سعيد ادى حسن رئيس هيئة كرامة المغربية لـ الزمان أطالب مدريد بتسليم مغتصب الأطفال ليقضي عقوبته بالمغرب

215

سعيد ادى حسن رئيس هيئة كرامة المغربية لـ الزمان أطالب مدريد بتسليم مغتصب الأطفال ليقضي عقوبته بالمغرب
لرباط ــ عبدالحق بن رحمون
أكدت المحكمة الوطنية الاسبانية، أنها ستدرس طلب المغرب بتسليم المجرم الاسباني دانييل كالفان الى القضاء المغربي، منبهة أن هذا سيتطلب وقتا. ويؤكد محضر قاضي التحقيق أنه سيتم بحث العفو الملكي ثم الغاءه ومدى ملائمته مع القوانين الاسبانية. من جهة أخرى أخضع أطباء المحكمة الوطنية كالفان للفحص الطبي، وتبين أنه لا يعاني من أي مرض مزمن. كما كشفت مصادر قضائية، أنه سبق لدانييل كالفان أن قضى معظم حياته في العراق واسبانيا، كما أقام في بلدان مثل مصر، سوريا، الأردن، المملكة المتحدة والمغرب، حيث حكم عليه. كما سبق له أن تزوج باسبانية لكنه طلقها.
هذا يذكر، أن قضية العفو على المجرم كالفان واطلاق سراحه تركت مايشبه الصدمة الكهربائية في نفوس المغاربة، وأيضا كانت لها ردة فعل قوية وسريعة من طرف هيئات المجتمع المدني والحقوقي، نظرا لحساسية الموضوع والفئة المجتمعية المعنية الأطفال والاغتصاب.
ومن جهته دعا الناشط الحقوقي، صلاح الوديع الى ضرورة مراجعة آلية اقتراح العفو مقترحا أن يكود ذلك على مستوى التشكيلة ونظامها وفترة انتدابها وعلى مستوى المعايير والمساطر والروح وأن تخضع الى استراتيجية تخليقية مستمرة. كما كشف صلاح الوديع أن قرارات كثيرة من قرارات العفو طبخت على نار مغشوشة يقول تشتم منها رائحة عطنة. وبخصوص تداعيات المجرم مغتصب 11 طفلا مغربية فقد أرسل القضاء الاسباني دانييل كالفان، أمس الثلاثاء السجن بمدريد، بقرار من القاضي فرناندو أندرو من المحكمة الوطنية، وهي أعلى محكمة جنائية باسبانيا. وقالت مصادر قضائية اسبانية أن اتخاذ هذا القرار الاحترازي خوفا من فراره ولخطورة الجرائم التي اقترفها بالمغرب حيث كان قد تم الحكم عليه30 سجنا بتهمة الاغتصاب قضى منه ما يقارب السنتين بسجن القنيطرة شمال العاصمة. وكان قد تم القبض على هذا المجرم يوم الاثنين بمورسية جنوب شرق اسبانيا بموجب أمر دولي بالبحث والقاء القبض صدر في حق هذا المجرم من أجل الجرائم التي حوكم من أجلها بالمغرب.
وأفادت مصادر تابعة للمصلحة السجون الاسبانية أنه سيتم عزل المجرم دانييل كالفان عن باقي السجناء وخاصة المغاربة حفاظا عليه من أي اعتداء.
ومؤخرا دعت هيئة حقوقية الى ضرورة تسليم دانييل غالفان للمغرب مشيرة في هذا الصدد أن اتفاقيات التعاون بين البلدين تتيح امكانية ذلك، حيث قد سبق للسلطات الاسبانية أن سلمت أحد مروجي المخدرات يحمل الجنسية الاسبانية ويدعى محمد الوزاني الملقب بنيني الى المغرب،كما سلمت شخصا يحمل الجنسية البلجيكية ويدعى علي أعراس وكان متابعا في قضية ارهاب الى السلطات المغربية. كما أن سبق للسلطات الاسبانية أن سلمت شخصا حكم في اسبانيا في قضية ارهاب ويدعى حسن الحسكي وقام المغرب بارجاعه الى اسبانيا بعد محاكته والحكم عليه بالرغم من أنه يحمل الجنسية المغربية.
من جانب آخر يتوقع أن يستقبل العاهل المغربي الملك محمد السادس عائلات وأسر ضحايا الوحش المجرم الاسباني دانيال، الذي اغتصب 11 طفلا بمدينة القنيطرة وقالت مصادر من أجل رد الاعتبار لهذه الأسر المكلومة ومواساتها. وفي مدريد تم أمس الثلاثاء الاعلان عن تأسيس هيئة كرامة لتنسيق التحركات باسبانيا في قضية دانييل غالفان من طرف عدة هيئات حقوقية وعلى رأسها منظمة المحامون الشباب العرب وفرع منظمة محامون بلا حدود بالمغرب وجمعية ما تقيش ولدي في قضية مغتصب الأطفال الاسباني دانييل غالفان فينيا، الذي كان قد استفاد من عفو ملكي بالمغرب قبل أن يتم سحب هذا العفو. وصرح في هذا الصدد لـ الزمان سعيد ادى حسن، رئيس الهيئة أن هيئة كرامة أن تأسيس هيئة كرامة من أجل تحسيس الرأي العام الاسباني، عبر القيام بحملات في وسائل الاعلام الاسبانية، كما ستجري اتصالات بالجهات الرسمية وبالهيئات الحقوقية للمطالبة بتسليم مغتصب الأطفال دانييل غالفان ليقضي عقوبته السجنية بالمغرب حيث كان قد أدين من قبل العدالة المغربية بثلاثين سنة سجنا نافذا بعد اغتصابه لما لا يقل عن 11 طفلا بمدينة القنيطرة.
هذا ويذكر أن هيئة كرامة فور تأسيسها راسلت رئيس الحكومة الاسبانية، ماريانو راخوي، وكذا وزير العدل الاسباني، ألبيرتو رويث غياردون، من أجل مطالبتهما بتسليم هذا المجرم الخطير الى السلطات القضائية المغربية، معتبرة أنه يشكل خطرا على الأطفال باسبانيا وبكل بقاع العالم اذا ما بقي حرا طليقا وأن الحكم بالسجن عليه في المغرب مازال ساري المفعول بعد الغاء العفو الملكي الذي كان قد استفاد منه عن طريق الخطأ.
كما أوضح سعيد ادى حسن، رئيس الهيئة أن هيئة كرامة نبهت في رسالتها رئيس الحكومة ووزير العدل الاسبانيين حساسية الموقف لدى الرأي العام المغربي الذي يحرص على ضرورة رد الاعتبار لعائلات الضحايا وصون كرامتهم من خلال ارجاع هذا المجرم الخطير الى السجن لاستكمال العقوبة الحبسية التي كان قد أدين بها من قبل العدالة المغربية.
أما بخصوص ماراج وتناولته وكالات الأنباء الدولية حول قضية عدم الترخيص بتوزيع عدد أمس الثلاثاء، من صحيفة لوموند الفرنسية فقد نفى مسؤول كبير بوزارة الاتصال أن يكون العدد المذكور قد تم منعه كما نفى ماجاء في قصاصة وكالة فرانس برس التي ذكرت أن جريدة لوموند الفرنسية لم يتم توزيعها يوم أمس الثلاثاء في الأكشاك المغربية والتي عزت ذلك الى الافتتاحية التي خصصتها الجريدة لموضوع العفو الملكي على البيدوفيلي دنييل غالفان، بينما تنفي وزارة الاتصال المغربية أن يكون قد حدث منع.
كما أكد المصدر المسؤول بوزارة الاتصال المغربية أن عدد الثلاثاء كان قد وصل يوم الاثنين، جوا الى الدار البيضاء واستلمته احدى شركات التوزيع في ظروف عادية، وباشرت على الفور الاجراءات المعتادة المتعلقة بتوزيعه عبر التراب الوطني. ويضيف المصدر أن الحصة المخصصة للمغرب من هذه الجريدة محددة في4000 نسخة، توزع وفق النظام الذي تعتمده شركة التوزيع، وتجدر الاشارة الى أن المغرب يستقبل يوميا أزيد من 65 جريدة يومية من مختلف مناطق العالم، وأزيد من 154 أسبوعية.
AZP02