عذراً منك ياشهيد الوطن

734

يا شهيد الوطن يا مثال الوفاء

أنت أغلى فتى يستحق الثناء

يا شهيد الوطن

أنت في الخلد أعز الخالدين

سرت للتاريخ مرفوع الجبين

وافر الحظين من دنيا و دين

ذكرك الغالي على مر السنين

سوف يبقى عاطرا طول الزمن

يا شهيد الوطن

أنت بالروح افتديت الوطنا

بعته الروح فهاك الثمنا

خذه تمجيدا وذكراحسنا

يملأ الدنيا سناء و سنا

جنة الأبطال في الذكر الحسن

يا شهيد الوطن

في سبيل الدفاع الدفاع عن بلادك

مت موت الشجاع الشجاع في جهادك

هكذا مات الرجال تحت رايات الجهاد

نلت أسمى ما ينال مت في حب البلاد

يا شهيد الوطن

عندما تقف السدود امامنا

وتعترض طريقنا اسلاك شائكة

وجدران  عازلة

ندوس على الشوك ولا نهاب نزف الدما

نتحمل الالام رغم الجراح

حيث  الاغلال تلف سواعدنا

وتعانق اجسادنا جدران الزنازين

نصلب خلف القضبان

ولا نلمح بريق الشمس

لا نصرخ نتحمل الالام رغم الجراح

بصمت ونزف عميق

نقول لك

سامحنا اخي الشهيد اينما انت

من كل ارجاء الوطن العربي

عذرا اخي

الشهيد بترابك

روت ربيعها من دماء شهدائها الابرار

عذرا  لك اخي الشهيد

هناك في اعماق البحار التي فاضت

بدمائكم  الطاهرة

ايها الشهداء الابرياء

صرخت كفى يا اْمة الاسلام .. كفى

العبث بارواح الابرياء حقنا للدماء

يا وطني العربي وعارق

النور نتجت ملحمة تاريخية

في جنح ظلام دامس فوق رؤوسنا

وصلت اخمس اقدامنا

بحور من الدماء فاضت

وصرخت كفى.. كفى

يا اْمة  الاسلام

العيون غرقت بدموع

الاْمههات الثكلى والشيوخ .. العجز

كيف يا اْمة الاسلام؟؟

تجتمعون على روابي الوطن الاْخضر

وتلتحمون عليه واْياديكم ملطخة بدماء

اْطفالكم البريئة

وتمر بحور واْنهار الدماء تحت

اْقدامكم

تجلسون مع اْسيادكم الغرب

وتتجرعون كؤوس الخمر فوق

جثث اطفالكم البريئة

كيف يا اْمة الاسلام ؟؟

هناك في مدينتي

تتمزق الجثث

امام اْعينكم واْنتم صامتون

زيف ونفاق في كل مكان

كم ارتكبتم المعاصي

بحق هؤلاء الاْطفال

وهم ينزفون الما لصمتكم الرهيب

يا اْمة الاسلام

اْمطرتم السماء رعبا واْغرقتم

الاْرض بحورا واْنهارا من الدماء

عذرا لك

رحلت شهيدا لاْنك ابن الوطن

رفضت الذل والمهانة

بحق اْمة الاسلام

المجد والخلود لروحك الطاهرة

اخي الشهيد

اْينما اْنت

وداعااااااااا

لك منا كل

التحية وعذرآ منك

ياشهيد الوطن

امنية السامرائي – بغداد

مشاركة