غداً إنطلاقة الجولة السادسة الممتازة والسبت ثلاث مواجهات – الناصرية – باسم الركابي

204

نجاح البصرة يؤهلنا لتضييف بطولتي الخليج وأمم آسيا

غداً إنطلاقة الجولة السادسة الممتازة والسبت ثلاث مواجهات – الناصرية – باسم الركابي

تجري يوم غد الجمعة ثلاث مباريات ومثلها بعد غد السبت ضمن الجولة السادسة من مسابقة الدوري الممتاز بكرة القدم وسط تطلعات الفرق في تحسين مواقعها والهروب من مواقع المؤخرة قبل ان يزداد التنافس وبقوة عند مراكز المقدمة المتوقع ان تشهد تغيرات عندما يخرج المتصدر الى اربيل في مهمة لاتبدو سهلة في الوقت الذي يتواجه صاحبي المركزين الثالث والرابع الكرخ والزوراء فيما تبدو الطريق سالكة للجوية للمرور للمرور للصدارة عندما سيكون امام مهمة قادر على تجاوزها في ظل الوضع الجيد الذي عليه بعد الحصول على اللقب الأسيوي الثالث الذي يامل ان يستمر به مع العودة لمباريات الدوري والبحث عن الصدارة التي يظهر الأقرب لها الهدف الاخر الذي يبحث عنه وتخطي الامور وسط جمهوره الكبير الذي شكل دعما كبيرا لكتيبة باسم قاسم عندما ازره في ملعب جذع النخلة والخروج باللقب القاري الثالث تحت وما شهدته المباراة من عملية تنظيم اشاد بها الكل وبداية ناجحة بكل ماتعنيه الكلمة وتتيح الفرص امام الجهات الرياضية العراقية الاقدام بثقة على تنظيم البطولات الكروية على مستوى الخليج العربي وامم اسيا.

مباريات الغد

اهم مباريات الغد تلك التي سيضيفها ملعب الشعب بين الشرطة سابع الترتيب بثمان نقاط مع صاحب الموقع الثاني عشر الصناعات بخمس عندما تعود الشرطة تحت انظار جمهورها المرحب بها بعد النتيجة الطيبة لتي عاد بها من ملعب الزبير بقهره للجنوب بثلاثة اهداف لواحد استعاد فيها التوازن بفضل نوعية الاداء وعدد الاهداف مقدما المستوى والتقدم بعد تعادلين بعدما ارتقى الشرطة الى مستوى المنافسات وحقق النتيجة المطلوبة التي يامل المدرب البرازيلي ان  تكون احد اسلحة الدفاع عن تحقيق النتيجة الاخرى تواليا والتواصل مع النتائج الايجابية والتقدم الى مواقع المنافسة على الصدارة التي يامل ان يصلها وكل الدلائل تشير الى قدرة الفريق في تخطي الصناعات من اجل الفوز الذي يبحث عنه الطرف الاخر بعد كبوة الحدود والتراجع للموقع الحالي بخمس نقاط امام مباراة غاية في الصعوبة وتمثل الاختبار الحقيقي لمهمة علي عطية ولاعبي الفريق بعد تباين النتائج وعادة ما تحمل مباريات الفريق الاثارة عندما يواجه الكبار في نتائج تتذكرها لفرق في الموسم الاول لفريق الذي اجتازه بنجاح بعد خطوات واثقة يامل ان تتكرر سيناريو المشاركة الاولى عبر ايقاف قوة الشرطة المدجج بالنجوم من خلال تسخير قدرات اللاعبين الواعدين.

البحري والوسط

ويستقبل البحري بخمس نقاط الوسط الخامس بتسع بملعب الزبير ويسعى اصحاب الارض الى ايقاف حالة التراجع في النتائج والموقف والبقاء تحت دائرة التهديد في ملعبه وخارجه بعد العودة بخسارة السماوة بهدف وسيكون امام المهمة التي تتطلب اللعب بشعار الخروج بكامل الفوائد وتدارك الصعوبات التي يمر بها وهذا مرهون بجهود اللاعبين واستغلال ظروف اللعب بعدما تغيرت البداية في الاونة الحالية وخرج من وسط القائمة متراجعا للوراء واهمية العمل ما بوسع اللاعبين العودة لتحقيق النتائج عبر  مباريات الأرض لاهمية ذلك على مستقبل المشاركة التي تعتمد قبل كل شيء على مواجهات الاياب في مهمة صعبة  بعد تحسن الوسط  القادم من نتيجة ايجابية بهزيمته للكرخ بهدف دفعه للموقع الجديد الذي جاء للدفاع عنه بكل جهود اللاعبين وللفوز الذي سيعزز من التواجد في مواقع المقدمة عبر اداء اللاعبين الذي ظهر واضحا  في النجف لكن اكثر ما تشكل مباريات الذهاب تحديات امام الفريق الذي سيلعب بكامل عناصره التي تجمع بين الخبرة والواعدين.

 الحدود والكهرباء

وكل ما يريده الحدود هو تحقيق النتيجة الثانية بعد الفوز على الصناعات في الدور الماضي وتذوق طعمه والحصول على فوائده حيث التقدم للموقع الخامس عشر مرة واحدة باربع نقاط من اربع مباريات صعبة افضل نتائجها التعادل مع الطلاب قبل ان ياتي الفوز في الجولة الخامسة  الذي سيجعل منه مستعدا لخوض لقاء الكهرباء والتطلع لزيادة معاناتها عبر استغلال تراجعها الكثير بعدتدني عملها وتراجع الاداء واخرها تلقي الخسارة الثالثة من اربيل بالهدف القاتل ما زاد من الطين بله بوجه المدرب محمد صبار الذي يكون قداعادترتيب الامور امام الفترة الأخيرة ووضع الاصبع على الخطأ  والبحث عن تغير الامور ومحواثار تلك الخسارات التي جرته للموقع الثامن عشر بنقطتين، في وقت يسعى الحدود الى تحسين الموقع وهذا يتوقف عل اداء اللاعبين ولظهور بالمستوى المطلوب للتقدم للامام وهذا يعتمد على نوعية الاداء وطريقة اللعب وجهود اللاعبين بعدما تلمسوا الفوز  وارتفاع المعنويات التي سيدخل فيها اللقاء المذكور بعدما قدم ما عليه في اللقاء الاخير وكان بحالة قوية ولعب بتركيز وما سيعمل عليه عماد نعمة اللعب على اخطاء الكهرباء التي لازالت تقوده من فشل لاخر ولان الحدود يكون قد وجد من الطريق سالكة لكتابة الفوز الاخر عبر اللعب بالنشاط المطلوب وبعد انفتاح شهية اللاعبين في التعامل مع المباريات  ومواصلة تحقيق الانتصارات وتاكيد تواجده وهو ما يريدان يقوم به الكهرباء المتعثر بجميع خطواته.

مباريات السبت

وتقام السبت ثلاث مباريات ضمن الجولة ذاتها جميعها على ملاعب العاصمة عندما يستقبل الطلاب في الموقع العاشر بست صاحب الموقع التاسع عشر النجف بنقطتين ويبحثون عن خطوة جديدة وانتصار اخر بعدما خرج من خانة النتائج السلبية والدخول في دائرة المنافسة والعمل على مواصلة تحقيق الانجازات في ظل  ارتفاع معنويات اللاعبين والدعم من الفوز الكبير على الامانة ووفرة الاهداف النتيجة التي قد تضمن له الفوز الاخر واتساع دائرة الامور التي يعمل عليها يحيى علوان للتقدم بالفريق للواجهة  التي بحاجة لدعم النتائج والدور الذي يقوم به اللاعبين وتبني مشروع الفوز من خلال اداء صفوف الفريق وادارتها بقوة وتركيز لتحقيق النتيجة عبر مساع اللاعبين وكيفية تدبير المهمة التي لاتظهر سهلة رغم الموقف المتدني للنجف لانه سيلعب تحت ضغط النتيجة التي ياملها جمهوره المتوقع ان يحضر  لمؤازته بحثا عن النتيجة وتحقيق الانطلاقة وتعزيز النتائج وتحقيق التقدم والعمل على الاقتراب من هدف المشاركة اتي تعثرت كثيرا حيث الاخيرة والموقع الرابع عشر  قبل ان تاتي جهودالادارة في تغير الامور التي طالت الجهاز الفن واللاعبين  املا في تحقيق مشاركة  برعاية الادارة واللاعبين في عكس ادوارهم ومهمة اليوم ستخدم الفريق في تقليص الفارق وعوائد فنية في المنافسة عبر تبادل النتائج مع إقرانهم وترسيخ اسم الفريق بعد بعد بداية قلقة قبل ان يتحقق الانتصار الاول الذي يستند عليه الطلاب  في اللعب باعلى مستوى وتكريس الجهود للخروج من الباب العريض للملعب الذي يامل النجف ان يسبقه  والعودة بكل الفوائد التي يبحث عنها حيث الفوز الاول في واجب  غير سهل ومحرج وخطر بسبب انخفاض مستوى الاداء وتراجع النتائج  والموقع لايحتاج الى تعليق وكل المؤشرات تظهر تراجع الفريق من جميع الجوانب اثر انخفاض المستوى والتراخي به حتى امام جمهوره الذي نفذ صبره امام  تعثر   الفريق المثقل بالمشاكل وانعدام حلول المدرب واللاعبين للحد من تدهور الامور التي يامل ان تتغير من قلب العاصمة وتحت اضواء وسائل الاعلام.

الزوراء والكرخ

ويشهد ملعب الشعب لقاء الجريحان الزوراء والكرخ بعد سقوط الاول امام الميناء ليتراجع للموقع الرابع بعشر نقاط والكرخ الذي دفع فاتورة الوسط متخليا عن لصدارة متراجع للثالث بنفس الرصيد وكلاهما يطمح بالفوز عندما سيحضر جمهور البطل للتفاعل مع اللاعبين لتجاوز كبوته الاخيرة ومؤشر الخطر في اخفاقة اول خروج الى ملاعب المحافظات عكس ما قام به الفريق بقيادة نفس المدرب الموسم الاخير في السيطرة على جميع مباريات الذهاب لكن الامور لاتاتي كما يحب وهذا يستلزم التوازن في النتائج داخل وخارج ملعبه الذي يامل ان يعود به الى سكة الانتصارات على حساب الكرخ في مهمة تبدو غير سهلة رغم وجود الفوارق الفنية بين الفريقين لكن النتائج على قدر اداء اللاعبين ومخاوف الجمهور ان يتعثر البطل ا مرة اخرى  وربما فقدان الموقع الحالي وتاثير ذلك في الدفاع عن اللقب في ان يقوم اللاعبين بالعودة الى سكة الانتصارات والسيطرة على اجواء المباريات عبر التحليق العالي في سماء الملاعب اولا في المحافظات  بعدعثرة الميناء ولان غير ذلك سيصعب الامور على الفريق الذي مهم ان يستغل فرص اللعب المحلية من اجل الدخول بقوة وتركيز لمباريات اول مشاركة بدوري الإبطال في اول مشاركة عراقية مع الجوية في البطولة والامل في عكس قدراتهما كما يجب امام منافسات قوية وصعبة من جانبه ينصب تفكير وجهود الكرخ على تجاوز خسارة الوسط والعودة باقصى سرعة للمنافسات المهمة لتدارك الامور قبل فوات الاوان والحفاظ على البداية الجيدة الامثل عبر  مشاركاته الأخيرة وبعدالعودة لمقعده  ومن خلال عطاء عناصره المتوقع ان تبذل ما في وسعها لتجاوز خسارة الوسط في مهمة تتطلب اللعب بتركيز وحماس امام قوة الزوراء التي ستلعب بشعار لابديل عن الفوز تحت ضغط الانصار لانقاذ الموقف.

الامانة والجنوب

ويبحث الجنوب عن نتيجة الذهاب الثانية بعد الفوز على الحدود وتعويض خسارة الشرطة العريضة عندما يحل ضيفا على الامانة الذي يمر باسوء احواله  بعد تداعيات النتائج والتواجد في اخر المواقع التي قدتطيح بمهمة ثائر احمد الذي للان لم يقدم ما مطلوب منه لانقاذ نفسه والفريق امام مهمة اخذت تزيد تعقيدا  امام تراجع النتائج بشكل سريع للوراء بسبب ضعف التعامل مع الامور التي تحتاج الى مراجعة دقيقة  بعد مواصلة اهدار النقاط من دون تحقيق نتيجة ايجابية واحدة على الاقل ويبدو ان اللاعبين يشعرون بالاجهاد على عكس نفط الجنوب في الموقع الحادي عشر من نتيجتين مهمتين الاولى على حساب اربيل بالبصرة والاخرى على الحدود ذهابا وسط تطلعات تحقيق الانتصار الثالث بعد اعادة ترتيب خطوط الفريق والمطالبة منها ان تقدم العمل الاهم امام فرصة اللعب امام الأمانة الذي يعيش اسوء ايامه الفرصة التي تنتظر تعامل عادل ناصر معها عبر طريقة اللعب وكيفية تطبيق اللاعبين للواجبات التي سيحددها  لخطف كامل العلامات في مهمة ينتظرها اولاد العاصمة على احر من الجمر بعد الذي حصل في الجولات الخمس حيث تذيل الترتيب.

مشاركة