تظاهرات أمام شركة نفط البصرة للمطالبة بتوظيف العاطلين – البصرة – الزمان

191

تطوير حقل عجيل والشروع بإنتاج الغاز

تظاهرات أمام شركة نفط البصرة للمطالبة بتوظيف العاطلين – البصرة – الزمان

تظاهر العشرات من العاطلين عن العمل قرب مقر شركة نفط محافظة البصرة للمطالبة بتوظيفهم في الشركات النفطية.

وقال مصدر في تصريح امس إن (العشرات من المواطنين العاطلين عن العمل تظاهـــــــــــــروا قرب مقر الشركة للمطالبة بتوظيفهم في الشركة والشركات النفطية الأخرى)، مطالبين الشــــركات النفطية (بالاعتماد على العمالة المحلية والحد من استقدام العمالة من خارج العراق).

تأهيل حقل

فيما أعلن وزير النفط جبار علي اللعيبي عن تأهيل حقل عجيل النفطي في محافظة صلاح والمباشرة بالانتاج منه بطاقة 7 الاف برميل باليوم وصولاً الى معدل 17 الف برميل برميل باليوم قبل نهاية العام الجـاري.

ونقل بيان للوزارة عن اللعيبي قوله أن (المجاهدين الابطال في شركة نفط الشمال والشركات النفطية الساندة لها قد تمكنت من تأهيل وتشغيل منظومة النفط الخام في حقل عجيل النفطي بربط مجموعة من الابار فيه، ومن ثم ربط المنظومة بالانبوب الناقل للنفط الخام الى مصفى الصمود بيجي في محافظة صلاح الدين)، واضاف ان (العيبي ثمن الجهد الوطني الذي نجح في تأهيل وأستصلاح ثلاث أبار في الحقل المذكور)، واشار البيان الى انه (سبق ان قامت العصابات الارهابية بتخريبها وحرقها وتدميرها، لكن ملاكات الشركة الوطنية قد تمكنت من أعادتها الى أبار منتجة بالجهد الوطني ترفد الانتاج الوطني بالنفط الخام)، واكد اللعيبي ان (الجهد الوطني سبق وأن نجح في تأهيل منظومة أستثمار وانتاج الغاز الخام في الحقل المذكور بطاقة 100 مليون قدم قياسي باليوم وينقل الى شركة غاز الشمال لاضافته للانتاج الوطني، إضافة الى تزويد محطات الطاقة الكهربائية)، مشيرا الى ان (خطط الوزارة التي تتضمن زيادات جديدة في الانتاج من الحقل المذكور خلال العام المقبل). فيما أوضحت مديرية اعلام شركة نفط ميسان حقيقة الحريق الذي نشب في حقل نفط البازركان.

وقال مصدر في المديرية في تصريح انه (لا صحة لنشوب حريق في داخل الحقل بل هو ناجم عن اشتعال مخلفات قريبة منه تقوم الشركة بحرقها بين فترة وأخرى).

نشر صور

واضاف ان (ما نشر من صور في بعض وسائل الإعلام عن الحريق تعود لهذه المخلفات)، مشيرا الى ان (الحريق لم يؤثر على عمل وانتاج الحقل)، وتابع المصدر ان (هذه الحادثة جاءت بعد أيام من نشوب حريق داخل مصفى ميسان لكن إدارة المصفى أكدت انه كان في خزان لم يستعمل حالياً وخارج عن الخدمة وتم اخماده بوقت قياسي كما لم يؤثر على صادرات المصفى البالغة 30 ألف برميل في اليوم).

مشاركة