برشلونة تتعادل وتبلغ الدور الثاني وسان جيرمان يكّتفي بنقطة

159

النجم الأحمر يسقط ليفربول

برشلونة تتعادل وتبلغ الدور الثاني وسان جيرمان يكّتفي بنقطة

{ مدن –  وكالات

فرط فريق نادي برشلونة الإسباني في فوز مستحق على حساب مضيفه، إنتر ميلان الإيطالي على ملعب جوزيبي مياتزا بعد انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق ليرفع برشلونة رصيده الى عشر نقاط ويتاهل الى الدور الثاني. وحل البلوجرانا ضيفًا ثقيلًا على الأفاعي في قمة الجولة الرابعة من دور المجموعات لحساب دوري أبطال أوروبا. واحتفظت المقابلة بكامل إثارتها حتى آخر 10 دقائق من عمر اللقاء، حيث تمكن البديل البرازيلي مالكوم دي أوليفيرا من التسجيل من أول تسديدة له في المباراة بعد انطلاقة ممتازة في الدقيقة  83 قبل أن ينجح الهداف الأرجنتيني ماورو إيكاردي من إحراز هدف التعديل من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 87. لا يمكن القول بأن التعادل كان عادلًا في ضوء أرقام المباراة وكذلك ما شاهدناه طوال التسعين دقيقة، حيث كان البلوجرانا متفوقًا بوضوح وأكثر قدرة على تحقيق الانتصار، حيث سدد لاعبو البرسا 8 تسديدات على المرمى، مقابل تسديدة واحدة فقط من جانب النيراتزوري، كانت التسديدة التي أتى منها الهدف. تموقع لاعبي برشلونة في لقطة هدف إيكاردي غريب وغريب للغاية، لا يمكن قبول فكرة أن سيرجي روبيرتو المدافع الأيمن هو من كان في رقابة الأرجنتيني في هذه اللقطة وليس أحد ثنائي الدفاع: بيكيه ولينجليه، حتى إن احد لاعبي إنتر كان خاليًا من الرقابة على يسار منطقة الجزاء، أي أن إيكاردي كان يمكن أن يمرر له الكرة وكانت ستصبح فرصة هدف محقق على مرمى تير شتيجن. إنتر ميلان حاول الاعتماد على الهجمات المرتدة في الشوط الثاني، ولكن حيوية سواريز ومهارة كوتينيو أتعبا وسط ملعب الأفاعي كثيرًا وكاد برشلونة يسجل هدفًا سهلًا للغاية عن طريق راكيتيتش من وضعية انفراد، ولكن الكرواتي أهدر الفرصة بطريقة غريبة جدًا !.

تعادل سان جيرمان

وخرج باريس سان جيرمان متعادلا أمام مضيفه نابولي، بنتيجة  1-1في مباراتهما مساء اول امس الثلاثاء، بالجولة 4 من مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا. وباتت المجموعة الثالثة في وضع معقد، بعدما احتل ليفربول ونابولي المركزين الأول والثاني على الترتيب برصيد 6  نقاط لكل منهما، بينما جاء سان جيرمان ثالثا بـ5 نقاط، وأخيرا النجم الأحمر بـ4 نقاط.  وشهدت المباراة بعض المشاهد التي يستعرضها  عبر التقرير التالي.. مواجهة الفريقين شهدت حالة تألق لافتة للنظر لجيانلويجي بوفون، حارس مرمى باريس سان جيرمان، الذي تعملق في المرمى، وأنقذ فريقه من هزيمة كادت أن تكون ثقيلة. بوفون في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، أنقذ أكثر من 4 فرص محققة للتسجيل لصالح نابولي. وأحرز سان جيرمان هدف المباراة الأول في الدقيقة  2  من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، بينما كان حكم اللقاء قد احتسب دقيقة واحدة فقط. وعقب تسجيل الهدف، شهد اللقاء حالة غضب عارمة من قبل لاعبي نابولي وكارلو أنشيلوتي، المدير الفني للفريق، بجانب الجماهير. السنغالي كاليدو كوليبالي، مدافع نابولي، كان أحد نجوم المباراة، وتميز بإحكام السيطرة على نجوم الفريق الفرنسي مثل كيليان مبابي، الذي عانى من القوة البدنية التي يتمتع بها مدافع الباراتينوبي. شهدت الدقيقة 83 تعرض البلجيكي درايس ميرتينز، مهاجم نابولي، لإصابة قوية في الكتف، بعد تدخل مع لاعب باريس سان جيرمان، خرج على إثرها من المباراة، وحل آدم أوناس بدلا منه. وتعادل نابولي وسان جيرمان، عقّد من حسابات المجموعة الثالثة، خاصة بعد تقارب عدد نقاط الأندية الأربعة في المجموعة. ويتصدر ليفربول المجموعة بالتساوي مع نابولي برصيد 6  نقاط، ثم باريس 5  نقاط، والنجم الأحمر 4  نقاط، وستشهد المجموعة صراعا ناريا خلال الجولتين الأخيرتين، من أجل حسم بطاقتي التأهل للدور المقبل.

فوز شالكه

حقق فريق شالكه الألماني فوزا مستحقا على ضيفه جالطة سراي التركي، بنتيجة 2-0 على ملعب فيلتنس أرينا، بالجولة 4 من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا. ووفقا لشبكة “أوبتا” للإحصائيات، فإن شالكه أنهى بذلك مباراته الرابعة تواليا بسجل دفاعي مميز، إذ لم يستقبل سوى هدفا واحدا في أول  4 مباريات من دوري أبطال أوروبا، ليضع اسمه بجوار كل من بوروسيا دورتموند، وبايرن ميونخ اللذان حققا نفس الإنجاز في نسخة  .2014-2015

شالكه بعد هذا الفوز، اقترب من التأهل للدور الثاني من دوري أبطال أوروبا، بعدما رفع رصيده للنقطة رقم 8  في المركز الثاني بالمجموعة الرابعة، خلف بورتو البرتغالي، صاحب الصدارة بـ10 نقاط. وأصبح جالطة سراي في المركز الثالث، برصيد 4  نقاط، بينما ظل لوكوموتيف موسكو الروسي في المركز الأخير دون رصيد من النقاط.

مفاجأة النجم الأحمر

فجر النجم الأحمر الصربي، مفاجأة من العيار الثقيل بالفوز على ليفربول بثنائية نظيفة، ضمن الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا. وأحرز هدفي النجم الأحمر، المهاجم ميلان بافكوف برأسية في الدقيقة 22  ومن تسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 29. ورفع النجم الأحمر رصيده إلى 4 نقاط في المركز الأخير، وتوقف رصيد ليفربول عند 6  نقاط، في الصدارة مؤقتا. وبدا النجم الأحمر، المباراة بقوة منذ الدقيقة الأولى، وكانت أول محاولة من كريستشيتش بتسديدة في الدقيقة الثالثة من المباراة، ورد عليها ميلنر بتسديدة لليفربول بعيدة عن المرمى في الدقيقة الثامنة. وكان التهديد الأخطر للفريق الصربي، في الدقيقة التاسعة بعد اختراق لماركو مارين من الجبهة اليسرى ولكنه سدد كرة ضعيفة في يد أليسون. وجاء رد ليفربول قويًا في الدقيقة 17 من المباراة، بعد اختراق لماني من الجبهة اليسرى، الذي أرسل عرضية لستوريدج، ولكنه قام بالتسديد فوق المرمى، ليعود ستوريدج في محاولة جديدة، بكرة داخل منطقة الجزاء، ولكن تسديدته اصطدمت بالدفاع. وجاء الهدف الأول للنجم الأحمر في الدقيقة 22 بعد ركنية نفذها ماركو مارين، حولها بافكوف بنجاح في شباك ليفربول، ليعود المهاجم نفسه في الدقيقة 29  بانطلاقة من نصف الملعب، ويسد بقوة من خارج منطقة الجزاء محرزًا الهدف الثاني. وحاول صلاح أن يرد على ذلك بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء بعد ركنية نفذها ميلنر لكن تسديدة صلاح ذهبت فوق العارضة. وعاد ميلنر بعرضية جديدة على رأس لالانا، ولكن الكرة اصطدمت بالدفاع وخرجت إلى ركنية لم تستغل لينتهي الشوط الأول بتقدم النجم الأحمر بهدفين نظيفين.

الشوط الثاني

وفي الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، كاد النجم الأحمر أن يحرز الهدف الثالث عبر ماركو مارين، ولكن التسديدة اصطدمت بميلنر. وفي الدقيقة 48  رد ليفربول بقوة بعد اختراق فيرمينو من الجبهة اليسرى، الذي أرسل عرضية حولها ماني في اتجاه الشباك ولكن المدافع أخرج الكرة من على خط المرمى. وفي الدقيقة 63  حاول صلاح مفاجأة الحارس بوريان، بتنفيذ ضربة ركنية مباشرة إلى الشباك ولكن الكرة ذهبت للشباك الخارجية. وعاد محمد صلاح بالهروب من الدفاع في الدقيقة 71 ليسدد بقوة  ولكن الحارس أخرج الكرة بنجاح لركنية نفذها ميلنر، لتصل الكرة لمحمد صلاح الذي سدد لكن الكرة ذهبت للقائم. وتوالت الفرص عبر محمد صلاح ففي الدقيقة 79 سدد اللاعب المصري كرة مرتدة من الدفاع لكنها ذهبت ضعيفة إلى الحارس، الذي حرم صلاح من التسجيل مرة أخرى في الدقـــــيقة 83  ثــــم كــــرر ذلــــك في الدقيـــــقة 94 لتنتـــهي المباراة بفوز مثير للنجم الأحمر بـــــثنائية نظيفة.

مشاركة