المقداد: الأمم المتحدة ترفض التحقيق الكيمياوي وليس الحكومة السورية

243

فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السورية لـ الزمان الأمم المتحدة ترفض ارسال لجنة الكيمياوي بضغوط غربية 

 
حاوره في دمشق  – منذر الشوفي

أكد فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري ان من يتهم بلاده بأنها لا تريد مجيء لجنة التحقيق الخاصة المكلفة التحقيق في استخدام المجموعات المسلحة اسلحة كيمياوية في خان العسل بحلب هو ادعاء كاذب مؤكدا ان بلاده تريد لهذه اللجنة ان تأتي اليوم قبل غد، متهما الامم المتحدة بأنها هي من لا تريد ارسال هذه اللجنة الى سوريا. ونفى المقداد امتلاك بلاده السلاح الكيمياوي، متهما في الوقت ذاته بعض الدول بفركبة تلك العينات التي ادعوا أنهم حصلوا عليها من سوريا، مؤكدا ان بلاده تمتلك ادلة دامغة على ان المسلحين هم من استخدموا ذلك السلاح في منطقة خان العسل بريف ادلب. وقال المقداد ان الحكومة السورية هي التي بادرت الى طلب لجنة تحقيق بما حصل في خان العسل، من قبل الامانة العامة للامم المتحدة، وقمنا بموافاة العامة للامم المتحدة بتفاصيل كثيرة عندما اقترح الامين العام تشكيل لجنة وافقنا على ذلك فورا لان الاقتراح اصلا كان من قبلنا . وتابع يقول قلنا للأمم المتحدة تعالوا حققوا الآن في موضوع خان العسل وعندما نشعر أن هذه اللجنة ذات مصداقية ونزيهة.. وفي ضوء المعلومات التي يمكن ان تقدم حول ما تم من ادعاءات في مناطق اخرى في سوريا فإننا سننظر في ذلك في وقت لاحق . واتهم نائب وزير الخارجية السوري الامم المتحدة بخضوعها للمنطق الفرنسي والمنطق الاوربي الغربي، ولبعض ضغوط اخرى من قبل دول خليجية او الولايات المتحدة الامريكية هي انها لا تنوي القيام بأي شيء.
وكانت سوريا قد طلبت من الامين لعام للامم المتحدة تشكيل لجنة تحقيق خاصة في ما حدث في خان العسل، وقد وافقت الامم المتحدة على الطلب السوري، مشترطة ان تدخل الى كافة المناطق السورية وليس فقط الى خان العسل وفقا لتقارير عن استخدام النظام السوري اسلحة كيمياوية في مناطق سورية عدة في ريف دمشق، الامر الذي رفضته دمشق واعتبرت تدخلا في شؤونها، وسيعمل على تكرار السيناريو العراقي. وأضاف المقداد ان المقولة بأن سوريا لا تريد لهذه اللجنة أن تأتي هي دعاية كاذبة، ونحن نريد لهذه اللجنة أن تأتي اليوم قبل غدٍ للتحقيق في موضوع خان العسل ، مؤكدا ان الامم المتحدة هي التي ترفض ارسال هذه اللجنة بضغوط غربية وليست سوريا . وفيما يلي نص الحوار
كيف تعلقون على مسألة تسلل المقاتلين عبر الاراضي الاردنية الى سوريا، وسط انباء عن نفي الاردن لذلك رسميا؟ 
نحن نضرع الى الله عز وجل ان يكون ما يقوله المسؤولون الاردنيون حول عدم سماحهم بدخول العناصر الارهابية الى سوريا صحيحا، ولا تتصور سعادة القيادة السورية والحكومة السورية والشعب السوري بصحة مثل هذه الانباء، طبعا نحن نعرف وأشقاؤنا في الحكومة الاردنية يعرفون جيدا ان الكثير من هذه العناصر دخلت الى سوريا، هل تم ذلك بمعرفة الحكومة الاردنية ام لا؟ الرئيس بشار الاسد قال انه عندما ينوي احد المواطنين الاردنيين ان يقوم بعمل انفرادي ضد اسرائيل فان السلطات واجهزة الامن الاردنية تلقي القبض عليه فورا وهم يعرفون وذلك من خلال اعترافات المجموعات الارهابية، يعني نحن لا نأتي بجديد..هم يعرفون وذلك من خلال تصريح تنظيمات الاخوان المسلمون والمجموعات السلفية في الاردن ان العديد من مقاتلي هذه الجهات دخلوا من الاردن الى سوريا والعديد منهم قتل في سوريا اذ لم يعد هذا الامر سرا، مرة اخرى انا اكرر ما قاله سيادة الرئيس نحن نتمنى ونأمل ونتوجه الى اخواننا الاردنيين ان يعوا حقيقة هذه المخاطر وان لا تكون هذه الضغوط التي تمارس عليهم من قبل الولايات المتحدة ومن قبل الغرب ومن قبل بعض الدول الخليجية مدعاة للتاثير على الامن الوطني في الاردن عندما تتعرض الاوطان لمثل هذه المخاطر المصيرية سوف لن تفيد هذه الاغراءات المادية وسوف لن تفيد الاغراءات بالحماية لان الشعب هو الذي يحمي البلدان وليس المساعدات الامريكية او المساعدات الخليجية، لولا صمود شعبنا في سوريا لما صمدت سوريا، لولا صمود جيش سوريا لانه يدافع عن قضية عادلة لما صمدت سوريا، هذه هي ملاحظاتنا ونحن نأمل مرة اخرى من أشقائنا المسؤولين في الاردن ان يتعمقوا في دراسة هذا الجانب كما اعلمونا وان يدافعوا عن الاردن ضد مثل هذه العناصر الارهابية قبل ان يدافعوا عن سوريا. فالخطر داهم على البلدين وعلى كل المنطقة وعلى كل لذين يقومون بدعم المجموعات الارهابية المسلحة.
هناك معلومات حول فتح المطارات الاردنية امام الطائرات الاسرائيلية لضرب مواقع حساسة في سوريا، ما مدى صحة ذلك، وما هي الاجراءات التي ستتخذها سوريا حيال ذلك؟ 
هنالك كلام كثير في الاعلام حول هذه الجوانب ــ مسؤولون اردنيون ينفون ذلك ــ بعض الاعلام الغربي يؤكد ذلك، نحن من حقنا عندما يتعرض بلدنا لاعتداء خارجي ان ندافع عن انفسنا وهذا حق يضمنه القانون الدولي وميثاق الامم المتحدة، لكن في نفس الوقت الولايات المتحدة تخلت عن الكثير من اصدقائها وحلفائها في العالم عندما تطلبت مصلحة الولايات المتحدة ذلك، نحن نؤكد مرة اخرى على الدول الاقليمية ان لا تتورط في مثل هذه الاعمال لان النار ستنتقل من سوريا وتشتعل في بيوتهم وفي مكاتبهم.
هناك ضغوط حالياً تمارس على سوريا بحجة السلاح الكيمياوي، واستخدامه من قبل الجيش السوري ضد المدنيين في مناطق عدة في سوريا، وان سوريا عارضت دخولها، ما هو ردكم على ذلك؟ 
هذا موضوع هام جدا وانا اشكر لكم اثارته عندما قامت المجموعات الارهابية المسلحة باستخدام هذه الاسلحة الكيمياوية في خان العسل…الحكومة السورية هي التي بادرت الى طلب لجنة تحقيق من قبل الامانة العامة للامم المتحدة، وقمنا بموافاة الامانة العامة للامم المتحدة بتفاصيل كثيرة عندما اقترح الامين العام تشكيل لجنة وفقنا على ذلك فورا لان الاقتراح اصلا كان من قبلنا، ثانيا ــ وجهت الامانة العامة 18 سؤالا الى الحكومة السورية حول ما تم واجبنا الامم المتحدة على ذلك ــ نفاجأ بان الحكومة الفرنسية والحكومة البريطانية من خلال مندوبيهم في الامم المتحدة يقدمون معلومات مفتعلة حول ما اسموه حوادث استخدام اسلحة كيماوية اخرى في مناطق من سوريا ويشيرون هم الى ان هذه الحوادث وقعت قبل حوالي اربعة او خمسة اشهر، لماذا لم تتقدم هذه البلدان بمثل هذه الحوادث الى الامم المتحدة بشكل رسمي للتحقيق فيها؟ فقط تقدمت بهذه الادعاءات عندما تقدمنا نحن للتحقيق في ما وقع في خان العسل، نحن قلنا للامم المتحدة عبر عدة رسائل مباشرة وردينا فيها على كل الاستفسارات، قلنا للامم المتحدة تعالوا حققوا الان في موضوع خان العسل، وعندما نشعر ان هذه اللجنة ذات مصداقية ونزيهة والخ…وفي ضوء المعلومات التي يمكن ان تقدم حول ما تم من ادعاءات في مناطق اخرى في سوريا فإننا سننظر في ذلك في وقت لاحق، المهم بالنسبة للامانة العامة في الامم المتحدة التي خضعت الان للمنطق الفرنسي والمنطق الاوربي الغربي ولبعض ضغوط اخرى من قبل دول خليجية او الولايات المتحدة الامريكية هي انها لا تنوي القيام بأي شيء، وفي رسالة وجهوها لنا مؤخرا طلبوا فيها مزيداً من الاستفسارات حول ما تم في خان العسل، اجبناهم بالحرف ان هذه الاسئلة تحتاج الى ان تكون اللجنة على الارض السورية، لم نعد قادرين على تزويد اللجنة بمعلومات فضفاضة وقلنا لهم باننا على استعداد لاستقبال هذه اللجنة فورا وبدون شروط وقدمنا لهم تسهيلات لوجستية وتامين الطيران وتأمين المواصلات وتأمين الحماية وكل شيء…المقولة بأن سوريا لا تريد لهذه اللجنة ان تأتي هي دعاية كاذبة ونحن نريد لهذه اللجنة ان تأتي اليوم قبل غد للتحقيق في موضوع خان العسل، لذلك الامم المتحدة هي التي ترفض ارسال هذه اللجنة بضغوط غربية وليست سوريا.
لكن الامم المتحدة طلبت دخول اللجنة بناء على معطيات بوجود ادلة بالنسبة لاستخدام السلاح؟ 
هذه فضيحة ولم تسجل واعتقد ان هذا دليل آخر على عدم جدية مسؤولي الامم المتحدة في التعامل مع سيادة الدول وحقوق الدول، نحن الذين طلبنا هذه اللجنة، فكيف يمكن لنا ان نرفض هذه اللجنة؟ إذاً سوريا تعاملت بشكل كامل والامم المتحدة هي التي رفضت ارسال هذه اللجنة.
نحن منفتحون بشكل كامل للتعامل والتعاون مع الامم المتحدة فيما يخص هذه الحادثة وكما ذكرت في حوادث اخرى لكن بشروط ان نرى نزاهة وجدية هذا الفريق وصحة المعلومات التي قدمت من قبل فرنسا وبريطانيا ودول اخرى حول احداث مفتعلة اخرى لا وجود لها على ارض الواقع لكنني اؤكد ان هذه المواد ليست موجودة في سوريا وان قوات الجيش العربي السوري لم تستخدم اطلاقا مثل هذه الاسلحة كما ان سوريا وهذا ما اكدناه في العديد من المناسبات لن تستخدم اذا كانت تمتلك مثل هذه الامكانيات فانها لن تستخدمها ضد شعبها.
ما تعليقكم على العينات التي قدمت؟
هذه هي السخرية حقيقة، هنالك انتهاك مباشر من قبل الدول الغربية لسيادة سوريا وهنالك ادعاءات بانهم حصلوا على نوعيات من التربة كيف دخلوا الى سريا؟ كيف حصلوا على ذلك؟ يمكن لاي كان ان يدعي ذلك يمكن ان تكون هذه التربة من بلد اخر يمكن ان تكون هذه العينات مفتعلة او ان جهة ارهابية معينة قامت بفبركة هذه المعلومات بدعم فرنسي وبريطاني لكن ما انا اثق به وتثق به الجمهورية العربية السورية ان هذه ادعاءات تقوم بها الحكومات الفرنسية والبريطانية دعمالولايات المتا للارهابيين وحماية لهم من تعرية اهدافهم وتحركاتهم الارهابية داخل سوريا ومن خلال ذلك يتبنون هذه المجموعات للنيل من صمود سوريا ومن مواقف سوريا اقليميا ودوليا…
ذريعة لتكرار السيناريو العراقي
الولايات المتحدة مارست الجنون في الكثير من المناسبات ــ غزو العراق ــ غزو افغانستان ــ فيتنام كلها ما زالت في ذاكرتنا نحن الجيل الذي وعى كل هذه الامور نأمل من الادارة الامريكية ان لا تعمل بهذا الاتجاه وكما يقول بعض مسؤوليها يجب ان يعملوا باتجاه حل سلمي للازمة في سوريا من خلال المبادرة والبرنامج السياسي الذي طرحه السيد الرئيس بشار الاسد بتاريخ 6 كانون الثاني»يناير مع بداية هذا العام لانه يضمن جلوس كل السوريين المعنيين ما عدا الارهابيين على طاولة الحوار من اجل ان تضع تصوراً مشتركا يساهم في صناعة كل السوريين لمستقبل سوريا.
من حق اي دولة عندما تتعرض للهجوم الخارجي ان تدافع عن نفسها وفي مواجهة اي عدوان محتمل وهذا طبعا سؤال افتراضي ــ من الطبيعي ان يدافع شعب سوريا وجيش سوريا واطفال ونساء وكل السوريين عن سيادة بلدهم واستقلالها، سوف لن نسمح لقوى جديدة باستغلال سوريا وبانتهاك سوريا وباحتلال سوريا وتخريب وتدمير سوريا هذا من حقنا لكن اقول ان هذا السؤال ما زال في اطار الافتراض والمعركة المفتوحة الان على سوريا هي معركة ارهابية بدعم اوروبي مباشر ــ بدعم تركي مباشر من خلال فتح الحدود امام الارهابيين بتمويل من دول عربية، السعودية وقطر وتسهيلات من قبل بعض القوى في دول مجاورة ونحن ندافع عن انفسنا، نحن في معركة ندافع فيها عن مصير الشعب السوري وعن السوريين جميعا ونحن ندعو كل السوريين كما فعلنا سابقا من اجل الجلوس على طاولة المفاوضات ــ على طاولة الحوار الوطني بالاحرى من اجل ان نتوصل الى حل يعيد الامن والاستقرار الى سوريا ويعيد اليها موقفها التاريخي ومكانتها التاريخية في مواجهة ما تتعرض له المنطقة من مخاطر اسرائيلية وغربية اخرى.
أين وصلت بموضوع الحوار الوطني، خاصة وان المعارضة ترفضه وترفض كل الدعوات المقدمة؟
اللجنة الوزارية التي كلفت بمتابعة تنفيذ البرنامج السياسي الذي طرحه الرئيس بشار الاسد في مطلع العام بدأت مشاورات حول الحوار الوطني وعقدت حوالي خمسين لقاءاً الان مع مختلف القوى السياسية والحركات والاحزاب والجماهير بما في ذلك معارضون ولكن طبعا المعارضة الغربية والمعارضة المسلحة المدعومة من الغرب لم تلق سلاحها لكي تاتي لهذا الحوار وذلك بضغط وممارسات من قبل بعض الدول الغربية التي تهدف الى انهاء سوريا والى تفتيت سوريا والى قتل سوريا وهذا لن يتحقق الان ونحن الحكومة السورية تسير بموضوع التشاور حول اهم ما يريده شعب سوريا لتهيئة المناخ المناسب من اجل ان يجلس السوريون في الموالاة وفي المعارضة حول طاولة واحدة ويتحاورون حول كل شيء يتعلق بمستقبل سوريا وحاضرها.
ما تعليقكم على مؤتمر اصدقاء سوريا الذي عقد في اسطنبول قبل ايام؟
ما يسمى بأصدقاء سوريا وصفهم شعبنا بانهم اعداء سوريا، هم يعقدون مثل هذه الاجتماعات للتآمر على سوريا لاطالة امد الأزمة في سوريا لقتل مزيد من السوريين وعندما تقوم بعض هذه الدول بتسليح وتمويل هذه المعارضة فهم يرتكبون عدة اخطاء هم يقتلون المواطنين السوريين، هم يتدخلون بشكل غير مشروع في الشؤون الداخلية لسوريا ــ يتناقضون مع ميثاق الامم المتحدة وقراراتها وهم يتناقضون مع القانون الدولي الذي لا يسمح لاي دولة ان تتدخل بتسليح مجموعات خارجة عن الدولة في بلدانه، فتصور ان بلدان اخرى تساعد على تسليح مجموعات مسلحة في هذه البلدان، ماذا سيكون رد هذه البلدان هم الان وصلوا الى درجة من الهيستيريا لانهم لم يحققوا خلال عامين ونيف من المواجهات في سوريا ما كانوا يتطلعون ان ينجزوه خلال عدة ايام او على الاغلب عدة اسابيع هم فشلوا ولذلك هذه الاجتماعات التي تعقد لا هدف لها الا مزيداً من قتل المواطنين السوريين ومزيداً من العمل باتجاه اضعاف سوريا بل وتفتيت سوريا اذا تمكنوا من ذلك شعبنا صامد ويحقق انجازات هامة في كل انحاء سوريا بهمة بواسل الجيش العربي السوري ونتيجة لالتفاف كل جماهير سورية حول الرئيس بشار الاسد الذي يدافع ببسالة عن سيادة واستقلال سوريا.
هناك معلومات تشير الى ان عناصر حزب الله تقاتل الى جانب الجيش السوري في اكثر من موقع وخاصة في حمص؟
هذه الاخبار تدعو الى السخرية اولا سورية ليست بحاجة الى من يدافع عنها هنالك ملايين السوريين يدافعون عن سوريا الان ويقفون الى جانب الجيش العربي السوري الاهم من ذلك ان مثل هذه الدعايات تظهر بين فترة واخرى عندما تتعرض هذه المجموعات المسلحة لهزائم في مختلف انحاء سوريا ولتبرير ذلك يدعون بان هذه القوة وهذا البلد يقف ويقدم اشخاصاً ودعماً الى الجيش العربي السوري، انا اؤكد ان لا مجال لمثل هذه الدعايات اعتقد ان ما يحصل على الحدود اللبنانية السورية هو اعتداءات تقوم بها هذه المجموعات الارهابية المسلحة وخاصة عندما ينجح الجيش اللبناني ويسعى الى الحد من تواجد هذه المجموعات المسلحة على المنطقة بما يعكر صفو وامن الجانب اللبناني بالذات وعندما ينجح الجيش العربي السوري في اغلاق هذه الحدود الذي كان يتسلل منها الكثير من الارهابيين الذين ياتوا الى لبنان لينقلوا الارهابيين الاسلحة الى سوريا وبدعم مباشر من قبل بعض الاحزاب اللبنانية المتطرفة والارهابية والتي يفتخر الغرب بانه يدافع عنها ــ نحن لا نريد للبنان الا الاستقرار وان يكون مستقلا وان يقف ضد الارهاب في لبنان وفي سوريا ويمنع ايذاء لبنان من سوريا لذلك نحن نقول بان مثل هذه العايات دعايات كاذبة ولا اساس لها على الاطلاق ــ طبعاً المطلع على الحدوداللبنانية السورية يعرف بان هذه فبركات تقوم بها المجموعات المسلحة وحقيقة المجموعات المسلحة بضرب الحدود او داخل لبنان وخاصة بعض القرى التي تتمتع بتواجد مذهبي معين لانهم يعتقدون بانهم بذلك قادرون على تشويه صورة سوريا وعلى جر لبنان الى معركة ضد سوريا كما يحاولون مع الاردن ويتعاونون مع تركيا على سوريا. بعض وسائل الاعلام المعارضة تسيطر على 60 بالمئة، كيف تردون على ذلك.
اعتقد انا ان هذا يندرج في اطار الحرب النفسية على سوريا مما لاشك فيه ان الرئيس الاسد ذكر في مقابلته الاخيرة توجد بعض المناطق يسيطر عليها المسلحون وكل ذلك بشكل مؤقت.
دعني اجيب مباشرة عن هذا السؤال لو كانوا يسيطرون على هذه الاراضي فعلا فلماذا لا يقيموا فيها؟ لماذا يقيمون في القاهرة ولماذا يعقدون مؤتمراتهم في اسطنبول واماكن اخرى في العالم اذا هذه اكاذيب وحرب نفسية موجه ضد سوريا وانا اوكد ان الجيش العربي السوري قادر على ان يهزم هؤلاء في كل المناطق، ولكن ضمن خطة للجيش العربي السوري ولكن ليس بموجب ما يريده الآخرون.
نحن قلنا منذ اليوم اننا سوف نحقق هزيمة لكل القوى التي ارادت ان تفكك شعب سوريا وتقسمه وتدمر، هؤلاء دمرو الطرقات السدود دمروا المشافي ولا يريدون للطلاب ان يذهبوا الى مدارسهم هم دمروا عامين دراسيين على شباب سوريا التي تعتبر امل سوريا.
اذن هناك الآن خارجون عن الشرعية الدولية مثل فرنسا وبريطانيا وقطر والسعودية وهؤلاء لا يخجلون، نحن عتبنا على الاطراف التي لا تقول لهم كفى، كفى انتهاكا للقانون الدولي الذين وضعه كثير منهم وقوننه، نحن واثقون اننا على حق واننا سنهزم هذه المؤامرة وستبقى سوريا موحدة ذات سيادة وسيبقى الطريق الوحيد لحسم كل ما يجري في سوريا هو الحوار الوطني وانا اتوجه لكل هؤلاء اقول لهم القوا هذا السلاح الوسخ من ايدكم لا تعطي امريكا أي سلاح لسوري شريف لا تعطي بريطانيا هذه الاسلحة لأي سوري شريف هم يريدون ان يقتل السوري اخاه السوري وان يدمر السوري سوريا.. لذلك سيفشلون ونحن على ثقة من ذلك وكلما استعرت هذه الهجمة ضد سوريا كلما ازدادت قناعتنا باننا سنهزم.
ــ هل تعتقد ان الازمة ستنهي خلال فترة وجيزة أم انها ستستمر لوقت طويل؟
هذه المعركة بصراحة طويلة جدا الارهاب عندما يغز بلداً ما فانك مضطر ان تقف ضده من بيت لاخر لان هؤلاء لا اخلاق لهم ولا دين لهم لا يؤمنون بالقيم.. لذلك هذه المعركة ستكون طويلة كما هو الحال في انحاء العالم.