رئيس رابطة حقوق الانسان: 217 ألف معتقل سوري بينهم 1700 تحت أقبية المخابرات

352

عبد الكريم الريحاوي رئيس الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الانسان لـ الزمان
المعارضة خذلت الثورة ولا تفاوض مع نظام قتل مائة ألف سوري
القاهرة ــ مصطفى عمارة 

شهدت الساحة السورية في الايام الماضية تحركا دبلوماسيا على الاصعدة كافة  لإيجاد حل سياسي للأزمة في الوقت الذي تواصلت فيه المعارك الضارية بين الجيش الوطني الحر والجيش النظامي والذي استخدم الاسلحة بأنواعها بما فيها الاسلحة المحرمة ضد المدنيين العزل لاخماد ثورة الشعب السوري ومع تصاعد انتهاكات النظام أدلى المعارض السوري عبد الكريم الريحاوي رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان بحديث لـ الزمان تناول فيه وجهة نظره
ما رؤيتك لتصريحات معاذ الخطيب باستعداد المعارضة للتفاوض مع النظام السوري؟
ــ في الواقع ان تلك التصريحات تعكس تخبط المعارضة السورية فلا يمكن التفاوض مع نظام قتل 100 ألف قتيل وتحالف مع كل من سوريا وايران وللاسف فإن المعارضة السورية خذلت الشعب السوري وبدلا ان توفر الدعم للجيش السوري تفرغت لنزاعاتها وانفصلت عن متطلبات الثورة.
وما العقبات التي تحول دون تشكيل حكومة ائتلافية تجمع بين معارضة الداخل والخارج؟
ــ للأسف وكما قلت ان المعارضة السورية اصبحت لا تمثل متطلبات الثورة فعلى مدى 22 شهرا لا تزال المعارضة تبحث عن توحيد صفوفها وبدلا من أن تبحث عن سبل دعم الجيش السوري تفرغت لخلافاتها الداخلية وأرى انه من الأفضل لتلك القيادات أن تقدم استقالاتها لتفسح المجال لقيادات شابة جديدة.
ما ابرز ما رصدته الرابطة منذ تأسيسها في دمشق عام 2004 من اختراقات لحقوق الانسان من نظام الاسد؟
ــ كان عملنا قبل الثورة بالدرجة الاولى هو نشر الوعي وثقافة حقوق الانسان في سوريا بالاضافة إلى تأسيس وعي جديد وتشجيعه على المطالبة بحقوقه المكفولة دستوريا وعالميا هذه الثقافة كانت معدومة لدى المواطن السوري كما قامت الرابطة برصد تجاوزات النظام من الحجر على حرية الرأي والتعبير وعمليات التعذيب داخل السجون وحالات اختفاء قسري للخصوم السياسيين.
ما حجم الانتهاكات التي تم رصدها منذ بداية الثورة السورية؟
ــ هي ليست انتهاكات في الواقع بل فظائع واعتقد إننا في حاجة إلى مفردات جديدة لوصف ما ارتكبه النظام من جرائم ضد الشعب السوري وإذا كان النظام يمتلك اسوأ سجل لحقوق الانسان في المنطقة فإن ما ارتكبه إبان الثورة أضاف لسجله جرائم هي الأسوأ في تاريخ البشرية فوفقا للأحصاءات هناك تحت أقبية المخابرات السورية 1700 شخص وهناك اكثر من 1500 مفقود و217 ألف معتقل بالاضافة الى 45 ألف قتيل و214 ألف جريح ومعاق و5 ملايين مهجر داخل سوريا ومليون ونصف المليون خارج سوريا وهي أرقام كارثية.
وما العقبات التي تواجهكم في رصد الانتهاكات التي يقوم بها النظام السوري؟
ــ حجم الانتهاكات التي ترتكب في سوريا هائل وجميع هذه الانتهاكات جرائم ضد الانسانية لاننا امام حكومة تقتل شعبا ونتيجة لتردي الاوضاع الامنية فإننا استطعنا تحديد 10 من حجم هذه الانتهاكات وعندما يزول هذا النظام فأنه سوف تتكشف جرائم بشعة ارتكبها النظام ضد الانسانية تفوق ما ارتكبته الحكومات الفاشية في حق شعوبها.
وهل تم استخدام الاسلحة المحرمة دوليا؟
ــ كافة الاسلحة المحرمة من قنابل عنقودية واسلحة كيماوية استخدمها النظام ضد الشعب في حمص وريف دمشق وحلب.
وهل توثقون الجرائم التي ترتكب تمهيدا لتقديم رموز النظام وعلى رأسهم بشار الاسد إلى المحكمة الجنائية الدولية؟
ــ نحن نسعى اولا لتوثيق الجرائم التي يرتكبها رموز النظام لتقديمهم اولا للمحاكمة امام المحاكم الوطنية.
وهل تشمل مطالبكم باسقاط النظام المطالبة باسقاط مؤسسات النظام وعلى رأسها حزب البعث؟
ــ نحن نطالب في الاساس باسقاط النظام إلا انه من الضروري الحفاظ على مؤسسات الدولة إلا ان المشكلة ان تلك المؤسسات اصبحت مرتبطة بالنظام وبالتالي فانه من الضروري اعادة هيكلتها كي تتواكب مع متطلبات مرحلة ما بعد الاسد.
ما حقيقة قيام بعض الدول العربية والاجنبية بمد الجيش السوري الحر باسلحة متقدمة خاصة المضادة للطائرات؟
ــ هناك تباين في مواقف الدول فهناك دول عربية تقدم مساعدات مالية وسياسية لدعم المعارضة السورية إلا ان المجتمع الدولي بشكل عام لم يقدم مساعدات عسكرية للجيش الحر بل يمارس ضغوطا على المعارضة لاجبارها على تسويات سياسية ورغم موافقة الثوار على حكومة انتقالية إلا ان النظام أفشل كل المحاولات لوقف إراقة الدماء.
ولكن هناك بعض القوى الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة تطالب المعارضة بتطهير نفسها من العناصر الارهابية. فكيف ترى هذا؟
ــ هذه شماعة الغرض منها تبرير عدم التدخل لحماية المدنيين والواقع يؤكد ان المقاومة الشعبية بمختلف فصائلها بما فيها الاسلامية لا توجد ضمنها تنظيمات متطرفة كتنظيم القاعدة حتى وإن وجد جهاديين من الخارج فإن هؤلاء سينتهي دورهم بعد انتهاء الصراع.
هناك سيناريوهات متشابهة بين مجريات الثورة في الدول العربية فمثلما حدث ايضا في الثورة المصرية من محاولات تشويه الثوار واتهامهم بالعمالة وتنفيذ اجندات خارجية إلى الاستعانة بالبلطجية لحماية بقايا النظام؟
ــ منذ اللحظة الاولى تم اتهام الثوار في سوريا وتصويرهم على انهم مجموعة مندسة وعملاء للغرب وفي النهاية ارهابيون مدعمون من الخارج هذا السيناريو حدث في ليبيا وتونس واليمن وكان الطغاة العرب ينهلون من درس واحد النظام استعان ايضا بالشبيحة وكانوا ركنا اساسيا من ألة القمع في سوريا لكن الشبيحة يختلفون عن البلطجية في مصر فالشبيحة أطلق عليهم هذا الاسم نسبة إلى السيارات المرسيدس الشبح التي يستخدمونها في عمليات نهريب وهم كانوا مقربين من عائلة الاسد وجزءا من قادة العصابات ففي النصف الثاني من عام 2011 تم تسليح تلك الميلشيات بأسلحة فردية وتم إطلاقهم بشكل كامل لعمليات القتل والترويع والانتقام.
ما تقييمكم للدور الذي تقوم به الجامعة العربية في الازمة؟
ــ الجامعة العربية لن تستطيع ان تقدم اكثر مما قدمت من مبادرات افشلها النظام السوري وكان اخرها مهمة الابراهيمي والتي كانت فاشلة منذ البداية رغم ان الجميع يدرك انه لا مجال لادراك حل سلمي للأزمة في ظل اصرار النظام على التمسك بعمليات القتل والعتف لاخماد الثورة.
في النهاية ما حقيقة قيام السلطات المصرية بترحيل 13 سوريا واعادتهم الى سوريا؟
ــ ليس صحيحا ان السلطات المصرية رحلت 13 سوريا قسريا الى سوريا مرة اخرى والحقيقة ان هؤلاء السوريين تم توقيفهم عند منفذ السلوم وتبين ان بعضهم جوازتهم مزورة فتم ايداع ستة منهم سجن القناطر قرب القاهرة وتم توكيل محامي للدفاع عنهم أما السبعة الباقيين فلقد طلبوا ترحيلهم إلى سوريا بشكل طوعي.