معادلة فضح الفاسدين – لؤي الخطيب

131

معادلة فضح الفاسدين – لؤي الخطيب

اولاً- كل شخص اصبح ميسور الحال بعجالة وفي غفلة من الزمن بعد 2003 دون اي أصول مالية شرعية يملكــــها، في حــــــين فشل في طلب  العلم والرزق يوم كــــــان عالة على المجتمع والانظمة ويستــجدي المــــساعدات قبل عام 2003، فهو فاسد .

ثانياً- كل سياسي اصبحت له مشاريع تجارية و فضائيات ومكاتب احزاب لها موازناتها، ولم تكن حالته قبل 2003 شيئاً يُذكر فهو فاسد

ثالثا- كل سياسي انتفع بواردات حكومية شرعتها قوانين فاسدة لجني الرواتب الملكية والمنافع الفلكية حتى اصبح المدير والنائب والوزير والرئيس من فاحشي الثراء مقارنة بمسؤولي ونواب ووزراء ورؤساء اعظم الدول الأوربية، فهو فاسد .

رابعا- كل سياسي يسير في موكبه اكثر من عدد موكب اي مسؤول اوربي ويقطع الطريق على المارة او يُرعب المارة حتى يمر موكبه، فهو فاسد .

خامسا- كل موظف وخصوصاً من قبل وظيفة بدرجة خاصة كمستشار وما شابهها وهو يعلم انه أمي جاهل او مزور شهادة او غير مؤهل للوظيفة التي حصل عليها بالمحاصصة والواسطة، فهو فاسد.

سادسا- كل تاجر ورجل اعمال قبل بعقد وفيه شبهة عمولات أو تهرب من تنفيذ العقد او لم يلتزم بالمواصفات والمقاييس القانونية ، فهو فاسد.

سابعا- كل مهاجر ومُهجر قبل بالاستفادة من القوانين الفاسدة لجني التعويضات ورواتب تقاعدية بأثر رجعي دون اية خدمة فعلية على حساب المستحقين الحقيقيين، فهو فاسد.

ثامنا- كل مسؤول تسلم (باسم القانون العراقي المُشرع من الفاسدين) رواتب تقاعدية فلكية ومنافع غير متعارف عليها في أنظمة الدول النزيهة والمتقدمة، فهو فاسد .

تاسعا- كل شخص أستملك او استأجر املاك الدولة بعقود رسمية  ومشبوهة اقل من القيمة الحقيقية للسوق ويقطع الطرق العامة بجداريات الكونكريت لحماية نفسه، فهو فاسد .

عاشراً – كل إنسان رأى وقبل بالنماذج التي استعرضتها اعلاه ولم يستنكر حتى ولو بالقول، فهو افسد الفاسدين.

ان شعبنا بحاجة الى صحوة اخلاقية ودولتنا بحاجة لتشريع قانون من أين لك هذا ؟

{ وزير الكهرباء

مشاركة