العاصمة.. شخصيات ومحال وذكريات – نصوص – عبد الحميد الرشودي

238

هوى بغداد لخالص عزمي    2-2

العاصمة.. شخصيات ومحال وذكريات – نصوص – عبد الحميد الرشودي

9- وفي ص50 اعترى اسماء بعض المذيعين تحريف وهم: حمود معروف صوابه محمود معروف وقاسم نعنان هو قاسم نعمان وموحان الهاغي هو موحان طاغي.

10- وفي ص51 السطر الاخير ورد قوله (لنلقي) والصواب لتلق لان اللام هنا لام الامر والفعل معتل يجزم يحذف حرف العلة.

11- وفي ص55 ذكر ملهى البرستول. قلت ان الملاهي قد كثرت في بغداد بعد الانقلاب الدستوري العثماني 1908 وكانت المغنيات والراقصات كن يجلبن من حلب مما جعل اصحاب المقاهي يحولون مقاهيهم في الليل الى ملهى وكان مقهى ابي القاسم المطل على شاطئ دجلة من تلك المقاهي. ان كثرة الملاهي اوحت للرصافي بقصيدة ينتقد فيها هذه الظاهرة السيئة قال:

ارى بغداد تسبح بالملاهي          وتعبث بالأوامر والنواهي

12- وجاء في ص56 قوله مصور الكرخ المشهور عبد الرحمن قلت انه يحيى عارف وكان قد افتتح ستوديو للتصوير في شارع النصر (شارع عبد الاله سابقا) اما عبد الرحمن الشهير بالمصور الاهلي اسمه الكامل (عبد الرحمن محمد عارف) فكان محله اول الامر في باب الاغا ثم تحول الى حانوت آخر قرب مقهى الزهاوي وعند وفاته شغله ولده قدري.

13- وفي ص66 وضع اسم حكمة سليمان تحت صورة ليست له وانما هي للفريق بكر صدقي.

14- وجاء في ص70 ان الرصافي توفي عام 1946 قلت انه توفي فجر يوم الجمعة المصادف 16 آذار 1945 كما جاء في الصفحة نفسها ان ناجي جواد الساعاتي قد جدد قبر الرصافي وهذا غير صحيح فان كل ما فعل ناجي جواد ان قام بإحداث ثغرة في سياج المقبرة المقابل لقبر الرصافي وركب فيه بابا حديدية ليسهل على زائري قبر الرصافي الولوج منها.

تحديد قبر

وهنا يقتضي الانصاف ان الذي قام بتحديد قبر الرصافي هو السيد محمود سلطان الدليمي وقد تم ذلك بمعرفتي فقمت بكتابة اسم يحدده على شاهد القبر وقمت بكتابة مقالة بعنوان تحديد قبر الرصافي نشرت في جريدة العراق شرحت فيها كيف تم التحديد وذلك امتثالا لقوله تعالى (ولا تنسوا الفضل بينكم).

15- وفي ص71 صورة تمثل صلاة الجنازة على جثمان الرصافي في باحة مسجد ابي حنيفة قلت ان الذي ام المصلين هو الحاج حمدي الاعظمي.

16- وفي ص72 ذكر ان جعفر العسكري الذي اغتيل صباح انقلاب بكر صدقي في 29/10/1936 دفن داخل قبة المقبرة الملكية قلت انه دفن خارج القبة وعلى جهة اليمين ملاصقا لجدار المقبرة وقد شاهدته وانا في الثامنة من عمري عند زيارتنا لاقربائنا في الاعظمية وكان ذلك يوم جمعة بعد يوم 22/ شباط 1937.

17- وفي ص79 كتب تحت الصورة مجالس العلم قلت ان هذه الصورة تمثل اعضاء الهيئة الادارية لجمعية الهداية الاسلامية ويبدو بين الجالسين محمد القزلجي وحمدي الاعظمي وحسن عبد الوهاب النائب اما الواقفون فهم من اليمين الى اليسار: رشيد علي العبيدي وعبد القادر الامام وعبد الله الشيخلي وكمال الطائي ونوري القاضي (وهو غير نوري القاضي سكرتير مجلس الوزراء في العهد الملكي).

18- وفي ص87 نشر صورة لاعضاء فرقة الزبانية ولم يسم احدا منهم قلت ان الجالس في الوسط هو رئيس الفرقة الحاج ناجي الراوي والجالس الى يمينه حامد الاطرقجي والذي على يساره فخري الزبيدي اما الجالسان ارضا فعلى اليمين حميد المحل وعلى اليسار ناظم الغزالي ولم اهتد الى اسمي الواقفين خلفه.

19- وفي ص91 ذكر اسماء اساتذة كلية الحقوق ومنهم طه البشير قلت ان طه ابوه واسمه محمد طه كما ذكر اسم محمد ناصر والصواب هو شاكر ناصر حيدر وكان يدرس احكام الاراضي ولكنني لا ادري وليتني كنت ادري لم اغفل ذكر الدكتور عبد الرحمن البزاز وقد ذكر من هو دونه فكيف خفي عليه وهل يخفى القمر؟

20- وفي ص98 نشر صورة يوسف وهبي واعضاء فرقته ولم يسم احدا فهم افول لقد ظهر وهبي في الصورة على يمين القارئ امينة رزق وفردوس حسن وعفاف شاكر (شقيقة الفنانة شادية) ويوسف وهبي وروحية خالد وعلوية جميل وظهر في الصف الخلفي فؤاد شفيق وحسن البارودي ولطفي الحكيم وعبد النبي محمد وكان يوسف وهبي قد وصل بغداد في اوائل حزيران 1956 ومعه فرقته (فرقة الفنون الحديثة) وقدم عدة عروض مسرحية على مسرح قامة الملك فيصل الثاني (الشعب فيما بعد) واستمرت العروض من 10 حزيران الى 16 حزيران) وكانت زيارته هذه الزيارة الثانية اما الاولى فكانت سنة 1933 وكانت جميل صدقي الزهاوي قد مدحه بقصيدة وخص اعضاء الفرقة ايضا.

21- وفي ص99 نشر صورة كتب تحتها اسم سليمان العيس والصورة ليست له وانما هي صورة جبرا ابراهيم جبرا وفي هذه الصفحة نفسها ذكر اسماء اساتذة دار المعلمين العالية واغفل ذكر اشهر واظهر اساتذتها الدكتور مصطفى جواد.

22- وفي ص103 ورد اسم قبة الكرد والصواب ثبة الكرد كما ورد غرات طويلات والصواب عزات طويلات ولاشك ان ذلك من اوهام المطبعة ولكن التصحيح واجب على كل حال.

23- وفي ص108 ورد اسم قارئ المقام عبد الوهاب البناء والصواب شاكر البناء وكان كفيفا ويعتمر في رأسه كشيدة وعندما تكون له حفلة في الاذاعة تقوده ابنته الصغيرة وتأتي به من دارهم في محلة باب الشبخ الى الاذاعة في الصالحية وكان البناء يقرأ بصحبة الجالغي البغدادي المكون من السنطور والجوزة وكنت في اواخر السبعينيات اراه في الطريق وقد استوقفته مرة وسألته عن المقامات التي قرأها تلك الليل فقال جيلاوي وهوست بالجبوري كما ذكر انه ينحو في الاداء منحى احمد الزيدان وكان قد ادركه واخذ عنه ذكر الشيخ جلال الحنفي في كتابه (المغنيون البغداديون والمقام العراقي ص76) بانه ولد في محلة بني سعيد سنة 1308 هـ/ 1890م وكف بصره وهو ابن ست واربعين وكان يمتهن مهنة البناء اخذ المقام عن اخيه السيد حسن السيد علي العاني وعن الاسطة محمود الخياط والحاج محمود ابو طيبة وقد قرأ بضعة مقامات في الاسطوانات منها مقام الحجاز وديوان.

24- وفي ص110 اسم كمال الجبوري سهوا فصار الجميلي وهو من اوائل خريجي دار المعلمين العالية وكان من خيرة مدرسي الادب العربي المعاصر وقد سعدت بالتلمذة عليه سنة 1946.

25- وفي ص131 صورة كنيسة كتب تحتها كنيسة الارمن الارثدوكس قلت وتسمى كنيسة العذراء وقد قام ببنائها كيروك نازاريان لطائفته الارمنية وكان كيروك نازاريان يشغل وظيفة طوب باشي وكان من معية السلطان مراد الرابع الذي اعاد فتح بغداد وخلصها من يد الصفويين فأراد السلطان ان يكافئ كيروك ويكرمه فمنحة رخصة بناء الكنيسة المذكورة التي كانت تعرف باسمه كما عرفت المحلة باسمه بعد ان حرفت العامة اسمه من كيروك نازاريان الى كوك نزر (راجع كتاب تاريخ كنائس بغداد للاب الدكتور بطرس حداد).

26- وفي ص124 ذكر الرسام الفطري الذي كان يكبر الصور وان اشهر رسومه طاغور وعبد الامير الصويرجاوي ونادرة. قلت هو مزهر وكان مرسمه في الدكاكين الملاصقة لواجهة جامع الحيدر خانة وبعد ان اجريت الاصلاحات الغيت تلك الدكاكين فأستأجر دكانا يبعد خطوات عدة من المسجد قلت ان الرسوم التي كان يعرضها هي رسم توفيق فكرة الفيلسوف التركي لا طاغور وصورة جانبية للشاعر جميل صدقي الزهاوي وتوفيق السويدي رئيس الوزراء الاسبق.

27- وذكر في ص126 مخزن فواكه ابن كنو. قلت ان هذا المخزن يعود لعبد الكريم الحاج سليمان الخضير وكان يستورد الموز من سوريا ولبنان والاردن وهو اخضر غير ناضج ثم يضعه في هذا المخزن حتى يصفر وينضج ثم يبيعه.

موقع مدارس

28- وفي ص127 ذكر ان موقع مدارس الجعفرية في زقاق العاقولية قلت ان موقعها في محلة العبخانة قرب دائرة الكهرباء.

28- وفي ص131 ذكر مقهى المقامات العراقية قلت انه يعود لجابر الربيعي وكان مولعا بالاغاني العراقية وبخاصة المقام العراقي وقد سماه مقهى محمد القبنجي وكان موقعه يصاقب مسجد عثمان بن سعيد.

30- وفي ص133 ذكر دكانا صغيرا في شارع حسان بن ثابت لاصلاح الكراموفانات وانك كنت تسمع بعض المطربين القدامى كعبده الحامولي. قلت ان عبده الحامولي توفي سنة 1901 قبل شيوع التسجيلات فلا يوجد له والحالة هذه اي تسجيل البتة اما صاحب المحل المذكور فهو من اهل الكرخ.

31- وذكر في ص135 ان الطلاب كانوا يقرأون من سطح مقهى خليل قلت لم يستعمل خليل سطح مقهاه لهذا الغرض وان السطح الذي كان يقرأ فيه الطلاب هو سطح مقهى احمد فتاح المطل على ساحة الرصافي. كما ورد في الصفحة نفسها اسم صاحب المكتبة العصرية عباس حلمي والصواب محمود حلمي وقد آلت مكتبة الى الاديب صادق القاموسي بالشر وبعد وفاته يشغلها اليوم نجله الدكتور اياد القاموسي.

32- وفي ص136 صورة كتب تحتها سوق السراي والصواب هو سوق الجبقجية (السراجين) الموازي لسوق السراي من جهة جامع الوزير.

33-  وفي ص 139 (السطر الاخير) ذكر اورزدي باك قلت كان يعرف بـ (عمر افندي) ولاتزال عمارته قائمة الى اليوم في مدخل شارع النهر وعلى جدرانها مكتوب (عمر افندي) وهو اقدم من اورزدي باك.

34- وفي ص 143 ذكر محمد هاشم الخطاط قلت انه اتخذ مكتبا له في فندق الامين الواقع تلقاء سوق الصفارين.

35- وفي ص 163 ورد اسم الصحفي المصري محمود التابعي والصواب محمد التابعي وهو صاحب مجلة آخر ساعة اشهر وارقى المجلات العربية في القرن الماضي.

36- وفي ص 167 ورد اسم الفنانين المصريين محمود امين والصواب محمد امين ومحمود البكار والصواب محمد البكار.

37- وفي ص 167 نسب قصيدة ايها الساقي اليك المشتكى الى السيد محمد سعيد الحبوبي قلت هي ليست له وانما هي لشاعر اندلسي كما وقفت عليها اثناء مطالعتي المبكرة في كتاب معجم الادباء لياقوت الحموي.

38- وفي ص 170 وهو بعدد المكتبات في الطابق الارضي من عمارة مرجان ولكنه اغفل ذكر مكتبة المثنى فرع الباب الشرقي التي كانت تشغل الركن المطل على الجهتين.

39- وفي ص 280 صورة مسجد كتب تحته (جامع الملك فيصل الثاني) هو نفسه جامع 14 رمضان والذي اخذوا يسمونه فيما بعد جامع الشهيد.

40- وفي ص 184 ورد اسم سوق متي بالياء المنقوطة من تحت والصواب بالألف المقصورة بوزن حتى.

41- وجاء في ص 185 وحدائقه النظرة كذا الظاء اخت الطاء والصواب النضرة بالضاد اخت الصاد وقد جاء في التنزيل العزيز: (وجوه يومئذ ناضرة الى ربها ناظرة) وهي من الجناس التام الذي يكون تشابه اللفظ واختلاف المعنى. فناضرة بمعنى جميل وناظرة من نظر العين.

42- وفي ص 188 ورد اسم السيدة آسيا توفيق وهبي والتعبير يوهم بأنها ابنة توفيق وهبي والواقع انها زوجته وهي من آل الربزلي وشقيقة الدكتور عبد الجبار الربزلي فلما تزوجت بتوفيق وهبي اخذت اسمه على الطريقة الاوربية وهذا مناف لاحكام الشريعة الاسلامية فالقرآن صريح بذلك في الآية الكريمة (ادعوهم لآبائهم ذلك اقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فاخوانهم في الدين ومواليكم) الآية 6 من سورة الاحزاب.

43- وفي ص 192 ذكر ان سبب التوقف في عمران مدينة بغداد الجديدة يعود الى الفيضان الكبير الذي داهم بغداد عام 1952 (كذا) ويستدرك على ذلك:

أ- ان سبب التوقف يعود الى ان هذا المشروع قد تبناه جماعة من تجار وممولي اليهود الا ان صدور قانون جواز اسقاط الجنسية عن اليهود العراقيين في الهجرة قد فتح الباب على مصراعيه لليهود فتركوها واشترى الحاج جاسم السامرائي اكثر اسهم هذه الشركة.

ب- ان الفيضان الهائل الذي هدد بغداد بالغرق كان في نيسان 1954 لا سنة 1952 كما ورد في الكتاب وقبل ان اضع القلم احب ان اؤكد احقاقا للحق وانصافا لمؤلفه المرحوم خالص عزمي ان هذه الاستدراكات والتصحيحات على كثرتها لا تقلل من اهمية هذا الكتاب ولا تبخس جهود مؤلفه المشكورة وستظل بغداد وما كتب عنها في الماضي والحاضر والقابل درة في تاج المدن لعراقتها واصالتها وملهمة للشعراء والادباء وهي بالامس واليوم والغد كما قال فيها علي الجارم قبل اكثر من سبعة عقود:

يا بسمة لما نزل

زهراء في ثغر الخلود

يا مغرب الامل الـ

قديم ومشرق الأمل الجديد

يا بنت دجلة قد ظمئت                     لرشف بسمك البرود

في جنة الاحلام طال                           بقومنا عهد الرقود

بغداد يا دار النهى

والفن يا بيت القصيد

مشاركة