وزير الخارجية التركي في بغداد لبحث ملف إعادة الإعمار

271

عبد المهدي يقترح على البرلمان إنجاز القوانين المعطّلة وفتح المنطقة الخضراء

وزير الخارجية التركي في بغداد لبحث ملف إعادة الإعمار

بغداد – صباح الخالدي

اقترح رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة عادل عبد المهدي على البرلمان فتح مقره لانجاز القوانين المعطلة دون معوقات فضلا عن دعمه لفتح المنطقة الخضراء امام المواطنين، فيما كشفت مصادر عن مسودة تتضمن اتفاقا مع الكتل السياسية تنص على تقليص بعض الوزارات واستحداث مناصب اخرى. وقال بيان امس ان (عبد المهدي أجتمع مع النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي وعدد من النواب وتم بحث التقارب بين السلطة التشريعية والتنفيذية ولاسيما ان هناك قوانين تشرع من مجلس الوزراء ويرسالها الى مجلس شورى الدولة وتدرسها اللجان النيابية وقد ترجعها مايعرقل تمرير بعض القوانين)، واكد عبد المهدي ان (هناك جملة من القوانين التي لم تنفذ حتى اللحظة على الرغم من وضعها في الدورة الاولى)، مقترحا ان (يكون لرئيس مجلس الوزراء مقرا داخل مجلس النواب لعقد اجتماع دوري مع النواب للتنسيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية)، مشددا على انه (يجب فتح المنطقة الخضراء امام المواطنين ونطلب الدعم من مجلس النواب لتنفيذ هذا المطلب لكسر الحاجز بين المواطن والمسؤول). وكشفت مصادر عن ابرز شروط عبد المهدي للكتل السياسية بشأن تشكيل الحكومة.  ونقلت المصادر وفقاً لتسريبات حصلت عليها من مسؤول في الحكومة ان (عبد المهدي حصل على دعم حيال خطواته لتشكيل حكومته الجديدة خصوصاً من الكتل السياسية ورجال الدين)، واضاف انه (قدّم لزعماء كتل وقوى سياسية مسودة يوجد فيها نقاط عدة يعدها خطوطاً عريضة لمواصلة جهود تشكيل حكومته وتقديمها في موعدها المحدد)، وموضحا ان (هذه النقاط تتضمن تحديد البرنامج الحكومي من قبله كونه من سيتحمل مسؤولية فشله أو نجاحه كما تضمنت احتمال تقليص عدد الوزارات إلى أقل من 22  وأن تدمج بعضها وتُلغى أخرى وتستحدث مناصب أخرى مثل نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات ونائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن الوطني)، لافتا الى انه (من بين النقاط التي طرحها عبد المهدي ألا يتم التدخل في ملف إقالة الوزراء أو وكلائهم وكذلك ملف الأموال التي هدرت نتيجة الفساد كما يصرّ على أن ترشيح الكتل للوزراء لا يعني وجوب اختيار أحدهم فضلاً عن إمكانية أن تسند بعض الوزارات إلى مستقلين مثل الكهرباء والبلديات والنفط والإعمار والإسكان). بدوره ، اكد النائب عن تحالف سائرون رائد فهمي عدم معارضة ترشيح شخصيات من التكنوقراط السياسي لتولي وزارات في الحكومة المقبلة. وقال فهمي في بيان تلقته (الزمان) امس ان (التأكيد على ترشيح مستقلين بعيدا عن الأحزاب جاء بسبب انعكاس صورة سلبية عنهم لدى الشعب ولأجل هذا وضع شرط المستقلين)، واشار الى ان (ما مطلوب ان تشهد الحكومة المقبلة مشهداً آخر في إدارة الأمور لتجاوز فشل المراحل السابقة وان نشرع في الاصلاح عمليا لا فقط شعارات ومنها مكافحة الفساد وتقديم الخدمات وحصر السلاح بيد الدولة). وتابع (يجب ان يكون فكر الحكومة المقبلة يختلف عن السابق مع مراعاة التنوع للمكونات ولكن ليس بمفهوم المحاصصة).  في غضون ذلك انتخب اعضاء لجنة تعديل النظام الداخلي للبرلمان  النائب عن كتلة سائرون صباح الساعدي رئيسا للجنة والنائب ريبوار طه نائبا له . ودعا رئيس كتلة بدر النيابية حسن شاكر الكعبي  الحكومة والبرلمان إلى تكثيف الحوارات مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الذي يزور بغداد اليوم الخميس بشأن المياه والعمليات العسكرية المتكررة شمالي العراق.وقال الكعبي في بيان امس (ندعو الحكومة ومجلس النواب إلى تكثيف الحوارات مع اوغلو لحسم فقرات مهمة بشأن ملف المياه ومعالجة المشكلات بين البلدين واهمها العمليات العسكرية التركية شمالي البلاد). ويزور أوغلو بغداد اليوم الخميس  في زيارة رسمية لعقد لقاءات مع المسؤولين العراقيين لبحث ملفات مهمة ومشتركة بين البلدين.

مشاركة