جهة واحدة غير محاصرة

204

توقيع

فاتح عبد السلام

تركيا‭ ‬أفرجت‭ ‬عن‭ ‬القس‭ ‬الامريكي‭ ‬سبب‭ ‬التصعيد‭ ‬الاخير‭ ‬مع‭ ‬واشنطن‭ ‬الذي‭ ‬أعقبه‭ ‬نزول‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬قيمة‭ ‬العملة‭ ‬التركية‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬ما‭ ‬لبث‭ ‬ان‭ ‬انفتح‭ ‬ملف‭ ‬الصحفي‭ ‬السعودي‭ ‬جمال‭ ‬خاشقجي‭ ‬اللاجيء‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬والمفقود‭ ‬بعد‭ ‬دخوله‭ ‬القنصلية‭ ‬السعودية‭ ‬في‭ ‬اسطنبول‭ .‬

في‭ ‬كل‭ ‬الاحوال،‭ ‬تمتلك‭ ‬تركيا‭ ‬من‭ ‬المعلومات‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬اكثر‭ ‬مما‭ ‬تملكة‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬او‭ ‬سواها‭  . ‬وتركيا‭ ‬وحدها‭ ‬تستطيع‭ ‬ان‭ ‬تؤيد‭ ‬أو‭ ‬تنفي‭ ‬أية‭ ‬رواية‭ ‬سعودية‭ ‬حول‭ ‬الاختفاء‭  ‬،‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬يمكن‭ ‬للجانب‭ ‬التركي‭ ‬أن‭ ‬يفيد‭ ‬اقصى‭ ‬الفائدة‭ ‬مما‭ ‬يجري‭ ‬للتقارب‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬مرت‭ ‬علاقاتها‭ ‬بتوترات‭ ‬كثيرة‭ ‬مع‭ ‬انقرة‭ ‬منذ‭ ‬الانقلاب‭ ‬الفاشل‭ ‬قبل‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬سنتين‭ ‬في‭ ‬تركيا‭.  ‬هنا‭ ‬تركيا‭ ‬بين‭ ‬امريكا‭ ‬القوة‭ ‬الاكبر‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وبين‭ ‬السعودية‭ ‬القوة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الاكبر‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬،‭ ‬والملف‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتم‭ ‬تسويته‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬والرياض‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أنقرة‭ ‬،‭ ‬فهي‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تقلب‭ ‬الطاولة‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬طرف‭ ‬اذا‭ ‬وجدت‭ ‬ان‭ ‬الأمور‭ ‬تسير‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬رضاها‭ ‬ولا‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬مصلحتها‭ .‬

هناك‭ ‬بحث‭ ‬عن‭ ‬الحقيقة‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬جوانب‭ ‬تناول‭ ‬الحقيقة‭ ‬هو‭ ‬الاهم‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬الساخن‭ . ‬

الآن‭ ‬وصل‭ ‬وفد‭ ‬سعودي‭ ‬الى‭ ‬انقرة‭  ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬التحقيقات‭ ‬أو‭ ‬ربما‭ ‬في‭ ‬مفاوضات‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬تفهمها‭ ‬الا‭ ‬الدول‭ ‬في‭ ‬اللحظات‭ ‬العصيبة‭ .‬

دائماً‭ ‬،‭ ‬هناك‭ ‬،كما‭ ‬يقول‭ ‬كونفشيوس‭ ‬قبل‭ ‬آلاف‭ ‬السنين‭ ‬،‭ ‬مجال‭ ‬للطريدة‭ ‬المحاصرة‭ ‬للهروب‭ ‬من‭ ‬احدى‭ ‬الجهات‭ ‬التي‭ ‬يتركها‭ ‬غالباً‭ ‬الصيادون‭ ‬عن‭ ‬عمد‭ . ‬لا‭ ‬أحد‭ ‬يفيد‭ ‬من‭ ‬الصيد‭ ‬اذا‭ ‬كان‭ ‬مرادفا‭ ‬لكلمة‭ ‬القتل‭ ‬،‭ ‬هروب‭ ‬الطريدة‭ ‬من‭ ‬الجهة‭ ‬المتروكة‭ ‬،‭ ‬يعني‭ ‬الأمل‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬ايام‭ ‬المصاعب‭ .‬

المأزق‭ ‬السعودي‭ ‬يبدو‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬الاعلام‭ ‬المضاذ‭ ‬للرياض‭ ‬وفي‭ ‬الواقع‭ ‬ايضاً‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬الرئيس‭ ‬الامريكي‭ ‬ترامب‭ ‬قال‭  ‬قبل‭ ‬قليل‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬ينوي‭ ‬ايقاف‭ ‬صفقات‭ ‬السلاح‭ ‬الى‭ ‬الرياض‭ ‬بسبب‭  ‬ملف‭ ‬خاشقجي‭ . ‬الدول‭ ‬تغلب‭ ‬مصالحها‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬،‭ ‬ولا‭ ‬تدع‭ ‬لحادث‭ ‬طارىء‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬فيه‭ ‬حياة‭ ‬شخص‭ ‬واحد‭ ‬أن‭ ‬تنسف‭ ‬استراتيجيات‭ ‬كبرى‭ ‬مرسومة‭ ‬بدقة‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬والرياض‭ . ‬لكن‭ ‬بلاشك‭ ‬انّ‭ ‬ملف‭ ‬خاشقجي‭ ‬سيؤثر‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬السياسية‭ ‬الداخلية‭ ‬بالسعودية‭ .‬

رئيس التحرير – الطبعة الدولية

مشاركة