السياسي الأحوازي عارف الكعبي لـ (الزمان): لن نشارك في ثورة الشعب الإيراني إلا بعد الاعتراف بحق الأحواز بإقامة دولتها بضمانات دولية

القاهرة‭- ‬اجرى‭ ‬الحوار‭ ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬استمرار‭ ‬ثورة‭ ‬الشعب‭ ‬الإيراني‭ ‬ضد‭ ‬نظام‭ ‬الملالي‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الشعب‭ ‬الأحوازي‭ ‬لم‭ ‬يشارك‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الثورة‭  ‬،‭ ‬وعن‭ ‬أبعاد‭ ‬موقف‭ ‬الأحوازيين‭ ‬مما‭ ‬يجري‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬كان‭ ‬لنا‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭ ‬مع‭ ‬عارف‭ ‬الكعبي‭ ‬رئيس‭ ‬تنفيذية‭ ‬دولة‭ ‬الأحواز‭ :-‬

‭- ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الانتفاضة‭ ‬الحالية‭ ‬التي‭ ‬تعم‭ ‬الشارع‭ ‬الإيراني‭ ‬ما‭ ‬موقفكم‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الإنتفاضة‭ ‬؟

ما‭ ‬يجري‭ ‬حاليا‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬هو‭ ‬صراع‭ ‬على‭ ‬السلطة‭ ‬يتمحور‭ ‬حول‭ ‬من‭ ‬يخلف‭ ‬خامنتي‭ ‬وهذا‭ ‬الصراع‭ ‬يجري‭ ‬داخل‭ ‬المعسكر‭ ‬الفارسي‭ ‬نفسه‭ ‬بين‭ ‬متطرف‭ ‬تدعمه‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بشرطة‭ ‬الاخلاب‭ ‬ويميل‭ ‬هذا‭ ‬التيار‭ ‬إلي‭ ‬ترشيح‭ ‬محتبي‭ ‬خامنئي‭ ‬ابن‭ ‬خامنئي‭ ‬لتولي‭ ‬السلطة‭ ‬أما‭ ‬المحور‭ ‬الآخر‭ ‬فهو‭ ‬ما‭ ‬يطلق‭ ‬عليه‭ ‬بالتيار‭ ‬المرن‭ ‬ويقوده‭ ‬روحاني‭ ‬وهو‭ ‬تيار‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬النظام‭ ‬نفسه‭ ‬أما‭ ‬المحور‭ ‬الثالث‭ ‬فيدور‭ ‬بين‭ ‬المعارضة‭ ‬الفارسية‭ ‬زالني‭ ‬تقودها‭ ‬مريم‭ ‬رجوي‭ ‬ونجل‭ ‬الشاه‭ ‬وصراعهما‭ ‬مع‭ ‬النظام‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬يحكم‭ ‬إيران‭ ‬وليس‭ ‬على‭ ‬الديمقراطية‭ ‬أو‭ ‬تحسين‭ ‬مستوى‭ ‬المعيشة‭ ‬ويتمثل‭ ‬هذا‭ ‬في‭ ‬القوميات‭ ‬غير‭ ‬الفارسية‭ ‬والتي‭ ‬تشكل‭ ‬جزء‭ ‬منها‭ ‬ولكل‭ ‬قومية‭ ‬أهداف‭ ‬وتاريخ‭ ‬يختلف‭ ‬عن‭ ‬القومية‭ ‬الأخرى‭ ‬رغم‭ ‬أنهم‭ ‬من‭ ‬عرق‭ ‬ارى‭ ‬لهم‭ ‬طقوس‭ ‬واحدة‭ ‬وثقافتهم‭ ‬واحدة‭ ‬إلا‭ ‬أنهم‭ ‬يختلفون‭ ‬في‭ ‬المذهب‭ ‬فهناك‭ ‬السنة‭ ‬والشيعة‭ ‬وأيضا‭ ‬البلوش‭ ‬الذي‭ ‬لديهم‭ ‬نزعة‭ ‬قومية‭ ‬تريد‭ ‬الإنفصال‭ ‬عن‭ ‬إيران‭ ‬وباكستان‭ ‬لبناء‭ ‬دولتها‭ ‬وهناك‭ ‬نزعة‭ ‬قومية‭ ‬تريد‭ ‬الإنفصال‭ ‬عن‭ ‬إيران‭ ‬وباكستان‭ ‬لبناء‭ ‬دولتها‭ ‬وهناك‭ ‬نزعة‭ ‬قومية‭ ‬كردية‭ ‬تريد‭ ‬السير‭ ‬في‭ ‬ركاب‭ ‬الانفصاليين‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وتركيا‭ ‬وجزء‭ ‬من‭ ‬سوريا‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬الاذبرجانيين‭ ‬وهم‭ ‬شيعة‭ ‬يريدون‭ ‬الإلتحاق‭ ‬بدولة‭ ‬اذبريجان‭ ‬وبناء‭ ‬دولتهم‭ ‬،‭ ‬هذه‭ ‬القوميات‭ ‬الثلاثة‭ ‬تدخل‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬انتفاضة‭ ‬إيران‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬إسقاط‭ ‬النظام‭ ‬أما‭ ‬نحن‭ ‬الاحوازيين‭ ‬فموقعنا‭ ‬يختلف‭ ‬عما‭ ‬يجري‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬،‭ ‬فإيران‭ ‬احتلت‭ ‬الأحواز‭ ‬عام‭ ‬1925‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬وصل‭ ‬الشاه‭ ‬إلى‭ ‬سدة‭ ‬الحكم‭ ‬وقبل‭ ‬ذلك‭ ‬حكم‭ ‬الأحواز‭ ‬شيوخ‭ ‬احوازيين‭ ‬ظلوا‭ ‬لمدة‭ ‬400‭ ‬عاما‭ ‬يتوارثون‭ ‬الحكم‭ ‬فالاحواز‭ ‬هي‭ ‬إمارة‭ ‬حقيقية‭ ‬من‭ ‬شط‭ ‬العرب‭ ‬إلى‭ ‬باب‭ ‬السلام‭ ‬ولدينا‭ ‬علاقات‭ ‬وطيدة‭ ‬مع‭ ‬اشقائنا‭ ‬العرب‭ ‬فهويتنا‭ ‬عربية‭ ‬وثقافتنا‭ ‬تابعة‭ ‬للجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬وبدون‭ ‬الشق‭ ‬الشرقي‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تطلق‭ ‬على‭ ‬الخليج‭ ‬إسم‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬وبالتالي‭ ‬فلسنا‭ ‬معنيين‭ ‬بالأنظمة‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬لأنها‭ ‬كلها‭ ‬تتفق‭ ‬على‭ ‬استمرار‭ ‬احتلالها‭ ‬للأحواز‭ ‬ولذلك‭ ‬فلقد‭ ‬طلبنا‭ ‬بإسم‭ ‬اللجنة‭ ‬التنفيذية‭ ‬للاحوازيين‭ ‬منذ‭ ‬اليوم‭ ‬الأول‭ ‬للانتفاضة‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬جر‭ ‬النظام‭ ‬للتفاوض‭ ‬معنا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬رفع‭ ‬يده‭ ‬عن‭ ‬ثرواتنا‭ ‬وارضنا‭ ‬واعتقد‭ ‬ان‭ ‬النظام‭ ‬الإيراني‭ ‬لن‭ ‬يقدم‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬دون‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬القوة‭ ‬وليس‭ ‬لدينا‭ ‬الآن‭ ‬القوة‭ ‬اللازمة‭ ‬لتحقيق‭ ‬ذلك‭ ‬ولهذا‭ ‬فلن‭ ‬نكون‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬الحراك‭ ‬الموجود‭ ‬داخل‭ ‬جغرافية‭ ‬إيران‭ ‬لأن‭ ‬لنا‭ ‬حساباتنا‭ ‬المختلفة‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نزج‭ ‬بأبنائنا‭ ‬في‭ ‬معركة‭ ‬لا‭ ‬نعرف‭ ‬مصيرها‭ .‬

‭- ‬وهل‭ ‬تنسقون‭ ‬مع‭ ‬الأطراف‭ ‬الأخرى‭ ‬لإسقاط‭ ‬النظام‭ ‬الحالي‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬؟

هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬طرحناه‭ ‬على‭ ‬المعارضة‭ ‬الفارسية‭ ‬من‭ ‬مجاهدي‭ ‬خلق‭ ‬وأنصار‭ ‬الشاه‭ ‬وقلنا‭ ‬لهم‭ ‬نحن‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬للعمل‭ ‬معكم‭ ‬على‭ ‬إسقاط‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬بشرط‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬وعد‭ ‬بمنحنا‭ ‬الاستقلال‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬تحقق‭ ‬ذلك‭ ‬لكنهم‭ ‬رفضوا‭ ‬مناقشة‭ ‬أي‭ ‬موضوع‭ ‬قبل‭ ‬إسقاط‭ ‬النظام‭ ‬وهذا‭ ‬يذكرنا‭ ‬بما‭ ‬حدث‭ ‬عام‭ ‬1979‭ ‬عندما‭ ‬تم‭ ‬دعوتنا‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬إسقاط‭ ‬الشاه‭ ‬وعندما‭ ‬طلبنا‭ ‬الاعتراف‭ ‬بدولة‭ ‬الأحواز‭ ‬قالوا‭ ‬لنا‭ ‬لكل‭ ‬حادث‭ ‬حديث‭ ‬وعندما‭ ‬تم‭ ‬إسقاط‭ ‬الشاه‭ ‬أرسل‭ ‬الخميني‭ ‬جنرال‭ ‬اسمه‭ ‬‮«‬مدني‮»‬‭ ‬شن‭ ‬حرب‭ ‬إبادة‭ ‬ضد‭ ‬الشعب‭ ‬الأحوازي‭ ‬ولابد‭ ‬أن‭ ‬مستفيد‭ ‬من‭ ‬تجارب‭ ‬الماضي‭ ‬فلن‭ ‬نشارك‭ ‬المعارضة‭ ‬الفارسية‭ ‬في‭ ‬إسقاط‭ ‬النظام‭ ‬الحالي‭ ‬دون‭ ‬إتفاق‭ ‬مسبق‭ ‬وبوساطة‭ ‬عربية‭ ‬أو‭ ‬دولية‭ .‬

‭- ‬وما‭ ‬هي‭ ‬انعكاسات‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬الإيراني‭ ‬على‭ ‬الأوضاع‭ ‬في‭ ‬الأحواز‭ ‬؟

الشارع‭ ‬الإيراني‭ ‬مصطف‭ ‬مع‭ ‬كافة‭ ‬الأنظمة‭ ‬الإيرانية‭ ‬ضد‭ ‬طموح‭ ‬الشعب‭ ‬الأحوازي‭ ‬سواء‭ ‬أكان‭ ‬ذلك‭ ‬موالاه‭ ‬أو‭ ‬معارضة‭ ‬وسبق‭ ‬أن‭ ‬انتفض‭ ‬الشعب‭ ‬الأحوازي‭ ‬ضد‭ ‬سياسة‭ ‬تجريف‭ ‬المياه‭ ‬والأنوار‭ ‬الأحوازية‭ ‬تجاه‭ ‬العمق‭ ‬الفارسي‭ ‬وكانت‭ ‬انتفاضات‭ ‬شبه‭ ‬يومية‭ ‬مليونية‭ ‬استمرت‭ ‬10‭ ‬أيام‭ ‬خسرنا‭ ‬خلالها‭ ‬شهداء‭ ‬وجرحى‭ ‬ولم‭ ‬يتحرك‭ ‬فارسي‭ ‬واحد‭ ‬ضد‭ ‬الحكومة‭ ‬بالعكس‭ ‬صار‭ ‬علينا‭ ‬هجوم‭ ‬شرس‭ ‬من‭ ‬الداخل‭ ‬وحرضوا‭ ‬علينا‭ ‬الجيش‭ ‬والحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬ليتعاملوا‭ ‬معنا‭ ‬بالنار‭ ‬أما‭ ‬المعارضة‭ ‬الفارسية‭ ‬فلدينا‭ ‬أدلة‭ ‬كثيرة‭ ‬على‭ ‬أنهم‭ ‬شوهوا‭ ‬صورتنا‭ ‬في‭ ‬المحافل‭ ‬الدولية‭ ‬وصوروا‭ ‬ثورتنا‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬انفصالية‭ ‬رغم‭ ‬أننا‭ ‬لم‭ ‬نطلب‭ ‬فقط‭ ‬سوى‭ ‬عدم‭ ‬تجريف‭ ‬الماء‭ ‬في‭ ‬العمق‭ ‬الفارسي‭ ‬كما‭ ‬صورونا‭ ‬على‭ ‬إننا‭ ‬إرهابيين‭ .‬

4-‭ ‬وما‭ ‬مدى‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬الفصائل‭ ‬الأحوازية‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬حقوقكم‭ ‬المشروعة‭ ‬؟

الفصائل‭ ‬الأحوازية‭ ‬حالها‭ ‬كحال‭ ‬كل‭ ‬الدول‭ ‬بها‭ ‬فصائل‭ ‬وأحزاب‭ ‬من‭ ‬اليسار‭ ‬والإخوان‭ ‬المسلمين‭ ‬والقوميين‭ ‬العرب‭ ‬والناصريين‭ ‬والبعثيين‭ ‬والسلفيين‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الشاكلة‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬إجماع‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬شيئ‭ ‬فهناك‭ ‬أيديولوجيات‭ ‬عابرة‭ ‬الحدود‭ ‬ولكننا‭ ‬في‭ ‬تنفيذية‭ ‬الأحواز‭ ‬العربية‭ ‬المحتلة‭ ‬مشروعنا‭ ‬ليس‭ ‬عابر‭ ‬للحدود‭ ‬لأنه‭ ‬قائم‭ ‬على‭ ‬إقامة‭ ‬دولة‭ ‬الأحواز‭ ‬فقط‭ ‬ولسنا‭ ‬معنيين‭ ‬بالايديولوجيات‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭ ‬وما‭ ‬نريده‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬كل‭ ‬التنظيمات‭ ‬تحت‭ ‬مشروع‭ ‬إعادة‭ ‬مشروعية‭ ‬دولة‭ ‬الأحواز‭ ‬حتى‭ ‬نبني‭ ‬دولتنا‭ ‬ولا‭ ‬يعني‭ ‬هذا‭ ‬أن‭ ‬تنفيذية‭ ‬الأحواز‭ ‬هي‭ ‬بديلة‭ ‬لتلك‭ ‬التنظيمات‭ ‬بل‭ ‬ندعمها‭ ‬ونرحب‭ ‬بنشاطاتها‭ ‬ونريد‭ ‬فقط‭ ‬أن‭ ‬يقللوا‭ ‬من‭ ‬الأيديولوجيات‭ ‬العابرة‭ ‬للحدود‭ ‬ويركزوا‭ ‬على‭ ‬قضايانا‭ ‬الوطنية‭ .‬

5-‭ ‬دعوتم‭ ‬إلى‭ ‬حل‭ ‬سياسي‭ ‬للأزمة‭ ‬فهل‭ ‬تتوقعون‭ ‬تجاوب‭ ‬النظام‭ ‬الإيراني‭ ‬مع‭ ‬تلك‭ ‬الدعوة‭ ‬؟

نحن‭ ‬نتابع‭ ‬ما‭ ‬يجري‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬الإيراني‭ ‬ونتعرض‭ ‬لمزايدة‭ ‬من‭ ‬المعارضة‭ ‬الفارسية‭ ‬التي‭ ‬اتهمتنا‭ ‬بدعم‭ ‬النظام‭ ‬الإيراني‭ ‬نتيجة‭ ‬دعوتنا‭ ‬لعدم‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الإنتفاضة‭ ‬الحالية‭ ‬لأننا‭ ‬لسنا‭ ‬معنيين‭ ‬بالنظام‭ ‬الموجود‭ ‬ولكننا‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬للتفاوض‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬نظام‭ ‬يتجاوب‭ ‬مع‭ ‬مطالبنا‭ ‬في‭ ‬إقامة‭ ‬دولتنا‭ ‬ونعلم‭ ‬أن‭ ‬أي‭ ‬نظام‭ ‬إيراني‭ ‬لن‭ ‬يتجاوب‭ ‬مع‭ ‬تلك‭ ‬الدعوة‭ ‬إلا‭ ‬إذا‭ ‬امتلكنا‭ ‬القوة‭ ‬كي‭ ‬نتفاوض‭ ‬معهم‭ .‬

6-‭ ‬وهل‭ ‬ستلجأون‭ ‬إلى‭ ‬الكفاح‭ ‬المسلح‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬انسداد‭ ‬الأفق‭ ‬السياسي‭ ‬؟

الكفاح‭ ‬المسلح‭ ‬حق‭ ‬مشروع‭ ‬واللجنة‭ ‬القانونية‭ ‬لتنفيذية‭ ‬الأحواز‭ ‬التي‭ ‬اتخذت‭ ‬من‭ ‬لندن‭ ‬مقرا‭ ‬لها‭ ‬تناضل‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬شرعية‭ ‬لنضال‭ ‬الشعب‭ ‬الأحوازي‭ ‬وإذا‭ ‬نجحنا‭ ‬في‭ ‬كسب‭ ‬شرعيتنا‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬بأن‭ ‬الأحواز‭ ‬دولة‭ ‬محتلة‭ ‬فإنه‭ ‬يحق‭ ‬لنا‭ ‬في‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬أراضينا‭ ‬بكافة‭ ‬الوسائل‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬القوة‭ ‬المسلحة‭ ‬رغم‭ ‬إدراكنا‭ ‬صعوبة‭ ‬هذا‭ ‬لأن‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬يمتلك‭ ‬قوة‭ ‬عسكرية‭ ‬هائلة‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬ليس‭ ‬لدينا‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬جارة‭ ‬تمنحنا‭ ‬قواعد‭ ‬لنتحرك‭ ‬منها‭ ‬ولكن‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬ممكنا‭ ‬إذا‭ ‬حدث‭ ‬خلل‭ ‬في‭ ‬البنية‭ ‬الأمنية‭ ‬بعد‭ ‬سقوط‭ ‬النظام‭ .‬

7-‭ ‬وهل‭ ‬تتلقون‭ ‬دعما‭ ‬سياسيا‭ ‬من‭ ‬قوى‭ ‬خارجية‭ ‬لمطالبكم‭ ‬المشروعة‭ ‬؟

نعم‭ .. ‬نتلقى‭ ‬دعم‭ ‬سياسي‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬أجنبية‭ ‬فنحن‭ ‬الآن‭ ‬نمتلك‭ ‬مقر‭ ‬كبير‭ ‬لتنفيذية‭ ‬دولة‭ ‬الأحواز‭ ‬في‭ ‬بروكسل‭ ‬عاصمة‭ ‬الأتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬تم‭ ‬افتتاحه‭ ‬في‭ ‬شارع‭ ‬السفارات‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬سفارة‭ ‬إيران‭ ‬ونستقبل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المقر‭ ‬مسئولين‭ ‬عرب‭ ‬وأجانب‭ ‬ولم‭ ‬تفلح‭ ‬الضغوط‭ ‬الأجنبية‭ ‬في‭ ‬إغلاق‭ ‬هذا‭ ‬المقر‭ ‬أما‭ ‬الدعم‭ ‬العربي‭ ‬فهو‭ ‬خجول‭ ‬جدا‭ ‬وإن‭ ‬كنا‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬تسمح‭ ‬تلك‭ ‬الدول‭ ‬بفتح‭ ‬مكاتب‭ ‬سياسية‭ ‬وثقافية‭ ‬على‭ ‬أراضيها‭ ‬بتكلفتنا‭ .‬

8-‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬ومع‭ ‬قرب‭ ‬انعقاد‭ ‬القمة‭ ‬العربية‭ ‬القادمة‭ ‬بالجزائر‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬مطالبكم‭ ‬من‭ ‬القادة‭ ‬العرب‭ ‬؟

نتمنى‭ ‬نجاح‭ ‬القادة‭ ‬العرب‭ ‬في‭ ‬قمتهم‭ ‬في‭ ‬إتخاذ‭ ‬قرارات‭ ‬تحمي‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬العربي‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬الخطر‭ ‬الإيراني‭ ‬والذي‭ ‬نجح‭ ‬في‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬أربع‭ ‬عواصم‭ ‬عربية‭ ‬ورغم‭ ‬عدم‭ ‬دعوتنا‭ ‬لحضور‭ ‬القمة‭ ‬الحالية‭ ‬فأننا‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لنا‭ ‬تواجد‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬القادمة‭ ‬وأن‭ ‬يساعدنا‭ ‬العرب‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬مؤسساتنا‭ ‬الثقافية‭ ‬والسياسية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬افتتاح‭ ‬مكاتب‭ ‬لنا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬حتى‭ ‬نتمكن‭ ‬من‭ ‬إقامة‭ ‬دولتنا‭ ‬بعد‭ ‬إنهيار‭ ‬النظام‭ ‬الإيراني‭ ‬وهذا‭ ‬سوف‭ ‬يحدث‭ ‬آجلا‭ ‬أم‭ ‬عاجلا‭ ‬وفي‭ ‬كل‭ ‬الأحوال‭ ‬فأننا‭ ‬نتمنى‭ ‬التوفيق‭ ‬للقادة‭ ‬العرب‭ ‬في‭ ‬الخروج‭ ‬بقرارات‭ ‬تحفظ‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬العربي‭ ‬وهذا‭ ‬سينعكس‭ ‬إيجابيا‭ ‬علينا‭ ‬أيضا‭ .‬

مشاركة