عمليات البحث عن مفقودين تحت ركام المختبر الوطني تدخل يومها الثالث

الحشد يطيح بخلية داعشية تخطّط لزعزعة إستقرار كركوك

عمليات البحث عن مفقودين تحت ركام المختبر الوطني تدخل يومها الثالث

المحافظات – مراسلو (الزمان)

دخلت عمليات البحث عن مفقودين تحت ركام انقاض مبنى المختبر الوطني بساحة الوائق بمنطقة الكرادة في بغداد ،يومها الثالث وسط دعوات الى تقديم المقصرين الى القضاء. وقالت مديرية الدفاع المدني في بيان تلقته (الزمان) امس ان (فرقها أخمدت 78 حريقا خلال الساعات الماضية ،نشبت داخل دور سكنية وبنايات تجارية ومركبات مدنية ومناطق زراعية ومقالع للنفايات في عموم المحافظات عدا إقليم كردستان ،بالتزامن مع الاستمرار بتنفيذ أعمال البحث والإنقاذ للمحتجزين تحت ركام المختبر الوطني في منطقة الكرادة ،التي دخلت يومها الثالث)، واشار الى ان (عمليات الإنقاذ الدقيق مستمرة باستخدام أجهزة القطع والفصل الهيدروليكية وأجهزة الاستشعار والكاميرات الحرارية للوصول إلى الضحايا تحت ركام المبنى في ،حين تعاملت فرق الانقاذ مع حادث سقوط عاملين للنظافة داخل فتحة الصرف الصحي في منطقة الدورة أسفرت عن إصابة أحدهم بحالة اختناق شديد تم نقله إلى مستشفى وانتشلت جثة الآخر من داخل الفتحة ليتم نقله إلى دائرة الطب العدلي). ودعا رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية  ماجد شنكالي، الى فتح تحقيق موسع في انهيار المبنى. بدورها ، أكدت رئيس هيئة الاستثمار الوطنية سهى نجار ، ان مبنى المختبر الوطني المنهار لم يبنى وفق قانون الاستثمار ،وانما ملك خاص. وقالت نجار في تصريح امس أن (الهيئة شكلت لجنة تحقيقية بشأن المبنى المنهار في منطقة الكرادة)، واضافت ان (المبنى لم يبنى وفق قانون الاستثمار وانما بالبناء الخاص، وهو قائم منذ عام 2009 والاجازة الاستثمارية منحت في عام 2018)، واشارت الى ان (اجازة الاستثمار منحت لشراء الاجهزة الطبية في المبنى)، واوضحت نجار ان (الجانب الاستثماري في مبنى المختبر الوطني ،هو شراء الاجهزة الطبية الخاصة بالمختبر)، واستطردت بالقول (نواصل التحقيق لمعرفة اسباب انهيار مبنى المختبر الوطني). من جهة اخرى، فككت معاونية الاسخبارات والمعلومات في مديرية الاستخبارات العسكرية العامة ، خلية إرهابية كانت تخطط لتنفيذ عمليات انتحارية في محافظة كركوك.وذكر بيان للحشد تابعته (الزمان) امس انه (وخلال عملية نوعية وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت معاونية الاسخبارات والمعلومات وبالتنسيق مع قوة من قيادة عمليات كركوك وشرق دجلة في الحشد وبعد أخذ الموافقات القضائية ،من تفكيك خلية داعشية والقاء القبض على عنصرين ينتميان لها)، مشيرا الى ان (الخلية كانت تخطط لتنفيذ عملية انتحارية داخل مركز محافظة كركوك). كما دمر طيران الجيش ،مضافة لداعش في المحافظة نفسها. واشار بيان لوزارة الدفاع تلقته (الزمان) امس ان (طيران الجيش تمكن من تدمير مضافة لداعش ، وذلك في أثناء تنفيذ واجب استطلاع مسلح وبحث وتفتيش ضمن قيادة عمليات المقر المتقدم في كركوك).

مشاركة