العشائر العربية في كركوك تطالب بالإفراج عن المفرجي

29

كركوك – مروان العاني

طالبت العشائر العربية في كركوك الحكومة وعمليات دجلة بإطلاق سراح منسق اللجان الشعبية خالد المفرجي. وقالت العشائر في بيان امس (إنها تدين وتستنكر اعتقال المفرجي أحد قادة الحراك الشعبي في كركوك وتحمل الحكومة المركزية وقيادة عمليات دجلة مسؤولية الحفاظ على سلامته وإطلاق سراحه فوراً)، وأضاف البيان أن (المفرجي لم يرتكب جرماً أو انتهاكاً قانونياً كي يدفع بقوات عمليات دجلة لاعتقاله بل كان صوتا صداحاً ومؤثراً مطالباً بحقوق مشروعة عن مظالم كفل الدستور والقانون المطالبة بها سلمياً)، وأوضح البيان أن (عملية الاعتقال ما هي إلا تكميم للأفواه ومصادرة الحقوق في حرية التعبير عن الرأي)، مؤكدا أن (المفرجي كان طيلة مشاركته في قيادة التظاهرات في كركوك ينتهج السلمية والخطاب المعتدل غير الطائفي ولا التحريضي)، وتابع البيان أن (ما حدث من بعض السلوكيات غير المنضبطة من نفر قليل ضمن الآلاف المؤلفة في ساحة التظاهرات لا يجوز القاء مسؤوليته على عاتق الشيخ خالد المفرجي واعتقاله بهذه الجريرة)، وحذرت (الجهات ذات العلاقة من تسييس عملية اعتقاله والتصيد في الماء العكر لأنها ستنعكس سلباً على الاستقرار والسلم الأهلي والعشائري في محافظة كركوك).

مشاركة