدة بـ (اتخاذ موقف واضح وصريح تجاه هذه الاعتداءات)، واوضح البيان ان (المجلس انهى القراءة الاولى لمشروعي قانون تصديق اتفاق التعاون الاساس بين العراق ومنظمة الامم المتحدة ، وقانون جرائم المعلوماتية). بدورها ، حذرت بعثة الأمم المتحدة في العراق من أن تتسبب الهجمات المتكررة على العراق بكارثة. وقال بيان امس انه (يجب وقف الهجمات والانتهاكات المتكررة للعراق)، واضاف ان (هذه الأعمال الحربية لن تزيد من التوتر فحسب، بل ستسبب أيضا كارثة)، واشار الى ان (الطريقة الوحيدة لحل المشاكل الخارجية لدول الجوار هي باستخدام الأدوات الدبلوماسية المؤسسية).من جانبها ،دانت القيادة المركزية للجيش الأمريكي، الهجوم الذي شنته إيران بالصواريخ والمسيّرات على الاقليم. واستنكر قائد القيادة إيريك كوريلا في بيان امس (الهجوم بالصواريخ والمسيّرات الذي شنته إيران على مناطق قريبة من أربيل)، وقال إن (الهجوم المذكور يعرض حياة المدنيين للخطر بصورة غير مشروعة، وينتهك سيادة العراق، ويعرض للخطر استقرار العراق والشرق الأوسط الذي تحقق بصعوبة بالغة). وتعرضت مقرات الحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني، في كويسنجق وجزنيكان في أربيل، ومقرات جمعية الكادحين الثورية في زركويز بالسليمانية، امس  إلى هجمات بالصواريخ والمسيّرات. وبعد الهجوم، افاد عضو المكتب السياسي للجمعية آرام مدرسي بأن (مقر قيادة الجمعية الثورية لكادحي كردستان في زركويز استهدف بالصواريخ والمسيّرات، ولم يخلف الاستهداف خسائر بشرية). واكد الحرس الثوري الايراني في وقت سابق ، شن ضربات بصواريخ وطائرات ميسرة ،استهدفت مجاميع من المعرضة الكردية الايرانية في العراق.

مشاركة