‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬الموناليزا‭ ‬النيجيرية‭ ‬بعد‭ ‬أربعين‭ ‬عاماً‭ ‬

120

لندن‭ ‬‭-‬الزمان‭  : ‬تُعرض‭ ‬لوحة‭ ‬‮«‬الموناليزا‭ ‬النيجيرية‮»‬‭ ‬التي‭ ‬ظلت‭ ‬مفقودة‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬40‭ ‬عاماً،‭ ‬وعثر‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬شقة‭ ‬في‭ ‬لندن،‭ ‬فبراير‭ ‬الماضي،‭ ‬في‭ ‬نيجيريا‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬منذ‭ ‬اختفائها‭.‬

ورسم‭ ‬بن‭ ‬إنونوو‭ ‬أشهر‭ ‬فنان‭ ‬حديث‭ ‬في‭ ‬نيجيريا‭ ‬اللوحة‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬توتو‮»‬‭ ‬1974،‭ ‬لحفيدة‭ ‬حاكم‭ ‬تقليدي‭ ‬من‭ ‬جماعة‭ ‬اليوروبا‭ ‬العرقية،‭ ‬وعُرضت‭ ‬بمعرض‭ ‬فني‭ ‬بلاغوس‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬التالي،‭ ‬لكنها‭ ‬اختفت‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬حتى‭ ‬ظهرت‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬لندن‭.‬

واتصل‭ ‬المالكون‭ ‬الذين‭ ‬فضلوا‭ ‬عدم‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬هويتهم،‭ ‬بجايلز‭ ‬بيبيات‭ ‬وهو‭ ‬خبير‭ ‬في‭ ‬الفن‭ ‬الأفريقي‭ ‬الحديث‭ ‬والمعاصر‭ ‬في‭ ‬دار‭ ‬‮«‬بونامز‮»‬‭ ‬للمزادات‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬للتعرف‭ ‬إلى‭ ‬لوحتهم،‭ ‬فاكتشف‭ ‬أنها‭ ‬اللوحة‭ ‬المفقودة‭. ‬وأضاف‭:‬‭ ‬كيفية‭ ‬وصولها‭ ‬إلى‭ ‬هناك‭ ‬لاتزال‭ ‬غامضة‭.‬

مشاركة