السيدة الأولى في المغرب من أكثر الشخصيات تأثيراً في العالم

278


السيدة الأولى في المغرب من أكثر الشخصيات تأثيراً في العالم
الرباط ــ عبدالحق بن رحمون
حصدت السيدة الأولى بالمغرب الأميرة للا سلمى، عقيلة العاهل المغربي الملك محمد السادس، وسام التميز لأكثر الشخصيات تأثيرا في العالم لسنة 2013، في مجال السلام وحقوق الانسان ، التي يمنحها المجلس الدولي لحقوق الانسان، التحكيم، السياسة، والدراسات الاستراتيجية، وذلك تقديرا لها على جهودها وأعمالها الانسانية النبيلة.
وجاء منح هذا الوسام لأكثر الشخصيات تأثيرا في العالم للأميرة للا سلمى بناء على التصويت الذي أجراه المجلس الدولي لحقوق الانسان والتحكيم والدراسات السياسية والاستراتيجية بالتعاون مع كلية ولدنبرج الدولية، والتي يشرف عليها الدكتور محمد محمود الجمسي، الأمين العام للمجلس الدولي لحقوق الانسان والمدير الاقليمي لكلية ولدنبرج الدولية.
وجاء حصول الأميرة للا سلمى على هذا الاستحقاق وجاء في تقرير اللجنة المانحة لهذا الوسام تقرر منحك جائزة التميز لأكثر الشخصيات تأثيرا في العالم بعد تصويت من جامعة ويدنبورك العالمية، تحت اشراف محمد محمد الغامسي .
ويذكر أن اختيار الشخصيات الأكثر تأثيرا في العالم لسنة 2013 نظم من طرف كلية ولندبيرج الدولية مع المجلس الدولي لحقوق الانسان والدراسات الدولية السياسية والاستراتيجية، حيث يتم خلال ذلك اختيار كبار الشخصيات المؤثرة في العالم من القيادات السياسية والحقوقية والفنانين، وأبرز الشخصيات في التنمية ومجال الاقتصاد والأعمال والسلام والمفكرين والعلماء والأدباء والمدربين ممن كان لهم دوراً بارزا في التأثير على مسار الأحداث أو في خلق مناخ ثقافي وتنموي وممن تركوا بصماتهم على الكثير و شكلوا وعياً جديداً.
من جهة أخرى، يشار أن الأميرة للا سلمى، رئيسة جمعية للا سلمى لمحاربة السرطان، نهجت بعدا تشاركيا ومتعدد الأبعاد للاحاطة باشكالية السرطان. هذه الجمعية التي تأسست بمبادرة من الأميرة للا سلمى، تعمل منذ 2005 على تحسين التكفل بالمرضى وتشجيع أعمال الوقاية وجعل محاربة السرطان أولوية من أولويات الصحة العمومية بالمغرب. وتنخرط الجمعية أيضا في ميدان البحث العلمي عبر تعدد الشراكات داخل المغرب وخارجه.
يذكر أن الأميرة للا سلمى تلقت دراستها بالرباط بعد سنتين من الدراسة بثانوية مولاي يوسف في الاقسام التحضيرية للمدارس العليا الرياضيات العليا والمتخصصة التحقت لالة سلمى بالمدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية وتحليل النظم حيث أمضت بها 3 سنوات تكللت بحصولها على ديبلوم مهندسة الدولة في المعلوميات وتبوئها للدرجة الأولى من دفعة سنة 2000، وقد عملت لالة سلمى بمجموعة اومنيوم شمال أفريقيا أونا بصفتها مهندسة للمنظومات المعلوماتية حيث سبق لها ان أمضت تدريبا لمدة 6 أشهر في اطار دراستها.
تزوجت الملك في حفل زواج خاص عام 2002، تزوجا علنا وهو ما يشكل سابقة في تاريخ الأسرة المالكة بالمغرب وقاما بدعوة 400 من العرسان المغاربة من جميع أنحاء البلاد للزواج بنفس الوقت،. وفي خروج على التقاليد تم منح الزوجة الجديدة لقب أميرة، بعد أن كان يطلق على زوجات الملوك في المغرب لقب أمهات الأمراء وتمت اضافة لقب للا ، كما أنها أنجبت ولي عهد المغرب وهو الأمير مولاي حسن وللا خديجة.
AZP20

مشاركة