بغداد تتزيّن بالألعاب النارية إبتهاجاً بذكرى التحرر من الإنتداب

بغداد تتزيّن بالألعاب النارية إبتهاجاً بذكرى التحرر من الإنتداب

الصدر يجدّد دعوته للإصلاح في يوم العراق الوطني

بغداد – قصي منذر

تزينت سماء بغداد امس،بالالعاب النارية في فعالية نظمتها امانة بغداد ،ابتهاجا بيوم العراق الوطني ،ذكرى التحرر من الانتداب البريطاني ودخول عصبة الامم . وجدد رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر ،دعوته الى الاصلاح في اليوم الوطني . وقال في تغريدة على توتير تابعتها (الزمان) امس (عاش العراق حرا أبياً مستقلاً قوياً في يومه الوطني)، مؤكدا ان (يوم العراق الوطني الحقيقي ،هو تحرره من الفساد والفاسدين، ويوم الإصلاح الحقيقي بلا تبعية ولا محاصصة ولا مجرب ولا فساد ولاتدخل خارجي ولا مليشيات)، وأضاف (بل دولة مباركة لا شرقية ولا غربية يكاد نورها يضيء من سنا الشعب وكرامته). بدوره،استذكر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في تغريدة على توتير تابعتها (الزمان) امس (النضالات الوطنية للشعب لأجل الديمقراطية وترسيخ حرية البلاد واستقلالها، ولذلك فإن تعزيز الهوية الوطنية الجامعة ،هو واجب وطني وأخلاقي، لأجل العراق ومستقبل أجياله، حتى نكون على قدر المسؤولية التي نتحملها جميعاً، في حفظ تأريخ زاخر بالمآثر والعطاء). وعد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ، المناسبة بداية مسيرة الوطن كبلد مستقل ذي سيادة.وقال في تغريدة على تويتر انه (في الثالث من تشرين الأول نستعيد ذكرى استقلال الدولة وبداية مسيرة الوطن كبلد مستقل ذي سيادة)، واضاف (نستلهم من هذا اليوم واجب الدفاع عن سيادته واستقلاله وسلامة أراضيه، ونتحد تحت رايته ونعمل لتقدمه وازدهاره). من جهته ، قال نائب رئيس مجلس النواب محسن المندلاوي في تغريدة على توتير (عقود طويلة قطعها العراق وهو يبحث عن الاستقلال، آن الآوان لتحقيقها). وأعلن المتحدث بأسم وزارة الخارجية أحمد الصحاف، ان العراق دخل عصبة الأمم في 3  تشرين 1932. وقال في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الجمعيّة العامّة لعصبة الأمم وافقت في يوم 3  تشرين الأول  على قبول العراق عضواً في عصبة الأمم بناءً على طلب الانضمام المُقدم من المملكة العراقيَّة آنذاك بتوقيع رئيس الوزراء الأسبق نوري السعيد، ليصبح العراق أول دولة عربية تنضم إلى هذه المنظمة الدولية)، واشار الى ان (وثائق الجمعية العامّة لعصبة الأمم توضح قبول إنضمام العراق إليها بعد أن اكتسب مقومات الدولة التي تتمثل بالاعتراف الدوليّ)، مؤكدا ان (العراق كان أول دولة عربية تنضم إلى عصبة الأمم بموجب المادة 22  من عهد عصبة الأمم الخاصة بالولاية والانتداب، بعد أن أصبح مؤهلاً للخروج من حالة الانتداب البريطانيّ الذي وضع فيها بعد إنهيار الدولة العثمانية). ونظمت امانة بغداد ،فعاليات في عموم مناطق العاصمة بمناسبة العيد الوطني.وذكر بيان للأمانة تلقته (الزمان)امس أن (الامين عمار موسى كاظم ،وجه جميع الدوائر والأقسام البلدية بتنظيم احتفالات كبيرة تشمل فعاليات اطلاق الالعاب النارية في سماء بغداد وتوزيع الإعلام العراقية بين القوات الامنية والمواطنين احتفاءً بالعيد الوطني)، وأضاف ان (فعاليات الاحتفالية انطلقت في عموم مناطق العاصمة).

مشاركة