الكابتن الكويتي عبد الرضا عباس لـ ( الزمان):2-2

الكابتن الكويتي عبد الرضا عباس لـ ( الزمان):2-2

رحيل النجم أحمد راضي صدمة وأكن حباً كبيراً للعراق

بغداد- علي كاظم

{ النادي العربي هو بيتك الثاني وحصلت معه على ابرز البطولات حدثنا عنه؟

– نعم افتخر اني كنت احد ابناء النادي العربي منذ طفولتي وحتى تمثيلي للفريق الاول ومن ثم لاعبا بالمنتخب الوطني والعسكري لسنوات ومن خلالها حققنا 8 بطولات للدوري العام وكأس الامير ثلاث مرات واول كأس لبطولة الخليج للاندية وبطولات الدوري المشترك منذ عام 80/79 ولغاية عام  92كان اخر كاس للامير ، ومن ثم تم اختياري من قبل رجالات النادي العربي عضوا في مجلس الادارة وحققنا بطولات الدوري والكاس لاربع دورات حتى عام 2006.

اكتسبت من خلالها خبرات ادارية رياضية ومجال ممتع في الاستفادة من الخبرات الادارية للزملاء الكبار الذين عاصرتهم .

تقييمي كان من قبل الجمعية العمومية التي اختارتني 4 مرات الا اني آثرت الابتعاد لافساح المجال للجيل الجديد والشباب ليكمل مسيرة النادي ، وتحقق ذلك بالنسبة لي الحصول على كافة البطولات انذاك وايضا بعضويتي للادارة فكانت مسيرة حافلة بالعطاء دون كلل ولا ملل لناديي الذي عشقته منذ نعومة اظافري.

فارق كبير

{ لو طلب منك ترتيب لابرز المنتخبات الوطنية؟

– المملكة العربية السعودية بالترتيب التول وبفارق كبير عن الثاني وبعدها تأتي قطر ان تستمر بعد كاس العالم بسبب توفر كافة الامكانات ومن ثم الامارات وبعدها العراق فالكويت وعمان والبحرين.

{ توجهت الى الاعلام الرياضي مالفرق بين عبدالرضا عباس كلاعب وكأعلامي؟

– سؤال وجيه ، طبعا الفرق كبير وشاسع بين اللاعب عبدالرضا الذي كان يشجعه كافة الجماهير ان كان على صعيد النادي او المنتخب فكنا في حينها نجوم محبوبين لدي الجميع كلاعبين ، وباختصار شديد ، وعندما مارست الكتابة بعد الاعتزال في اكبر الصحف المحلية مثل القبس والراي والطليعة الجريدة المعارضة انذاك وبسبب ارائي الجريئة والصادمة في احيان كثيرة والنابعة من محبتي للرياضة وخوفا عليها ، بدأ من هنا محبة الجماهير والاداريين تتغير شيئا فشيئا مع مؤيدين كثر في ارائي المنطقية والتي انشد بها الاصلاح ، وايضا دخولي الى فضاء الاعلام المرئي الذي اصل فيني الجرأة بالطرح والنقد المباح ولكن بطريقة التأشير على الجرح الذي ازعج المسيطرين على مقاليد الرياضة ، ولهذا فقد كلفني هذا الراي الكثير ، فيبقى للاعلام اضواءه وسحره ولمحبة الجماهير كافة توافق جميل ولكن لا يدوم بمجرد يكون لك رأي اخر ومخالف.

{ الصحافة الكويتية رائدة في النقد وتشخيص الاخطاء ، هل مازالت كما كنا نعرفها سابقا ام اصبحت مسيرة؟

–  لا يخفى عليك اخوي علي بأن الصحافة الكويتية بشكل عام والرياضية بشكل خاص كانت قوية ومؤثرة بالخليج وحتى بالعالم العربي لمكانة الكويت الاعلامية من خلال اقوي الصحف واقوى الكتاب السياسيين والرياضيين ايضا بشكل خاص ، وكان لدينا كتاب على قدر كبير من الفهم الكروي وحتى بالالعاب الاخرى لذلك كانت دول الخليج على معرفة وعلم تام بمايدور بالساحة الكويتية بسبب حرصم وحبهم للاعلام والصحافة الكويتية ، وبعد موت بعض هؤلاء الكتاب المميزين وكبر سن الاخرين تراجعت الصحافة الرياضية بشكل واضح وان كان البديل السوشيال ميديا الا ان تميز الكاتب كان محل اهتمام اللاعبين وحتى الاداريين ، لذلك لم تعد الصحافك الرياضية قوية ومرعبة للادارات واللاعبين فبالتاكيد ضعفت ولم تعد كما كانت بالسابق حالها حال تراجع الرياضة.

تشكيلة منتخب

{ لو طلب منك افضل تشكيلة لمنتخب الخليج من تاريخ اول بطولة ولاخر بطولة فمن تختار؟

– حراسة المرمى احمد الطرابلسي

الدفاع . عدنان درجال ومحبوب جمعة ومدافع الامارت خليل غانم ، ولاعب البحرين يوسف الشريدة

الوسط فاروق ابراهيم علاء وهادي احمد وفهد الهريفي

الهجوم جاسم يعقوب وفلاح حسن وماجد عبدالله

الاحتياط . عدنان الطلياني . عبدالله البلوشي . فهد خميس . سمير سعيد حارس الكويت وليد الجاسم . احمد راضي غلام خميس.

{ كيف ترى الاعلام الرياضي في الخليج بصورة عامة وفي العراق بصورة خاصة ؟

– الاعلام الخليجي متفوق عن اقرانه الاعلام العربي ومتميز بسبب توفر الامكانات الهائلة وبالاخص الاعلام الخليجي الذي تجاوز كل الحدود ونرى في قطر الشقيقة التفوق الكبير في العالم ولدينا افضل الاعلاميين وافضل البرامج التي باتت تستضيف افضل اللاعبين بالعالم ولدينا قنوات متعددة في كل مجالات الرياضة ولله الحمد .

اما الاعلام العراقي كان في فترة العهد القديم مقيدا وبعيدا عن المهنية ، واليوم الاعلام العراقي ظهر على سطح الاعلام الخليجي وبات منافسا لها وهناك تنوع كبير بالقنوات الرياضية واصبحت شاشة مطلة ومتابعه من الجمهور الرياضي الخليجي وانا لمست هذا التطور والتنوع وقوة الطرح والنقد اللاذع ولكن بمهنية عالية وان كانت هناك بعض المتحدثين او المقدمين بعيدين عن المهنية ولكن بشكل عام العراق اصبحت قبلة للاعلاميين الخليجين الذين رأوا اسلوب مغاير بالطرح والبحث عن الحلول والحقيقة وذلك لصالح العراق.

منافسة ازلية

{ المنافسة الازلية بين العربي والقادسية هل مازالت كما كانت في عصركم الذهبي وهل هناك مجاملة للقادسية في بعض الاحيان ولماذا؟

– سؤال مهم .مازالت المنافسة الازلية موجودة لانه يعتبر الديربي بين الفريقين ، ولكن على مستوي الفني لم يعد كما كان بالسابق وذلك بسبب كثرة المواهب والنجوم بين الفريقين فاكانت الكويت برمتها تنتظر عمالقة المنتخب الوطني في هذه المبارة والاعلام المصاحب القوي الذي كان يؤجج حرص الجماهير بالتواجد بالملعب وخلف الشاشة فيكون هذا اليوم وكأنه يوم رياضي حافل للشعب الكويتي المنقسم بين الاخضر والاصفر ، اما اليوم الفريقين يعانون من الفقر الفني ومن المواهب والنجوم بالاضافة الى ضعف الاعلام الرياضي.

اما بخصوص مجاملة القادسية نعم وبشكل واضح للعيان ، اولا تم اقصاء لاعبين العربي من المنتخبات الوطنية بغلب مراحلها

مما اضعف المستوى الفني للاعبين واحساسهم بالغبن لعدم اختيارهم الامر الذي تسبب بتراجع المستوى العام للفرق وابتعاده اكثر من 18سنة عن تتويج بطولة الدوري ، واختيار لاعبي القادسية للمنتخبات الوطنية باعداد تفوق العدد المطلوب اما للمعسكرات للاستفادة القصوى او للمنتخبات الوطنية مما ترف اثر بالمستوى مما ساهم بفوز القادسية ببطولات الدوري الذي كنا ابعد منهم بالحصول على الدوري.

{ كيف تلقيت خبر رحيل الكابتن احمد راضي؟

– صدمة كبيرة رحيله . كنت قريب منه وملازما لحبيب الملايين المرحوم احمد راضي منذ سنوات كلاعبين او من خلال البرامج الرياضية ، فقد كان ضيفا دائما في برنامجنا اللوبي الرياضي الكويتي وكان ايضا من ضمن قروب الواتس اب وكنا على تواصل شبه يومي وخاصة عندما اصابته كرونا فلم نكن نتوقع ان يصاب وان يغادرنا بعجل رحيله كان خسارة للجميع

كلمة اخيرة تقولها للشعب العراقي اولا انا حبيت العراق وشعبه الكريم والمضــــــياف واقولها مـــن قلب محب ،،،، وبكل صراحة وشفافية مطلقة العراق خرجت من عباءة العهد السابق وانتقلت الى مرحلة جديدة يتطلع فيها الشعب والحكومة الى التطور والحداثة وهذا لن يتأتى بسهولة ، اليوم العراق اصبحت حرة والشعب اصبح هو من يتكلم وينتقد ويتمنى واذا لم توفر له الحكومة تعمل على اقصاءها او حلها بالطرق الدستورية ، والدمار الذي كان لا يعالج بهذه السرعة وتحــــتاج الى وقت وتضافر الجهود ، وسكون للعراق شأن كبير في الــــــسنوات القادمة ، لانها خرجت من الماضـــــي وواكتبت التــــــــطور والحــــــــداثة ولكن ببطئ شديد وهذا ليس عيبا ، يتاخر التغيــــــير افــــــــضل من لا يأتي.

مشاركة