الكروان يعشق القدود الحلبية ويتأثّر بأصالتها

معلمو نينوى يعجبون بطريقة تجويد يونس القرآن الكريم

الكروان يعشق القدود الحلبية ويتأثّر بأصالتها

الموصل -هدير الجبوري

عامر يونس الفنان الموصلي المعروف ولد عام 1954  في الفاروق أيمن الموصل ، هذا الشارع الذي انجب خيرة الموسيقيين والادباء والشعراء ومنهم الموسيقار المتصوف بشار عثمان الموصلي وعازفو العود الكبار جميل بشير ومنير بشير وخالد محمد علي والموسيقار اكرم حبيب.

عندما دخل الابتدائية ليبتدأ مشواره الاول كان يقرأ القران ويجوده وتوارث ذلك عن والده عالم الدين وقارئ المحافل والحافظ للقرآن الكريم.

أعجب معلمو يونس بصوته وطريقة تجويده للقران الكريم منذ نعومة أظفاره. التحق يونس بعد توقفه عن مشوار الدراسة بالعسكرية ليؤدي الخدمة العسكرية في الجيش ومن ثم ليصبح لاعباً لكرة القدم والمصارعة وذلك في ألعاب الفرقة الرابعة التي حقق فيها الفوز بالبطولة الخاصة بالمصارعة.

 في عام  1973 انهى عامر يونس خدمته العسكرية وعاد لحياته في شارع الفاروق الذي كان يتوسطه مقهى معروف المسمى بمقهى السيدة  أم كلثوم  ومن هناك بدأ يستمع الى القدود الحلبية وتأثر بهذا اللون الاصيل والتقى آنذاك في مركز شباب المثنى والادارة المحلية بمجموعة من الموسيقيين والفنانيين وبدأ يحقق طموحه وحبه في الموسيقى وهناك تعرف على الفنان  نبيل الشعار الذي تعلم منه الانغام والموشحات والايقاعات.

وسجل أول اغنية بصوته في تلفزيون الموصل الذي كان بثه بالابيض والاسود وغنى من خلالهأغنية السيدة ام كلثوم (أنا في انتظارك ) في العام 1976 وقد اخرجها للتلفزيون آنذاك الفنان محمد حسين مرعي  والذي دعاه لاحقاً للمشاركة في مهرجان كبير بالعاصمة بغداد وكان المشاركين فيه من كبار الموسيقيين من بغداد ونينوى والبصرة.

والوفد الموصلي كان وفداً كبيراً ونجح معه عامر يونس بتحقيق ذاته الفنية والغنائية وأبدع في غناءه الموشحات الخاصة بمقام الكرد والتي على اثرها تم تكريمه من قبل اللجنة المشرفة على المهرجان. وتم استدعاءه بعد ذلك ليصبح عضواً في الفرقة القومية للفنون الشعبية التابعة لدائرة السينما والمسرح .وشارك من خلالها بالكثير من المهرجانات المحلية والدولية والتحق بعدها بمعهد الدراسات النغمية وألتقى بالاساتذة روحي الخماش ومنير بشير وغانم حداد وعازف الجوزة الشهير شعوبي ابراهيم  وغيرهم كثير. سجل يونس لتلفزيون العراق العديد من الاغاني والموشحات والابتهالات وعمل مع الفرقة النغمية بقيادة الموسيقار والملحن فاروق هلال.وسافر الى الكثير من الدول العربية والاجنبية. ومن خلال عمله في الفرقة النغمية ألتقى كبار الفنانين والملحنين أمثال : طالب القره غولي وفاروق هلال وجعفر الخفاف وحسن الشكرجي وفتح الله احمد ومحمد نوشي وعباس جميل .

والعديد من المطربين منهم ياس خضر وسعدون جابر وصلاح عبد الغفور ورضا الخياط ومحمود انور وكاظم الساهر..

في العام 2001  ارسل وفد من وزارة الثقافة والاعلام الى الشقيقة مصر في مهرجان خاص ترأس الوفد الفني العراقي فيه الملحن  طالب القرغولي  وفتح الله احمد  وكان معهم الفنان عامر يونس بحضور رئيس الجامعة العربية آنذاك عصمت عبد المجيد الذي أعجب هو والحضور عندما غنى عامر يونس موال ( رعى الله من ام الربيعين).

وحضر المهرجان شخصيات سياسية وموسيقية كبيرة مع مديرة معهد الموسيقى العربية وجمع كبير من الموسيقيين والمثقفين .

عامر يونس حصل على وعد من الملحن محمد الموجي اثناء زيارته لبغداد بأن يهديه لحن خاص له لكن القدر تدخل برحيل الموجي قبل ان يكمل الوعد .

والتقى عامر يونس بالملحن سيد مكاوي  في حفل حضره الاول وكان سعيداً بهذا اللقاء .

وفي عام 2006  سافر الى حلب في الشقيقة سوريا والتقى بالكبير صباح فخري والشيخ صبري مدلل وسلاطين الطرب هناك وقدم اكثر من حفل ونال استحسان الجميع .

في عام 2014 تمت دعوته لمهرجان دار أوبرا دمنهور والاسكندرية للفلكور الاول بمشاركة فرق عديدة من دول عربية واجنبية ، وقدم عامر يونس بهذا المهرجان اغنية

( انا في انتظارك)  وقدمته آنذاك الاعلامية الموصلية فرقد ملكو.

وفي عام 2021  شارك في مهرجان جرش الدولي مع الاكاديمية العربية للموسيقى برفقة الاكاديمية الموسيقية ثناء الالوسي وبقيادة المايسترو علاء مجيد .

وآخر مشاركة له كانت في مهرجان نوروز في قلعة اربيل للاحتفال بأعياد الربيع في العام 2021.

عامر يونس تراث موصلي وجزء من مدينة عريقة وسيشهد له تاريخ الفن بأنه كان واحداً من ابرز فناني الموصل الحدباء.

مشاركة