المسيحيون يتبادلون رش المياه إحتفاء بعيد نوسرديل

288

المسيحيون يتبادلون رش المياه إحتفاء بعيد نوسرديل
دهوك – الزمان
إحتفل المسيحيون امس الاثنين بعيد نوسرديل على الحدود العراقية التركية بمحافظة دهوك من خلال اقامة القداديس وسط دعوات من أجل المحبة والسلام في العراق والعالم.
وأكد الخوري وليم خوشابا يعقوب في تصريح امس إن (الكنيسة الشرقية تحتفل سنوياً في شهر تموز بعيد نوسرديل او حسب ما يسمى ايضا عيد الرشاش في مختلف مناطق العالم وتقام خلال هذا العيد القداديس ويتبادل المحتفلون رش المياه على بعضهم البعض وسط أجواء إحتفالية كتقليد اجتماعي)، مضيفا (دعا المحتفلون في صلواتهم الى تحقيق الأمن والسلام والتسامح للعراق والعالم، فضلا عن الدعاء من أجل زيادة ثمار الفاكهة وحمايتها من الآفات كونها المصدر الرئيسي للمسيحيين في هذه القرى).وقالت محتفلة بهذا العيد سميرة يوسف 23 سنة إن (الإحتفال فرصة لتطويد العلاقات بين المسيحيين والمسلمين الذين يشاركوننا في الطقوس فضلاً عن أنها مناسبة دينية وروحية)، داعية الى ان (يكون العيد خطوة لنشر السلم والمحبة والتسامح والأمان بين البشر).
يذكر ان نوسرديل كلمة سريانية مركبة تعني الله يزخ أو يرش ا لمياه، وهو اسم لطقس احتفالي يعود لقدم التاريخ النهريني حيث استمد من الإرث الحضاري للإمبراطورية الآشورية بحسب بعض المصادر المسيحية.
ويعود الاحتفال بعيد نوسرديل إلى الأيام الأولى من إنتشار المسيحية اي قبل نحو 2000 سنة، وكانت في تلك المدة يدخلون الناس في الديانة المسيحية بشكل واسع، وبحسب المصادر التأريخية، فأن فكرة رش المياه جاءت بسبب إزدياد عدد المؤمنين بالمسيحية وعدم تمكن رجال الدين من إجراء مراسم التعميد للمؤمنين الجدد لكثرة أعدادهم لذلك قاموا بجمع الناس في أماكن واسعة ويرشونهم بالمياه المباركة وظلت هذه الطقوس رمزاً لتطهير النفوس.
AZQ01

مشاركة